سر بين ثلاث بنات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سر بين ثلاث بنات

مُساهمة من طرف شموس في الثلاثاء مايو 09, 2017 11:38 pm

اساعه 10:23 صباحا في بيت الجد والجده متجمعين الأهل. كلهم

وانا العب بل حواش *ومادريت الي بل حصاه الي ضربت راسي

أنا ماسكه راسي وأقوال:اااي اي اوجعتني

*كانت *من ايمن وقال بعناد: احسن وركض الى *باب اشارع
*
قلت بقهر:هين أوريك وركض الى *عشى ادجاج و اخذ ثلاث بيضا ت ورحت لم الحوش ادوره

*شفته عند الباب اشارع وعالطول هجوم عليه بس سبقني وطلع وطلعت وراه ورمي بل البيض*

عليه بس ولا وحد صابة راحة**الى ولد طويل معطيني ظاهره وكان شعر اسود طويل لين كتوفه*

وناعم ولبس جينز اسود وتيشيرت رصاصي يمكن عمره 16:17 سنه واااااطخ البيض الاولى في ظهره
التفات لي الولد *وقال :اااي ايش هاذ

*والبيض أثاني في عينه وثالث في صدره(اعدمت مره وحد)

الولد بكل عصبيه جاني يركض لي

ونا اركض ابي إفك نفسي منه وهو وراي بس مسكني عند الباب من ورأ ظهري ومسكني*

واوجهني الى وجهه وعطاني كف طاير وطيرني معه

قلت بوجع :اي ليش تمد ايدك علي أنا ما ابيك انت ابيه هو

الاولد وهو ماسكني بايد وحد ويمسح وجه بأيد أثاني : والله ايدك طويل ولسانك أطول بعد

قلت بتعصب: اقول فك ايدك مني احسلك

قال الاولد بضحك:هههههه ايش تهددين بعد اقول ولله لو اشوفك مره ثاني لا اقول لا ابوك فاهمه

قلت بعناد :لا مو فاهمه ويش بتسوي لي

قال الولد : اقول الله يهديك بس وروحي لهلك وعطاني بوس على خدي الي صفقه وفك كتفي
انا *حاطه ايدي على خدي وأقوال *: طيب والله لقول لأبوي انك بستني(مادري ايش حسبه)

ام الولد يمسح نفسه ويضحك:
*
أنا :دخلت آصاله وكان جدي وجدتي معصبين وكان خوالي وخالتي زعلنينا
*
جدي قال وهو يقوم من مكانه: أنا طلع ياله يا موضي مشينا

خالي جابرقام وقال :لا وين بدري يبه
*
قال جدي وهو واقف: انشالله أجي مره ثاني
*
قالت أمي: ما يصير كيذ ما شبعنا من شوفتك

وقعدو يتكلمون بس جدي طلع وقبلا يطلع مرني وشالني وباسني وقال لم المرأ الي معاه : يا موضي هذي البنت الي قلتلك عنه وهي بعد باستني على خدي
*
(ما ادري ليش علي اليوم طايحين فيني تبويس)

بس ما فهمت ليش جدي وجدتي معصبين


في نفس البيت الجده اساعه 3:45 العصر

مرت عشر سنين وعجزت مثل مايقولو الي يصير عمره 18 سنه وهي ما تزوجت هذي عجوز متخلفين عقلين

أنا كا عداتي في الحوش نفسه ماسك الايى واغسل الحوش وحاط السمعات الجوال في اذوني واغني وحاط الحنا على رسي ومندمج مع الغني فكية ليى الموي و وصرت ارقص في وصد الحوش وماحسيت *الى *بل موي الي رشت عليه
انا بصراخ: اااااااااه. ويش ذااااا
*الى وعزوز *وقف وماسك ليى الموي ويضحك علي وقال:هههههههههههه اجل ترقصين هينا بعد ماخليتي مكان *في البيت مارقصتي فيه

*وانا بقهر اشوف المكان الي أناواقف عليه كله حنا ولبسي وجهي كله *حنا وقالت بصوات مرتفاع : عزووووووووووز ويش الي سويت والله لاوريك (وانا اهجم عليه ودفاني وطاحت بالارض
*
*قال عزوز بطنازه : يا مجنونه تتعبين نفسك معي ماتعرفين عزوز

وانا قالت: لا والله ما عرفه انت تعرف (وانا اقوام من مكاني
**
قال عزوز: اسمعي بس خلي ادلعه على جنب اهلك بيجو اليوم يعني ميهاف باتجي وراح تطبخ
*
لنا العشا واليوم أجاز لك وين تبين تروحين بس دامك مانك مسوي العشاء ونفتك منك اوديك الي تبينه *بس مافيه سوق ولا تمشي ولا ايش*
أنا. بقهر قالت : لا والله ما قصرت طيب والله انك طيب بس ابيك تؤديه عند بنات اختي وشرهتك علي الي بيسوي لك اكل

*قال عزوز : حاضر من عيوني بس تنضفي الحوش الي وسختيه بحناك ( ورمى علي لي الموي

قالت له : أنا هههاااي * *لا انت الي تنضفه أنا بروح البس ( وانا اركض ادخل البيت

قال عزوز وهو يماسك اليى مره ثاني: ايش أنا انضف

قالت و أنا *مقفي: إيه

قال عزوز: طيب اوريك ان ماااغرقتك. مااااكون عزوز


من بعد ما جو اهلي وسلمت عليهم وسلوفت شوي وتقهوو *استاذنت من أمي ووفقت لانه تعرف أني ماطلع من البيت ابد. طبعن اختي ميهاف. عصبت وسوف زعلانه

المهم وداني عزوز البيت بنات اختي المتوفي لها سنه وزوجه بعد متوفي بس من زمان اهو خالي

نزالت من اسياره وشفت*باب أشرع مفتوح ودخلت الحوش محد در عني ودخلت الصاله كانت حنان تتابع فيلم كوري ولا تدري عن الي طلع ودخل

قلت سلام ولا درت عني ورحت عنه ودخلت المجلس شفت جنو حاط باذونه سمعات الجوال وترقص تركته ورحت

الغرفت البنات لقيت فاطمه تشخبط في وجه *دولو *في المكياج *تركتهم ورجعت عند حنان*

وجلست وراه *وصرخت *بكلمت :حنااااان قومي سويلي قهو بسرع

حنان ما عليه مني ولا عطتني وجه:طيب طيب اسويلك بس بعد شوي

انا بهياط: اقول هالحين تقومين

حنان :لا تعليق

قالت. بصرخه :حنااااااااا. الى *وأشوف جنو طالع علينا ترقص ولا تشوف احد قدامه

ونا اقوم أهز هزتين وكهربتين وشقلبتين.*(مشا الله علي ) ونا امسك سمعاته من اذونه وجره للمطبخ

** *


ولمن دخلنا المطبخ

*قالت جنو بتافإف: أوف منك ليش خربتي علي جوي

قالت:اي جو انت بس الله يهديك بس عيب الي تسوينه عيب ( ما اشوف نفسي

قالت جنو :طيب ايش تبين مني ومن متا ونتي هينا ها. وبعدين ليش ماااقلتي انك بتجين وياهلابك وسلامت علي ( بدري

قالت :أنا هينا من زمااااااااااان بس أنتو ما تحسون المهم أنا *ابي فطائر علي كيف كيييفك
*
*قالت جنو وهي *تستند علي ادولاب *وحاط ايدها علي خده:مشا الله عليك يا خاله اجل فطائر هاااا

قالت :إيه
*
*قالت جنو *وهي تبي تطلع من المطبخ: ماني مسويه مافي مقدري

ونا امسكه:وقالت: على وين يا حلو طلعا من المطبخ ما فيه من غير فطائر
*
*قالت جنوصاحبت قلب طيب وحنون: واف بس كم عندي خاله أنا بس تدلع علي هااا بس خليني اروح *الزوجتين اخواي اجمع المكونات لك ولعيوووونك

*أنا قالت بتكبر: احم احم أكيد ما فيه غيري أنا احلا خاله في العالم

*(ونا أخذ كاس موي بارد وطلع لم حنان وفصال الفيش حق التلفزيون

حنان مطير عيونه علي: ليش كيذ
*
أناقالت *بعناد: احسن علشان ثاني مره ايذا قلت سوي قهو يعني سوي

حنان:اصلن انتي من متا ونتي هينا على شان اسويلك قهو وبعدين انتي ما تحبين القهو كيف تشربيه وأخيرا. شفناك يا القاطعه المهم سلامه على بعض ( بدري والله هههه

ونا اروح الغرفت البنات:دخلت ولقيتهم على حالهم ونا ارش الموي على وجه دولو(منجد شرير بقو بعد)

دولو بفجع:لاااااااااااااااااا*
*
فاطمه بعصبي: أوف ليش سويتي كيذ

أنا بضحك من أشكالهم: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاااااااا ي*

دولو وهي تمسح وجه الي تعفس صح منجد: لييييييييش كيذ حرام عليك الي سوتيه

فاطمه كاتم اضحك من وجه دولوقالت :احم احم والله انك بلو وقامت سلامت علي

وقالت بستعباط: دولو شوفي وجهك طلع يجنن مره
*
دولو وهي ماده بوزه : اقول خسار شكلك اناعم مهو نلايق على حرقاتك البايخ وسلامت علي
*
وانا اقوال لها بعناد: اقول تر وجهك يخوف الجن قومي غسليه بس
**
*قالت فاطمه: اقول خلي بنت اخوي انتي ويش جابك هااا. يا القاطعه ماتنشافين أبدا

قالت:ويش الاخلاق أزفت هذي يا فاطمه (مااشوف نفسي)أنا بس ابيك تسوي حلا لي والقطاعه ماني فاضي اجيكم عندي اشغال

فاطمه: تكفين يم الاخلق الحلو *انتي بس من حضك في حلا با ثلاجه يا ام الاشغال
*
قالت :أنا خالتك زي امك الله يرحمه لازم تحترميني انتي فااهمه ( حشا لل الله ماهي خاله زي الامي )

قالت فاطمه: اقول الحلا في اثلاجه بس باخلي حنان تسوي قهو وانا اكبر منك لثلاث شهور يا احم يا خاالتي اصغييره
*
*قالت أنا بتغلي: أوف منك بس زاعلتيني خلاص انتي اكبر وانا افهم

*وتدخل دولو وهي غاسله وجها وحاط اصبعه الاكبر في فمه مثل البزران: تستاهلي

قالت:مناقص الا البزر وا * (وما درينا الى نوا داخل علينا وتقول خبوني خبوني جاي وراي وراي

في بيت جدتي في اصاله أمي وجدتي واختي ميهاف. تصب القهو ويسولفن *(اصاله عادي مره*

*قالت ميهاف :جده ومتا يجي خالي عزوز

قالت جدتي:راح مع اعيال إخوانه ماادري متا يجي

قالت أمي :طيب متا ويرجعون ميهاف يمه حبيبتي اتصلي على اخوانك أكيد هو معاهم شوفيهم وين يسيعون الحين

قالت ميهاف : انشأ الله يمه بس جده ليش المى رحات البيت بنات اختي اليوم بذات ليكون عشان ماتسوي العشاء هاا*
*
قالت جدتي:البنت ضايق صدره ولا تروح ولا تجي ماد تعداني ابد مايجيه وقت غير اليوم

*وبعدين فيه شي لو سويتي لنا العشاء
*
*قالت أمي: إيه لازم تقعد عندك وميهاف مسوي لك العشاء مرقوق يا مه الي يحبه قلبك

ودخل عليهم *اخوي عزام قالسلام عليكم

الكل وعليكم اسلام
قال عزام: كيفك يا جده عساك بخير

قالت جدتي: الحمد الله بخير

قال عزام: دوم يارب ااا ميهاف ابيك بموضوع * تعالي في المجلس الي برا

قالت أمي : عسا ما شر

ميهاف :أوكيه جايتك

عزام: كل خير انشالله ( وطلع من اصاله



ام عند اشباب اصايعين موراهم شي

اهم *في مطعم عزوز ونايف وفهد ورشد

*قال عزوز: لا والله يا شباب أنا أتكلم معكم جد ترحوان معي ادمام ولا لا

قال نايف : أنا والله ما عندي مشكل اروح معك ومن نشوف جدي

قال راشد:ونا بعد معك

قال فهد:والله انامقدر اروح معكم

قال نايف: وليش ان كان علشان خواتك عادي نأخذهم معنا

قال عزوزبعياره:لا لا لا كلهن يروحن الا جنو ما تروح معنا ابد

قال فهد:لا والله جد ماني رايح

قال راشد :معق حق والله ماتلام صعب والله عليك

قال نايف:عاد كلش الا جنو حبوب حبيت قلبي هذي
*
قالعزوز :اقول شباب خلصان اكل وبعدين إحنا راح نسافر بعد ثلاث اسبيع يعني معاك وقت يا فهد
*
قال فهد : انشأ الله القا حل بس ياله نمشي يا شباب

*قالو اشباب إيه

*قال عزوز: اجل ياله خلون نكامل تمشي في شوارع ارياض

وقامو أشباب حاسبو وطلعو وكانت في بنت برا المطعم تكلم في الجوال وكانت لبس عبأه كتف ضيقه وشكله خطييييير مره

قال فهد:شباااب شوفو البنت ذيك

قال نايف : امش مانا فاضين هيائا

قال عزوز:البنت حلو يا ولد بس خلك ثقيل اذا انت تبيه تشبكه

قال فهد :والله أنا بروح له ورقمه ولي يصاير يصير

وارحله وقال *: سلام يا حلو*



في بيت جدتي ميهاف ويا عزام. في المجلس الخارجي
المجلس. عادي مره *
قالت ميهاف :ايش تقول
قال عزام:الي سمعتيه
قالت ميهاف:لا ماني موفق
قال عزام: ليش انشالله
قالت ميهاف: مابي وبس خل لمى تزوجه
قال عزام: ارجال يبيك انتي*
قالت ميهاف: افهم انا ما ابي أتزوج*
قال عزام بتهديد :شوفي اهو راح يجي بعد ساعه ويبي يشوفك فاهمه
قالت ميهاف بكاء:لا مو فاهمه ولا ابي افهمه
قال عزام بعصبي: اقول بلا دلع بيشوفك غصب عليك فاهمه
قالت ميهاف: *لا حرام عليك هذ وانا اختك ترا *راح اقول لمي
قال عزام بعناد :روحي قولي له أنا كلمتي تمشي فاهمه
*قالت ميهاف بكاء: اهئ اهئ اهئ وينك يبه تشوف بنتك ويش فيه
قال عزام :لا يكون ذابحك بس ونا مدري
قالت ميهاف وهي *تقوام من الجلوس وهي تبكي: إيه ذابحني. بقساوتك علي يا خوي الي كلمتك مااشيه وطلعت من الجلس وهي تبكي

في بيت بنات اختي في الغرفه. أنا وفاطمه. ودولو ونوا وقفات عند باب الغرفه
مصدومات من نوا الي. خوفتنا. وبعد. دقيقه*
*والى وتدخال *علينا هنادى وكان شعره مكوش وعيونه حمر وفي عينه اليسر رظى حمر
قالت هنادى:وهي. مثل المجنونه. تدفنا وينه طلعوه طلووووووووعه بسرعااااااااااه والله لخذ حقي منه
قالت حنان وهي تمسكه :خير ويش فيك على اختك مجنونه انتي
وأنا دخلت نوا الغرفه وقفات علي أنا وياه وبس
قالت هنادى:ايش فيني المقروده تشات في عيني عطر ودفتني وطاحت وصقعت. عيني. مدري ويش الي. ضربها
قالت فاطمه *وهي ورا جنو *:كخخخخخ وهي كيف سوت كيذ. هاا
قالت جنو: فاطمه ..!!! * ارحمينا في سكوتك. رجانه يا هنادي خلاص هدي. عيب. عليك
قالت هنادى وهي تجلس عند باب الغرف :إيه اضحكي بس حقي باخذ منه يعني. بااخذه
قالت حنان وهي تجلس قربه :عيب عليك يا هنادى هذي اختك اصغير وهلك مسفرين
قالت فاطمه: *أقوال وانا عمتك * أكفور فيه بس تستاااهل. والله (اكفري فيه يعني طيحي فيه ضرب)
قالت هنادى:مالي شغل فيكم اذبحه يعن اذبحه
ونا اسمع كلامهم من ورأ الباب وانا اطيح في نوا تكفيخ على *
وبعد تبقيس(طاحت في ايدي عاد اهي رافع ظغطي) من. زمان) تكفيخ. يعني. ضرب. على كيف كيفك )
بعد عشر دقايق البنات هدو هنادى ونست الهياط ( ماعنده ساله)
بعد *عشرين دقيقه طلعت أنا ونوا وكانت مبقسه لين قالت بس *المهم خليناهن يتسامحن غصب عليهم *هنادي ويا نوا

ام في مكان ثاني في صالة جدتي*
أمي وجدتي واختي ميهاف الي تبكي عند أمي وجدتي
قالت أمي : اتكلي على الله ووافقي عليه*
قالت ميهاف وهي تبكي:تكفين يمه ما ابيه
قالت جدتي: عيب عليك يا بنت اخوك عطاه كلامه تبين تفظحينه وبعدين ليش ماتزوجيته. *البنات. الي قدق. تزوجو وانتي ويش. تحاترين. هاا
قالت أمي وهي. تمسح ظهر ميهاف: ونتي استخرتي ولا تخافي وصلي صلات استخاره مره ثانيه
قالت ميهاف يا قلبي يبون يحرموني من الحبيب ويقرونا عن بعض: يمه ويذ ما عجبته
*ويدخل عليهم *عزام وقال: اسلام عليكم وناظر**ميهاف وقال. لها تعالي في المجلس

في السيار عزوز. يسوق. وجالس. قدام نايف وورا. فهد وراشد
قال نايف بضحك:هههههههههاي حلو الحرك الي. سوته. فيك
قال فهد وهو معصب:اقول اسكت بس ماني و ناقصك انت بعد
قال عزوز:يا رجل البنت اكرشتك (يعني طرتك) وضحك هههههههااي
قال فهد: أنا بفهم شيء وحد ليش قالت ابي رقم الي لبس ثوب ابيض
قال راشد : أكيد تبي رقمي
قال عزوز: أنا بفهم اهي تشوف ياومنه اختارتك
قال نايف: أكيد هذا اخوي المزيون رويشد
*قال رشد: طبعن أنا من ويلي أزين من اخوي نايف طبعن


في بيت اختي
بعد وأهدت الامور وصفت انفوس أنا وحنان وجنو وفاطمه ونوا وهنادي ودولو
جتنا جارتهم ام سعود وعزمتنا على زواج يوم الخميس الجاي وراحت البيته من بعد ما أصرت علينا نحضار طبعن أنا معزومه
وحنا جلسات نسوالف ويش نلبس في ازواج
*قالت حنان: يو يو يو. وربي نسيت ان اخوي بيروح زواج في القصيم الخميس الجاي. بعد اجل *خلاص. مرا نحظار ازواج
قالت جنو: أوف ويش يعني مان رايحات ازواج ويش *بنقول الى ام سعود طيب
قالت أنا: مالي شغل فيكم اذا تبن تروحن ازواج لا زم يكون معك احد كبير
قالت فاطمه: طيب عادي نروح ازواج لاحالنا. وبعدين. ام. *سعود. اهي. حسبت. اخت لنا
المهم قررو انا نروح ازواج لوحدن والله لا يعيده من زواج المصيبه
رجعت البيت ولقيت جدتي ومي يتبعوان * فيلم تركي
سلامت ودخلت الغرف لقيت اختي تبكي وخده حمره

في اسيارت خالد وهو يكلم في الجوال

خالد لا يمه والله تعجبك ................. ايش تعرفيه وليش ماقلتي عنها..........طيب أنا جاي في مسافت اطريق. * ....... ياله باي

*................................................. .................................................. ...................نبذه قليله عن شخصاية المهمه في اروية

أنا. اسمي. المى. عمري 18 ومخلصه. اثانوي. اسكن. عند جدتي *

ابوي. ميت. الله. يراحمه. وكان. متزاوج. زوجتين.*

الاوالى. انجوبه. خمس. بنات. ولدين. وهم. مالهم. دوار في. قصتي
وهم. اكبر. من. أمي. المهم


أمي. اسمه. نوره. مدرسه وعمرها45 سنه. وهي. *انسانه. عادي. بس. أكيد. *في. عيني. اهي. المثال. الاعلا. لي
اخوي الاكبر. عزام. وهو طيب. وحقاني. بس. قوي. شوي. بس. اهو. الي. *كان *يصارف. علينا. لمن. كنا. اصغار جماله. عادي سمين. شوي. عيونه. بنيه واسمر. شوي*

والي بعده. اختي. ميهاف. وهي. بنت. حلوه. موت. مشا الله عليه. بس. خليه. عند. المطبخ. وادراسه. مافي. أبدا. بس. عنيده. مره وعيونه. وسيعه. وعسلي غامقه وشعره. اسود الى اخر. ظاهراه وبيضا. مره.*

الي. بعدها. تركي. مخلص. الجامع. بس. ما تواظف ناشب. في. البيت *اهو. طيييب مره وحليوه. ومملوح *وامي. تمووت. فيه وانا واختي. *نحب. اهو. غير. لا انه. طيب المهم. عمره 26 سنه وهو نحيف مره. ولا هو طوايل. وشاخصيت. في لبسه. عادي. بس مرتب وعيونه وسيعه. *وناعسه وحلوه. ولونه. بني. ولون. بشارته حنطيه

ونايف. عاد. نايف. غير غير. حركات. حلوووه. مره. مشا الله عليه بس. اسمر ازياد. بس. مناسب. في. وشخصيت. قوايه. وروحه. رياضيه مره
عيونه. وساع لونه عسلي غامق ورموشه طوايل وحاجبه. مرسوام وشعره اسود. ناعم وكثير. بس. قصير
وعمره 24سنه *اخر. سنه. في. الجامعه

راشد عاد *نفس. نايف. تقريبا. بس. ماهو. زي. جمله. واسمر رشد. حلو. في. ملح. شوي. بس. روحه رياضيه. وحبوب*
اوالى سنه. جامعه عمره20 سنه. عيونه. صغار. مره. وهي. الى. ماحليته شعره. اسود. ناعم
*واولاد اختي. ام. سالم
جابر الاكبر له ثلاث بنات *هنادي ودولو ونوا وزوجته ابتسام

وفهد *مخلص الجامعه موضف حكومي

عادي شاكله عيونه. صغار ولونه بني بشراته حنطي غامق شوي

حنان. الاكبر *عمرها 27 تزواجت. وتطالقت. اهي. حلوه بس. عادي. بس. فيه. ملح. شعراه. بني. مصبوغ بشرته برزيلي. بس. متمسكه. بصلاته. مخلص. اثنوي

جنو حبوب اهل. البيت. كله هي. دبدوبه شوي. بس روحها. حلو. شعرها. اشقر. مصبوغ. يوصال الى. ركباها عيونه واسعه لونه بني غامق بشرته حنطيه

وفاطمه اهي اصغرهن عمره 19 *املكه على ولد عمه روحه حلو شعرها اشقر مصبوغ يوصل الى ركبه عيونه صفار بس حلوه لونه عدساته. بني غامق مخلص اثنوي

عزوز خالي شقاوي مر ه. روحه رياضي مخلص الجامعه وعيونه سود وواسعه وهو حلو ومملوح وبشرته بيضا *




.............. * * * *................................................. ................
أنا *لمن دخلت غرفتي *شفت ميهاف منسدح على سريري وقالت لها:سلام
ميهاف لفتِ وجها عني وقالت *: وعليكم اسلام*
أنا لحضت خد اختي ماحمروقالت :اشفيك معصبه يا حلو
ميهاف كانت بتكلم بس الجوال رن. وقالت لي : لمى طلعي أبي اكلم بس. شوي. اجيك وهي تقوام. من اسرير وتطلعني. بسرعه
أنا قالت : أوف منك بس اطلعيني من غرفتي ونا اطلع وإكمال *

في. غرفاتي. اختي. والمجهوال
ميهاف بفرح ولا حزن اتكالم :الو هلا*
المجهوال: الو هلا ويش في يا قلبي داق علي اكثر من مره. في وقت وحد
قالت*ميهاف**من بعد *ماتنهادت *: كنت ابيك بموضوع
قال المجهوال: *ايش فيه يا قلبي أنا اسمع لك
قالت ميهاف: ويش بعد كل شيء راح
قال المجهوال بصوات هداء:قولي *
قالت ميهاف من بعد ماتغيار صواته استعدا للبكاء:: أنا انخطبت وهل
قطعه كلامه المجهوال بصوات هادئ قال:بس بس فهمت اولى شي التي وفقاتي ولا لا
قالت ميهاف بكاء: غصبوني عليه والله ....
قال المجهوال بصرخه :ايش ايش ايش يعني خلاص رحتي لغيري
قالت ميهاف بكاء اكثر:لا لا مستحيل أنا لك انت وبس مني لغيرك
قال المجهول بصوات حزين :ميهاف انتي صرتي لغيري ونا الي كل عمري ابيك
ام ميهاف كنت كل كلمه مثل اطعن سكينه في القلبه وقالت : نادت بسمه
قال المجهول بصوت مبحوح: عيوني
قالت ميهاف:بصواته الهادي: *أنا احبك ويذا ماتزوجتك راح اذبح نفسي
قال المجهول بصوات مرتفاع : ميهاااف ليش هذ الكلام ما يصير الي تقولينه
*قالت ميهاف:طيب أنا ما ابي غيرك
قال المجهوال: طيب انتي حاولي انك ما تزوجيه ونا بجي اخطبك
*قالت ميهاف: وبس اخوي عطاه كلم وما هو مخذ راي ابد
قال المجهول :طيب بكرا ونا رجع السعودي وما يصير الا كل خير
*قالت ميهاف : امين يا رب وترجع بسلامه لي يا رب
قال المجهول:* امين المهم حبيبتي أنا اكلمك بكر أوكيه
*قالت ميهاف:أوكيه باي
قال المجهول: باي حبي



عند عزوز. ونايف ورشد وفهد الي ماخلو مكان ما رحوله (مشا الله عليهم عيشين حياتهم بشوارع)
نزلو في منتزه ومع اسوالف وضحك رن صوت الجوال برنت رساله وكان الجوال الى*
عزوز و يخذ الجوال ويفتح الرساله وكانت غير عن باقي الرسال الي تجيه من الرقم نفس عزوز بصدمه بحيره بقهر: طيب أنا اوريك أني مثل غيري
*انتباه له نايف وقال بستغراب:ويش فيك عزوز
قال عزوز بتجاهل: ملك شغل
قالفهد بضحك : اهووووو ويش فيك معصب زوزو
قال عزوز:اقول اسكت انت وخشتك بس*
قال راشد. بطنازه: اقول زوزو ما ودك تطربن بصوتك اناعم وضحاك
قال عزوز بعصبي :أنا مو فاضيلك ونت فاضي أنا برجع البيت*
*قال نايف وحنا كيف نرجع
قال فهد: تجيبن ونخلين
قال راشد: ويش تجيبن وتخلين امك ولا ابوك هو*
وكل اشاله ضحكو معادا عزوز
قال عزوز والله نا رجع البيت ولي يباي اوصله البيت يمشي معي
الكل رجعو البيت معه



في بيت ثاني وفي الغرف الي فيه من فخامه ودلع بنات الوردي وحركات. البنات*
كانت في الغرفه. بنت*منسدح على السرير على بطنه ولبسه بجامة نوم وردي وفاكه اشعر الأشقر اناعم وتلعب فيه بيد ويد ماسكه الجوال*
قالت وفاء بتغلي:امممممممم لا
قال المتصال:اجل انتي فزتي
قالت وفاء بدلع :واااي أكيد أنا أفوز محد يغلبني
قال المتصال*بضحك:ههههه أكيد انتي غير باكل شيء يا عمري
قالت فاءبدلع في اضحك:ههههههههههه
قال المتصال :أموت أنا في اضحك وصاحبته بس متا إلقاء ياربي. باتجانني هال بنت*
قالت فاء بتغلي : أمم مادري بس كل شي بوقته حلو ونا بنام يا قلبي*
قال المتصال: يسلملي الحلو ونوم العوافي باي
قالت فاء: باي
وصكت وتنهداة وقال *:أوف يا ربي ايش الي اسويه أنا ونسدحت على ظهره وغطت نفسها في الغطا ونامت سابع نومه



عندي أنا بعد ما الطردت من غرفتي من اختي رحت لم المجلس ولقيت أمي وعزام وجدتي ويش الي نقزهم من آصاله لا المجلس من جد مايمسكن ارضهن
أنا دخلت. عليهم وقالت: سلام*
الكل ردو السلام
أنا قالت *:جده وراك صاحي لحد الحين يا حلو(لا بنتي ونا مدري)
قالت أمي :ويش عندك اساعه10:30 تونا. بدري. يا حلو ه. انتي*
قالت جدتي: والله أني اشوف الفيلم اتركي
قال عزام بعياره: بس بس ليكون انك ميته على مهند هاااه
أنا قالت بلقافه: لا لا موهو وحد اسمه اسمر في فلام. وتمضي الايام
قالت أمي :اقول اسكتي يا بنت بلا طولت لسان
وعاد جدتي قامت تكلم عن الفيلم وتحط وتالف من مخها
ونا دريت عن الخطبة اختي وحزنت لا أني ادري انها تحب وحد ثاني بس ما في ايدي شيء
بعد ساعه طلعت اختي من غرفتي ونا اروحت لها ورجعته الغرف

قالت ميهاف من بعد. ما جلست. على سريري وتكاتفت وحطات. رجل. فواق. راجل:نعم ايش تبين
أنا قالت وانا. وقفا *: ايش يتسوين انتي الحين
قالت ميهاف هي رافعه. حاجب بستغراب: بشنو يعني
قالت أنا: شنو يعني خطبتك ونتي تحبي من زينك ويش بتقولي لا زوجك لا سالك انتي حبيتي قبلي( مشا الله على بنت. فاهمه هههه
قالت ميهاف بقرف:أعوذ بالله ما اتزوجه....*
قالت أنا : هاااااااي والله لتزوجينه غصب بس ايش بتسوي قولي اخلصي علي
قالت ميهاف بعناد: والله لو تز وجته غصب والله لا قوله أني احب غيره
قالت أنا : من جدك انتي....!!!!
قالت ميهاف: إي وتشوافين
المهم. سوالفنا. شوي و*بعد نص ساعه اهلي راحو البيت ورجع خالي عزوز متضايق ومهموم ولا كلم احد دخل غرفته ونام*
ونا بعد نمت في سابع نومه


***في اصباح 7:0*
ونا في احلا نومه وااااا في. غرفاتي. ومقافله. علي. الباب والغرف. ظلامه ودااافي وفاجه

طخااااااا

طخ*

طخخخخااااااا*
أنا ما ابي اقوم تدرون البرد ايذا مسكة الحاف ما تفكه أبدا*
خالي يوسف وهو عند باب غرفتي وياناداي:لمى اااااااا فتحي الباب قومي بسارعه
أنا قالت: هااااااا ايش تبي
*قال *خالي يوسف:قومي بلا كسل قومي وران طلعت بر
(لاحظ لازم أعرفكم على خالي يوسف عمره 43 سنه متزوج بنت اختي الكبير وسمه زوجته الهنوف ولديهم اربع بنات و ولدين بعدين تعرفونهم
طيب وعصبي وطويل ونحيل وعيونه ناعسه ولونه رمادي بس حلو وهو وسيم شوي بس وموظف حكومي)
أنا ما بغيت إفك الحاف ابد ونا اقوام و افتح الباب و شكلي معتفس وشعري مغطي نص وجهي وحاط ايدي على شعري وقالت :أوف اي طلعه
قالي خالي يوسف :انتي اظاهر عقلك نيم ما حص بعد*
قالت أنا : لوالله مصحيت لسى
قال يوسف : اقول قومي خلصي بسرعه خلين نمشي مافي وقت*
قالت أنا : أوف بس ونا أتوجه الى لمطبخ وسوي الفطور وخالي يروح ويجي وبصارات ويطالب ويهاوش في الجوال ويقول عب الغيزان وحطو الحاطب مع نايف مامعه شيء يشيلا وجيبو وخلو حطو وو و و و. و و و ومن ها سوالف طلعت البر
ونا نفسه. معصيه *بس عكسه وقالول واردد : اكيد البنات كلا هم يتكشخون ويهندسون في انفسهن ونا منطاقه في المطبخ*

*ويسمعني *خالي *يوسف ويدخل على خالي ويشوف شكلي متعفسه

قال*يوسف*وهو يحط ايده *على اطواله وايده *اثاني *على *خصر ويلوي *ارجواله *على *بعض *وهو *وقف : لا حول ولا قوت الا بالله العلي العظيم ياربي من البنات كل وحد رايح كوفيره مع. هصبح ما اخرإهمالا هم وناظراني. وقال. شفتي.*
ونا اشهق شهقا قويه :لاااااااااااااااااا. ونا الي اجهز وزين وهم كل وحد رايحه الكوفيره هااااااااا اورياهن والله



تااااااااااااااابع

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سر بين ثلاث بنات

مُساهمة من طرف شموس في الثلاثاء مايو 09, 2017 11:39 pm

يوسف وهو مطير عيونه علي قال: بس بس بس لا تذبحين نفسك امزح عليك ونتي صدقتي بصرعه
ونا دوروني ما تلقوني وقالت : احم احم اسفه خالو واتعذر في ترتيب اصحون
قال خالي يوسف: والله مهو منك الامن شعرك الي مغطي وجهك
ونا اتذكر أني ماصلايت الفجر ونا أحط ايدي الثنتين على رسي: وقلت : *يو يو يو يو يو*
قال خالي بستغراب : ويش حطيتي ملح على اشاهي صح
ونا أمد بوزي: وقلت :يعني لا هدرج أنا غبي هاااااااااا (ونا اطلع من المطبخ وروح اصلاي ورجع أحط القهو في المجلس عند الجدتي
ولمن دخلت قلت:اسلام يا جده *وين خالي يوسف
قالت جدتي: وعليكم اسلام راح يصحي عزوز

*في غرفت عزوز نامي على سرير ومتغطي في البطانيه وخالي يوسف وقف فوقه

قال خالي يوسف وهو يرفاع البطانيه : عزوز قوم احسلك
قال عزوز: مراح اقوام خلني*
قال خالي بعصبي: يا عزوز قوم مافي وقت
*قال عزوز: اوهههههههههووووووو طيب طيب بقوم بس عشر دقايق بس
قال خالي: حركات ايام المدارس حنا الحين *قوووم بس خلنا نلحق الوقت

المهم قام خالي عزوزو وفطرنا ورحنا بعد ما انعفسنا ولبست عبات جدتي بل غلط*

*
***


طبعنا كنا تسعى سيارات خمس جيوب واربع هايلكس
الجيوب تبع العوائل وهايلكس لا اغراض والخرفان ونا من قرادت حضي مع خالي يوسف وازل كله معنا وزوجته مهي معنا
وخالي معصب حده منهم الي رافعين ظغطه أنا وخالي قايمين من اصباح الله خير وهم الي قايم متراخر والي ناسي اغراضه ولي يوقف عند المحطات ويأخرنا ولي يقوال نبي المكان الفلاني ولي يقوال لا نبي مكان الفلاني

وفي الاخير وصلنا البر *اساعه 11:10 ظهر *وطبعنا نا وخالي اخر اسيارات الي وصلو رغم احنا الي تعبنا *
وصلوهم ولقو مكان مناسب بعد ما كنا أنا وخالي ندور على مكان لتخييم وما يعجبهم *لنخيم فيه ثلاث ايام وطبعنا أنا وخالي حبينا نستعبط فيهم شوي مشينا على راحتنا قعدناهم شوي بدون زال

ولمن وصلنا أنا وخالي شفنا الي يبني الخيم ولي نزل الاغراظ ولي يشب أنار والجو كان بارد و ولي ترتاب القدور ولي يطارد الاطفال ولي يتمشاء ولا يهمه يساعد *احد هذولي البنات *والأطفال *يلعبون ولا همهم شي
وانا بديت اساعدهم واختي وامي وخالتي ام وليد وبنات اختي حنان وجنو وفاطمه المهم
بعد ساعه ونص رتبنا كل شي و طبخنا الغدى متأخرين بس وناسه لمن يكون الكل موجود ( طبعنا لازم تعرفو مين الي موجود *معنا في طلعت البر خوالي اثنين ويوسف وعياله *سلامه عمره 14 سنه وبنات توائم اعماراهن9 سنوات لولو وليلو وخالتي مزنه و ولديها وليد وزوجته أملا و طفلهم فيصل و *سعدعمره 14سنه *ولد خالتي مزنه وعيال اختي منيره *ام جابر الله يرحمهم كلهم
فهد وحنان وجنو وفاطمه
وجابر وبناته هنادي ودولو ونوا وزوجته ابتسام
وأكيد اخواني عزام ونايف وراشد وخالو حبيبي عزوز وامي واختي ميهاف

*

*اساعه 3:45 عصر
) المهم تغدينا من بعد ما تعفسنا كثير والغدا يعني مش حالك الي طابخه زوجت. خالي يوسف طبخها مش حالك*

اساعه 4:22 عصر
*
أنا كنت جالسه لحالي *فوق صخر قريب من صحون الغدا واطبخ *والبنات جالسات مع بعض يسولفن واشباب يلعبون كوره
المهم أنا طفشت وقالت خلني امشي شوي وانا إنزال عن الصخر وامشي وابعد. شوي *وفجاء اسمع صوت احد يناديني من ورأ

والتفات ورأ وكانت حنان تمشي وراي واشوفها تركض نحوي ولمن قربت مني

قالت حنان : اااووووف تعبت وانا الحقك وين رايحه
قالت لها وانا اتكتف : تكفين عاد وين تعابتي *أنا اسمع سواليف اهلي من قربي لكن وين رايحه رايحه اتمش تجين معي

قالت حنان وهي *تمسكني *من ايدي: إيه معك معك مليت من اسوالف *البنات والجالسه

المهم مشاينا *وبعدنا شوي وكانت في صخر كبير شوي. قربنا عندها وافترقنا أنا رحت الى يسار وحنان راحت اليمين

وشفت نوا بنت جابر من غير عبأه ولا اي شي. غير الجينز الابيض اضيق * وتيشيرت وفاكه اشعر الاشقر ( من غير كلام مصبوغ اكيد)ويا سعد ولد خالي *يوسف مستانسين مع بعض *
*
ونا افاجاهم نوا وسعد*
قلت بهياط: واااايش تسوي انتي وياهى هاااااااه*
قالت نوا بخوف: هاا تتتت كفف ين
وقاطع كلامه سعد *قال*برتباك : ااا ا أنا أنا. ماسوين شي
وكانت وجيهم صفرا من الخوف
قالت بصرخه قويه و هياط: لاااااااااااااااااا ياشيخه والله اجل ما سويتم شيء أنا اعلم ابوك انتي وياه
قالت نوا بتوسل: تكفين يا خاله لا تعلمي ايوي والله يذبحني
قال سعد بترجي وبلاخبطه : لاااااااااااااااااا تكفين يا خاله لا تعلمي ابوه والله يذبحه*
ام أنا كنت
لبس الجلبي ازرق تبع الجده ومغطي جسمي بغطاءالاحمر تنسيق مميزعلي مكنت مغطي وجهي وقلت: اجل يا خاله وكيف اكون خالتك يا اهبل هااا ونا أطيح فيهم طق وتكفيخه*
قالت نوا وانا مسكه شعرها بين ايديا : اي اي اي بس بس بس والله ما اعوده
قال سعدواهو يحاول يفكها مني: بس خلاص اكلتينا مراح نعيدها والله
قلت بعناد وصوت مرتفاع: ما اصدقكم ابد
المهم خليتهم بعد ما نوا وسعد حلفو ما يعودونه و بعد ماشرطة عليهم شرط خاص

المهم أخذت نوا معي الى الجها اثاني واتفاجه وكان سعد يمشي ورانا واشوف حنان ويا دولو ماعليها عباه ولبسى *نفس *لبسى نوا ومعها سلامه ولد خالتي مزنه مرتبكين ولون وجهيهم صفرا وحنان تكلمهم أنا عرفت ويش الي عندمه نفس قصت نوا وسعد
وانا امسك سلامه من اذونه ودوالو قلت بصوت مرتااافع *في اذونهم: انااااااا ماااني مثل حنان امشيها لكم والله لا اعقابكم صرخوو مسكين اذونهم وادفتهم الين طحو في الارض واحط ايدي على خصري قآله : اسمعو
وتقاطع كلامي حنان قآله : بس انتي تبي تخلين الي في البر يجون
قلت: إيه حتا الجن باخليه يشهد عليهم
قال سلامه *بعصبيه : ليش تسوين كذا هااااه
قامت دوالو تخبأ *ورأ حنان خايفه ...!
قلت:بستهزاء: ايش نعم ويش تقصد لا اسفه وانا احط عيني بعينه وامسكه من ايده قلت : يا بزار ليكون خربت عليك يا مامه جوكم هاااه هذ عيب
ودفوني نوا ويا سعد من ورأ ظهري الين طاحت على الارض*
قالت نوا بصرخه: دوالو سلامه الحقوانا وسعد وسلامه هربووالبنات معهم قالو لي*
انتي عديمت احسااااااااااااس انتي خدمت جدتي انتي مجرد ولاشي قالوه بصوت وحد ومرتافع

حنان لحقتهم تمسك البنات بس اهم اسرع منها
وانا ضليت في الارض مقدرت ابلع ريقي حسيت أني غصيت من كلامهم أخذت انفس غميق *واجلس *واتلافت حوالي محد حوالي *وانا اقوم امشي حاني راسي مقدرت اتكلم حتا مع نفسي حتا ون عتاب وصلت المخيم كانت سيارت خالي يوسف الهايلكس مشغله ومافيه احد تلفتت حوالي محد قريب منها ركتب اسياره واقفل علي السياره وادعس وامشي السياره كان اطريق متساوي قدامي وابعد شوي
وشفت سيارت اخوي نايف تحترم قلت أكيد يلحقني بس طنشت ونا *اشغل المسجل *وطلعت لي اغنية اليسا اه من هواك وانا ودعسى واكمل طريقي وبعدت عنهم واشوف سيارت اخوي نايف قدامي ونا زيد اسرعه له بس من كثر اسرعه صدمته صدمه خفيفه ونا انزل من اسياره ورافعه *جلبيتي شوي بايدي والغطا *الاحمررفعته شوي منه وعضته بشفاتي ومطلعه البنطلون الأصفر ونا اقرب عنده أوقف عند المعاوني ودخل راسي وكانو تثنين متلطمين الي أنا خشيت راسي عليه كان عيونه غير بمعن الكلامه عدساته رماديه غااامق وناعسه *ووساع وحاجبه اسود مرسوم وثاني مانتبهتله
أنامنزود الغباءماانتبهت قلت بصوت مرتفع: ماتشوف يا نايف وما حسيت الى بل كف الي خلاني اضيع واين أنا فيه حتى طاحت على الارض
الاوالد بكل عصبيه وصوت يهز القلب قال: ماتشوفين انتي يا لاهباله لا بعد تسوقين سياره هااه وكان يبي ينزال من اسياره
ونا استوعب الي أنا فيه ونهم مانهم إخواني ونا اشهق شهق قوي ونا القوم بسرعه ارجع الى اسياره *وبسرعه وحركها
أشباب طلعو من اسياره وينادوني : تعالي يا بنت تعاالي*
ونا اسرعه لين وصلت المخيم ونزلت من السياره بكل خوف ودخل الخيمه وتخب تحت الحاف (وكانه بيحميني من شيء)
وبعد نص ساعه دخل علي خالي يوسف وكان معصب مره قال بصوت مرفوع:لمى ويش سويتي في السياره وليش تسوقين اسياره من غير علمي*
كانت *ميته خوف قلت بصوت خفيف: لا والله مدري والله مدري مو قصدي حسبته
ويقطع كلامي خالي قأل بستغراب:اسما لله عليك ويش فيك اسياره فداك بس أنا خفت عليك مايصير تسوقين اسياره حتا وان علمتك اسواقه لازم اكون معك اواحد من أخونك بس ماعليك احنا في بر *
أنا بعد ما تطمنت انه ما حس بشي قلتء: امما فيني شيء بس كنت خايفه منك لا أني صدمت في السياره*
قال خالي : لا ولا يهمك بس لاتخافي اصدمه خفيفه*
ويدخل اخوي نايف مستعجل قال: سلام*
إحنا وعليكم اسلام
قال نايف : لمى تكفين ابيك تسوي قهو *بسرعه الحريم كلهم راحو يتمشون وما فيه الا انتي عندي ضيواف خاصين وبي قهو على كيف كيايفك
قال خالي: وصلو ضيوفك
قال نايف : إيه توني جايبهم ضيعو اطريق وجبتهم

المهم *بعد نص ساعه سويت القهو وأخذتها قرب مخيم ارجال انتظار نايف يجي ياخذ القهو واشوف الي ما توقعته اشوفه السياره الي صدمته:قلت بصوت مرتفاع شوي :هااااااااااااااااا مستحيل
قال نايف وهو جاي قربي يخذ القهو: ايش المستحيل
قلت برتباك: هاااه اااالا مافي شيء بس ليش سيارت ضيوفك مصدومه ( ياعني ماادري )
قال نايف : يقولون انهم صدمين قبل لا سجون الرياض وأخذ القهو من ايدي وقال بصوت خفيف : لاترفعين صوتك مره ثاني ان سمعت اقص السانك وراح
بلعت ريقي ورجعت الى خيمتنا أنا وجدتي واختي وامي وتمددت على فراشي وصرت افكر واقوال معقواله أنا خدمه هاااه لالا أنا احسن منهم أنا ماني مثلهم أنا أساعد جدتي هذي جدتي تستاهل كل خير بس هم مااافيهم. خير*
بس غريب ضيوف في البر بس الحمد الله الي عداه على خير ومادرواهلي بالي صار
وغفيت في نووم عميق ومااسألت ويش صار على حنان ويا البنات والاولد ولا حتا عن اضيوف
*
في الصباح الباكر اساعه6:30 لازم أنا اقوم ما ادري ليش اهلي متعبين أنا وبس
في المخيم الخاص لي أنا وجدتي وامي واختي نايمين كلنا بس جدتي صاحي
وتجيني جدتي ونا نايمه *تجلس قربي وصارت تمسك خدودي وقالت*
جدتي وهي تصحيني: لمى لمى قومي يا مه
قلت بنعاس:هااااااا ايش فيه
قالت جدتي: قومي يا بنتي
قلت : ايش فيه يا جده
قالت جدتي :ابي فطور منك
قلت *: طيب امي وخالتي *مسوو فطور
قالت جدتي: لااا يا بنتي ما ابي اكلهن يجيب المرض
قلت : *ليش
قالت جدتي بس قومي أنا ماتعسيت امس
ونا يتكهرب جسمي واقوب واتربع في *جلستي قلت: *اهاااا وليش وين أمي وخالتي ليش ما نتبهن لك
قالت جدتي: والله انتبهن بس ما اكالت مكان لي نفس اكل
وانا اقوم من فراشي قلت: ابشري والله بعزك يا جدتي الغالي
قالت جدتي : القول قومي بلا دلع ( لأحوال كلهم ما يبوني ادلع شوي وعاد من حلات ادلعه)
ونا اقوم اطلع من الخايمه وكان الجو بارد ولقيت جدتي مسخنه مويه لي من اجل اتوضا من اجل صلاه قلت : يا حليلك يا جده ونا اتوضا وصلي وسوي الفطور وفطر الجدتي
بعد مافطارت جدتي قامو خالتي وامي وخالي يوسف وزوجته خالي عزوز وعزام
*الساعه 8:45 صباحا
وجلسنا كلنا سوا نسوالف ونضحك الين الي نايمين صحو من اصواتنا المهم
راحه عزوز ويا عزام *يجبون حجات لهم من محطه قريب
ولمن صحو نوا ويا دولو وهنادي وحنان *قمت وخليت الجلسه رجعت الي الخيمه ولقيت اختي ميهاف مغطي نفسها وتبكي قربت منها وجلست عندها وقلت: ميهاف حبيبتي ادموع مراح تنفعك ارضي في الامر الواقع ولا تحلمي. في حبيبك وترا يا اختي الحلوه الحب كله كلام فااضي لا يودي ولا يجيب أبدا خالك من هذا الكلام وحطوا عقلك براسك وتزوجيه*
رفعات عن وجها *الغطا وكان وجها احمررر وعيونها مجمر وكل وجها دومع قالت: انتي لاايش عاايش *انتي ماتعرفين الحب لاانك عديمت إحساس *اصخر يحس وانتي لا خاليكي عند جدتك عزوز وغطت نفسها مره ثاني وصارت تبكي اقوة
صراحه حسيت كلامها جاارح وصدمني بقوه قامت من مكاني وقفت عند راسها وقلت : هذا وانا واااسيك صارت كل هذي العذريب فيا بس مساحتك يا ميهاف بس خلي عقلك هو دليلك ومشاعرك لا تمشين وراه وطلعت من المخيم ورحت اتمشا لحالي*

بعد ظهر الكل قامو من نومهم وكل وحد لاهي في شغله الي مع أطفاله ولي مع نفسه اتمكيج ما ادري ليش ولي غارق بهم هذي اختي ميهاف ولي يقطع الحم من اجل الغد واشباب يتحادون من. الي يواصل *اوال وحداعلا الجبل والبنات يشجعون ولي ولي ولي ولي
ام أنا كنت جالسه على صخر واطالعهم من بعيد
بعد انتهات ايام اطلعت البر رجعنا وكلن في بيته
يوم الاثنين الساعه 3:25 عصرا في بيت جدتي بتحديد المجلس جالسه مع عزوز نسوالف واخذت جواله اتصالعلى البنات *اختي :الو سلام
قالت حنان : هلا*
قلت : هلابك اخبارك ما ودك نروح المول اليوم بس
قالت حنان: *الحمد تمام وانتي كيفك بي وليش ويش عندك في المول
قلت *:وراي زواج يوم الخميس ولا نسيتي*
قالت حنان: يو يو يو والله نسيت
قلت : الي مأخذ عقلك يتهنابه بس لاتصدقينه وضحكت
قالت حنان: اقول بس اسكتي لا تزيديه على بس ترا ما فيه احد يودينا المول
قلت : طيب ولا يهمك عندي الحل بس خليكم جهزات *
قالت حنان:ليش منو الي بيودين المول يا فالحه
قلت : مالك شغل يلا بس اشوفك بعد نص ساعه باي
قالت حنان بستغراب: ااممم والله مدري عنك بس باي
بعد نص ساعه وقفت سيارت *خالي عزوز وانا معه أكيد واتصلت على حنان
قلت: الو يلا اطلعنا أنا بره
قالت حنان :مو معقول*
قلت : اقول اطلعنا بسرعه بس
وطلعو حنان وفاطمه بس
قلت بستغراب : وين جنو
قالت فاطمه *وهي تركب اسياره *ويا حنان: اووف خلينا نركب وبعدين تكلمي سلام عمو عزوز
قال عزوز: هلاهلا اخباركن يا حلوات
قالت حنان: سلام كيف حالك والله احنا تمام بس تعبانين شوي من اطلعت البر
قلت أنا : ليش مااتردن على سوالي وين جنو
قال عزوز: *إيه أنتا تعبنات الحين بس في المول ماافي انشط منكن في المحلات وضحكنا
قالت حنان: والله جنو تعرفيها عبيطه مر بروح معكم ازواج ومره لا قالت خليها بلاروح ازواج
قلت طيب *براحتها
نروح المول ويشترن البنات الي يبانه من المول بس انا غيرت رأيي ماعجبني شي وماشريت اي شي غير الاكل الي في الموال
بعد كيذ رجعنا البيت الساعه8:12مساء *
وجا يوم الخميس اساعه تسع مساء في بيت بنات اختي وقفات في الحوش نانتظار ام سعود أنا وحنان وفاطمه*
وكنا لبسات
حنان لبسه فستان اصفر قصير وناعم ومتناسق مع جسمه وحاطه بوف خفيف ولون شعره بني غامق ويوصل إيلا نص ظهره ومكياجه هادي متناسق مع ملامح وجه الهادء
وفاطمه لبسه فستان وردي غامق وكان شعره اشقر طويلا إيلا فوق الركب وحاطه مكياج خفيف بل مره وكان شكله حلو
ونا لبسه فستان اسود ضيق مره وقصير إيلا فوق اركب وناعم * اخذته *الفستان من اختي ميهاف من وحط شعري ساده مع اتقصيص الي على طوله وشعري يوصل إيلا اخر ظاهري وحاط روج احمر ومكياج خفيف شوي وكان شكلي مره حلو
*
قلت : *والله أمي عندها موعد خاص *واختي تعبااانه مره و ماله نفس تروح ازواج
قالت فاطمه: أوف بس وجنو وهنادى ودولو نوا مايبون يروحو معنا
قالت حنان: *طيب إحنا نروح لوحدن ما في احد بياكلنا
قلت أنا: بس صعب ندخل ازواج وحن بنات ثلاث بس
قالت فاطمه:لا مو لحلان معن ام سعود
قالت حنان: هااا بنات نتكل على الله ونروح
أنا وفاطمه وفقن
وجت ام سعود ورحنا في اسياره وكانت تمشي وتدخل حارة كلها. فخامه و غريب ماهب فيه قصور زواج ولا قعات زواج بعد ساعه وقفت السيار *عند قصر كبير ونزلت ام سعود
قالت حنان وهي تبي تنازال وراه: يلا نزال بنات
قالت ام سعود بربكه:لا لا لا صبرن شوي بس ابروح وارجع لكم
إحنا استغربن وراحت ودخلت البواب الكبير وكان القصر مهوب قصر زواج كان قصر رئع بمعن الكلامه
وبعد ما دخلت ام سعود انفاتحت البواب كله وحركت اسياره ودخلت اسياره وشفن شيء ما عمرنا شفناه*
كان رجل مع *نساء ولبسات لبس خدم الله يا ساتر بس واشيا صعبه اقوله
وحنا خفنا وتمسكن ابعض وجون اربع رجال بودي قارت لبسين رسمي اسود وأشكالهم تخوف
الاول وحد فتح الباب وقال : ياله انزلان بسرعه


عند باب بيت جدتي*
سيارته *عزوز كامري مديل 207 *بيضاء جالس *لوحده غارق باهمه وتفكير قأل : اااااااه ياوفاء اجل أنا ورقه وماااليتي مني واترمينه *كذا طيييييب والله لاخذ حقي منك وعلمك قيمتك زين *رجع راسه على المرتبه وتناهد قأل :ااااااااه
ويقطع عليه حبل افكاره صوت فتح الباب وكان نايف يركب السياره قأل: ويش فيك اتناهت ترا مافي احد يستأهل يخليك تحزن عليه والي باعك بيعه( طبعن نايف يعرف قصت مع وفاء

قال عزوز بتحدي: نشوف نشوف بس كله يومين وتعرف قيمته صح

قال نايف : يارجال معليك منها. هذي وحد. ما عندها. من يربيها اقوال. بس خلنا. نمشي. بس ورانا شغل

قال عزوز:ااه طيب. بس ماني مطوال معك

قال نايف : انت بس حرك السياره وبعدين نشوف*

وراحو

الساعه 9:45 مساء يوم ماسات الخميس*

في *مكان ثاني*في القصر *فيه *من رجل ونساء *ولكن ليسو بكثيروفي احدا غرف القصر الخارجي ومعزول عن الحفلا وناس

*
انا والبنات ويا البوديقارت بدخلها كنا في زاويت الغرفه*

متجمدات وهم وقفين. قربنا يتحوارن *وكان مساحت الغرفه خمس متر

في سته ولونها البيضا وفيه كرسي امكن الربعه ومافيها. فرش ونافذة*

وحده والباب *مغلق علينا من بعد ماسحبونا من اسياره با القوه والعنف

كانو. الربعه بوديقرات. سعوديين *و *وبشرتهم سمر
*
قال وحد منهم بصوت*خشن ومرفوع قال: انتي ماتسمعين اقوالك نزلي عبايتك ولاتبيني أضربك. مره ثاني ؟

انا وحنان وفاطمه متمسكات بعض وبعبياتناوالخوف مسيطر عليهنا من المصيبه الي جاتنا

قلت أنا باجراه رغم الخوف بس قدرت اتكالم وانا حاطه ايدي على كتفي من الم اضرب وقلت: لا ولله ولو على قص رقبتي مانزال عبايتي يا الخسيس انتم ويش تبوووون مناااا

قال وهو معصب ورافع ايد لايضربني
الا وفي ايد تمسك وحد ثاني منهم قأل: ويش فيك هذوال ثلاث بنات وحنا اكثر وايذ ماونزلو في اطيب نخليهن ينزالن با القو ومن غير ضرب

قال الي رافع ايده ومصر:يضربني: فك ايدي يا عبد العزيز والله ماخليه هذي الواطيه ترفع صوتهاعلي

أنا والبنات تجمدنا لمن شفنااه عصب

قال عبد العزيز وهو يهديه :اسمع اذا ضربته وبينت عليه علمات اضربه ويش نبي فيه وهذي حلوه مايصير نذيها وهذي باتعجب. طويل العمر فهمت يا متعب

وكانو الاثنين *ساكتين وماتكلمو بس مكتفين وقفين ويناظرون
*قال متعب وهو يجلس. على الكرسي *ويناظرنا : اجل *ركان * *وياسر وانت يا عبد العزيز امسكوهن وانا بإنزال عبياات البنات وحد ورأ وحده وجلس على الكرسي
*
أنا وحنان وفاطمه *صرخنااااا بقوه *وبكيناا
*
قالت حنان بصراخ وبكاء : تكفووون خلونه خلونه

وقالت فاطمه بصرخ وبكاء وتعتع في الكلام: اااااء لا خ خلووونه تكفوووون

وقلت بصراخ وخوف : يا خي حرام عليكم احنا. بنااات. نااس

وكانو يضحكون

وجاني وحد من الي كانو ساكتين

ومسك كتفي *من ورا ظهري وسحبني. له وكتفني بقوه *وخلا ظهري على صدره لمن مسكني حسن بخوووف اكثر وقلبي يدك بقوه وقلت صارخه: اااااا ه
*حط ايده. على فمي*
وعبد العزيز. مسك حنان وكتفاه وكانت تبكي وتصارخ قَالَت: *لااااااااا لااااااااا
وكنت تلاف راااسه *مغمض عيونه مو قااادره. تصدق او تشوف شي*

ومسك*فاطمه ارابع *كتفها مثل ماسوا فيني *صاحبهم وكانت. تبكي وتصرخ*
وقام متعب من الكرسي متجه لي*بعيون.طامعه ويضحك ومد ايده. على نقاابي*
وانا لفيت وجهي عنه *بس مسكني من راسي وصارت عيني. بعينه ورفاع ايده اثاني.به نقابي *وكان وجهي كله دموع والكحل. متلخبط. على وجهي
وقالو صارخين بضحك : اهووووووه
وصرت الف وجهي عنه وقلت بصرخه عالي: انتم مااعندكم. خوات*
وضحكو *ومسك وجهي. متعب وقرب الين. صارت. أشم. ريحت انفااسه. الكريه قأل : انت حلوه موت بس لازم اخليك تتعذبين. حتا رغم لخبطت المكياج الي حاطته منه *بس انتي حلوه موووت
كانت راح اتكالم. بس حط ايده. على فمي كانت ايده *اثاني تنزال الي. صدري

*بطئ * *وكنت *أحوال احرك جسمي *محاول إفك نفسي منه بس الي ماسكني
*
شد علي بقوة اكثر وكانت اشوف وجه متعب. يضحك وعيونه فيهاطمعه *وصار

*مسك جسمي ومسك عباتي فتحاه بقوه الى بان جسمي وانا اضربه. برجلي.
*

علي رجواله قلت : يا كلب يا حقيي كانت ابي ابعد عن الي ماسكني بس
*
ورفااعني فوق الي ماسكني وكان. متعب يتألم من رجله وقال: فكاهىااااه
**
بس الي ما سكني مافكني. وبعد عنه *بس قام. متعب وفكني منه وسحبني من*

شعري وايده اثاني حاطها. ورأ رقبتي ومنازال. راسي ويسحابين بقوه وثبتني.

*لى جدار الغرفه وجهي بوجهه ومسكني. من رقبتي ورفعني عن الارض شوي
*
وقال: يا. حقققققيره انت منو محسبه نفسك. بنت امير. هاااااه

كنت اضرحه بقوه قأله: *اااااانت. مااااانك. رجااال. تضراب بنت انت

و حط ايده على فمي وايده. اثاني. على شعري وصار يضرب. راسي. في اجدار الى وراي
*والبنات. يصرخا....! بقوه. اكثر و حاولت فاطمه تفك نفسها من الى مسكها. بس ماقدرت وحنان فكت نفسها. من *عبد العزيز وركضت الي كي تساعدني بس لحقه ومسكه بقوه *عبد العزيز

ووقف عن ضربي متعب كنت خلاص مااحس بشي وماشوف شي بعد ايده عني ومقدرت اوقف على رجوالي وسقطت على الارض وكنت مفتحا عيوني بل كان اشوف رجوال متعب تمشي وتبعد وصرات اسمع اصوات البنات يصرخا. حوالت اقوام تمسكت على الجدار وقمت ولمن وفتاحت عيوني اكثر وشفت *متعب مساك حنان في ازاويه من غير عباء ويضمها ويبوس رقبتها وكانت تضرابه على صدره وتصراخ باكيه وفاطمه مسكينها ثلاثه يحوالون يسوون شي فيها مكنت اشوف زين

أنا مقدرت اتحمال الي اشوفه كان في اعصار في داخلي يحرق قلبي وضلوعي ماتحملته صراخت بقوه ماعندي قلت بحرقت قلبي : باااااااااااااااااااااااااااس
ياااكلاب

التفات لي متعب بعيون. مشتعله نار ومعكر حاجبه وجاني يركض لي

وصارو يناظرون لي اشباب اثانين قألين : طلع صوتها

لمن قرب لي متعب يبي يمسك شعري بس دفايته

بس مسكني من حنجرني وخلاني لزقه بجدار يخنقني
مقدرت اتكلم اكثر*
وكانن البنات يشاهقن بكيات تركوهن الشباب وصارو قربي يبعدون متعب عني

بس فاجاء رن جوال متعب وتركني وجلست على ركبي مالي حيل * على الوقوف وطلع جواله من جيبه ولمن شاف المتصال انخطف لون وجهه وقال *يا شباب سكتو. البنات لايطلع صوتهم. ومسكونا وسكنوها ورد بسرعه قأل : هلا طال عمرك ًًًًًًًًً............. لالالا احنا جايين لك بس نرتب الاوضاع...... لا مافي داعي تتعب نفسك وتجي ......حاضر حاضر بانتظارك*

وكان مرتبك ويروح ويجي في الغرفه. بعد انتهات. المكلالمه ناظر الى الشباب قأل *: عماد جاي ولازم نخلص شغلنا بسرعه. وقرب لي وقال : انتي لو تتكلمين والله ان موتك على ايدي *
وناظر للبنات قأل مابي اي كلام*زايد عند طويل العمر كلامه هو الي يامشي
فاطمه ماتحملت واغم عليه وطاحت بين يدين الي ماسكها*
كنت جالسه على ركبي * وقلت بقهر:طويل طويل طويل العمر منو هذ الي تبينا نسمع كلامه هااااا يا اخي خلونا يا ناااس والله حراااام عليكم
وقال متعب هذااااتااج بس قاطع كلامه صووت *فتاح باب الغرفه * ودخل وحد عريض الجسم *ولبس *رسمي *ثوب البيض بدون شماغ وشعره على كتفه اسود كثير ناعم ولون بشرته *بيضا ولون شفاه ورديه من ارفاه وجهه *ويسم قليلا وقال بصوت خشن وعالي وخل كل الي موجودين من البدي قارت يسكتو وقال : طويل العمر هذ تاج راسك ويعلمك قميتك *وناظر الى الشباب بنظر حاد قأل: بنات. صغرا ماخرينكم*
تكلم متعب قأل: لا احنا بس كنا نفهمهن ايش يسون في الحفلا
ام الباقين اكتفو بسكوت
جلست حنان *على ركبها قالت بترجي : تكف تكف خلنا نرجع الاهلينا*
قال عماد:*نعم وكل هذا الوقت تفهمونهن وناظر الى حنان وحط ايده على خصر ونزال راسه وظهره لها وقال: ايش ايش ايش ماسمعتك. لاياعيوني مافي روحه. قبل ما نخلصن شغلكن هنا*
كنت مقهوره حسيت ان جتني مئة الف طعنه *بكرامتي وولاشوف اي شي غير إظلام. في عيونه وقلت من غير شعوار: نعم نعم وايش الي تبونه منا *ورفاعت ايدي *اشر عليه *قلت :هاي انت لاتصدق نفسك بتسوي الى تبيه فينا ترانا بنات ناس محترمين فااااهم
ناظرني عماد بغضب وناظر الى متعب
وكانو البوديقرات يحوالون يهدونه

ومسكني متعب من ورأ رقبتي ونزال راسي الى تحات الارض

حنان حست أناخلاص مااافي أملا. نطلع من هذي الورطه الي طاحنا فيها*
قال عماد وهو معصب حدا : ايش! منو انتي حتا تقوالي هذ الكلام شكلك ماتعرفي منو أنا عماد ......
قلت ومتعب مسكني ومنزال راسي: أنا. بنت ناس وماحترمه غصب عن الي مايرض والي يقول عني اي شي
بس رفاع راسي متعب وكان وجهي بوجه عمادومسكني من رقبتي ملزقني على جدار قال وهو يحك اسنانه : اسمعي انتي توك صغيره ولا تلعبين معي *ورفاع وجهي فوق وقرب لي اكثر قال: تراك. صغيره *ولسا مشرابتي من حليب بابه
قالت حنان *بترجي :تكف يا طويل العمر حنا بنات ضعيفات ويتيمات لاتظلمن في حياتنا تكف يا طويل العمر خلنا
وقال عماد وعيونه علي : لو الي معكن ماهي طويلت لسان كان اخليكن الحين ترجعن بيوتكن باامن بس بعد ( وصارت عيني بعينه اكثر قال خلاص ماااافي أملا. تمر بسلام والله لأشرب من دمكن وأخذ الي ابيه منكن كلكن من اجل تعرفي يااا صاحبت الفستان الاسود تعرفي انك اسبب في طوريطهن*
معك
*كانت انظر ولا اتكلم من ايده خانقني *وكاتم على فمي
وحنان تقاطع كلامه وقالت: لاااا انت فيك رحمه لاتخلينا في هذي المصيبه تكف ترجيتك وبدأت تبكي
*قال عماد : خلاص انتي ويا *الي. مغما عليها ترجعن البيوتكن الحين اما هذي ياشر لي. بايده (صاحبت الاسان اطويل مااترجع لين اقص لاسانه وأكسر راسه وعلمه منو اسياده*

وقالت حنان: لااااااا تكف هذ خاااالتي لااااتكف لااتخليها هنا*
نظار عماد الى متعب وقال بصواات علي: يااا متعب شوف شغلك طلع البنات اثنتين خلهن *يرجعن الى بيوتهن ويااويلك لو يصير لهن ايش شي وهذي ام لسان طويل جيبه لغرفتي اعلمه لاادب وقال كلامه وطلع وترك وراه ثلاث بنات يصرخنا من سحب البدي قارت متعب يسحبني أنا الى داااخل القصر وحنان وفاطمه يسحبوهن بقي الشباب الى السياره ورمهون داخل اسياره ورمو علهن عبياتهن وقالو لا سااق ارجعهن لابيتهن وحنان تصرخ تناديني وتبكي على حالي الى *طاحت في مصيبه محال الخروج منه وانا الي يسحبني من شعر الى دخل القصر ولا ادري ايش المستخبي *في دخل القصر
لمن دخل *القصر كان يمشيني من سيب الى سيب ومفي احد يشوفنا وكانت أبواب الغرف كثيره * بس ركبنا الى ادور اثاني وكانت ابكي بصمت كان حاط ايده على فمي ودخلني في غرفت نوم كبير فااخره جدا ورماني *على الارض قرب الباب مدخل الغرفه
وقال متعب بسخريه وهو يحط ايدينه على خصره:شفتي وين وداك طوالت لسانك الحين خلي ينفعك ويطلعك من الي انتي فيه الحين وضحك واقفا وقبل لا يطلع*
قلت بيأس * وانا احس ادني تدور فيا: خلاص رحت يعني رحت بس دام أنا وحده ونجن ثنتين خلاص :جلست وضميت نفسي ابكي بصمت
ضحك متعب ولاهمه شي *وطلع *من الغرفه وقفل باب الغرفه علي وكنت اسمع اصوت *ضحك *وبعد نص ساعه *حسيت اني اقدر اقوم على حيلي *وصرت ادور في. الغرفه عن اي شي يساعدني اطلع من الى أنا فيه بس ولاشي ولاشي لقيته يموته وارتاح واخرج نفسي من المزاق الي طاحت فيه *وسلمت امري لربي سجدت لربي بحرقه وقهر ويأس دعيت ربي. يخذ روحي *ويرحمني من الى أنا فيه *وسمعت صوت فتح الباب لمن سمعت صوت خطوات الأقدام أغمضت عيني واخذات نفس عميق وكانت الأنفاس تحرق لي كل. اعضاي من اداخل وحسيت بايد قاسيه تمسك كتفي *وقلبناي على ظهري ورايت وجهه كان بيده اثانيه كاس خمر وعيونه *كبار حمر كان اهو عماد ضحك قأل : ايش فيك. تصلين. لايكون. اصلاه. الى يصلونها. المتزوجين. قبل. يبداون حياتهم وضحك بصوت اعال
قمت ودفيته ورحت الى باب الغرفه بس مسكني عند الباب كان ظهري على الباب مسك كتوفي اثنيتين وكنت احالو ابعده عني بس كان يقرب لي اكثر وكانت راحت انفاسه. كريه وقال: هااااااااااااااااي لايكون. حسبااالك. سكرااان هههههههه. أنا. اصحا منك*

قلت وانا ابعد وجهي عنه : انت.تعرف. الى تسويه. فيا انكت مانك. سكران ومسوي فيا كل هذا اجل ويش بتسوي. فيااذا سكرت
قال وهو يسكر الباب ولصق فيا اكثر وحط ايده على خدي : أأم ماااادري. بس اذا عجبتيني. مراح. اخليك. تشوفين. اشمس طوال ماانتي. عندي
قلت وانا ابعد ايده عن خدي *ومن غير شعور دفاعته وطاح في الارض : لاااا لااااااا

موتي. ولا حياااتي

وهو في الارض قام بسرع ومسكني من شعري وخلا وجهي. على الباب وصار يحك وجهي بقوه *قأل: انتي لاسانك طويل وايدك أطوال شوفي ايذا مااتسمعين كلامي تراا البنات الي في اسياره وخايفه عليهن وتقوالين انا رايحه رايحه بس دام نجن *البنات فا يا الحلو ترااهن تحت الرهان يعن ايذ مانفذتي كلامي مااموتهن والرميهن عند بيوتهن وحط صورهمن وهن ينذبحن فا ختاري يا ان يموتن ولا ان ترقصي واسوي فيك الي ابي ايذ انتهيتي. من الرقص. تحات *
حسيت ان ادني باعتني لهاذا الحقير ولابق عندي حل وكل الأبواب مسكرولافي أملا غير الموت بس كيف جلست على ركبي. مهزومه ( هذا أكيد من ياتي بين ايد من هو اقوا منه. سايهزام ولنا الله )وقلت:ايش ارقص. بعد*
جلس قربي با كل برائه قال: إيه. وحط ايده على خدودي ورفع وجهي*
وكانت. عيني بعينه وادموع تسيل على خدي وقلت : طيب
اسوي الي تبيه مني بس باشرط البنات مايصير لهن شي وبعد كل شي ابيك تموتني. لاني مستحيل. أعيش بعد كذا ومستحيل. انتحار
قام وهويضحك قأل : لا وبعد اتشرطين بس شروطك موووفق عليه دامه هذي رغبتك وطلع بس قبل لا يطلع وقف وهو مقفي واشر بايده *قأل :ياله. تعالي وراي*
قمت منزاله. راسي احس بدوخه براسي*
ونزالت محبور وامشي وراه وقال بصوت جاد وحاد: ان تصرفتي بحركات ماهي. تليق با ضيوفي. ترا. مااااخليك راح تحاسبي. على كل شي تسوينه
قلت بيني وبين. قلبي: حسبي الله عليك انت ويا ضيوفك
ولمن دخلت الصاله *فيهمن انساء والرجال ولكن كانو اقل من عشرت رجال

كانت الصاله. كبيره *وفيها من الفخامه واراقيه حييل واجوا الصاله

هادئ والوانه الإضاءة بنفسجي وألوان جميل وفي الوسط منصه رقص كانو يرقصون الربعه بنات وشباب*

ولمن صرنا في وسط الصاله ناده عماد وحد من شباب. كانو *ثلاثه شباب جالسين. في طواله وحد*
وتقدمنا اليهم *عماد وانا امشي وراه وكانو الي موجودين في الصاله ينظارون لي بستغراب *وجلس معهم *عماد وحط ايده على الي ناده كان شكل اشاب *نحيف ولون بشرته حنطيه وعيونه متوسطه وناعسه وملامح وجهه مملوحه ولبس جينز وتشيرت لونه *ازرق وشعره *قصير ومخليه سبيكي وقال عماد : هذي *:واشر لي وانا وقفه ومنزال راسي :احلا وحد رااح تشوفه في حياتك يا احمد
وقال وحد منهم وهو *يناظر في الأبتوب *وكان شعره *اسود وناعم ومغطي عيونه واشوف خشمه مثل سلت سيف وشفاته جميلتان ولونه *وردي وخدود حلو ولون بشرته بيضا ولبس قميص البيض *وفاتح أزرار صدره قال بضحكه وتهزا : ههههه هذي حلو في الف غيراه احلا وهو مناظر لي
وقال وحد منهم *وهو. يناظر فيه وعيونه. كبار ورموشه قصير *ووجهه عريض ولون بشرت تقارب البرنزيه ولبس تشيرت اصفر وبايد كاس: *يا شيخ اسكت خلك مع لابتوبك وخلنا مع ازين*
وقال احمدوهو يناظر لي بلهفا: طيب هذي أكيد جديده على اشغل بس نبيها. تطربنا شوي
ورفع وجهه لي الى كان مع البتوب وناظرني فاتح. عيونه بقوه كانت عيونه وسع حيل ورموشه كثيفه وناعسه ولون. عدساته رمادي غامق وحاجبه مرسوم ولونه اسود
بس ماتكلم
وقال عماد : لا آفا عليك الحين ترقص لكم احلا رقص صح يا زيزو*
كان وده تنشق الارض وتبلعني بس قللت مشا الله مساميني *على كيفه *وقلت له :إيه*
قال الي لبس قميص الابيض وهو يضحك ضحكت قهر: اجل ويش حابه ترقصي لنا ...!*
كنت ابي احيرهم وقلت: اعرف رقص تأنقو وماارقص الا في شخص يعرف يرقص معي بس يكون ماااهر.....
وجا وحد كان جالس مع وحده من البنات و شعره اشقر وعيونه *زرقا *اجنبي ولاكنه يعرف عربي وقال: وهو يحط ايده على كتفي وابعتها عني :واااااو هل تعرفي حقنا رقص تأنقو ؟
وقال عماد وهو يناظرني بنظرات تهديد وقال بسخريه: أكيد يعني لازم احد يرقص معك وايذ مافي احد يعني باترقصين تأنقو لاوحدك وضحك
وقلت وانا اضم نفسي: لا مارقص لاوحدي ( فرحت حسيت ان مافي احد يعرف رقص تانقو
وقال الي لبس قميص الابيض: أنا ارقص معك
*ارتبكت وقلت: بس أكيد تعرف؟
وضحكو *با استهزأ جميعا
وقالو احمد *وعماد والى معهم والاجنبي وهوم ورفعوا ايدينهم فوق ويصفقن اااهوووووو. فيصل. بيخربها اليوم من قدك يا زيزو
*قال فيصل وهو يقف: هاااااه شكلك انتي الي ماتعرف ترقصي وقال لم البودي قارت الي قربه يشغل اغني اجنبيه ولمن اشتغالت لااغنيه قرب لي فيصل وقال وهو يحط ايده على كتفي بلمسه خفيف : ابدي انتي با رقص وتشامت ونزالت راسي ومشيت الي مكان الرقص وقفت في الوسط وكان فيصل يدور حوالي وكن من بعيد وبخطوات ثقيله وكان الموجودين. وقفو ومتحمسين *وكان ينظارلي بعيونه وبدأت الاغنيه *واقترب لي وكنت مزالت منزاله. رسي ومسك
يداي وفجاء رفع ايدي اليسار وخلاني ادور حوال نفسي وضمني من ورأ ظهري وحط وجهه على كتفي ويشتم راحتي بان يجعلني اشعر بلمسات انفه ولهفان انفاسه ووزادت الموسيقى وتركني وخلاني ادور مبعده عنه ولكن مسك يدي بقوة *حسيت انه المني بقوة وابعتو يدي عنه وكنتو اريد الخروج من المنصة الرقص وبدأت الموسيقى بنغم متسلسل و وحسيت انه صار يركض لي ومسك خصري من ورأ ظهري ورفاعني *عن الارض وصار يدور في ويفعل بي حركات ما استوعبتها كان جداً سريع. طوال الرقص وكنت أحاول ابعد عنه بس كانت في عيون. تناظر لي بتهديد *وكنت أتحمل غصبا علي
وانا بس كانت الرقص برجوالي وكان يضحك *فيصل وكانت ضحكاته. *بغرور ومره سخريه ولكن جميل واسنانه وخدوده*
وابعد عني

وفاجاه هدأت الاغنيه وشعرت بيادان تحاوط خصري من وراه ظهري وتنزال الي بطني ويمسك بيديني *وبدا الرقص باجنواان وكانه ياتحاكم بي وفي كل جسمي في حركاته الجنوني ولامساته الاكثر من جراااين وتقربه كثيرإلى وجهي والهمس ورأ أذني وقبيلته والهثات انفاسهاساخن وكل ما حوالت ابعد اقترب مني اكثر ولا اقدر ان افاعل اي شي لااني مهدد لوا سوي اي حراك مراح يعديه بخير ابد عماد وفجأه أتاني من ورأه وعانقه مثل العشاق في رقص اتانقو في لمساته وتقرب كثيراالى *جسمي حتى صار لصق بي وأخذ يدور بي وفجأه بدا يرقص باهدوء ويفعل بي حركات ولمسات رومنسيه وناعمه في كل حركه يسويه وكانما نحنوعشقان يرقصان مع بعض وانا الي توهقت بجد من حركاته ولمسات ماخلا مكان في جسمي وإلى لمسه ومن غير همساته وانفاسه الحارقه وفي الاخير قرب من وجهي وحط عيني في عينه وقرب اكثر واكثر حتى خلاص صارنا متقربين الى حد لو بس حرك شفاته اكيد من غير شعور قبلني بس فاجأه توقفت المسيقى وباحرك سحري ابعد عني ورجع الى الطاوله وتركني وحد في المناصه وانا احس خلاص مبقا اي شي بينهار بداء اسمع اصوات تصفيق الحضورلنا على الرقصه الجميله مثل مايقوالون *بس انا كنت في عالم ثاني وندني عماد أجي اجلس معهم وماشر لي على كرسي قربه وقربت لهم منزال راسي وجلست على الكرسي ومد لي عماد كاسي قأل:اهووووووووه صراحه ولعتي لنا الحفلا ياقمر ولازم تشربين هذا
وقالو اثلاث كلام بس ما اهتميت بكلامهم

واخذات الكاس من عماد بس ماشربته
وقال فيصل وهو يضحك: هاا اشوفك اندمجتي في ارقص: بسخريه*
نظارته وقلت : لا عادي أنا احب رقص اتانقو ( الله لايعيده ولايعيد هل يوم*
قال احمد. وهو يحط ايده على ظهر فيصل : إيه باين بس صراحه. فيصل لعب فيك لعب وضحكو فيني*

صمت لم اتكلم
وكان الاجنبي يقوال كلام بس انجليزي قأل : اين ذهب مشاري
قال عماد :موجود بس امكن. يسوالف مع وحد من البنات

فيصل بدا يناظر في الأبتوب

واحمد راح يدور على مشاري*

ناظر لي عماد وقال: طيب اشي رايك ترجعين في الغرفه ترتاحين من الرقص وكان قصد شي ثاني*
قمت من غير نقاش وندا متعب يرجعني الى الغرفه
*وكنت امشي ورأ متعب الين دخلت الغرفه

الساعه 2:0 فجر الجمعه

وفي مكان ثاني عند البنات حنان وفاطمه في شقه مافيها احد *غير حنان وفاطمه ثلاثة شباب البودي قارتا *الى في القصر وكل وحد مخذ له وحده وجالسين في غرف *يحوالون يغتصبونهن البنات *يصرخا*
كانت حنان مسكينها اثنين وحد ماسكها يحالو يخلع ثيابها وكانت. تصرخ مقهووور*

وفاطمه نفس الحاله*
صرخ وبكاء

......... ولكن *لمن تنادي فلا احد سيصغي الى*

...........صراخ فتاتان جميلتان بين ايد ثلاثه شباب

............يعيشون. طوال حياتهم مع الخمر وكل ماهو سيئ

.............ولكن الله .... موجود لك ظام في المرصاد

...............ويارب احمي كل اخواتنا. يارب العلمين

الساعه 2:34 فجر الجمعه

عند عماد وفيصل واحمد ومشاري والاجنبي جالسين على طالوتهم * ومر الوقت والى راح مع بنت في غرف والى صار يرقص

ولمن صارت الساعه 3:39 فجر الجمعه
وبدا المكان والجو يخف من اناس بداو يروحو من الحفلا وبل اخص البنات طلعو من الحفلا المهم بعد *ربع ساعه ماابقه غير عماد وفيصل *واحمد *كنو لزالو على طوالتهم جالسين

قال فيصل : عماد ويش قصت البنت الجديده*
واعترض احمد قال: إيه إيه وينها والله انها. خطييييييييره
قال عماد وهو حاط راسه. على اطواله فاقد: هااااااه. اااااااء. منو البنت. أنا مااااعرفها
تنهاد فيصل وسكت
وقال احمد : احيييه الاخ مايدري وينه فيه. شاكلي باروح أشوفها وينها فيه كان قايم. بس فيصل مسك كتفه وجلسه
وقال : لا خلك أنا باروح. أشوفها واجيك
قال احمد: اااهاااي ويش علينا. اهي رقصت معك مو معي

وبعد عشر دقايق
انا انتظارفي الغرف وخايفه وادعي ربي ينجيني
واسمع صوت فتاح الباب وقلبي. دق بقوة وتسارعت نبضاته وكانت فتحات الباب بااقوه وكان فيصل ويا رجاله البودي قارت وجاني مسرع*
ومسكني فيصل *من شعر ورماني *على *أسرير
*

وقال: اجل تعرف ترقصي تانقو
وانا ماتدري ويش الي جاني من مصيبه وقلت: ويش الي يصير*
وقالت فيصل بشراسه: انتي الحين بين يديني وياويلك مني*
حسيت أني *خلاص مستحيل أتحمل اكثر و قلت: حراااااااام عليكم ويش ذنبي اطيح بين ايدينكم
مهتم بكلامي فيصل وقال : ياناصرامسكها واحبسها في وحد من الغرف القصر

لف نفسي في الغطاء السرير واخذني بقوة وكنت ابكي بقهر وادعي*

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سر بين ثلاث بنات

مُساهمة من طرف شموس في الثلاثاء مايو 09, 2017 11:42 pm

ابل امس ضحكاتي مسموعه ..........*

( واليوم أصيح من الالم ولاهي بمسموعه.......

( على قربي منهم كأني سراب *بينهم محد يسمع صد صوتي غيري..........

( وصوتهم بقلبي يصدي مع صوت الامي وكأنه معزوفة أحزاني والامي ........

(. ولاني بمرتاح مع صدا أحزاني والامي.........

(. وروح ماهب مرتاح من كثر ذنوبه.........*

( والخاطر مكسور ماهب راضي عني.......

( واناظر ماهو راضي يبصر يقوال الي شافه يكفي......

( والجسد مهزوم ماهب قادر يقوم من اتعب .........

( والقلب ينزاف نار ولهيب من القهر والعتب علي .......

( ماعد بق امل دام الجسد مهزوم .......

والخاطر مكسور والعين رافضة *تناظر.......

*القلب يشتعل نار تحرق ضلوعي........

*وشي الي. باهدني بقا لي لا أملي. ونجاتي هو ........

موتي ........

( ويريحني من عذاب ضميري........

*رغم أني مضلومه وضلمت نفسي.....


*

قرات ممتعه

الساعه 3:45 صباح *يوم الجمعه المرير



وفي وسط الشقه*
عند حنان وفاطمه كل وحده في غرفه مرمية من بعد ما خلصو مبتغاهم اشباب راحو وخلوهن غرقنات في بحر القهر والام وبكاء يغرقهن اكثر * وسترات انفسهن بغطاء السرير وملابسهن مرميه امامهن. وليسا لهن قوة حتا يقفن على اقدامهن*

....ااااه. ااه يا قلبي. عليهم

اااه. ياروحي. عليهم

ااه يا عيني عليهم

اااااااه. يا نفسي ااااه

كل هذا من الربعه شباب

نعم انهم اربعه شباب.

*ولكني

حين يكون إبليس موجود امام*

ضعاف الأمان. يكونون ضعفاء

امام زينت ادنيه*

اااااااه.*

كم. عندي من ذنوب

فعلتها من اجل هذهي ادنيه

نعم لقد كانت لحظات جميله

ولكن أنا غبي *ولا احتمل الانتظار

كي اكسب رضاء ربي ويرحمني

ويسكني فسيح جناته*


ولكن


ااااه

كلمت*

ااااه*

تالمني

ولكن أقوالها. من اجل اخرج لهيب نار قلبي
*
حنان بين بكاءوالمه تمساكت *بكل قوتها وقامت مهزومه كسيره ولبست ملابسها وعباتها
وخرجت من الغرفه تبحث عن فاااطمه العذراااء والمخطوبه وهي تمشي بين الغرف وتفكر في حال اختها بكات حرقا عليها ولمن *وقفت عند الغرفه كان الباب مغلق فتحاته باكل قوتها ولمن دخلت رأت *

فاطمه
*ملقيه على الارض من غير ملابس *مغطيه نفسها بفستانها الوردي وشعرها الاشقر مغطي على عيونها وشوي من جسمها *وتبكي بصمت مع شهقات مسموعه

لأحوال ولا قوه لها

ركضت حنان لها و ولمتها بحضنها وتبعد شعرها عن وجها وكانت تبكي وهي مغلقه عينها تتشهق وتنظر الى شفتيها لونها زرقته ونرتجف*
قالت حنان بصوت باكي : فاطمه حبيبيتي قوامي خلينا نطلع ياله
بل كاد فتحات عيونها فاطمه وهي *قأله:اااه حنااان تكفين *ابي امي ابي ابوي يخذ حقي منهم*
*قالتها بصوت متقطع
بلعت حنان شهيقها وزفيرها وابعدت عن فاطمه *واخذات ملابسها ولبستها ملابسها *وعباتها وتمسكن في بعض وقامن قبل ليطلعن من الغرفه *كان ومعترض في *وسط الباب عبد العزيز حاط ايديهن على الباب بلابسه العمل *القميص الابيض الى ذي مفتوحه كل ازريره *وباين *صدره الى فيه ظربات فاطمه وبنطلونه *الاسود وقال : اسمعي انتي ويااه *أنا بخليكم الحين تطلعون*
وتقاطع كلامه حنان بقهر قأله: باااااااس باااس خلاص ابعد عنااا*
وفاطمه ضمت حنان وغمضت عيونها

*وتترك انظر لحنان هي الذي تنظر وكانها لاتريد ان تصدق ماحدث لها * .... لا يااعزيزتي *فاهذا الوقع المرير يا فاطمه

ضحك عبد العزيز قأل: ولا يهمك روحو مراح امسكن بس لا تفكرين ان تبلغن عنا تراانا اكبر من. الى تبين تتخبين وراه
قالت حنان بقهر: انت ابعد عن طريقنا وبس
وقف عبد العزيز على حافت الباب*
تمسكت حنان بفاطمه اكثر ولمن مرن من عنده مسك عبد العزيز شعر فاطمه

وصراخا *فاطمه بقوه باكيه مسكنها حنان بقوه وخرجان من الغرفه الى باب الشقه الرئيسي ولمن كأنتا خارجاتا
*قال عبد العزيز: اسايق يانتظاركم تحات

طلعو البنات مكسورات ومسلوبات كل مايملكن*

ونزلو وهن *مكسورات القلوب وبكاء بصمت لم يتوقف أبدا*
لمن وصلو الى لسائق. اهو نفسه الى وصلهم مع ام سعود.........


في مكان ثاني الساعه 3:55 فجر الجمعه .....المرير....~
*
عند بيت ابو سعود *جالسه. يحترق بنار القهر وغدر ماتوقع جالس عند باب الرئيسي للفيلا ولزال لبس ثوبه الابيض وفاك ثلاث ازرير اثوب وحاط ايده على راسه الى. فيه من أشيب وايده اثاني مسك مسدس*


هو اسمه مبارك يلقب با ابو سعود وهو من اناس قليلون الحض في الحياه فشل في دراسته وعمل صباب قهو في أحدا لشركات.*
تزوج زوجته ام سعود. وانجب منها ولد وبس*
وكانت حياتهم مبنيه. على اشك والغيره الكذابه وقليل من الحب

في نفس الوقت. ام سعود نازله من السياره *وتفتاح الباب الرئيسي لشارع*
لمن دخلت وقفت عند الباب *كي تنزال حذاه *وتمشي مثل المتساللين ولاحظات ان هناك شخص جالس على عند باب الرئيسي للفيلا ومنزال راسي وايده على راسه وبيده اثاني مسدس
ثبتت في وقفتها كي تبد في تبرير تاخيرها*
ورفاع راسه مبارك وناظر ها بعيون تطاير منها اشيطين وقام مسرع متجه لها*
*قال وهويمشي : اخييييييرا ! شرااافت حاظرت جنابك من قذارتك وجاي اتسللين في بيتي والله انك جيتي لامووت يا الخاينه *وصفعها كف جامد حتى*
طاحت ام سعود *من اضربه والخوف وقف قلبه خلاص معاد في مهرب من زوجه وقالت: ان اااااا مااسويت شب للللللللللي
ويقطع كلامه ابو سعود ينزل الى مستوه ويمسكه من شعره قال وعيونه عليها وقلبه يحترق : *انت انت ويش جااابك يا الخاينه وصفعه مر اخر كف وقال وهو يقف ثابت ويسدعد المسدس ووجهه عليها : مووتك اليوم على ايدي والله. * * *!*

حطت ايدينها على وجها صارخه .......

مبارك اطلق عليه اطلقه الاوالى في رجلها كان المسادس بدون صوت....
*
(....مثل ماصرخا ثلاث بنات الان دورك بتذوق الام *ياسيدتي.......)

وفي مكان ثاني في نفس الوقت 4:5 صباح الجمعه


عند القصر في وصط أحدا المكتتب الراقيه*
*أنا وفيصل. في المكتب والباب مغلق علينا
أنا جالسه على كرسي وصط المكتب *و فيصل يدور علي ويسال مئة الف سوال
وانا منزال راسي خاابت الامل بعباتي ومغطيه وجهي وراسي بطرحتي
ولا اعرف ايش اسوي في مصيبتي
قال فيصل وهو مستمر في ادوران : اسمعي اقوالك قوالي اسمك كامل ولا تراا
ويقطع كلامه صوت رنين*
جوال فيصل ورد مسرعه وقال: هلا بك ......نعم *كل شي تمام...............لاااا يارجل أنا قدها وقدود............. ابشر ابشر اليوم يكون عندك ........... خلاص مع اسلام

كانت عيوني تدمع على خدي وقلت بدفع: احلف لك والله مجبووووره عليه ماالي ذنب والله تكف والله ماالي ذنب تكف ساعدني ام سعود اهي. الى جابتنا
قال فيصل وهو يجلس تحات اقدامي: ويمسك ايديني وعيونه بعيوني *الى كلها دموع:اسمعي يا بنت اناس أنا مالي شغل معك *انتي الى جنيتي على نفسك ومالك غير الهيئة وبس وقام وخلاني بصدمتي
وقلت بقهروصراخه بين قلبي وضلوعي واضرب بوجهي كفوف بيديني اثنتين :اااااااه يمااااااااه يبااااه لحقوووو علي والله الموت الرحم لي وناظرته نظرت ياس وقلت طيب تكف تكف اذبحني ولا تخليهم يا خذوني والله لاتموت أمي
قال فيصل بكل قسوه وهويجلس على كرسي المكتب: والله كان حسبتي حساب كل شي قبل لاتسوينه
وقلت : اهو ماهو ذا
ويقطع كلامي صوت دخول البودي قارت لبس بنطلون *اسود وقميص ابيض وفوقه جكيت اسود ووجهه داري وعيونه صغار وبشرته سمرا وشعره اسود قصير بس ناعم وقال وهو يناظر الى فيصل: امر طالبني*
وقال فيصل وهو ياشر لي با صبعه اسبابه : خذ هاذي وسلمها الى الهيئه يا زياد*

شهقت شهقه وقفت قلبي وحسيت من كلامه ان ادني بعتني بارخص سعر وقلت بصوت عالي: ياااااااارب أنا داخله عليك يارب خذ روحي عندك مالي لازمه بأهل. الحياه وبكيت بحرقه

فيصل وياالبودي قارت يناظروني *وانا ادعي بحرقت قلبي *

وقال فيصل وهو يعض شفايفه من. غيرت على فتاة مسلم تمشي في بهذ ادرب : يا بنت اناس ان كنتي مضلومه ربك مارح يخليك
( وصد عني ويناظر الى لابتوب

نزالت راسي وقلت بيني وبين قلبي *واشهقات البكاء انشالله يارب *

وقال البودي قارت وهو وقف امامي: ياله يا بنت *تعالي معي أسلمك *الى الهيئه

قمت من الكرسي ومنزاله راسي *ياسه من حياتي ونجاتي ومشيت ورأ*
البودي قارد وكان يمشي وانا امشي وراه بصمتي وما شفت احد جوا القصر وطلعنا الى حديقة القصر الي صارت في دمار حياتي كلها
واحنا نمشي
قال البودي قارت وهو قربي وعيونه ووجهه الى قدام مايناظرني أبدا : اسمعي ان كنتي تبين تفكين نفسك من المصيبه هذي مالك الا حلين الأوالي انك تسلمي نفسك لعقابك المحكم وهذ الي راح يصير الان

*وقلت بصوت منخفض و بياس: طيب واثاني ؟

قال : هو انك تهربين. ان * طلعنا بر القصرمن غير ماحد يمسكك من اشباب ان كنتي مضلومه راح تهربين *ان شاالله
وقلت: طي
ويقطع كلامي صوت متعب * وهو مقفي ويا ركان يضحكون كان ركان دخل من بوابة القصر الرئيسيه ومتعب وقف يانتظاره*
وناظر لنا ركان وأشار الى متعب يناظر لنا لمن ناظرنا متعب قال بصوت عالي : خيييير ان شأ الله ياا زياد مخذ البنت *على وين ..... ؟

وقفت أنا من الخوف رجوالي صارت ترجف وقلبي
وقال زياد بثقه : فيصل يبيها له. اليوم

وتقدمو لنا متعب ويا ركان وقال متعب بسخريه ويناظر لي *: هاهاي والله. انك. يا بنت. صار لك حظ واخذتي. قلبي فيصل اليوم
أخذت نفس عميق وغمضت عيوني حسيت بيدين تسحبني من ايدي وفتاحت عيوني وكان زياد مسك ايدي ويمشي فيني *قال وهو يمشي وانا معه: اقوال. أنا ماني فاضي ابعد عن طريقي

*وابعدو عن طريقنا وتعديناهم وقال ركان بصوت عالي وهو يحط أبديته اثنتين على فمه مثل الميكرفون. : لااااااا تظن انها بنت. لايغرك. شاااااكلها. *قبل هااااا. صديقاااتها ولا وحد منهن عذرااااااااه.

جاتني صدمه وقفت *عن المشي وعيوني توقفت عن ارمش

وصارو يضحكون بصوت عالي. ركان ويا متعب

*وسحبني *زياد مه وكملنا مشينا
*


*
قال زياد بصوت هادي وهو ميلتفت لي : *ما عليك منهم *بس المهم اسمعي الخطه ايذ. طلعنا من بوابة القصر وايذا وقفنا عند باب السياره *الى باخذك فيها انتي ادفعيني بااقوه ما عندك واهربي
كنت بعالم ثاني. افكر بكلام ركان وايش الى صار في البنات*
قال زياد: هاا لاتنسي شي من الي اتفقنا عليه خلاص
رفاعت راسي وقلت ان شأ الله
ونزالت وراسي والخواف *لا زال موقف قلبي بس لازم. اكون أقوى من كيذ *اااااااه ياربي ان كأني مضلومه خلني أعدي هذوال اشباب ولا أخذ روحي *قبل. لا يزواد المصايب اكثر

ولمن طلعنا من بوابت القصر كان. في. حراس كثر امكن اربع او خمسه *مسكني زياد من ايده بشويش
وقربنا من سيارته
و شاف الفرص المناسب *مسك ايدي با اقوة
*فهمت قصده وتمالكت كل قواتي ودفياته على السيارة وطاح
و ركضت الى *الشارع *المسرعه
وبعدته ولا حظني وحد من الحراس وناده على اشباب وصارو يركضون وراي
بس صرت سريعه حيل. مادري. امكن من الخوف وان هذي فرصتي *الوحيده في نجاتي
وكان متعب وقف يناظر*

و راح الى *زياد الي طيح عند اسيار يمثل اتعاب
وقاله بسهتزاء : انت كيف تخلي بنت زي كيذ تسوي فيك كيذ انت مو رجل تمساكه بقوة وضحك ومد يده له يساعده

زياد يحاول يمسك اعصابه وقال بهدواء : أنا مسكه بس مو بقوة العنف. ماني ضعيف المرجله حتا احط قوتي على حرمه وقام من غير مساعدت متعب

وقال متعب وهو بقهره: * إيه إيه إيه. نشوووف. يا زياد نشوف واقفا وراحه
وقال زياد وهو ينفض *ملابسه من الوسخ : أكيد يامتعب الايام. قدام بس شبابك ما مامسكوها

*يقف متعب ويناظر الى. زياد وقال بسخريه: إيه نشوف كل شي بيبان بحقيقته في الايام الى جايه وراح وخلا زياد

ضحك زياد بثقه وقال بهمس : هين يا متعب والله لاجيبك. انت ويا كلابك وطلع جوال من بنطلونه ويتصال *على .........




في مكان ثاني في نفس الوقت والحظات


انا الي اركض با أقوة ماعندي بين الحاره الراقيه وكانت هادي مكان فيه احد يحس ولا يسمع صوت بكاء فتاه مجروحه وجرحها ينزاف بقلبها وكانو يمشون وراي اشباب ما يأسو مني مصريني يمسكوني ويسوون *فيا الى يبون. بس الله *مخلاني ساعدني وبعدت عنهم و دخلت بين بيتين *وشافت تكسي شغال ووقفت ماسدقت رحات له. بس في صوت بداخلي قال. على وين يا المى مجنونه أكيد رجال وشلون تثقين فيه والوقت فجر
وصوت ثاني قال. مااالك غير روحي وخلي املك بالله كبير

وقلت. امري لربي يارب لا تخليني بين يدين عبادك. الى متخافك*
وسميت بالله وركضت له وقفت عن بابه*
وقلت له ببكاء :تكفااااا لا تخليني. ونظار له وكان*

صاحب أتكسب رجل كبير في العمر يعني قرابت 63سنه
ووجه منور من ادين حسيت بخوفه بس مابين لي وقال بصوت هادي يطمن القلبي :بسم الله على قلبي *وبسم الله عليك. يابنتي ويش. الى. مطلعك في هذ الوقت
*ارتاحت حيل من كلامه
وقلت بترجي وآمل كان مفقود وفرحه : تكف الله يخلي لك. من يغلا على قلبك لا تخليني هنا.*
قال. بفزاعه : اركبي اركبي بسرعه.*
لمن ركبت * واخذات نفس
وقال : يا بنت *اناس الله يصلحك والله ما ادري ويش الى مصيبه الى تلحقك بس والله ماخليك
قلت بفرحه يأسه : لا تخاف ماني خوف بس لاتخليني هنا *البعدني من هنا

وقال وهو يحرك اسياره : لا تخافي. انتي معي ما اخليك *الى انتي في بيتك
ان شأ الله
حسيت براحه**

*في مكان ثاني في نفس الوقت 4:20*
عند اشباب. الى مزالو يركضون *بس تعبو

ووقف وحد *منهم وقال : شباب. خلاص خلونا نرجع
*وقال اثاني وهو يجلس على الارض في وسط الشارع بين الحواري : اااه إيه ياله أنا تعبة

وقال اثالث وهو يحط أدينه ورأ ظهره : اااه ركضنا وتعبنا وفي الاخر ما استفدنا شي

قال اربع وهو يضرب الى جلس على كتف بشويش : اقوال قوم اصلن ليش لحقناه
كان خلينها احسن لنا
وقال الاوالى وهو يمشي راجع الى القصر : إيه والله تعبنا انفسنا وفي الخر مافي شي استفدناه
ومشو وراه باقي اشباب وقام الى جلس وقال : شباب احس أني تعبة من هذا اشغل شاكلي. بفصل من هذا اشغل

ضحكو اشباب عليه وكملو مشيهم الى القصر من غيري > أنا <


وفي مكان ثاني الساعه 4:23 صباحا الجمعه

في بيت ابو سعود في وصط الحوش وادم يسيال في كل مكان في الحوش

وابو سعود الي مستمر في تعذيب زوجته
با طلاق أنار على اطراف جسمه *و دم ينزاف بغزاره
وهي تسحاب نفسها وتشاهق من سكرات الموت.*


وعند بيت. جدتي في نفس الوقت 4:25 صباحا
في وسط اصاله*

جدتي وامي واختي وأخوي عزام منامو. خايفين ومعصبين حيل علي

امي جالسه تدعي ان الله يستر على واختي جالسه قرب جدتي. الى فارشه فراشه وجالسه عليه وتهدي عزام *الى *معصب بقوة وجالس وبيده الجوال وقالت جدتي : يا وليدي. انت ويش فيك قلبت ادنيه. على رؤسنا
قال عزام وهو يتصال : يا جده انتي. شوفي. الساعه كم الحين. وهذي بنت صغير ومقالت. لي. انها بتروح ازواج. *وناظر الى امي وقال : الله يخلك يمه. ليش سمحتي لها تروح لحالها مع ام سعود هذي*

استغفرت الله *امي وناظرته وقال بكل هدوائ : انت. ايش فيك أكيد ازواج طوال ومعها بنات اخوي وان شا الله الحين تدخل علينا
*واختي ميهاف مكتفيه في صمت.*

تنهد عزام وقال بينه وبين قلبه ؛ ااه. بس انتم ماتدرون. عن ام سعود هذي ) قطع على صوت عزوز *بجواله الى بيده ورفعه ورد وقال: هلا هاه بشر جو
قال عزوز : خلاص. جايين. في اطريق الحين*
وقال عزام : طيب جيب. المى. البيت اوالى *ما توصال خلاص
قال عزوز : أكيد. اجل اخليها ياله بس مع إسلامه*

قال عزام : طيب طيب و *سكر الخط وقام. صرا يروح ويجي في البيت *ويتحلف فيني
*


عندي أنا في نفس الوقت و في اتكسي سرحانه واكلم نفسي
أنا لازام اموت وأموت القصه معي في قبري ااااه
بس لازم وحد ثلاث يموت معنا لازم أخذك. معي يا ام سعود والله ماخليك بحالك
وقاطعني صوت الرجل*

قأل : يا بنت وصالنا الحي وين بيتك با بضبط*
*قلت له وين البيت وبعد*
دقيقتين *ووصلونا *البيت
وفكت ساعتي ومديتها له *وقلت : هذ أغلا ماعندي يا عمي والله ماعندي غيرها الحين

نظارني بحزن وقال بهدوائ: أنا ماوصلتك الى من اجل فلوسك انتي زي بنتي الله يحفضك لهلك بس ابي منك تدعين لبنتي الى***مريضه بشفاء......

وقلت وانا نزاله: يارب اشفيه ويخليها لك يارب ومراح أنسى وقفتك معي وسكرت باب السياره بس ماصقكيت ساعتي زين....
*
ورحت عند الباب وكان مفتواح ودخالت واشياب لمن شافني دخلت البيت راح في حال سبيله وبهمه ......*

عندابو سعود كان وقف قرب زوجته الى بين الحياه والموت وحاط المسدس على راسه يبي يموت نفسه*
بس كنت أنا وقفه مفجوعه مصدومه. حيل من الى اشوفه قدامي
وناظرلي وقال بضحك بااستهزا: هااااا انتي بعد عندك مشكل مع. هذي الي ماتنسام هذهي سوي فيه الي تبين قبل لاتموات
ولم يسكته سوا اطلاق عيار أنار على راسه وطاح في الارض*

ميت
وانا الي وقف في مكاني ماتحاركت حسيت أني في عالم ثاني غير

*وصحت من الى أنا في *بعد ما مر من الوقت دقائق واخذت المسدس وحطيته على راسى *وغمظت عيوني
وفي هذي الحظات مرت كل ذكرياتي حياتي وصارت تمرقدامي وانا مغمضة عيوني وانا مو راضيه *تذكر *شي من حياتي بس عقلي مصر يخليني اشوف كل شي بحياتي من حلوها ومرها وبل اخص امي. كنت أتذكرها. وقلبي. يحن لها ومشتاق الى حنانه
بس عقلي يقوال :لالالالالا. زام أموت*
خلاص مالي شي في الحياة
وقلبي يقوال :لالالالالا زم أعيش. او بس *على الاقل بس اشوف أمي للمره الخيره. * *وبعد وقت مابين حوار بين عقلي *وقلبي




قررت اشوف امي ورميت المسدس من ايدي *وكانت الشمس تعلن. شروقها

واشوف أبو سعود ميت قدامي وام سعود الي شاهقة انفاسه الاخير وماتت وهي تشهق امامي*
غضية انظر عنهم. مايهموني *واعرف ان هذا راح يصير لي بعد ما اشوف امي وأشم ريحاتها واضمها ضمه اخيره قبل لا انتحار. وأروح الى *جهنم*
وطلعت من البيت ومشيت *في *وسط الشوارع مثل الي امشي واشوف احد امامي بس وانا امشي *قربت الى بيت * وشفت. سيارت ام سعود وقفه *عند باب. بيت اختي *ام جابر بيتهم قريب عند بعض مره وشفت باب اسياره فتاح ونزالت حنان وبعدها فاطمه.و كأننا *بل كاد يمشن ودخلن الى البيت وانا ركضت لهن ودخلت وراهن

ولمن دخلت. *وقفت وراء حنان وفاطمه

من غير ما اشوف وجيهن او حتى ماحست بوجودي وراهن

وكانت. حنان. تبكي وتقوال


في نفس الوقت. في القصر في وسط غرفت عماد


*الى شالوه اشباب الى الغرفه. مايحس بشي

وكان احمد ويا متعب اهم. الى شايلينه الى الغرفه
وكانو. وقفين. قرب سرير عماد
قال متعب واهو وقف *قرب احمد وحاط ايدينه ورأ ظهره من بعد مشال عماد : غريبه فيصل ماعصب على زياد لاانه خلاص البنت. تهرب منه

ناظر له احمد من فوق الى تحات وقال بسخريه : ان راحت هي تجي غيرها او بعد ترجع لنا. هنا بس المهم خلانا نطلع ونخلي هذا اسكران ينام وطلع احمد

صمت متعب وطلع ورأ احمد وسكر باب الغرف
في بيت اختي*
في وسط ساحت. البيت*

حنان وفاطمه. وقفت. قرب باب. الشارع وفهد وقف امامهن
وانا دخله. ورهن بصمت وخوف
لمن دخلت كانت حنان. *وقفه *امام *فهد وتبكي وتقوال : والله. مو بيدناغصبا. علينا

وناظرني فهد وقال وهو يحط ايدينه. على خصره : وانتي. ايش تقوالين. ياخالتن. العزيزه
أنا خايف *وصمت ونزالت راسي وبلعت ريقي وقلت : خلاص طيب صار الى صار. ويش نسوي لكم مبيدنا شي

التفتو لي البنات كأنو البنات بنظارتهن لي بعيون. الاستغرب والفرح والخوف*
وقربت لهن حتى *وقفت بينهن وقالت. حنان : زي ماقالت. المى. وش نسوي. تأخرنا. في ازواج

وفاطمه. مكتفي في ا صمته
*
قال فهد بصرخه : ايش. تقوالي. انتي وياااه
*
ويقطع. كلامه. عزوز وهو طالع. من المجلس وبيده جواله وقال بصوت جاد : خلاص. يافهد. انت تفاهم مع. خواتك. بعدين خلهم يرتاحون. من ازواج *وانا. بمشي للبيت وناظرني وقال. : ياله. اهلك. بانتظارك يا المى

قال فهد. : الله معك وناظر للبنات وقال وهو يشر لهن بيده :ياله. ادخلن. البيت وغيرن. *ملابسكن وبعده اتفاهم معكن

دخلن البنات. للبيت وانا. نزالت. راسي ومشيت وراه عزوز طلعنا وركبنا اسياره وكان عزوز *صمت وانا. صمته

*رغم قصر المسافه. للبيت. الى ان كانت. طويله حيل علي*

غمظت عيوني وقلت في نفسي
: اااااااااااه يا قلبي. ويش ذنبك *هذي اخرته. تكذب *على حبايبك *
وناظرت *للسما وقلت في نفسي كان الفجر بد يطلع ضوه *: اه هذ اخر يوم اشوف نورك يا صباح
وقربنا للبيت وشفت. من وراه الابواب البيت كيف كانت *حياتي

غمضت عيوني وتخيالت. أني ادخل البيت واشوف

جدتي جالس في الجلسه العربيه الي في ساحت البيت نفس جلسته المعتادة وثوبه *الاخضر وفنجال القهو الكبير بيده وامي جلسه قربه على اليمين وقربه طوفريت القهو وشاي وتضحك مع خالي يوسف الى جلس قرب جدتي على اليسار وبوجهه احلا ضحك زي عادته وزوجت قربه واطفالهم يلعبون حوالهم وخاليهم و
تعديتهم ودخلت البيت في وسط الصاله وشفت *عزوز جالس على الابتوب *ومو منتبه حواله*
خليته ودخلت. المطبخ واشوف*
اختي ميهاف تسوي الفطور وهي معصب كاعداته*
وناظرت لنفسي وقلت

وانا .........؟

اين أنا من بينهم.........؟

هل أنا في غرفتي ناامه كل عاده على سريري المعتاد ............؟

انتظرو دعوني *ادخل غرفتي ربما *اجد نفسي نايم ولمن اذهب لزواج....!
*
لاحظه *.......!
اتجهت الي غرفتي ........!

هذ هو باب غرفتي .....!

دعوني *افتحاه ...... !

حوالت افتحه ولكن *لم يفتح ......!

لماذ لا ينفتح ......؟

هذي غرفتي يجب ان اكون أنا فيه .........!

لاحظه .........!

دعوني أتأكد ....!


حسنا قد فاتحاة........!

خطيت اولى خطوه *وغمرتني رايحت عطر غرفتي وجوه. البارد ......

غمضت عيوني واخذت نفس اعمق وفتاحت عيوني *.......

ولكن. .......


من الذي *نايم علي سريري ولمذ *اخي عزام في غرفتي وماذ *يفعل ......؟

اعلم *يبحث عن *شي اخفيه عنهم ولكن افعل ما تريد ياخي *فلن تجد شي غير أني سأموت*

ا ليوم.......



وصحية من غفواتي من صوت وقوف السياره امام الباب *و قال عزوز من غير مايلتفت لي : ياله نزلي يا المى*
ناظرته بخوف وقلت : وانت وين. بتروح ليش ماتنزال معي.......؟
نظارني وقال *: أنا برجع *لفهد نسي. الأبتوب عنده ياله. انزلي بسرعه خليني. *اروح
نزالت ومشيت للباب وكل خطوه أثقل. من *اثاني
*وعزوز وقف يانتظارني. ادخل البيت*
وقفت عند. الباب كان مفتوح ودفيته ودخلت وكان امام عزام وعيونه كله شر ومعكر حاجبه*
صابني ذعر اكثر لمن شفته حسيت ان قلبي وقف وانفس توقف
*
وبسرعه صفعني كف ومسك شعري وثبتني على باب اشرع

وقال بصوت *عالي وقاسي : تووووووك تجين ويش الي موااديك ازواج. من غير علمي. هااااااه
وجاني
*الكف قوي صمته من الخوف وسحبني من شعري حتى يدخل. البيت
** تمنيت. أني ارجع لبيت مبارك وانتحار وأموت وارتاح
طلعو اهلي. من البيت من. صراخ عزام علي*
امي وجدتي واختي

أنا من الخوف والفجعه *طحت من سحبه لي*
لمن طحت منه صار يضرب ني على بطني برجله بكل قسوه

امي ركضت لي وتصرخ تقوال :عزااااااااااااااام خلااااص اتركهاااا( ودفته عني *وجلست قربي وضمتني وانا تمسكت فيه ودفنت. راسي. بحضنه من الخوف
واختي تحاول تبعده. عني اكثر وجدتي وقفت بين أنا وامي وعزام وميهاف*

دخل عزوز مسرع. مفزوع. من صراخ اهلي وشافني طايحه بل الارض وامي وضمتني و جلسته قربي على الارض *وميهاف وجدتي يبعدون. عزام *عني واعزام *يصارخ ويحاول يقرب لي ويكمل. ضرب لي*
عزوز*من غير شعوار ركض لعزام دف عزام بقو ماعند
*وقال عزوز *بصرخه : انت ويش فيك. عليه هااااااه
قرب له. عزام وقربو وجيهم. عند بعض وتمسكو بكتوفهم *وقال عزام بصراخ**: هذي اختي مااالك شغل *انت فينا انت فااهم
أنا. مقدرت أتحمل.اشوفه اكثر حسيت. ان ادنيه اسودت بعيني الين عتمت ادنيه ووصرت. ماشوف. *شي خلاص رحت. في عالم. ثاني

واختي ميهاف. تبكي وابعدت عزوز عن عزام *وجدتي وقفت. بينهم *وتقوال ببكاء : خلااااص. يا عيالي. تكفون. ارحموني. *مااتحمل اكثر فضحتونا*
وقالت امي ببكاء. : عزام عزوز. خلاااص. رحمونه. مانا نقصين فضايح سكتو*
حس عزام بكلام. جدتي وامي كسر. خاطره دموعهن اثر فيه *ونزال. راسه وبعد. عنهم وقال : *خلاص. ما لي. شغل. فيه. *(وطلع من البيت

*
*وميهاف ضمت. جدتي. من الخوف
نزال راسه عزوز وقرب لي يتطمن على وجلس. قرب. امي الى تبكي وتحوال تصحيني وقالت امي بصوت حنون *: المى.يمه. خلاص. راح. قومي

بعد عزوز. الغطا. عن وجهي وقال بصوت هادي ويلمس وجهي باطرف اصبعه بحنيه : *لموو حبيبتي أنا هنا محد بيلمسك قومي
قربت جدتي مني وقالت: ميهاف يمه جيبي مويه لختك*
قالت ميهاف. وهي. تدخل البيت. :ياله. بجيبه له مويه*
وامي تحوال. تصحيني. بس. كنت. في عالم. ثاني
قال عزوز. خليني. اشيله دخله. البيت احسن له*
قالت امي وجدتي : إيه. شيله *




في نفس الوقت الساعه 6:35 صباحا
في فندق في. *جناح. كبير. وفي وسط صالت. الجلوس*
المكان رايق وانيق من فخامه
فيصل. جالس على الاريكه وزياد *جالس *قربه واحمد. متمدد على الأريكة اثانيه*
كانو مرهقين *


قال زياد وهو يتمدد : ااه *اليوم تعبت. والله*
ناظره فيصل بنص عين وقال : لأعاد بين عليك اتعب والله مهرب. البنت وتقوال. تعبان
وقال احمد بلهف *وهو يعدل جلست : الى تعال. انت. *ليش. تهرب البنت. هاااه
ضحك زياد وانسدح *وعطاهم. ظهره. وقال : وانتم. ويش تبون فيها
*عصب فيصل وقال بصوت عالي : وانت. منو سمح. لك. تخليه. تهرب. مثل. هذي الاشكال. لازم. تتادب صح ....
*
مد بوزه. احمد واستند. على الاريكه وحط ايدينه. ورأ راسه وقال : ااووف. بس منك انت وياه *اقوال بس. اخ. بس. راحت. علي. كله منكم
زياد اكتف. في اضحك
ناظره فيصل *بنظرات حاده. وقال *بستهزاء : لااا ياشيخ. ليكون. نفسك فيه. واحنا حرمناك. منه هااه*
تنهد احمد ووقف وقال وهو يحط ايدينه ورأ ظهره : للابد *بس بعيش زيي زي اي شاب في نفس عمري دام في شي *اقدر اخذه بطيبت نفس ليش. اقوال. *لااا *
انتم الكلام معكم. فاضي خلوني. اروح في غرفتي على مايجي * منصور *( *وراح
تنهد فيصل و نازل راس وحط ايدينه. على راسه ويمرر اصبع بين شعره وغمض عيونه واخرج انفس وقال : لأحوال ولاقوه الى بالله. اللهم طولك ياروح على هذوال المجنين
ورفع راسه ووناظر لزياد. الى منسدح على الاريكه ومعطيه ظهره ونايم *نومت إلهنا *
قام فيصل وخذ المخده *ورماه علي زياد. *( * وراح لغرفته *
قام زياد وجلس مستغرب.ويش الي صار *تلفت حواله. ماشاف. احد. عنده *وجلس. وحط ايدينه. على وجهه متضايق وعيونه على كاس المويه الي امامه *مد ايده يخذه

وسمع صوت الباب. ترك الكأس وقام للباب وفتحهه
*

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سر بين ثلاث بنات

مُساهمة من طرف شموس في الثلاثاء مايو 09, 2017 11:42 pm

الجمعه اساعه :10:23 صباحا

في بيت اعيال. اختي في وسط اصاله البسيطه
*

جلسه حنان بحزن وسرحان ووجه ذبلان *تلعب بفنجان القهو بيده وايده اثاني على خده وناسيه الي حواله
فهد جالس قباله وعيونه عليه وهو ماد له الفنجال مو منتبه له قال بصوت قاسي : يابنت *صبي قهو
*
ارتبكت حنان وانكب فنجاله *بس رجعت لطوفريه واخذت فنجال فهد وقال برتباك : طيب طيب نصب لك
ناظره فهد *بنص عين وقال بجديه : الى ويش صار. في زواج امس. اصراح كلامكم مااقنعني أبدا*

اصفر وجهه حنان اكثر وونشف ريقه تنهدت وقالت:فهد. انت ويش فيك. من طالع. عزوز والمى وانت. تعود. الكلام وانا. اقوالك. نفسى الكلام. ليش ماتصدق
ابتسم على جنب فهد وقال وهو يناظره بنظارة *حاده: *ماقدرت. اصدق وشحوب وجهيكن *مشككني فيكن *
تنهدت حنان *وقالت *: *خلاص. مراح نروح. اي زواا
و*يقاطع كلامهم *صوت جنو وهي طلعت من المطبخ معها صيني فطور وقالت بعفويه *: ها ه ويش تقوالون تحشون *في انااس. الي في ازواج امس*
ناظره فهد وابتسم مجامله وقال: نقول. في. قرد. في المطبخ واثاريه انتي.*
طيرت عيونه جنو وهي تحط اصيني في الا رض *وقالت بعصبيه: أش *تقوال. ترا احرمك. من فطورك. وخليك. تصلي بجوعك
تنهدت حنان بصمت ولهت نفسه بتجميع فنجيال القهو الي حوله
ضحك فهد وقال :اقوال بلا هياط. خلي الفطور *
تنهدت جنو. وقالت:مالت عليك. من اخو أفطر بس وانا بقوم انادي فاطمه
صرخت حنان بقوال : لالالا خليه. *تعبانه. *طاحت في ازواج وتعورت*
ضحكت جنو وقالت : والله. من ادخله. فيه *
قال فهد *بحنيه : متعوره. مره. يحتاج *اوديه للمستشفى بعد اصلاه....!
قالت حنان *وهي تحاوال ماتبين ارتباكه : أأم لالا. مايحتاج. بس تنام وترتاح. وتكون بخير. وانا بعد. من هد حيالي ابي انام *وقامت
قالت جنو بضحك : الله الله. *خواتي رحو لزواج وازعجونا*
*ضحك فهد وقال : وانتي صادقه. **
ضحكت حنان ضحكه مجمله وراحت للغرفه ولمن فتاحت باب الغرف شافت فاطمه متغطيه في لحافه وتسمع صوت بكائه
تنهدت حنان بقهر وقالت في نفسه *اااه. ياربي ويش ذنبنا. (ودخلت قفلت باب الغرفه وجلست قرب فاطمه *وبعدت*الغطا *عن فاطمه *وشافت وجهه الاحمر وعيونه وخشمه حمرا وخدوده. مغرقته دموعه حبست حنان العبره في قلبه وقالت بصوت هادي: يا اختي امس اختفا ظلامه مع نور صباح وخلي الي صار فيه يختفي مثل مااخف نور الشمس ظلام اليل*
جلست فاطمه عانقته حنان احتضناته حنان بكل *حنانيه*
وقالت فاطمه بصوت مبحوح : حنان أنا. خايفه. مقدرت أنسى الي صار امس *
تنهدت حنان *وقالت: خلاص. احنا. في أمان. بس. انتي. ويش صار لك ويش سووف. فيك الكلاب. الله لايوفقهم*
نزالت عيونه فاطمه وقالت بخوف: مثل مصار لك صار لي وووووانا الحمد لله. أني ىسمعت كلام خطيبي *
طيرت عيونه. حنان على فاطمه وقالت :شنو. تقوالين. ومسكته من كتوفه وتهزاه وتقوال. : ويش سمعتي. كلامه*
ابعدته فاطمه عن حنان وقالت : لا الحمد. انه. صار بيني وبين خطيبي معاشره ولا. كيف مخرج نفسي. من هذي المصيبه*
رفعت ايده حنان لتضربه *بس الستغفرت ربه وقالت : ماتوقعته منك يا اختي الصغيره ( وقامت. من سريره. وانسدحت على وغطت نفسه في الغطاء وبدت تبكي بصمت*
*وبدت اشهقات. *عند. فاطمه وعيونه في دموعه *وقالت بقهر : لاتعاتبين. *امكن. هذا احسن لي ورمت نفسه في سريره وبكا بصمت*

(. اااه. ربي. يعين. كل فتاة. في مصيبه ويارب استر على بنات المسلمين. يارب)*


*في نفس الحظات المريرة * في نفس شارع بيت مبارك
ابو حميد متوجه للباب بيت مبارك *وقف قرب الباب واستغرب. من الباب مفتوح بعد شوي. من اجل. لو يمر احد. من اهل مبارك. ما يشوفه وبدا بطق الباب والجوال بيده يتصال على مبارك*
بس في شي غريب. يسمع صوت رنين جوال مبارك. قربي من الباب. وفجأه. طلع. قطو *ابيض و وفي اطرفه *دم
ارتبك ابو حميد. حس في شي غريب. جد *وصار يطق الباب بقوه ويصارخ ينادي بقوال : مباااااارك. يااامبااارك. * ياارجااال. وينك. *

حتى تجمعو. عليه الجيران. وواناس. الي ماشيه لصلات الجمعه
وطلعت. بعد قطو ثانيه. واطرفه دم وعياله معه وفيهم. دم كثير*

خافو. الوقفين وصارو يقوالون كلام *الي يقوال اتصال في الشرطه والى يقوال. خلنا ندخل نشوف. ويش الي صاير و الي يقوال الي يعرف له اقارب يتصال عليه

واتفقم. يتصلون. على الشرطه



*


في نفس اليوم. الساعه 2:34 ظهر الجمعه

في فندق. من فندق الرياض الرقيه
في وسط غرفته. فيصل جالس على *الاريكه ومشغول مع الأبتوب الي قدمه * يشوف البورصه


و جالس. قبله. رجل. *كبير بسن بس مملوح *وراز نفسه في جلسته *وثوبه الابيض وشماغه عليه
وهو ينزال فنجال *وحطه على اطوله وناظر لفيصل وقال بهدوء : فيصل ...*

ناظر ه فيصل *ببراء *وقال : سم*

ابتسم وقال *: *فيصل. أنا مو قصدي. اهينك قدام. اخوياك. اليوم بس انت عارف. ان هذ شغل. مواي كلام

نزال *فيصل نظره الأبتوب وعض على شفاه وقال وهو يضحك. على جنب : *لا عادي وبعدين. انت عتبتنا كلنا. سوء مو صح كلامي. يا منصور .....

ضحك منصور وقال *:ادري * بس انت غير عندي
ويقطع كلامه صوت رنين جواله ناظره. منصور وتنهد ورد. هلا ومرحب*.......هلا ...! إيه ........ وبعدين ......... حلو طيب مالقيتو شي غيره.......... *إيه إيه. فاهم عليك. ........... اهاه طيب شفتو اشريط الفديو زين *ركزتو. عليه ومالحظتو. اي شي منه......... طيب اسمع يا سعود انتم. فتشو. مره ثانيه وأغلقوا البيت الين. مايجون اقربه .......... * إيه ياله *مع إسلامه

نزال جواله وناظر لفيصل الي. يناظره بقلق *
وقال فيصل *: قضي جديده

صمت منصور لدقائق وقال : *اصرحه. مدري. *بس امكن. تكون مرتبطه. بقضيتنا الي مخلصتوه انتم*

تنهد فيصل وقال: طيب قوال ويش الى صار

قام منصور. وقال. : انت خلك. في شغلك وانا بروح. اشوف بنفسي واقوالك كل شي بوقت*
وطلع وخل فيصل بحيرته*

في نفس القوت تقريبا في ادمام*
في بيت تقريبا قصر *وفي وسط احد غرفه*
شجن متمدده على سريره *الاخضر وكل الأوان غرفته. خضراااا
وتقلب. على سريره وشعره مكدش *وتحاوال تنام
بس فجاءه *جاه صوت فتح باب غرفته بقوه وصوت ينادي يقوال : شجاااااااااااااااان. وصمخ ان شا الله*
فزت شجن من سريره مفزوعه *وتناظر الى وقف عند الباب. بنت *بجلال صلاته ووجه ابيض وقالت. شجن بصراخ : صمخ يصمك. ويش تبيييين. انتي. عند. يا مريم
تنهدت مريم وقالت بحنيه : الله يصلحك. بس. اليوم جمعه. ليش. ماقمتي *تصلين. هااه
رمت. عليه. المخده. شجن وقالت. بصرخه معتاده : *ياااثوره. *مااعلي. صلاااه * طلعي. بره. يااله*
رمت عليه مريم. المخده وقالت بقرف : يعى. مالت. عليك. *بس وطلعت وصكت. الباب وره

وشجن *رجعت اتقلب. عل. اسرير. ومغص ادوره. يوجعه. وتسب وتلعن. في مريم. لاانه. كان خاف. بس بعد الفزعه. *رجع له الالم*

مريم وهي مشيه بين الغرف *مرت غرفت. امه وطرقت. الباب وناده صوت حنون قال : *تعالي. يا بعد. ناسي. مريمه
ابتسمت. مريم ودخلت. عليه


عند بيت الجدتي الساعه *3:0 عصر *الجمعه

في غرفتي *
أنا *منسدحه على *سريري *متغطي كل جسمي في البطانيه
واختي ميهاف. جالسه. قربي

*لمن. فتاحت عيوني بل كاد اشوف سقف الغرفه واحوال افتاح عيونه وساكراه مره ثانيه وقلت *بتعب وبصوت مبحوح : اااه. * ااااه. * ام. * *ي
ميهاف مسكتني *من ايدي *وحطت ايده على. جبيني *وقالت:حبيبتي *أنا هنا معك ايش تبي !

قلت *بصوت مبحوح : ابي أمي ااامي
*((((( هنااا تناتهي الباره اسادسه ))))
في بيت جدتي الساعه 3:0 عصر الجمعه
وسط غرفتي

اختي *ميهاف ارتبكت وقامت مسرعه *وطلعت من الغرف وتوجهت الى امي في اصاله كانت امي. جلسه. على السجاده تسبح لربي*
قالت ميهاف بصوت *عالي قليل : يااامه اختي قامت وتنادي عليك تعالي
فازت امي وقامت من مكانه وراح مسرعه الى غرفتي ولمن دخلنا في الغرفتي
كنت اجلس واحس بدوخه*
قربت* امي بسرعه ومساكتني وساعدتني على الجلسو على اسريري
واختي *ميهاف وضعت وراي ظهري *المخده كي *تريح ظهراي
نظرت امي ونزلت عيني وحنيت *راسي بحضنه وايدي على بطني يالمني وبل كاد تكلمت قلت:يمه أنا خايفه * *يمه أنا ماسويت. اي شي. يمه. اناا مسوي
وتقاطعني امي وقالت *وهي تمسح على ظهري : بسم الله عليك يا بنيتي لا يهمك شي اهم شي ارتاحي انتي
قالت ميهاف وهي تمسح على راسي بحنيه *: ياختي انتي ارتاحي وماعليك من شي
قلت بخاطر
ااااه وكيف ارتاح اااه يامه ااه
*لو تدرون ويش الي جرالي كان شاب شعركا *وقلت : يامه أنا بنتك. *مستحيل تخليني يمه أنا أحبكم ولا اقدر. على زعل احد فيكم*
حسيت بعيون امي بدت تلمع مع تجمع دموع فيها وقالت بحنيه : بسم الله. عليك *محد بيزعل عليك*
قالت ميهاف *وهي *تضحك ضحكت بكاء قأله: انتي تدلعين علينا. *
نظارتها و ناظرت عيونها الوسعه. المعه والحزنه *
*تجمعت. دموع عيني وقلت *وانا احول ابتسم : مالي غيركم. *انتم. اهلي وكل أملي في دنيتي*
ضحكت امي وقالت وهي *ترفع وجهي لها وتمسح على خدي بيدها: * وانتي بنتنا وقطعه من روحي بس ليش كل هذ الحزن
ضحكت ميهاف من كل قلبه ولكن في دخله الام ملحوظ :مانقو على الفلسفه * يا المى**
*

تنهدت امي *وقالت: المهم. الحين قومي خوذي لك دش بارد تنشطين معه*
وقامت ناظر ميهاف وقالت له : وانتي سوي لها شي تاكله.قبل لاتروحي اسوق مع امي ...(وغمزت لها بعينه*
استغربت*
*قالت ميهاف وهي تطلع *ورأ امي ؛ ان شا الله

وأغلقوا الباب *وراهم
نظرت حولي شعرت. بان هناك شي ناقص في غرفتي ولكن لاعرفه ماهو

وقمت بكل تعب وكسل مع جوع *وخوف اخذت منشفتي وتجهت الى *الحمام ( أكرمكم الله )
دخلت وانا بعالم ثاني *عالم فكرت الانتحار والموت ووجه مبارك وزوجته
استحميت وانا اغمض عيوني*
اغلقت *النبوب الماء*
وانتثرت على وجهي خصله من شعري بيضااا
ارتعش جسدي وقلبي توقف عن انبض وكذبت عيناي مما تراه
مسكتها بيدي الخصلى و *كانت بيضا

أنا شعري ا بيضا .....!

ابيضا يعني شاب......!

شاب. راسي....!*

اريد ان ابكي *اريد ان اصرخه.....*

ولكن كذبت نفسي ولبست ملابسي النظيفه
وخرجت مسرعه مذعوره الى امي التي. جالسه * في الصاله وحدها
ركضت لها *وسقطت أمامها و وسقطت المنشفه من شعري *ورايت.الخصله البيضا
قالت امي وهي مذعوره وتسعدني على الجلوس : بسم الله عليك. ويش فيك
*ظننظها لم ترا تلك الخلصى وانا من يراها *
قلت *بتعتعه بكلامي : اااي يمه ششعري وش فيه
رايت في عينها حزناض تنهدت. وقالت وهي. *تضمني بقوه وكانها تحول *تمسكني *وقالت : يمه. شعرك. ماافيه. شي.*
مسكت *الخصله البيضاء وقلت : وهذي اش
قالت بهمس : اخ منك ميهاف وقالت لي : ياااقلبي. هذي. عادي. *نصبغه *وكل شي تمام
ابتعدد عن امي *وركضت لغرفتي كي آرا في مراتي ولكن. لم اجد. اي مراه. *وعرفت اشي *اناقص. من غرفتي *وعرفت *أن شعري قد شاب وانا في عمر ازهور
*وامي تركض ورائ *تحوال تهداتي صرخات من قلبي. من. قهر *وغبنه وخوف خرجت. *الى ساحت البيت *وتجهت الى الحمام الخارجي
*دخلته مسرعه ورايت نفسي في المرات الحمام العزكم الله وجهي. شاحب ووعيناي ذبلتان ونصف. شعري. ابيض....*
شعرت ان قلبي يعتصر وانه يصراخ.....

وعقلي يقول. صراخي لن يغير شي....

رايت مقصن على المغسله اخذت بسرعه....
*
وسمعت صوت...

صوت امي..

تقوال بخوف......
*
المى *..! يمه لاتخافي......

نظرت اليه وانا أضع المقص على بطني.....

نظرت الى عينيها الفجع والخوف وعدم اتصديق.....

اقتربت الي. وانا ابتعدت *كنت قسيه على نفسي....

قالت بهدوء : يمه. *ميصير الى تسويه. ( وتقترب اكثر*
يمه انتي تدرين ان الانتحار. حرااام * ......

كنت اشعر ان الوقت. ثمين واني اشعر. بوقت. كل ثانيه تمر بي
*اقتربت. مني. *اكثر وتقوال *وبعيونها خوفا *: المى يمه ..... *لا. تقهريني يمه *أنا احبك... *

كانت عيني بعينها..
مقدرت أتحمل نظراتها *نزالت عيوني. ورجعت على جدار.....*
وصرخات امي قاله.....

لااااا لا.*

حسيت بشي حاد *دخل بكتفي * المني. حيل : اااه....
مسكتني. امي *وسحبتني لها. حسيت بخروج شي من كتفي. حييل. المني اكثر....

ونظارت حوالي وبدا دمي *يسيل على الارض.....
وناظرت وجه امي مذعوره وعيونها تدمع وتصرخ.....*
واحس. كل حركااته بطياه وان ادنيه بدات تظلم في عيوني *حتى. فقدت شعوري *بنفسي.....*


*
بمكان اخر بوقت الساعه 4:23 *عصرا الجمعه...

في أحدا *حواري الرياض الراقيه..*

باحد البيوت الجميله ياسكنه اب وام وابنتهم المدلل والمراهقه.... *

*الفتاه *في غرفته ترتب اغراضه * استعداد لخروج وعباته الكتف *والثامه *وبعض من اطراف شعره الأشقر و.را ظهرها وضح...*
بينما تظع حقيبتها على طولتها وتضع عطرها المفضل*
رن..*

*جوالها برنت رسال وبسرع اخرجت جوالها *من حقيبته اصغيره * ووفتحت الرساله بلهف..

وكان في ارساله...

انتي *بعتيني بشي تافه وانا اما ابيعك بسهوال....*

واليوم بتكوني عندي واخيرك *ام اتركك او تكملي معي ولكن .......


استغربت. *الفتاه وردت جوالها مكان. ووضعت حقيبتها. على كتفها *ووخرجت من غرفتها...


في مكان. اخر في نفس الحظات.....*
اسمع صوت امي *ومو قادره. افتح عيوني احس. أني بحضنها *وهي. تضغط على. كتفي ووكل ما أحوال افتح عيوني احس بدوخه والمى شديد من قوته. مو قادره. اتكلم ولااصرخ ولاابكي ....*
وامي تكلمني بقول.. *


المى المى المى *يمه....*

ووقدرت افتح عيوني واشوف. اختي بعباتها تنتفظ وكانها كانت تركض * وايدها على فمي *واحس بيدها ترتجف وتقول
المى المى قوامي يمه المى ماتنفاس ويش اسوي.....

*وناظرت لامي ووجه معرق ومنصفق وجها وهي تقول...*
انتي بس حطي المنشفه على الجرح....*
*وغمضت عيوني من ادوخه....
وافاتح عيوني واشوف وجه خالي *عزوز *وهو مرعوب وهو وقف *وبيده اكياس يقول وش الى صارا *وأغلقت عيوني....*
واحس بيدين امي واختي يلفون على كتفي *شي....
واسمع صوت امي تقول....
*عزوز. صار الى صار بس ادم. ماوقف. من دقايق وانا أحوال اوقفه وما وقف *ودامكم جيتو. خلوني. *نسعفهى للمستشفى ما قدرنا نوقف هذا ادم......



وانا افتاح عيوني واشووف أمي وقفه قربي راسي وتلبس عبات اختي واسكره مقدر افاتح عيووني مالي حيييييل......

واسمع صوت عزوز بصارخه : يااله. بعدي. يا ميهاف. خليني. اشيلها.....*

وامي قالت : إيه ياله ادم ماااوقف أخاف تمووت بنيتي بسرعه ياله......

واحس بايدين تدخل. تحت رجوالي وورا ظهري ورفعاني عن الارض واسمع صوت *دقات قلب تدق بسرعه واسمع صوت عزوز قال وهو يلهذ في كلامه * : ياله ميهاف تعالي *لحقيني افتاحي لي باب اشارع اااا.....
**واسمع صوت ميهاف *تقول : طيب طيب بس. خلني. اغطيه. بشرشف الصلاه
واحسها تلفني بشي. اعتقد انه شرشف الصلاه....

*وهي تمشي قدامه تفتاح الباب لعزوز....*

وطلع *لشارع *حسيت بسطوع نور الشمس * وفقدت استوعابي وسمعي وحسي*وما اذكر. شي. غيره.....


عند. عزام في بيتنا بيت اهلي. جالس. في. المجلس. لحاله متكائب ومتكي علي. *جدار. المجلس. وبايده جواله. يقالب. فيه. وسرحان في. عالم. ثاني قال : *ياربي ويش. عرفه. *مبارك أني. كانت. على علاقه. مع. زوجته. بس. أكيد. اهي. معي. ومع. غيراي...


ويقطاع. عليه. حبل. افكاره. صوت. رن. الجوال....

ورد. عزام *: الو ....... يا هلا والله فيك ...... لا تمام ........... إيه. اعرفاه ويش. فيه ............... لا حوال ولا قوه الى با لله. طيب منو الي ذابحه........ ..... بعد. زوجته. معاه يااخي. غريبه. والله..........لا ماعليك .... ااها ......... طيب طيب. أنا جايك ياله مع اسلامه...

ودخل جواله. في جيبه وطلع من البيت..

اساعه 5:55 مساء الجمعه..
في وسط بيت بنات اختي...*
عند بنات. اختي *جالسات *في صالتهم حنان وجنو وفاطمه...*

حنان. جالسه على اجدار اصاله ومراجعه راسه ورأ على اجدار. وبين عليه الخوف. *ولكن تحاوال ماتبين وفاطمه *منسدحه قرب حنان *وحاط راسها على رجل. حنان وصامته.....*
وجنو. رايحه. جاي في اصاله. اصغير اتافاف وعباته بايده وقفت وقالت : حنان. وينه. فهد. هذا. ..... وينه. دقي. عليه....*

رفاعت. حنان راسه وناظرت جنو بعيونه الحزينه وقالت: اتصالت ماحد. *رد علي كلهم عندها يقولون. نزافت دم كثير....*

جلسه فاطمه وناظرة حنان وقالت *بحزن: ااه. الله العالم لاتموت *بعد الى صار الله العالم *بس قلبي يقوال. هذي اسنه بنفقد غالي ثاني...

صراخت جنو بقهر بقولها : لااااااااا لا تقوالي. كذا. يارب. ماتموت وجلست وبدات تبكي..*

قامت حنان وجلست قرب جنو وضمته وقالت: جنو اختي. انتي مامنه بالله. لاتقوالي كذا وناظر فاطمه وقالت * : انتي. اسكتي...*

وتدخل عليهم هنادي ونوا ودولو وامهم ابتسام...

قالت ابتسام : خلاص. يا بنات. انشأ الله. تقوام. بسلامه وانت ادعن. لها....*
جلست. دوالو. قرب فاطمه وقالت : بس يامه خالتي ميهاف تقوال. ساحت البيت كلها دم خالتي المى...
هنادي ونوا جلسن. قرب حنان وجنو....
وبتسام اجلست. قرب. فاطمه وقالت ابتسام : لا حاول *ولاقوه يا بنات. انشأ الله. مايصير. فيه. شي وبعدين.......*
**اهي ماماتت الين الحين. وانت اكلكن ادعن لها يا بسلامه......

قامت جنو متجه الي غرفاته وقالت وهي تبكي *:اصلن خلاص تعوادت ابوي *ومات وامي و ماتت. عادي وخالتي. عادي تموت بس دموعي خلاص. معاد فيني دموع للبكاء ابد ودخلت الغرفه وهي تمسح دموعه من خدوده وغلقت عليه الباب الغرفه
*وجلست على سريرها وصارت تتذكر الايام لمن كنا سوياء.....
**

*بقولكم عن شكل *البيت اهو عباره*عن استراحه بس مساحته كبير. في غرفتين وحمام بينهم أكرمكم الله وصاله وباب المطبخ قدامه ومجلس خارجي مع حمامه الله يكرمكم وجيرانهم بيت اخوهم الكبير *جابر *في باب. بين *البيتين )



في ادمام بوسط أحدا الفيلات الرقايه التي في أحدا حواري ادمام. الراقيه*
اساعه *7:33 مساء المجعه...
*
موضي ويا عزام جدي *بوسط جناحهم الخاص...*
جدي جالس. على الاريكه الجميل واراقي با الوانه الاسود مع الاحمر الكلاسي وكان لبس ثوب ابيض وحاط قربه شماغه وكان شكل جدي ابيض ونحيف وشعره كله ابيض و قال وهو *ينزال جواله على. الطواله: ااه يا موضي محد يرد على مكلماتي.... **

قال موضي وهي تصافط سجادتها : طيب ارسال. عليهم احد من اصبيان الي عندنا...

قال جدي: مالي غيركذ وأخذ جواله *واتصال...

رن..*
رن..

الو ..... هلا بك يا ولدي ........المهم يا مشاري ابيك تروح لرياض عند بيت ولدي عزوز واخوانه وتقوال لهم أني جايهم بعد اسبوع وان ما ليقيتهم لا تجيني الى *عندك خبر وين مكانهم ياله أنا بانتظارك. .......... ياله مع سلامه....

وناظرته موضي وقربت منه وجلست قربه وقالت : ابو جابرانشأ الله راح تشوفهم وتكحل عيونك منهم.....*

تناهد جدي وفك ازريرثوبه واستند على االاريكه وقال: ااااااه. لي عشر سنين *ما زرت الرياض ولا *شفت عيالي كلهم *كل سنه اشوف وحد ولا اثنين *من عيالي ولا أحفادي والحين لازم اشوفهم كلهم مره وحده...*

قالت موضي: انت...*

ويقطع كلامهم صوت طق الباب...*

قالت موضي أدخلو *حبايبي.....

دخلت بنت لبسه جنيز سكيني ازرق وتشيرت اخضر ورافعه شعره ذيل حضان ولونه اسود رمادي وعيونه وساع وناعسه ولونه عدساته عساليه ولون بشرته برونزيه وقالت ببتسامه حلوه : اسلام....!*
وتدفاه بيت وراها لبسه *جينز اصفر على تشيرت برتقالي وشعره بني فاتح ومكدش وعيونه وساع ولونهن بني غامق وخدودها مليانه ولون بشرتها بيضا
وقالت بعربجيه: يا هوووه إسفين خربنا عليكم بس.....

وتقاطع كلامهم بنت دخلت وراها لبسه فستان قصير الى تحات الركب لونه اسود وشعراها اشقر مصبوغ بس ناعم ( الله يعين الاشتشورات
وعيونه عادي بس لونه بني غامق. قرابت الاسود وبشرتها بيضا....*
وقالت :ويش خربنا ما خربنا ااااء الله يخليكم احنا *نبي نتفق على اجازت الربيع....*

جدي ناظرهن وضحاك وقال : وعليكم اسلام مشا الله هجوم علينا وضحاك....

وقالت موضي: اولى شي وعليكم اسلام. يا مريم وعادي ماخربتوم يا شجن *ويا امل ولو ما خربتوم شي علينا. وإجازة الربيع خلاص اتفقنا عليها. بنقضيها بالرياض.....

جلسن البنات حول موضي الي تبوس راسه هذي امل *والي تضامه من ورأ ظهراها هذي مريم والي جالس على اطالوه *قدام جدي ووتاكل الفض الى عل طاوله و تناكت على جدي. هذي شجن....
قالت شجن: اقوال يا حلو انت. يا بابه. ماودك اتواسط لنا. عند. المامه ترا والله مانبي الرياض جوهاااا حر....*
ضحاك جدي وقال : أنا ماعندي مانع انتم روحو الى يعجبكم ولكن أنا. إجازتي بالرياض ان شا الله...
استغربو البنات... *
وقالت مريم : وش الى يصير هنا...*
*قالت موضي وهي تخذ صحن الفض من شجن : *ولا شي بس ابو جابر يبي يشوف عياله...
قالت شجن وهي مطيره عيونها : طيب وش دخل صحن الفض في الموضوع حتى تخاذينه...*
ناظرتها موضي بنظرات حاده حتى نزالت عينها شجن وقالت موضي بجديه : خلاص. ابو جابر. قال الرياض يعني الرياض مافي كلام زايد..*
تغيرت *وجيه البنات وقامو واستاذنو وطلعو *من غير اي تعليق.....*


في بكان. ثاني في دبي با فندق دبي اراقي اساعه *7:45العصر......

الفتى المجهوال منسدح على سرير على ظهره وكانه رامي نفسه على اسرير وشعره مغطي على عيونه ولونه اسود. ناعم وكثير وطويل الي كتوفه
وجه وسيم ولون باشرته بيضا ولبسه *رسمي اسود قال بخاطره : ااااااااااه ليش ليش ابي افهام ليش. يرفاضني *اااااااااه يا ميهاف مانك من نصيبي اااااه والله ماتوقعته أني راح اخليك لغيري بس ااه *أنا لازم اشوف حل....
ااااااه
*كان جواله. *على الكمدينه يران يرن مكلمات كثير وقام جلس وأخذ الجوال وشاف المتصال..

يتصال بك....

ملك اروح ....!!!

نزال الجوال ورجاع انسدح على ظاهره وغامض عيونه .....*



مساء الجمعه...
*الساعه * 8:0
عند اختي ميهاف. في البيت في اصاله *و جدتي قلقانات وجالسات ينتظران خبر..
ميهاف بيده جواله وتخفي دموعه... *
قالت جدتي : ميهاف اتصالي على امك.....*
قالت ميهاف: طيب بس أمي اتصالت عليه قبل دقايق وتقوال انهم خيطو الجرح....
قالت جدتي: طيب يا بنيتي الحين *العشاء أذان وفاضو ولاجو.....*

قالت ميهاف: طيب انشاالله أتصال الحين مره ثانيه......

الساعه 8:0 *الجمعه في المستشفه الطوارئ.....

أمي وعزوز وفهد....*

أمي جالس على الكراسي *انتظار لطوارئ وصامته.....
وجلس قربها فهد معه كوب قهو ومدها لامي *قال: عمه * شربي قهو..
*ناظرته امي واخذته منه كس القهو.....
وعزوز كان *وقف وجلس قرب فهد وقال: فهد انت روح البيت خواتك لحالهم وبنات اخوك *من غير ارجل في البيت....

كان بيتكلم فهد بس قاطعت كلامه امي قالت: لايمه خواتك في رقبتك امنه روح لهم لاتخليهم.......

قالت فهد : خلاص اجل أنا بر جع. بس طمنوني علي المى واذا صار شي. اتصال. علي.....

قال عزوز: انشاالله...*

*وامي قالت : ولايهمك. الله. يسر امرك *بعد ما ابعد فهد ناظر امي لعزوز الى سرحان. وقالت له : * وين راح. نايف. *وأبي افهم. عزام. وينه. ليش. ما سال. عن اخته.......
نزال راسه عزوز *بين رجواله ويدينه على شعره *أخذ نفس طويل *وظل ثواني ورفع راسه وناظر لامي وقال : لاوالله ..... مدري عن ولدك عزام. ونايف وراشد يحققون معهم اشرطه. *اشرطه شاكين احد فينا اهو الى يبي يذبحها......*

تنهدت امي. وقالت بهمس: لأحوال ولاقوه الى بالله. العالي العضيم وناظرت لعزوز. وقالت بهدوء : عزوز. وانا اختك. تر. الي صار. من عزام. ماهو قاصده. بس. كان. خايف. على اخته......
ناظره عزوز ورفع حاجب وقال : خييير يعني. اهو الى خايف. عليها. واهي. تربيت ايدي ومايحق لاحد يمد ايده. عليها وقام وقال وهو مقفي. بروح اشوف اشباب أبركان لي......

في غرفت الملاحظات.....*

بل كاد افتح عيوني *واشوف ستاره بيضا وكنت منسدحه على جنبي واحس جسمي ثقيل مقدر ارفع ايدي *واسمع *اصوات الاجهز واصوات *ناس يتالمون و يقولون كلام بس. ما استوعبه كنت ابي امي *صرات انادي : يمااااه يمه...*

وقربت لي وحده واتتكلم *وتقول كلام ولكن *لم استوعبه........*

وفتاحت عيوني اكثر واشوف الي اتكلم لابسه لبس ساستر وعرفت ويني أنا فيه. أنا في المستشفه لااني *كنت ابي انتحر واحط ايدي. على *بطني ابحث عن مكان الجرح *ولكم. ليوجد اي الم وصرت استرجع اذكراه وتذكرت أني ما انتحرت بس اش الي صار وقلت بقلبي *: ااااه يمااااه *ااااه.....

ورجعت لي الممرضه معها ابرا *ومسكت ايدي ودخلت الابره. فيها *المتني : ااه اااه * مقدرت. غير أني. اغمض عيوني واتالم بداخلي ومن غير ما حسيت. غفيت.....*


بعد مرور من الوقت سمعت صوت امي. واحس بااطراف أصبعها على خدي
وتقوال بصوت حنون.......*
*المى ...*

المى.. يمه

المى.
*فتحت عيوني بابطئ واشوف وجه امي وكانت مبتسمه ومرعوبه وبكياء وعينها تلمعان من الفرح وادومع......

وقالت امي وهي تمسح دموعها من خديها : المى يمه انتي تسمعيني يمه أنا امك *؛ وتمسك ايدي.......


*واسمع صوت نايف دخل الغرفه يقوال بصوت مرفوع : ها المى صحت......*

وقالت امي وهي. تناظره : إيه تعال يا نايف....

والف وجهي له وكان نايف اخوي وقرب لي وباس جبهتي وقال: الف الحمد لله على سلامتك....

أنا استغربت من كلامه وقالت: الله يسلامك...

كنت في غرف ثاني غير الي قبل شوي واشوف باب الغرف يفتاح *وكان خالي عزوز وبايدء ورده وحده حمر وكان مبتسم ولمن شفته فرحت وقرب لي *وباس راسي وقال : ما تشوفين شر يا المووو...

قلت له: اشر ما يجيك..
وراشد دخل. وراه وقال بصوت عالي : سلااااماات. اوخيتي...*
ناظرته. وضحكت. منه وجهه. يضحك...*
وصارو يسألوني عن الى صار لي وامي تغير السالفه واحس بعيونهم سوال عن شعري ولكن صمتين وصارو يسولفون مع امي...*


وانا بديت اتذاكر كل شي من ازواج الكبوس المالم *ماكنت اصدق أني راح ارجع الى بيت وقرب وأهلي وحبايبي مصدقت اني عدت *وانا نجيت بس *احس لسى *القصه ماخلصت بساهل........*
*

وبديت اصحصح مع اهلي * وجات اختي ميهاف تطمن علي *وانا كنت ساكته وأفكر *طوال الوقت.......
ولااسمع الى *كلامهم.....
وصحيت من تفكيري من صوت *نايف يقوال : المى تغطي....*
نظارت له مستغربه وناظرت لهم وقلت : ليش.......*
مسكت ايدي أمي وقالت. بهدوء : لاتخافي يا قلبي *أنا معك.......
وناظرت لعزوز وعرف أني اريد منه الاجابه. وقال *وهو يبتسم مجامله. : لاتخافين. انتي بس قوالي. لهم على كل شي. صار...
قلت بخاطر.....
*من *...!
هم......؟
الذين يريدون ان اقول لهم كل شي ......

وماذ يقصدون بكل شي.....؟

ايعني يعرفون كل شي......!!

حدث......!!!*

ايعقل انهم عرفو عن كل شي......؟؟*

ولكن لماذ يردونني. اقوال. لأحدا ما.......!

ومن.....؟

هم....!!!

*

** وسبحان. الله العضيم. وبحمده. لااله الى الله وحده. لاشريك. له.....

وأعوذ بالله من كلمت أنا*

((((((هنا تنتهي الباره. السابعه 7 )))))))

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سر بين ثلاث بنات

مُساهمة من طرف شموس في الثلاثاء مايو 09, 2017 11:43 pm

في المستشفى
في قسم انسا *باحد الغرف
*
امي واختي واخوني *راشد ونايف وخالي عزوز جلسين حولي. *وانا بسرير متسلقيه*
كنت خايفه ومحتاره*
ابتسمت ميهاف وقالت. : وش فيك ليش كل هذ الخوف. *من الشرطي بيسئالك احد متعدي عليك *ولا لا ....!*
ارتحات من نحيت ان اهلي مادرو عن قصت يوم الخميس وخفت من ناحيت الشرطي *ماتعودت اتكلم معهم وقلت : طيب بحط نقابي بس لا تخلوني لحالي*
ضحك عزوز وقال : طيب احنا من البديه نقوالك. بس انتي كنت سرحانه........... *
ضحكو علي*
انا اكتفيت *ببتسامه مجامله بصمت *
وطلعو اختي واخواني راشد ونايف وامي وبقاء معي عزوز وقبل لا تطلع امي قالت لي بيني وبينها وش اقول لهم*
ودخل علينا الشرطي وصار يسال*
احد متعدي على.*
في احد ضاغط عليك*
لاتخافين. احنا بنخذ حقك منهم
*( صدقتك والله. بس الله. يخذ حقي منهم. أبركان منكم)
وصار يقول **
وليش وليش
وسألني ادكتور. ليش شعري ابيض

قلت *بتردد : أنا صباغته
حسيت انها مامشت على ادكتور لاانه أكيد شاف شعري. زين وانا مغما علي*
وكنت اتكلم. وقلبي يدق بقوه مكان مريحني غير وجود خالي عزوز قربي

وقلت كل الى قالته امي *وبعد ما اهلكوني بل أسأله *طلعو
*

وانتهت ازيار وبقت امي معي
وطلع عزوز*
*لمن طلع عزوز *كانت امي *جالسه على كرسي قربي و ساكته وحزين
*
*كنت أطالع اسقف واشوف الغرفه واشوف أستار الخضرا الى حواليها ونظارت لامي وقلت. *: يمه ويش الي صار أنا انتحارت ويش صار*

غمضت عيونها *امي وتنهدت وناظرتني بنظرات غضب وقامت من مكانه وجاتني ورفعت ايدها كانت على وشك تصفعني كف بس نزالت ايده وتعوذات من إبليس. وقالت: انتي لك قصه وراح اعرفها ولا ابي اي كذابه منك انتي فاهمه بس حسابك في البيت*

خفت *وقلت بقهر : ياايمه أنا *ويش الي صحااني ليش مااامتت

مسكت كتوفي امي وقال: بس بس خلاص اسكتي الي صار اليوم يكيفيني انتي فاهمه والحين اسكتي ونامي وفتحات استار وطلعت وصكتها علي ولا ادري وين راحت




اساعه 10:25 مساء الجمعه *عند جدي في ادمام ووسط مكتبه *الراقي جالس ووقف عنده مشاري *بثوبه وشماغه. الرسمي*

قال مشاري: ياعمي يوسف في بيته واعيال جابر في بيتهم

وبنتك مزنه في بيتها بس ولدها وليد مسافر اطائف ويا زوجته

وبنتك *نوره في المستشفه مرافقه *على بنتها. المى

ناظره جدي بخوف وقال : ويش فيها. المى ..؟. *في المستشفى ....؟

قال مشاري : يقول انها طاحت ..! *على *ظهرها ودخل كتفها حديده حاده ونزاف منها دم كثير ولازم تنام اليوم *في المستشفى لان. ضغطها منخفظ والرهاق بس اهي الحين بخير وبكر راح يطلعونها من المستشفى ان شا الله*

قال جدي: لا حوال ولا قواه الابالله العلي العضيم المهم خلاص يا مشاري. *انت روح. *ارتاح وبكر يصير خير*

قال مشاري : انشأ الله *وهو ييطلع من باب المكتب صادف موضي ويا بناتها بعبياتهم جيين من مشوارهم*
*نزال راسه وابتسم وبعد عن طريقهم
*
*وكانت في وحد منهن غمزات له بعينها *نظر لها وبتسمت لها واهو نفس اشي. غمز لها *بس محد حس عليهم كانو. على سريع

دخلت موضي على جدي. وكان متضايق

جلس قربه واهي تنزل عبياتها وحطت ايدها على ظهره وقالت: ايش فيك يا عيوني متضايق

تنهد جدي وقال : اااه ابد بس وحد من حفيداتي تعبانه

قالت موضي : ماتشوف شر بس منو وايش الي متعبها

قال جدي: المى بنت نوره *دخل في كتفها حديده حاده وجرحتها قوي ونزاف دمها كثير وبكر بايطلعونها من المستشفى ان شا الله *

قالت موضي: خلاص يا عيوني. كلها يومين *نروح لها وانتطمن عليها ونشوف اعيالك كلهم

ودخلو البنات عليهم من بعد مانزلو عبياتهن *

شجن بلقاف جلست. قرب جدي وقالت: يبه متااا نشوف. اعيالك وبناتك وحفيدااتك هااه

قالت امل اهي تجلس *قرب موضي وتحط راسه على كتفها: يمكن مايبينا. نشوفهن اصلن

قالت مريم واهي وقفه : اقوال كلكن حجزتن الاماااكن وانا وين اجلس فيه أنا الاكبر

قال جدي: انتم *ماتقوالن اسلام هاااه وانتي يا مريم تعالي. قربي انتي الكبيره والعاقله

قالت موضي خلاص احنا وعدناكن. تشوفونهم *وانشأ الله قريب*

قالت مريم : وين اجلس قربك بس وهذي شجن مخذ المكااان كله.*

وتقاطعها شجن : ليش من كبري. ااناا هااه. *يا موزا

الكل يضحك *مو من انكت الى من اشكالهن وهم يتهوشون*



اساعه 11:34ليلى *الجمعه في سيارت فيصل رجاع الفندق ومشغل ارادو

قال فيصل: اااخ الحين البصمات بصماتها واساعه. ساعتها بس ياربي ها البنت ليش تسوي كذا اااخ بس لو اعرف اسمها. الكامل بس كان جبت خبرها وسلمتها لشرطه بيدي اااخ. أنا. ياليت. ماهربت منا احنا الى عطينها المجال للهروب *
ويرن جواله ورد: الو. ...هلا موضي ....... لااوالله مشغول شوي هذي الايام .... * * * * * * * * * * ..... أنا تمام انتم كيفكم ............لالا. .... *لا تفكرين بهذ اشي. مستحيل. ارجع لها....... طيب ماقالت. شي *اهي غلطت ولازم تتحمل غلطها ......................... * وليش أنا أتحمل اخطأ ها * * * * *لا عيوني قولي لها تنسا. فيصل للابدا ...........خلاص خلاص. من عيوووني * ....... ياله مع سلامه*


نزال جواله تنهد وقال في خاطره وهذ وقتك يا ريناد. *أنا والله نسيتك بكل سهوله. ويريت تنسيني مثل مانسيتك*
*وكمال طريقه






السبت اساعه 6:23 صباحا
عند صاحبنا المجهوال في احد فندق دبي

كان على حاله في سريره بس نايم
وكان جواله يرن يرن اكثر من مكالمه ولكن للأسف. كان على صامت

وبعد ساعه *صحى من نومه بثقل *وبعد ما استحمام ولبس ملابسه الشغل ( رسمي ايطالي رصاصي ) *وحط عطره ولبس ساعته وشاف الوقت وكان الوقت *8:0 ولبس نظراته اسوده **
وطلع من جناحه بمشيات ثقيله وغموض بهدوئه وخرج من الفندق وكان بنتظاره سائق وفتح له باب اسيارت همر سود وركب بهدوء وقال بثقل: اهلين *عمر*
وقال ارجل الذي جالس بهدوء ولبسه ثوب ابيض امراتي وشعره. اسود داكن الى كتوفه و بعمر قرابة 30 *وقال : هلا بك ركان اليوم عندنا شغل كثير لازم تنهيه

*ميل شفايفه بعدم الرضا * ركان وقال *وهو ينزل انظرات وبانت. اعيونه اسود وحاجبه المرسوم ولكن للاسف الارهاق. مخفي جمالها : مااقلنا شي. طول هذي اسنين. نشتغل نشتغل. وخسرت اكثر من الاربااحه الماليه

نظره عمر وهو رفع حاجب ومنزل حاجب وقال : انت ايش فيك. ليش كل هذا اتشام من صباح الله خير
*
ورن جوال عمر ورد بسرعه وأحداث المكالمه*
عمر قال بارتباك : هلا صباح الخير*
المتصل بقوة بكلامه : ركان معك
قال عمر وهو ينظر لركان: إيه معي. *تباه بشي ضروري*
المتصل بسخريه :انت مالك شغل. خله يتصل بي (وسكر
تضايق عمر ونظر لركان الى مبتسم على جنب *ويناظره نظرت ثقه
*قال عمر:ايييييه. اصراااحه معك حق. يا ركان

صمت ركان لثواني. وقال : انت مشتقت لسعوديه
تنهد عمر وقال : كيف مشتاق لها. ااااه. بس انت اتصل على خالد و *فكنا منه
ضحك ركان. *وطلع جواله *وتصال*


بمكان. ثاني *

*اساعه. 10:24 صباحا *بعد مااعطوني إذن خروج من المستشفى رجعت للبيت واحنا في الطريق كان بسيارت خالي. عزوز *وامي. *وانا*
امي جالسه. قدام وساكت وخالي عزوز ساكت وانا أكيد. ورأ منسدحه ومغمضه. عيوني واتذاكر الي صار يوم المخيس *مايفارق بالي وجوه ارجال الى شفتهم والنساء *والاشيا و الي كانو يسونها ووجه فيصل وكل شي سواه فيني وحسيت بشي سال. على خدي
*
اااه. .....

*كانت دموع عيني

وفجاء توقفت السياره وانفتح بابي في هذي ألاحظه مرت علي *ذكره لمن البودي قارات لمن *فتحو علينا. الباب وصارو يسحبونا وصرت اصرخ *وماحسيت الى بل كف. الي صفع وجهي فتحات عيوني وكان خالي عزوز مسك كتوفي ووجهي. على وجهه وامي وراه *واختي ميهاف *على يمينه مفزوعين و قال عزوز : انتي فيك. شي*

وانا اناظر حوالي وكانت السياره دخل. ساحت البيت و سكت ماتكلمت
وبعد عني خالي عزوز من اجل إنزال من السياره
وقربت مني اختي وباستني بفرحه وقالت. : الحمد. الله على سلامتك. يا عيوني
ابتسمت لها وقلت. : الله يسلمك لي *
قالت امي وهي تمسكني من كتوفي : يمه *حبيبتي *بسم الله عليك تمسكي فيني ومسكت امي ونزالت من السياره

ودخلت البيت وكانت جدتي بانتظاري بلهفه لانها مازارتني في المشفى *

سلمت. علي بلاهفه وشوق وخوف وربكه شوي *

دخلت غرفتي واستلقيت. على سريري وصرت أطالع اسقف مافي. غير اسقف اشوفه
بعد مسولفو معي خالي عزوز لدقائق وراح *
وامي تعدل في المخده واختي تجلس قربي وتسالني قالت: المى تحسين بشي يالمك**الحين
ناظرتها وبتسمت وقلت :لا ما احس بشي*

( بس بقلبي نار تشتب لهيب وخوف )

قالت جدتي وهي داخل الغرفه : ميهاف وين المره
( * المره هذي. مثل الاعشاب ولكن. شاكلها مثل الأحجار ولكن. صغير ولونها. ذهبي * *هي عبار. عن مضاد مفيده جداً *)*
قالت ميهاف وهي تقوم: إيه توني منقعتها في ألما

قالت امي وهي *تمشط *شعري *: *الموي بارده ولا حار *ياميهاف

جدتي تناظر ميهاف وقال *: هاه بارده

قالت *ميهاف : لا بارده. ليش تبوني احط. حاره الحين احط ( وقامت*
وكانو يقولون كلام ويروحون ويجون علي بس من الارهاق نمت لاان نومت الامستشفيات ماهي مريحه
*( الله يغنينا عن الامستشفيات يارب)
و نمت في سابع نوومه وامي رجعت للبيت لخواني لترتاح واختي ميهاف نامت عندنا وراح تجلس عندنا حتى *انا اقوم بسلامه وتهتم في البيت واطبخ وطلبات جدتي اضعيفه

بعد مروت سعات قليله*
عند اختي ميهاف * في مطبخ *جدتي مهو صغيرولا كبير * حجمه متوسط ولونه اخضر فاتح *وعادي جدا وهي تشرف على الغدا وفي نفس الوقت سرحانه حزينه مهمومه ولكن بصمت*
وهي جالس على الارض تحاتها زل صغير وتقطع السلطه*
دخل المطبخ *عزوز بسرواله وفنيلته
(هذ لبس جميع. سعودي مع حبي لخواني اسعوديين )
وتوجه لثلاجه *وفتحه وأخذ الجحه *بكبرها وحطه بصحن *وجلس قبال ميهاف وقال ويش فيك شكلك مو شكل بنت بتملك في هذي الايومين لازم تكوني فرحانه
قالت وهي منزال راسه *ومستمره في اتقطيع : ابد ليش افرح دمه زواج اجباري
تنهاد عزوز وقال: اقوال اعطيني اسكينه بشق بطنه
رفعت ميهاف نظرها له وميت علامات استفهام *تدور فوق رسه وقالت: من جدك انت لالا. مو لهذي درجه توصل فيك ياعزوز
اخفا ضحكته عزوز وأخذ من ايدها اسكين الى تقطع فيه *السلطه وقطع الجح بنصها
وميهاف فاتحه فمها مو مستوعبه شي*
نظارها عزوز وضحك بوجها :هههههههههههههااااايي *
وبدأت تبتسم وضحكت بقوه*
وقال عزوز : اااه يا حليلك يا ميهاف. حسبالك بذبحه ههههههه. لايااعمري انتي ونظر لها بجديه وضغط على سكين وقال : اذا ماتبينه. مراح تتزوجينه ولو على قص رقبتي. وعزام مراح. يسيطر عليكن انتي فااهمه
خافت ميهاف وقالت بخاطرها :ياقلبي. والله انك. تخوف ياعزوز. ااه. اتزوج. ولا المشاكل وقالت وهي تمثل اضحك ؛ اام. خلاص. افكر بكلامك.*
نظرها بستغراب وقال وهو رافع حاجب :أكيد. أنا بكون معك. بس ان كان عندك شي. قوليه. قبل. لايملك عليك ولو. في اخر لاحظه *وأخذ قطعة جح وقام
وميهاف ظلت صامته بحيرتها وقلقها
اساعه4:35 العصر السبت في بيت جدتي

كنت نايمه واحس با الم واسمع صوات ازعاج تجاهلت الازعاج وصرت اتقلب بل كاد على اسرير وفجاء دخل علي خالي عزوز مسرع و فرحان وقرب لي*

وانا اجلس مفزوعه وقلت: ويش؟ ويششش فيك. ؟؟

مسك كتوفي وقال وهو يضحك: ابوي ابوي ابوي جااااا جاا يا المى تعالي شوفيه
*
اهو جالس في المجلس أنا مو مستوعبه قلت: جدي. ..! جدي جاء. ..؟

قمت معه بل كاد امشي بشويش *وصلت المجلس لمن دخلت وشفت رجل كبير

*مملوح وابيض وفي وجه سكسوكه ولون شاربه اسود ( أكيد مصبوغ) وشكل ثوبه
*
فخم وشامغه حمر تغير جدي كثير او أنا ناسيته وقربه حرم عليها عبياته بس شاكله مره مرتبه وانيقه وفجاء ضربني خالي عزوز بشويش على كتفي ولتفات له وكان مر مستانس وقال: انتي ويش فيك وقفه..؟ ادخلي
*وناظرت جدي وكان وجهه مفزوع و الحرمه نظراتها مفزوعه نزالت راسي عرفت من شاكلي وقال جدي تعالي يا لموو
*( الله من زمان هذ ادلع محد قالت لي)
دخلت امشي بشويش وقربت جدي وبست راسه وانا وقفه ومسك ايدي وجلسني عند وقرب وجهي عند وجهه وصار يناظر فيني حسيت انه ياكلني بنظراته: وقال: ويش الي صاير لك.........؟*


وفجا من نومي صحيت ونظرت حوالي استائر مغلقه وظلمه وجو الغرفه بارده وجافه وسمعت صوت ضحكات عااليه نظرت للباب وشفت نور أثريات *لونها صفرا من تحات الباب وقمت بكل كسل وخطوات ثقيله وحطيت ايدي على الباب وقبل لا افتحه سمعت صوت حريم ماهو غريب *تذكرتهم وعرفتهم
*( جارتنا الكبير بسن)
*
وابعدت ايدي عن الباب واصواتهم ازدات. امي واختي وريحت القهو وشاي انعناع تفوح و دخل *برأسي وصصحني
( * باب غرفتي على الصاله *)
تنهدت ورجعت لسريري وجلست محتاره اطلع او انتظار الين امي او اختي يجون عندي واعرف وش اسوي وفجاء فتح الباب وزاد نور الصاله بغرفتي ونور نص جسمي وكانت. امي بجلبيتها الحمر ومزينه بذهبي بتنسيق راقي دخلت بهدوء وأغلقت الباب *وشغلت الانوار وقربت لي وقالت بهدوء : صح انوم
ابتسمت وقلت : هلا يمه وش كل هذ ازين*
ابتسمت وقالت : إيه اليوم جرات امي متجمعات هنا*
وقلت بلهف: طيب ليش ماقلتو. لي حتى اسعدكم*
رفعت حاجبه امي *وقالت: لالا مايحتاج بس انتي خليك بل غرفه لاتطلعين *ولا اسمع. صوتك وعشاك بيجيك
انصدمت وقف انفس استغربت ماصدقت الي اسمعه وقلت بعفويه : وليش. ليش ماطلع
تنهدت وقالت : المى ....! وش فيك خلاص قلت مابي اسمع صوت ولا اشوفك بره واياني وياك تسوين شي بنفسك
بلعت الغصه وكتمت بقلبي قهري ونزلت راسي حتى ما اشوف عيونها وماابكي قدمها *
وطلعت*
ويمر الوقت بي ببطئ كنت اسمع. كل شي ولكن وراء الكوليس*
قمت من سريري الي دولبي اصغير واخرجت كتابي *ومسكت *وقلمي وجلست*
وبديت اكتب

هذ مكاني

هذ قصري الصغير

هذ بيتي لماذ استحليتوه

فهذ مكاني ومملكتي

أنا لستو اسيره بقصري

أنا اجول بهاء مثل الفراش

اسمتتع بكل مكان*

انهو مكاني

هذ ممكلتي*
لاتطفلو بهاء*

لاتحرموني*
احلامي اصغيره
وتجعلوني. اسيرت قصري ومملكتي
فهذ مكاني ولا اسمح لااحد ان يتعدا عليها

بعد انهيتها رميت الكتاب من القهر ورجعت لسرير واستلقيت وذهبت الي عالم خيالي. اااه. من زمان. *ماحسيت بوحده ارتاح فيها.......

حتى غفوت بنومه عاميقه *من غير ان ادري *وش الى *صار ومتا ينتهي *هذي العزيمه

وصحيت على صوت أذان *اصلاه فتحات عيوني ونظرت سقف الغرفه مظلم جالت مستغربه ونظرت لتحات الباب وماشفت انوار الثريات ولا في اصوات وقمت وقربت للباب وفتحات ونظرت لصاله مظلمه هادئه ناقصه شي ولكن لااعرفه ولكن اشعر بجفاء ووحده وبديت اوالى خطوه وهبت على شعري الابيض نسيم بارده ارعشت جسدي ونظرت للباب مدخل البيت الرئيسي المفتوح *وتوجته له وخرجت لساحه البيت * ونظرت لساحه الكبير وعادي جداً
( الارضيه خرصان )
ونظرت لنجوم اساطعه والقمر البدر ونوره منور ابتسمت من قلبي ارتاح حييل لنظري لسما ونجوم. اعشقها انسا نفسي معها *ومشيت بساحت البيت ونظري مفارق السماء ونجوم كنت احس أني *مع انجوم أطير *وادنيه صغيره. ماتسو نزعل عليها وأناس كل همها هذي ادنيه الصغيره والقذره ونسو ينظرو لسما ويرون كبرها ويعرفون ان هذي ادنيه صغيره وان االله *ينظر لنا طول الوقت ويعرف مافي قلوبنا وما نفكر به*
اااه. لو تنظرون السما من نظري *حتى تشعرون بما اشعر به انهو احساس جميل*

( اسفه عزيزي القراء ولكن هذ احساسي وكل ما يخطر ببالي حين آرا السما ونجوم )
وسمعت يقمون لصلاه وعرفت انها صلات الفجر ورحت للحمام الي في الساحه وتذكرت الى صار فيه هذاك اليوم *حسيت بضيقه تعوذت من بليس ودخل وتوضيه ورجعت لغرفتي وشفت اختي ميهاف نايمه على الارض ...؟*
غريب معقوله ماشفتها امكن * ولكن اخذت سجادتي وصليت ورحت للمطبخ اشوف في شي للأكل ولقيت في ثلاجه فاكه بس والله. يا هل حريم. مايوفرن. شي كل شي يكلنه مشا الله *عليهم *واكلت الفوكه ورجعت نمت
*

يوم جديد. *
الساعه 3:0 عصرا
باحد فنادق الرياض الرقيه*
جلس. على الاريكه. وبيده الجوال *ويقول بخاطره. أنا لازم. اخلي. عماد. *يعلمني. وين. جاب البنت. أكيد. اهو يعرفها. زين. أنا لازم اتصال عليه وسحب منه الكلام وتصال*
*
ورد. المتصال وقال. *: *الو نعم. *فيصل......!*
حط الجوال على اذونه فيصل *وقال :وينك عماد. ....؟
قال. عماد : *موجود وتعرف. مكاني. وش عندك. متذكرنا *
قال فبصل : *طيب ادري. بس أنا * ابي. اعرف. شي. عن البنت. الى انت جبتها في الحفله. رهيبه. صرااحه ...... **
عصب. عماد وقال : *اييه. ذكرتني. انت منوسمحلك. تطلعها. من القصر. هااه. وخليتها. تهرب. بعد
تنهد فيصل وقال: *انت شفيك. انت ماقلت. لاحد يلمسها وكان الوضع. عادي. عندك وماتوقعتك. بتزعل. وهي هربت. ما هربت أنا هذي الكلبه *طيب انت الحين. ما تدري وين مكانها. *او *شي. يوصلني لها

ضحك. عماد وقال : *اااخ. بس. راااحت. البنت. كنت. بعطيه. درس ماعمرها متنساه. * ووالى كان بيني وبينها. شخص. بس. مدري عن. اختفااء فجاءه*
قال فيصل. : *طيب طيب ماعلينا منهم. متا. * نشتمع. عندك

قال. عماد : *والله هي. اليوم. ما عندي. شي. راح. نتجمع أنا وانت واحمد *في القصر
قال فيصل : خلاص. ان شا الله. *والحين. مع سلامه
قال عماد : مع سلامه
وصكو *استند فيصل. على الاريكه. وسرح في تفكيره لبعيييييد .........







عصر الساعه 3:45
في بيت جدتي *
في غرفتي كنت جالسه. اكتب. وارسم رسوم. شخبطه طفوليه. وماكلمت اختي ولا جدتي ولا امي عن سالفت امس ....*
دخلت علي اختي ميهاف وقالت : المى المى... جووووووووك*
نظرتها وقلت : هلا. ميهاف شفيك منو جووو*
قالت وهي تجلس قدامي : بنات اختي هنا جيين يسلمون عليك*
أفرحت وقلت : وينهم*
وقبل لاتقول سمعت اصواتهن وهن داخلت اصاله ينداون علي
ابتسمت *ونظرت للبابي والولى وحده دخلت حنان واوالى ماطاحت عيني بعينها عيوننا تكلمت *وقمت وضمينا بعض وقلوبنا ترجف *ولكن كنا صمتات
وقالت اختي ميهاف : الله ..... شوي شوي لاتعورين. نفسك يا المى
بعدنا عن بعض ونظرت لفاطمه *وضميت فاطمه وكانت حزينه. حيل......
وبعدها *دخلت جنو وعيونها *باكيه وبكتني. معها وجلسنا كلنا في الغرفه وكان اختي وجنو يسوالفون ويضحكون.*
وانا وحنان وفاطمه. نبتسم مجامله لهم
قالت ميهاف بعفويه : يييووووووه نسيت اسوي القهوه*
ضحكنا وقلت. : طيب طيب. انتي. أصلن مانك. مره*
فتحات فمهاميهاف *وقالت : الللللللللله واكبر. هذي أخرتها. بعد ماكنا نعلمك. كيف. تقطعين البصل. صرتي. تعذربين فيني. هين
( * ملاحظه. اختي ميهاف. اهي من علمني. اطبخ واهتمام بامور البيت وامي. ااه. كانت. مشغوله. مع شغلها واخواني واختي ميهاف. بحسبة *امي )
ضحوك البنات واختي راحت للمطبخ*
*كنا أنا وحنان وفاطمه نناظر بعض ونبي نتكلم بس ما نقدر*
وقالت حنان وهي تناظر لجنو : جنو. حبيبتي قومي ساعدي. خالتي على القهوه
طيرت عيونها جنو وقالت : يسلام وفاطمه اهي الأصغر*
كانت بتكلم فاطمه بس حنان قرصتها وقالت حنان : فاطمه. ما تعرف. شي دجاجه
نظرتنا جنو. وكنا نبنسم لها *( حسسنها انها غير مرغوب فيها )*
وقامت وقالت : طيب طيب. طااالعه
والوالى ما طلعت جنو. بسرعه قامت فاطمه وسكرت الباب*
وقلت : حنان وش صار لكم. *تكفين طمنيني
قالت فاطمه وهي تجلس بلهفه ؛ ماعليك منا. انتي. سوولك. شي
ضربت حنان فاطمه على رجلها وقالت : انتي مجنونه. قصري. صوتك ونظرتني وقالت : المهم انتي. احد لمسك
كنت مستغربه. قلت : لا. بس انتم. *مصار لكم شي
سكتن وبدا اتشام على وجيهن*
قلت بخوف : بنات تكلمو. فاطمه. *وش الى صار
تنهدت حنان وقالت بجديه : اصراحه إيه. صار ودونت لشقه واا*
ميحتاج اكمل
انهبلت وكنت ابي اصرخ بس مابي أفضح انفسنا ونظرت لفاطمه وقلت : طيب انتي. *يييييعني مانك بنت*
نزلت راسها فاطمه*
ونظرت لحنان
نظرتني وبتسمت على جنب بحزن وقالت : *الاخت *مينخاف عليها انتي. الى توك بنت هذي مسويه علاقه قبل *مع. خطيبها
احترت افرح او أحزن وقلت : طيب الحمد انها جت على كذا والحمد لله أنا الحين ببيوتنا. بامان
قالت فاطمه : إيه والله. الحمد لله أنها. صارت علينا حنا يا ثلاث *
ونظرتني حنان *بحزن وقالت : طيب وانتي ماقلتي لي وش صار بضبط
ابتسمت وقلت : لاتخافين الله نجاني منهم ومصار فيني شي ومحد لمسني*
حسيتها ارتاحت وقالت : الف الحمد لله*
قالت فاطمه بصرار: لا حبيبتي انتي. لازم. تقولين لنا. كل شي
وقلت لهم. على كل شي بتفصيل الممل وهم بعد كملو بقي أحداثهم قصتهم *
وقلت : اسمعو يا بنات. الي صار لازم. يبقا. سر بقلوبنا ولا يطلع لحد أبدا
**
احنا ثلاث ولازم نحافظ على هذ اسر
*
قلو حنان وفاطمه : أكيد ان شا الله. هذي مصيبه لو احد درا عنها *
ويطرق باب غرفتي ودخلن اختي وجنو *قالت ميهاف. ياله تعالو. برا عند جدتي نتقهو وطلعنا برا في الساحه عند جدتي *
وجلسنا نكمل اسوالفنا حتى صلات العشاء وراحو. رغم أنا اصرينا *عليهم يتعشون ولكن. مقدران

في مكان. ثاني. بقصرعماد. الساعه. 9:12 مساء*
بوسط الحديقه جلسين. على الكراسي. * والمسبح. قدامهم واحمد. يسبح فيه وفيصل ويا عماد. جلسين على طوله
قال عماد. : *انت. ليش. تبي تعرف اي شي عن البنت. ليكون مخذه. قلبك **
قال فيصل بغرور : لا. مابقا الى هذي الاشكال. تخذ قلبي. *بس. ابي اعرف عنها.
اسمها الكامل. *تدري اهي. هربت مني. وانا. *ولا بنت تتجرأ. تسويها فيني.*
ضحك. عماد وقال : ههههههه. لو تدري. وش كانت. تقول. كان. * تذبحها بيدينك
رفع حاجبه فيصل وقال : *وش. قال يعني. حتى تخليني. اذبحها
خذا عماد فنجال القهو وقال : *مو ضروري. تعرف. كل. شي. * بس. الى. كانت. تجيب لي البنات. ام سعود والحين. مدري عنها واسمها. ماعرفه البنت*

تضايق. فيصل. بس مابين. وقال : *ايييه. يجو بنات يروحو بنات*
وطلع احمد من المسبح وخذا المنشفا وانضم معهم
*يتابع

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سر بين ثلاث بنات

مُساهمة من طرف شموس في الثلاثاء مايو 09, 2017 11:44 pm

. وتمر بي بقي ايام *الاسبوع. وانا صامته وثقتي بناس صارت معدومه *ولا شي جديد يحدث. سوا أن امي واختي وجدتي كانو يحولون فيني. احني شعري او أصبغه ولكن كنت ارفض *لااني ابي كل ما انظر شعري الابيض اتذكر ان اناس مفيهم أمان. ابد

واختي ملكت على خطيبها وبيوم الخطبه
كان يوم اثلاثا. *العصر قربت الساعه 4:35.*

كنت أنا وياها في الغرفه. اهي وفقه قدام المريه تعدل. طرحتها *وانا ورها*
كانت. حزينه *
حببت اضحكها ومسكت. طرحتها وسحبتها *وقلت بجديه ؛ هااي انتي. احمدي ربك. بتزوجين. ولا أنا بعنز. هنا *
سحبت مني طرحتها بعصيبه وقالت : اهوووووه. ماني. رايقه. لك*
قلت برائه : *ميهاف. اااااااااااااااء اذا ماتبينه. خليني. اتزوجه.*
نظرتني من فوق الى تحت *ومسكتني من اذوني وقالت : *واللله يكون ابرك. * عشان اذا. شافك تجيه الجلطه. وارتاح منه *هههههههههههه
ارتحت لمن ضحكت بس كانت. مالمه لي *أني صرت. اخوف اناس وقلت : هههههاي وانتي. اصااادق. الحين. اذا في. احد. تكرهينه. خليني. اطلع. عليه. ويموت خوف. ههههههه
وتدخل علينا امي بعبايتها فرحاانه وقالت : *يااله. اخوك. ينتظرنا.*
نظرتني ميهاف وقالت : *لا خافين. *المعرس. مهو مهون. ناشب. ناشب *
وطلعو. * وبعد ساعه. رجعو من الملاك. *امي فرحان واخواني. يباركون لها وجدتي وانا. انظرها حزين *وتجاامل. الى يباركون لها *
وهذهي ملكت اختي**

*
*..............................
وجا*
يوم الخميس. *الساعه 10:34. صباحا

في بيت جدتي. بوسط الصاله جلسين نتقهو*

أنا وجدتي وامي واختي. ( امي واختي كل خميس وجمعه يجون يفطرون عند جدتي واخواني أكيد مصبحين ونيمين واختي ميهاف اساسن عندنا لسبب أني تعبانه. المهم

أنا واختي جلسات قرب اتلفزيون *مندمجات مع الفلم ديزني *الكرتون
.(*لا تقولو كبار عادي افلام ديزني يحبها الكبير قبل اصغير )

وامي والجده عند ادله والبريق أشاي *يتقهوون. لازم يحكرون القهوه وشاي*

مبين السوالف وضحك

دخل علينا خالي عزوز
( جاي من المجلس الخارجي لاانه يحب *ينام فيه)*


وشعره مكوش وعيونه متنفخه. من انوم *وطبعن لبس سروال وفنيله وجواله بيده ومايشوف شي من انوم * قرب عند جدتي ونسدح عندها على ظهره وقال *وهو نعسان : اليوم البوي بيجي هنا

مصدقناه قالت جدتي بستغراب *: ابوك وش يجيبه هنا....!*
وامي قالت : انت وش فيك ابوي بيجي اليوم اكييد.....! *
أنا وميهاف ضحكنا وقالت ميهاف *: يا نااس خلوه. امكن. شايفه في حلمه......
وقلت : لالالا. خالي فيه شي*
نظرني بعينه نظره حاده وجلس وطقطق في الجوال ورماه علي وقال : انتي شوفي مين المتصال قبل دقايق*
اخذت الجوال وشفت الاسم. مكتوب *( الوالد ) وقت الاتصال 10:12 *
قالت جدتي. : انت. تكلم صدق. ابوك بيجي خير وش الى جابه بعد هذي الغيبه
وقالت ميهاف *بصوت. يطرب: جيت وش جابك حبيبي من بعد طوال المغيبي*
حسيت انها راايقه. بس صوتها حلو و رميت عليها الجوال وقلت : * *والله انك راايقه
امي وعزون يضحكون وقالت امي. : الله. ......! *حيااااه الله. ابوي *
أخذ عزوز فنجال قهو وقام وقال : أنا ابخذلي دش بارد. ويا المى حطي جوالي على شحن وخليه معك *وطلع
وكانت جدتي معصبه وتهوش وتطالب. ماتبيه. يجي *بس
*( مع نفسسي يا جده )*
وقمنا نا واختي ننظف ونرتب البيت *لجل. أكيد. بتكون. فيه عزيم وكل خوالي بيجون وحوسه كبيره وأكيد شلنا اتحف الكبيره لجل مايجيها العيد من البزران * ويكسرونها علينا. طبعا أنا. *بشويش اساعدها وامي. * راحت ويا عزوز للبنده يشترون. نواقص للعزيمه *
المهم بعد اترتيب وتنظيف البيت سوينا ثلاث صواني حلا ونوعين من الكيك وفظاير

خلصنا كل شي قرابت الساعه 4:0 عصرا
وبعدها كل وحده راحت للحمام : اعزكم الله
*(نخذ دش حار *تعرفون أكيد امويه. حاره من حرارت جونا)

الساعه 4:35 *عصر*
في الغرفه أنا وقفه قدام المرايه واعدل تنورتي * كان شكلي : لبسه تنوره *طويله *سودا وبلوزه رسميه *بيضا *أكمامها طويله وساعه سوداوحطه قلم اسود جو العين ومسكره وحموره ورديه وأحمر شفاه وردي
ولف طرحتي على شعري *وااابس. هذ هو شكلي
واختي نفسي ولكن بدون طرحه ومرتبه شعرها اطويل الاسود *

وانا انظر نفسي في المراه قلت : ميهاف. وش رايك. شكلي حلو
كانت. تلبس. ساعتها نظرتني وقالت : إيه. شكلك. حلو * وانا وش رايك فيني
ابتسمت وقلت : قمر*
ويخرب علينا صوت. عزوز. وهو دخل يقول *: إيه ياله كملو كملو. جااملو في بعض*
نظرته كان *متكي على الباب *ولبس. ثوم ابيض وشماغ وساعه بنيه *وريحت عطره تفوح وشكله حلوه. وقلت : يااشيخ. ليه. شايفنا مثلك نجامل*
قالت ميهاف : هههههه ليكون. تبينا. نمدح فيك. وعى. وعى *شين شين
وقلت : ههههههه. إيه والله. امكن. بس عزوز جدي عنده بنات على عمري. صح .....؟*
نظرنا من فوق الى تحات وقال : *مالت عليكن بنات. اختي بعد. ساعه بيجون. خواتي. دلوعات ازين كله ويدلعني بعد واشكالهن رزه. إيه هذلي من الدمام. * ياالب. بس
شهقنا. أنا واختي وقلنا بصوت وحد ولاحظه وحده. : ايش ايش ايش قلت.*
وهجمنا. عليه وهو. انحاش للساحه وانا واختي نلحقه *مثل الاطفال *ندور في الساحه *وش كبرها و لا ورفعات تنوراتنا *وهو رفع ثوبه
وفجاء. سمعنا صوت. خالي. يوسف. من بعيد وهو دخل من *باب ألشارع ومصك الباب وراه بصراخ *يقول: وجع. ان شاااااالله. بزرااان انتم. ولا لو يشوفكم. احد بهذي الحاله. وش. يقول. مهبل. عيب عيب
*تشااائمن وقال. عزوز : *ليش. وانت. وش فيك. احنا *تونا. شباب. *خلنا نعيش حياتنا. *ومعلينا. من اناس
وشفنا يد *تطرق الباب ( اهو مفتوح) ويقوال *بصوت رجل كبير. ومألوف لنا : ياهلا البيت ودخل. وكان جدي. كان شكله. لبس. شورت. احمر على تشيرت. ابيض بدون اكمام. وحاط سمعات باذونه كبار. شعره. كدش

( *صدقتموهم هههههه. لا لا. أكيد لبس ثوب ابيض. رزه وشماغ حمرا. واحلا سكسوكه بوجهه وابيض. وهو نحيف وريحت عطره *تفوح قبل دخوله
ودخلت وراه. حرمه*
*(كيد اموضي او جدتي )
شكلها لبسه. عبأه كتف *ساده ونقاب وبيدها شنطه ماركه لونها احمر *وحذا كعب. رزه وأحمر *وساعه. سودا
**( ما شا الله. رزه مرت الجد )
*واوالى مشا فهم خالي يوسف استقبله بضمه
وعزوز بسرعه راحله وسلم عليه
وانا واختي قربنا عند بعض ونزلنا تنوراتنا فتحات افوامنا *ومرتبكات وشوي مستحيات *المهم قربنا عندهم اوالى مشافنا جدي قال بفرحه : هااااااالاااا والله. فيكن *
نظرنا بعض أنا وختي أنا *اقتربت وامنه و باست راسه وقلت : هلابك زود. تو مانور البيت*
قال : *منور فيكم.*
وسلمت على زوجته
( أوف. ريحت عطرهاااا. دوختني يجننننننن)
وبعد اسلام *دخل *هدايا كثيره *ووزعها علينا والباقي للي بيجون وجلسن في الصاله *جدي وزوجته وخالي عزوز وامي * وجدتي.
* بس بدون نفس )
وانا وختي. في المطبخ *ميهاف. شايله اطوفريه وش كبرها ونا شايله اصفره اوالى ما طلعت. من المطبخ وتفاجات *موضي رفعه انقاب عن وجها وش حلاته. تهبل ماشا الله عليها
حطينا القهوه والحلا والحركات الكيف ماكيك والفطائر*
وسلفو وضحك وجدتي. ساكته واحنا فرحااانين. حيل. بجدي. الدنيه ماهي شايلتنا * من الفرحة*
نظرني جدي وقال : وش فيك المى. بل كاد تمشين وتقومين
*ارتبكت وقلت : اااه مافيني. شي بس جدي. وين. خلاتي اصغار
( تصريفه بوقتها )*
ابتسم وناظر اموضي ونظرني وقال : اهم متشوقين. يشوفونكم. بس ان شا الله *قريب*
ونظر لاختي ميهاف وقال : هاه. اعجبتك. هديتي ترا ما اخترنها عبث ادري انك مملكه. الله يوفقك يا بنتي
حمرت خدود اختي وقالت : الله يخليك لي يا جدي

وسوالف وسائل عن الحال. وهذ الكلام. الى *
بعد ساعه. حتى * تجمعو كااال العائله. من بنات. *اختي. وبقي عائلة خالة يوسف*
وخالتي مزنه وولدها وكان. البيت زحمه شوي. من الحريم والاطفال ورجال. في المجلس. الخارجي
*( أوف. والله. تعب. بل اخص ان أنا واختي. نسوي. كل. شي. وبنات. اختي. يسعدونا *)
*بعد المفطح الى يحبه قلبكم طبعا. خوالي. عزمو. جدي وزوجته يزورهم. في بيوتهم وقال : ان شا الله.*
ومن هذي اليله اختي. رجعت للبيت *لان أنا *الحمد لله صرت بخير*

وبعد. يومين. *قرابت الساعه 7:45 مساء
صارت. هوشه. عنيفه. مع. جدي وجدتي. *في البيت. تحديد. المجلس الخاارجي *
أنا. كنت في المطبخ بروبي ربطته على خصري ومنزله. شيلتي وشعري. الابيض. مع الاسود مخليته. ذيل حصان
( *اعوذبالله. ما تعدا المطبخ لأحوال ولا قوه وش اسوي. يا بنات. *لازم. اقوم بكل وجبات البيت وحدي طبعا ما اقول أني مااتذمر. بس من كثر ماتذمرت ومحد. حوالي. مليت وياست )*
وفجاءه دخل. علي. جدي معصب اوالى. ما. طحت عينه بشعري شهق وقال : بسم الله. وش صاير لك يا بنت. اااه والله. من اتعذيب الى جاك
ارتبكت ونزلت. روبي وحطيت ايدي على راسي وقلت : أأأأأأه اهو
وتدخل جدتي وراه تصارخ تقول : انت الى متا. بتعلقني فيك. يا خي طلقني. مابيك
نظرها. جدي *وقال. : طلاااق ماعندي طلاق. مبقا غير الحريم. يبون اطلاق. وش عندك تبين اطلاق*
عصبت جدتي *زياده وقالت : ياااخي. حرااام. عليك. لي. عشر سنين وانت معلقني
*ابعد عنها جدي *ونظرني وقال *وهو ياشر بايده علي : هذي البنت انتي. كرفتيها *وانتي لو تعرفين. الحراام شوفي. شعرها. صار. ابيض. من القهر. منك*
شهقت جدتي *وقالت : حسبي الله ونعم الوكيل
أنا صرخت وقلت : *حرااام. ليش. انتم. كذا. * من عرفتكم. وانتم كذا. *
قرب لي جدي *ومسك ايدي وقال وعينيه بعيني : انتي. بتروحين. معي. *وابيك. تحكمين. منو * الى. يتعب. اكثر أنا ولا جدتك
كلهم. متلهفين بنظراتهم. وقلت : يعني انتم تخيروني بيناتكم. احس. أني عمري خمس سنين. وابوي وامي الى بشبابهم زعلنين من بعض. ويخيروني بيناتهم.*
قال جدي : هاه. انتي وش فيك. انتي ماتشوفين. شعرك. مشيب وانتي. بنت
نظرته جدتي من فوق الى تحات ونظرتني وقالت بثقه : ماعليك. قوالي. الى عندك تبين. عندي ولا عند. جدك
تنهدت وقلت
ويقاطع. كلامي صوت عزوز يقول : يبه يمه. انتم وش فيكم. أنا ولدكم ولا اهي*

وكانت نظراته حزينه وعيونه تلمع من تجمع ادموع*

مقدرت أتحمل. الى اشوفه * رحت لغرفتي واغلقت الباب على نفسي

وبكيت.
*( معمري. شفت. اخوي. حبيبي وخالي وصديقي يغار مني. مالومه بس *أنا احبه. *ولا أتحمل. اشوف دموع عينه. اخاف لو بقيت. اكثر. تهل. دموعه. وانا ماتحمل اشوفها ولا اقدر اضمه مقدر صح انه خالي ولكن لا توصل الى ان اضمه منا صغار)*
*
وصارو يتهوشون وعلا اصواتهم. جدي وجدتي خالي من صوته وكلامه. مقهور *وقرب. عند باب غرفتي وقال : خلاص. أنا بخليكم اكلو بعضكم وانا طالع
ماني رااجع لكم
فز. قلبي وقمت وفتحت ألباب وصار وجهي وبوجهه وعيني وبعينه كان شكله. معصب. وازرير. قميصه مفتوحه نظرني وصد توجه للباب*
وقلت : لا تروح. مقدر أعيش من دونك
نظرني وقال. أنا بره. تعاالي معي وخليهم يتفااهمون
وطلع
وبسرعه توجهت لدوالبي ولبست عباتي*
وجدي وجدتي. يتكلمون ويقولون. كلام ولكن بالي مع. خالي. مابيه. يبعد ابي الحق. عليه
وطلعت و جدتي. لحقتني بس. مااااقدرت. اوقف. *انظر لها. أخاااف. اشوف عيونها وترجع ومابي اخلي عزوز لحاله*
طلعت وركبت معه وبسرعه. حرك سيارته
وصار يلف. بي. دخل الرياض. شارع. شارع. حي حي. *بيت بيت.*
وطول اطريق. كان اصمت والهدوء جو السياره

ومر الوقت قرابت. ساعه.*

وكان جواله. يرن يرن. وآخر شي. خلاه على اصامت.*

أنا. كنت مرتاحه. أني معه. ولكن. ودي اتطمن. على جدتي. وأكيد. امي. بعد. خاايفه علي أكيد*
وقلت بهدوء : عزوووووووووزي. * *وش. رايك. تعطيني. جوالك. * ابي. اكلم امي نظرني من طرف وقال : *نعم ليش. تكلمينهم *الحين. احنا. مو زعلنين.*
قلت ببرائه : إيه
لف لي وقال. *والجوال بيده : اجل مافيه مكلامات. ومراح. نكلم احد الى اشيبان. يتصالحون
ضحكت وقلت : هههههههاااااااااايي. انت من جدك. الحين. تبي. جدتي. تتنازل. عن شي اهي تبيه. من عشر سنين
وقال. بعصبيه : *اهوووووووووووه منك. انتي. بتسااعديني. او لا
وقلت مستغربه : وكيف. اساعدك. يا فاالح*
ابتسم ببرائه وقال : مراح نرجع لهم. اليوم ولا بعده. بروح. فندق وننام. فيه. الين مايتصاالحون. فهمتي
كنت باق عيوني وقلت : يا سلاااااااام. اصراحه. انك انشتاين. في الخطط. اقول والله. ماعندك. سالفه بلاهي. عليك احنا. مانا قدها. اقوال روح زين. الفلوس. مامعك
رفع. ايد بيضربني. وهو يعض شفته اسفليه ويقول : *اقووووووول. ترااك. بزر. انتي. جيتي. معي تتحملين. عادي لو ننام في السياره. وبعدين. أنا احميك
بس رجع للبيت. مااافيه
بخيتها ضحكه بوجهه *وقلت : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههاااااااي. *لا تكفا. خوفتني. أنا كذا احس. أني. مخطوفه.*
وقف اسياره وقال : أوف منك. ونزل وصار يكلم. في الجوال
( أكيد. يكلم اخوياه. يبي. فزعات. منهم. والله موراهم الى ادجه)*
*
وبعد مرور. ربع او نص ساعه تقريبا. ركب السياره وهو مستانس. *وقال : خلاص. امر *الفندق حليت.
*
قلت بخاطري : رحنا. فيه. عز الله وقلت : طيب. انت تبي تسوي كل هذ واحنا. مانكلمهم

ضربني. على جبهتي باطراف اصابعه وقال : هاااااي انتي. غبيه. وانا لي. ساااعه.
( كذاب. له نص ساعه. بس عادي نمشيه )
اكلم. وانتي تكولين. هذ الكلام. كلمة راشد ونايف. *بيساعدونا والفندق. وحد صديقي. يتكفل. في هذ الموضوع.*
انتي. *بس. خليك. معي. وكلها. ايام وباقي شباب وبنات العائله. يصفون معنا

بخيت اضحكه بوجهه : ههههههههههههههههههههههههههههههاااااي. *الله الله. عليك. *يا زعيم. محد مثلك مخطط. بس انت من جدك. تبي. نسوي. مظهره لجدي وجدتي. صدق. انك مجنون.
*
مارد علي.*
*كان سكت الى ان وصلنا فندق. عاد*
على طول دخلنا. اوالى ما دخلت الجناح فيه غرفتين. وصالت. جلوس. وحمامين ومطبخ. بعد ما تربعت في الصاله أريح. نفسي*

*قال عزوز : أنا بجيب عشاء وش تبين. انتي تاكلين

نظرته وقلت : احسك. غبي. مابي شي. أنا. تعبانه ابي انام بس وقمت.
*
ضحك عزوز وقال ؛ ههههههه. اجل غبي. هاااه. اجل. أنا طالع *امكن اتاخر شوي وقفلي على نفسك. *الباب. وطلع وانا قفلت الباب مثل مقال وصرت اتقلب على اسرير. مو قادره انام من القلق والخوف. *متعودت انام بر البيت ااه مدري ليش طلعت مع عزوز. ااااه. احس. أني. مقدر. اثق. بحد*اااااه. جد الوحده. زهق *حسيت أني على وشك الغفوه *وسمعت صوت باب الجناح. يطق *؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟*
قلت*
غريب عزوز يقول انه بيتاخر الله يستر*

بمكان*

في فندق. ثاني. *في جناح *راقي فيه ثلاثه. شباب. جلسين *في صالت الجلوس
فيصل. لبس بنطلون. جينز. ازرق. وقميص ابيض. طويله اكمامه وفيه ثلاث ازارير. مفتوحه. ومرجع شعره الاسود *لورا وبيده الجوال*
وزياد لبس. شورت. بيجي. *على تشيرت بني. فاتح وشعره. قصير الى اذونه ومزيته ومخليه كدش و بشرته سمر وبيده. كاس. كفيهى
واحمد. لبس شورت. اسود وتشيرت احمر وفيه كتبات. انجليزيه بلون الاسود وشعره اسود قصير ومناسب لبياض. بشرته وقدامه البتوب على طاوله *

قال. زياد: *طيب. وبعدين
قال فيصل : *اام بس هذ الى قاله*
قال احمد : طيب انت. قلت. هذ الكلام لمنصور*
قال فيصل : لا. مر على هذ الملكلام اكثر. من ايام ولا قلت له معتقد. بيفيده. بشي بس الحين. بتصال فيه
قال زياد : *لا ماعليك انت قول الى تعرفه وبس
قال احمد : *انت ما عليك. هذ شغلنا ملازم. تخفي شي
قال فيصل. : الي يسمعكم. يقول. أني. مراح. اقوله وأخذ الجوال وتصال. *ولكن مارد*
قال زياد: هاه مارد. ....*
قال فيصل : لا*
قال احمد : *طيب. ماعليك. بيرد. عليك بعدين
قام فيصل وقال : *طيب بعد شوي بتصل. فيه مره ثانيه. ودخل لغرفته. وتصال. *على رقم. دولي.*
ورد المتصال. وقال بفرح : *هلا هلا هلا. والله. بلغاالي. **
ضحك فيصل وقال : هلابك. زود. اخبارك. وش مسوي. عندك*
قال : اااه. والله. اهي البعث. ماهي. صعبه بس الأصعب. هي. فراقكم.*
ضحك فيصل وقال : *ههههه الله. لك. ثلاث. سنين وتقول. وحشتوني وانت. قبل. شهر عندنا.*
ضحك وقال : *إيه. انتم. حبايب مقدر انساكم
قال فيصل : *احنا. ولاهم. يا. ايمن. اعترف
ضحك ايمن وقال : ههههههه. خلاص. انتم. غوالي. ولي. حبايب*
قال. فيصل : طيب انت طمني عنك. كيفك. عساك مرتاح. نقصك. شي. قول.*
قال ايمن : لا والله منقصني. غير تخرجي وانا تمااام اتمااام. *طيب انتم. كيفكم وكيف الأهل*
قال فيصل: الحمد لله كلهم يسلمون. عليك.*
( وجاه اتصال من منصور )
وقال فيصل. : ايمن حبيبي. أنا أحلين اخليك. جاني اتصال. من الشغل مع سلامه*
قال ايمن. : مع سلامه
ورد على منصور. وقال : الو. هلا منصور
قال منصور : هلابك. فيصل. هاه. طمني. قدرت. تعرف. شي جديد *
تنهد فيصل وقال : *اااه والله. مهو جديد بنسبه لي *انا قدرت اعرفه من عماد قبل ايام. عن صاحبت. الساعه. يقول انها اوالى مره. تجيبها. ام سعود لحفلاته *وميدري عنها اي شي وام سعود. انت تدري. انها *ماتت.
قال منصور : فيصل. انت وش توقعاتك. وش الى ورأ قصت. موت مبارك وزوجته. وليش البنت. ذبحتهم.*
قال فيصل : *والله. أنا. افكر. *امكن تكون. خطه. من خطط عماد.*
قال منصور : *بس. انت. جايب. بصمات البنت. من الكوب الى مسكته. * وعماد. أكيد ورأ كل هذا *المهم. أنا. مشغول ياله. اشوفك. على خير مع سلامه
وقال فيصل. : مع سلامه
وسكر. وتمدد على السرير. *يخذ نفس وقال بخاطره : *ياارب. متى اخلص. من. هذي المهم. ابي امسك. *عماد متلبس *وقطع عليه. حبل الفكاره. صوت. رنين.

*رساله *جلس وفتح الرساله. كان. محتو الرساله

يعني. تجرحني بغيابك

تحسبني مافقدتك

رد يا قلبي. علامك

هو أنا عمري. جرحتك ؟*

منسيتك. ~~~~~ ريناد.

نزل الجوال. وضحك. بثقه وقال : *اهو انتي. *لسى. ماتعرفين. خطاك ياريناد. أنا فيصل. *وانتي ريناد. وخطاك. كبير. ولا. تسوين بريئه*

وقام وطلع لشباب *
*
*


وعندي أنا. قمت بكسل. وقربت عند الباب وقلت : منووو....؟
*
وسمعت صوت. *جدي *يقول افتحي الباب. يا المى
*
صدق ماصدق. جدي ....؟؟؟ وقلت : انت منو ...؟
*
تنهد وقال : لاحووول. أنا جدك. *جدك افتحي. الباب ياله
*
وفتحت له الباب. وميت علامت استفهام *تدور فوق راسي وقلت :هلا. *جدي. * *ادخل
*
قال باصرار. *: ماني. داخل لبسي. عباتك وتعالي معي ياله بسرعه

قلت : بس. ع.ع.عزووز.
*
قال. بجديه. اكثر : *أنا وش قلت. لبسي. عباتك. وتعالي.
*
مقدرت اناقشه. اكثر ولبست عباتي وعفشي وطلعت معه بهدوء وطلعنا من الفندق وركبنا سياره *ولا ادري وين بيوديني *
*

*
::::::

الساعه 10:45 مساء*
في بيت جدتي في وسط صالت جدتي امي واختي جالسين*

امي قلقانه وبيدها الجوال قالت: ياربي ليش مايرد

قالت جدتي: اااه. لو تشوفين. ابوك. وش سوا فيني. عشان يخذ المى. واخرتها. يهربون. عزوز والمى
*
قالت اختي :الله يستر بس.*

قالت امي: *ااه. يايمه. الحين. بنتي. مدري عنها. شي وانتي. الله يهديك. تعودي لي سالفت ابوي*

قامت ميهاف وقالت. أنا استاذنكم. ابي اروح للغرفه *
و راحت الى الغرفه و اغلق على نفسها

ورمات نفسها في اسرير *على ظهرها تطالع اسقف قَالَت بخاطرها

ااااه. مشتااقه. ليتك عندي او أنا قربك ااااااه

ويش كثر تعباانه. حيل. * الله لايسااامحك من كان اسباب

ااااااه لو ما ينتهي *هذا الكبوس والله ثم والله ثم والله


راح احرق نفسي*

اااااااه. حبك ياركان. اكثر من الكلام

في مكان. ثاني*
الساعه 11:0 في الفندق
*
وسط الجناح. وقف. بوسط الصاله وبايده ورقه ويقرأ المكتوب فيها

اسمع. يا عزوز. *المى. معي. ومراح. *ترجع. لكم. * قبل. ما اسوي الى ببالي

وياويلك. تقول. لحد من اهلك.*

مع الختام. ابوك. **

تنهد وجلس على الكرسي. وقرفط الورقه. بيده. وطلع جواله. واتصال. على ابوه. بس ما رد
*
واتصال على رقم. *ثاني. ومارد. وكتب رساله.

وطلع وهو معصب *

وبعد مرور وقت. قرابت. الساعه*12:12 فجر*

عند عزوز في سيااارته قرب. عمااره ويقلب الجوال بايده وصامت *وفاجاه فتح باب سيارته و ركبت بنت. مسرعه قَالَت *: انت مجنووووون *امشي امشي. بصرعه ياله

التفات لها وناظرها نظارت استحقار ويحرك شفاه*

بكل برود*

*
بكل برود*
*
بكل برود*

لاتخافي ماهي اوال مره تطلعين فيها معي*
والتفات الى امام وحرك السياره*

كانت البنت تلتقط انفاسه بسرعه قألت : عزوز انت مااتفهم. اناااماابيك. خلاص.*

ضحك عزوز على جنب ولم يرد عليها*

في نفس الوقت *الساعه 12:15*

في فندق عند جدي وفي غرفه من غرف الجناح*

أنا جلسه على حافت السرير وايديني بين فخوذي وعباتي ما نزالتها وشالي على راسي واشوف ثوبه ورجول جدي وقف امامي ويقوال بصوت حنون : يا المى يا قلبي. انتي. بس ارتاحي هنا معي كم يوم وبعدها. ترجعين *للبيت

صديت وجهي الى اناحيه اثاني ودموعي على خدودي وقلت * : ماااقدر ابي. امي وجدتي وعزوز *وصمتت
ومره ثواني و

سمعت يتنهاد وقال بهدوء : طيب انتي. نامي الحين . وبكرا. يصير خير *وسمعت صوت اقدامه وهو يخرج من الغرفه *وأغلق الباب وراه*
*كان الجناح. فاضي. ما فيه. احد

وأخذت نفس عميق واخرجته وانا اقوم. من اسرير واتجهت الى انافثه ورميت طرحتي ونزال عباتي ورميتها *على الارض وفتحات استاره ونظار الى. الجو واسما وانجوم البراقه وبعض اسحاب تنهدت *وكتفت ايديني وستمريت في أنظار*

وبين هدوائ الغرفه وصمتي *فجاني اصوات. دخول اشخاص *واصوات ضحكهم * تعلا المكان *كانت * اصوات. بنات وصوت موضي وعرفت. انهم. خلاتي وزوجت جدي

وبعد دقايق خفت اصواتهم
ومرت علي. *قرابت الساعه

وسمعت. صوت. طرق الباب بشويش *التفات له ونزالت ايديني أخذ طرحتي ولفيتها على راسي وتنهدت وقربت للباب ولمن فتاحته *كانت بنت. وقفه شعرها مكدش ولونه
*بني فاتح والى كتوفها و ووجها داري وعيونها وساع ولونها بني غامق وشفاه

*صغار وخشمها صغير ولون بشرتها بيضا. ولبسه بجامه نوم اسود. البلوز فيها صورت بسه وبدون اكماما وعمرها تقريبا نفس عمري 17 * وقالت ببتسامه دلاخه : احم. ممكن. اتعرف. عليك

ابتسمت لها وفتحات لها الباب *وقلت حياك ادخلي ورجعت الى سرير وجلست عليه لااني احس بدوخه ( من الجوع والقلق )
*
*وكانت وراي تمشي لمن جلست وهي وقفه قالت :ام. هاه وش قلتي
*
ابتسمت لها وقلت : انشأ الله. بس منو الحلوه واا اجلسي....*

ابتسمت وجلست. قربي. وقالت : أنا اسمي شجن وانتي. المى. صح ..!

ابتسمت وقلت : إيه جدي قالك.....!*

ابتسمت وقالت : ااااام لا العصفوره قالتلي. ههههههه

ضحكت وقلت : هههه. والعصفوره مالها اسم
*
قالت : اااام. إيه امي. لمن دخلت عليه في الغرفه ابي غرض منها *وقالت. ان في بنت من بنات اختي. نوره واسمها المى هنا. ومحد يدري من خواتي. غيري أنا وقلت خليني اسبقهم واتعرف عليك........!*

فرحت. أني تعرفت على وحده من خلاتي وقلت ببتسامه *: *وأخيرا. شفت وحده من خلاتي
*
قالت *شجن وهي تنسدح على سريري وتطالع اسقف : * ايه وانا بعد واخيرا *شتف وحده *من بنات خواتي طيب تعالي في غرفتنا اعرفك. على خواتي تراهم. مايعرفونك ولا يدرون. عنك خلينا نفاجاهم*

وتقطع كلامه دخوال بنت بببجامته نوم الاخضر وفاكا شعرها ورفعه قصته بطوق ابيض ومبتسمه *وقالت مستغربه *وهي تطررق باب الغرفه بلمسه خفيفه ( الباب مفتوح )
سلامو ممكن ادخل
*
قلت : هلابك حياك

جلست شجن ومدت بوزه وكتفت ايدينه وقالت : اااووف لاااحقتني وين ماروح يامريم*
قربت مريم منها ومسكته من شعرها بشويش *وقالت. : يا شيخه منسدح تاركتنا في الغرفه تقوالين بشوف امي وانتبهت مني ومن ضحكاتي اصمته ووتركت شجن الى تصارخ. وناظرت لي وقالت بحياء : اااء اسفه ماكان قصدي ازعجك *بس انتي *و هذي اثور تشر على شجن *( الى و المخده على. وجه مريم *من شجن

وصارو يهوشون شوي وبعد ثلاوني خلو بعض *وصرنا نسوالف *وتعرفت على مريم كانت مره حبوبه وشجن. حبوبه. وراحو ينامون
وحوالت انام بس
مقدرت انام. ماتعودت. على المكان *تقلبت على السرير
بشويش بسبت الخياطه * *مر علي وقت وانا منسدح على السرير. بس طفشت زهقت وصارت اوسوس. انتحار *وقلت لالا. *جربته مره ولا قدرت *مليت. من نفسي وانا اكلم نفسي جلست وناظرت حوالي. الغرفه *حسيته ضيقه رغم كبرها قمت *وطلعت من الغرفه كان جو الجناح. هادي من كثر الهدوء. وظلام اسمع صوت عقارب الساعه. المعلقه بصالت. الجلوس وانوار. خافته. *حيل لفت انتباهي. نور. صاطع * تلفتت حوالي وشفت باب المطبخ مفتوح وأنور. صدر منه رحت له. وكان المطبخ. *حلو وبوسيطه. *وفيه طاواله *كبير وكراسيها وتوجهت لثلاجه ولقيت ايسكريم فروله كبير. ماحبه كثير. بس اخذت. *واخذت ملعقه وجلست تحات اطواله. مكان لي نفس اجلس على اطواله ( او ما حبها*

وبديت. اكل *ملعقه ورأ ملعقه حتى اكلته. كله * وفجأه سمعت صوت احد. قرب للمطبخ. ارتبكت لمن شفت الايسكريم خفت. احد يشوفني ويقوال. مصار له. سعات وهجمت على اثلجه بنت فقر *وبعدت عن الباب وتخبيت تحات اطواله والايسكربم معي وشفت من تحات اطواله اقدام.الابنطلون اسود والحذا اسود وكبير أكيد رجل. خفت. اكثر ووقف عند اطواله. وريحة عطره. فاحت في كل المكان وسحب كرسي وجلس عليه كنت اسمع انفاسه حسيت. انه مهموم من كثر ماتنهد
*
وسمعت صوت ضحكه. حلو جاي منه. بعيد وصوت ركض ودخل شفته بس رجواله *بنت وكانت. لبسه بجامه بيضا بوردي *وقالت بفرحه : هلااااااا. خاالوو
*
وقام الي كان جلس وتوجه له وهو يقوال : هلااا والله با امواله وحشتيني
*
وحسيت انهم ضمو بعض لمن. قربو. بعض وارتفعت. رجول البنت
( *وجع. ما عمري. ما ضميت. خالي *او اخوي وهو اخوي. ما ضميته. قليلين أدب)*

بس هذ اصوت. ماهو. غريب. علي ابداااا

وصارت تنط عليه وهو يضحك ولاكنه. كان. يتنهد من قلبه وقال : امواله. تعالي تجلس تسوالف. مشتاق. لك. حيييل

وقالت وهي تجلس : أكيد. *خالي. حبيبي. بيسوالف معي مستحيل. اقول. لا

وجلسو على الطاوله وصارو يسوالفون

و قال وهو يتنهد : امل بقولك شي.
*
قلت بلهف : قول اسمعك

قال: انتي. تكتمين. اسر واعرفك. وانا صراحه سويت شي مع وحد ماعرفه *بس اهو راضي *على الى سويته معه واهو الحين اختفا وانا احس بضيقه مدر ي ليش

قالت امل : أأم. طيب. الى سويته معه. غلط واهو يضره
*
تنهد وقال : إيه
*
تنهدت وقالت امل: *اممممم اجل اسمع. الغلط غلط. حتى وان كان اهو راضي عنه *وحاوال. انك ماتعوده مره ثانيه.....

وانا جالسه تحتهم واسمع وصمته وخايفه وبعد مرور. *الوقت. طلعو من المطبخ وانا طلعت من تحت اطاوله *وفجأه دخلت. علي بنت مسرعه وتضحك وشعره الأشقر يتنثر. على كتوفه وجه البيض وداري وملامحه. هديه وحلوه اهي شهقت وصرخت تقول : جناااااااااااايه. جنيااااه وطلعت

أكيد خافت. من شعري الابيض.....*
*
وانا انصدمت وتلبكت معرفت ويش اسوي تخبيت. *بصرعه تحت اطاوله

ورجعت مره ثانيه ومعه.خاله على قولتها مفزوع وصارخه قال : خيييير ويش الى صار

صارت شفاتي ترجف ببعض بقوه وجسمي يرتعش بقوه من سمعت صوته صرخته. تذكرته. إيه. إيه. اهو فيصل فيصل. مااغيره. لا لا لا. وش. جااابني. هنااا

قرب الى مكاني ونزال راسه حتى *يشوف
غطيت وجهي وخرجت *من الجه اثانيه من الطوله ووقفت. محرجه ارتجف من الخوف.....

ووقفت وصرخات. البنت تقول : ااااااااااء. منو انتي جنيه بسم الله...*

وقال فيصل بصرخه و وقفت *قلبي : ممنو انتي....

ارتجفت من الخوف وقلت بتعتعه. : ااانا...

*ويدخل. جدي مسرعا. مذعورا وهو قال بصرخه : وش. بلااكم انت وياه

وناظرني *وقرب لي. ومسكني ومسكته بقوه من الخوف وقال : *ليش كل هذا
الازعاج. وناظر لي وقال بهدوء : بسم الله. عليك. ليش ترجفي

صمت ...
*
وقالت امل بستغراب :يبه منو هذي. ؟؟؟؟

تنهد فيصل وبعد وجهه لناحيه اثانيه وقال : منو هذي من. اهلك. يا بو جابر....

قال جدي وهو يجلسني بلكرسي وجلس قربي : لأحوال ولا قوه. إيه. هذي. بنت بنتي *الله. يهديكم *بس....

قال فيصل بهدوء: احم اسف. يا بو جابر. واستاذنكم (وطلع...
*
قال جدي : إذنك معك وناظر لامل وقال : وانتي. في شي بتقولينه...

بدات وجها يحمر وقالت *: إيه. وقربت مني. ومدت لي يدها لنتصافح وهي مبتسمه...

اسرتني ابتسامتها وابتسمت معها وبعدت الغطا عن وجهي وصافحتها. وقلت : مكان في داعي لصراخ وماني. جنيه.....

حمرت خدودها وقالت : صح. ومافي. داعي. انك اتخبين. تحت اطاوله....

أحرجتني مره ثانيه وقلت : أنا استأذنكم ابي انام وآسفه....
*
وقال جدي لامل : امل ..! * خلاص. انهي الكلام صمتت امل......
*
ونظرني وقال ببتسامه : نوم العوافي وماسويتي شي تتعذرين منه...

ابتسمت له وقلت. : خلاص. اجل تصبحون على خير...*
وطلعت وانا. احترق. قهرو*رجعت لغرفتي وانا *مقهوره وحزينه. من الى صار. لمن شافتني امل وحسبت. أني *جنيه هذ بسب شعري الى شاب ااه هذي بديت المعناه مع اشعر الابيض...

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سر بين ثلاث بنات

مُساهمة من طرف شموس في الثلاثاء مايو 09, 2017 11:44 pm

بمكان. ثاني. في الفندق الى كنت فيه مع عزوز

وقف. يضحك. بغرور. وبقلبه. نار. تشتب. لهيب. ويقول. هااه. وش رايك وانتي.شكلك**كذا...

والبنت تناظر شكلها الخالعه من غير أش شي. يغطيها ووجها. كله دموع قالت مبين. البكاء وشهيق : ااا ا نت. لليش. سويت فيني. كذا. ليش. تخلع. كل ملابسي. ليش...

ابتسم ابتسامت استحقار ونزل لمستواها وقرب لوجها حتى. صارت أنفاسهم مختلطه. وقال. وهي تلف وجها لناحيه اثانيه : تدرين. ليش أنا خليتك من غير ملابس. وما المسك. لاانك. مانك من مستواي. ولا جمالك ولا فتنتك. *ولااي شي. فيك يخليني. المسك. لاانك ببساطه. ولاشي. بس حبيت. اذلك...*

ومسك وجها ولفها له وقال : انتي فهمتي. أنا. مو اي ولد. تلعبي. فيه*
ووقف وقال : أنا طالع. *والحين. راح اخليك هنا. وحاسبي نفسك...*
وطلع. وخلاها. بصدمتها. *بكت حتى اغما عليها...*

وبعد ساعه. انفتح باب الشقه *ودخل بخطوات. ثقيله وشافها طيحه وقرب لها وجلسها وضرب خدها. حتى بدت * تفتح عيونها واوالى ما شافته وجهه بدت. بلبكاء وبعد عنها وجلس قبالها *وملامح وجهه كلها. حزن وقال بصوت. حزين وهاديء: اهي. غلطتك. *........*

نظرت له وبلعت ريقها وقالت : وايش غلطتي. أنا........؟*

نظرها وابتسم وقال : *غلطتك. انك. تبين. تلعبين. فيني. وانا مو لعبه..*

تنهدت وقالت بحسره : *طيب. الله. يخليك. خلني. ارجع. لاهلي تكفى...*

ابتسم وقال. : انتي. خاايفه .........؟*

قالت بترجي : اييه. تكفى .....*

ابتسم وقال. بهدوء : *أنا. ..! ماني. من ولاد الأكابر *ولا ولاد الشوارع. أنا. كنت. احبك وأخاف. عليك. من نفسي. والحين لبسي ملابسك ونزلي تحات. راح تلاقي. من يوصلك*

قامت. بسرعه ولبست ملابسه من غير تفكير. ووقفت عند الباب وقالت بفرحه : طططيب منو الى بيوصلني

نظرها وابتسم ببرائه وقال : *من. يعني الى يهتم بل بنت. غير ابوه. ابوك تحات يا وفاء

وفاء من. الصدمه. موقفت على رجولها وطاحت وبدت ترجف وقالت : ل.. ل.ل.ل. * ليش. *لليش*
ضحك ببرود وقال. : *ليش. هذ ابوك. ليش خايفه أوال مره اشوف بنت تخاف من أبوها هههههههههه

وقام *وقال بجديه : * بنتظارك ولد اختي راح يوصلك لبيتك. مراح يسوي فيك شي ....

ماتدري تفرح او تخاف. اكثر قالت: طيب. انت. رجعني الله يخليك

ضحك وقرب لها ومسكها من كتوفها وقال. : أنا. ...! لو. تبقين. معي. اكثر بشوي. فيك. شي. بيعذبك. طول عمرك*
وفتح الباب ورماه وقال : ينتظارك عند الاستقبال. وقال بصرخه : *يااله.*
وصك الباب و جلس. عند الباب وقال. بضحكه وبداخله. قهر : *انتي. قلتي أني. مجرد. ورقه. ترمي. وانا الحين رميتك من ورأ الباب*
*
*
ببيت جدتي الساعه 2:34 صباحا

بغرفتي اختي ميهاف متمدده على سريري بعد ماطلبت منها امي ان تبقى مع جدتي وتهتم في شاونها الى ان اعود أنا واهتم بها
بين حزنها وتفكيرها بخطيبها الى انجبرت عليه وعلى اختفاء ولاتدري ما اسبب ولا تبي *تسال عنه لانه مايهمه كل ماتبيه *هو اتخلص منه
قالت بخاطرها وكلها حزن:ااه. *منك يا عزام احرمتني الى أتمناه. الله يسامحك حتى*غطت بنوم عميق
*

حتى أشرقت شمس اصباح الجديد
الساعه 7:45
*
ببيت جدتي وراحت القهو تفوح المكان وصوت اتلفزيون على الخبار الصباح وباب اصاله مفتوحه ونور الشمس يدخل نورها أرجاء البيت وصوت العصفير وجدتي جلسه. قرب باب المدخل ونور الشمس ينور *على وجهها وقالت *بعصبيه :ميهاف تعالي ابيك
بينما اختي ميهاف ترتب صينيت القهو وحملتها بيدها وخرجت من المطبخ وقالت وهي تجلس قرب جدتي : لبيه
مدت بوزها *جدتي لها وقالت : ساعه على القهوه *يابنت*
بتسمت ميهاف مجامله وقالت : خلاص القهو وصلت*
قالت جدتي : اسمعي *واليوم خطيبك. جاي هو وياء امه
تضايقت ميهاف ولكن صمتت واكملت الكلامها جدتي تقول بهدوء *: ويا بنتي. انتي صح مخذه على خاطرك منه لانه اختفاء فجاه ولا قالك شي عنه بس *يقول عزام انه انشغل مع امه يقول انها تعيبانه
مثلت ميهاف الاهتمام وقالت وهي تمد لجدتي فنجال القهو: ااهااا. الله يشفيها من كل شر*
وصارت جدتي. تقلو كلام وسوالف وعن جدي وعند عزوز وعني*

حتى رن جوال جدتي الكشافه مسكته ميهاف وشافته*

يتصال بك

....عزااام ........&

ضغطت اصامت ونزالته

نظرتها جدتي بلهفا وقالت : مين.....؟

قالت ميهاف : اام *محد بس رساله ....*

أسكتت شوي وقالت جدتي *وبعصبيه : ايييييه ااه. شفتي جدك وش سواا يبي يقهرني يبي يخذ اختك المى *ولا خالك قام وطلع من البيت. يقول انه زعلانه واختك. طلعت معه ولا ارجعو هين اوريها مردها لي
تنهدت ميهاف وقالت بخطرها : يااالليلى بدينا من صباح الله خير وقالت لجدتي : ااااء. لا مااعليك. المى مستحيل تتحمل تبعد عنك. تعرفيها مدمنه عليك وعلى هواشك
عصبت جدتي وجلست على ركبها وقربت وجها عند وجه اختي ميهاف وقالت : لاااااهي راحت مع عزوز وخلتني والحين *امك. تقول. لو انك مخليتها. تروح مع جدها. ابرك *هذهي امك ديم كذا تبي تقهرني مع جدك * وانتي معها. قلبك اسود وأختك مالها أمان *تركتني وخلتني
وبدا خاطرها يضيق كانت تحس. ان *احنا تخلينا عنها*
*
اختي ميهاف. عصبت وقالت. : ياااربي. الحين امي وش دخلها الى قوالي انتي الى نحشتي جدي منك ومن*
عصبت جدتي اكثر *وبدو بهوش عنيفه ( لا تخافون هذ شي طبيعي مع جدتي. لازم كل يوم تتهوش مع احد تموت اذا متهوشت مع احد*
ودخل عليهم عزام *معصب وقال وهو يناظر لميهاف : سلام. ليش. ماتردين على مكلاماتي
خافت ميهاف وصمتت
وناظرته جدتي بستغراب وقالت : وعليكم اسلام. لا يا وليدي ما سمعنا رنه عسا ماشر
جلس عزام قرب جدتي وقال وهو ينفظ انفاسه : ماشر. بس خطيب ميهاف جاي بطريق وامه معه *بيتغدون هنا مثل. ما قلت لك*
ناظرت جدتي ميهاف وقالت : أنا ماقلت لك ياله قومي جهزي اغراض الغدا وحياهم الله
قامت ميهاف وهي تردد بقلبها . الله يبعدهم اوووف *وقالت : إيه الله يحييهم بقوم اجهز واكلم امي تجي هنا بدري
نظاره عزام وقال : لا امي عندها. خبر اذا خلص دومها بجيبها هنا
والحين وش الى ناقص للغدا
كتبت ميهاف انواقص *لعزام بدون نفس*


بمكان اخر
الساعه 11:45 صباحا
عند الفندق بجناح عائلية. جدي
بينما أنا اتقلب على اسرير وأبي اطلع بس مستحيه ومحرجه وطفشانه لي ساعه وانا صحيه *وانتظار جدي يقوام. ولكن لا حيات لمن تنادي
وقلت خليني اقوم اطلع اشوف لي فطور احس الجوع عور بطني اااممم لا اخاف تصير مشكله نفس امس ولا. خليني. اروح للبنات اصحيهم أكيد بيصحون
وقمت بسرعه ولفيت طرحتي على راسي ونظرت نفسي بلمراءه*
وكان شكلي *عادي لبسه روب بيت عادي لونه. احمر *له كمام طويله ولف على راسي طرحتي. *المهم طلعت من غرفتي ومشيت شوي في الجناح كان كبير وفيه غرف احترت قربت عند الغرف وسمعت صوت بنات يضحكون*
فرحت قربت عند الباب وخبطت شوي شوي
وفتحت لي امل اوالى ما شافتني ضحكت بوجهي*
حسيت انها تضحك علي تنحنحت وقلت : احم اسفه. ابي شجن
قالت امل ووجه منور واحلا ضحك *: لا عادي ونظرت للبنات وقالت تعالو بنات هذي المى*
وبسرعه *طلعو لي البنات كلهم ببجايم نومهم**
قالت شجن بصوت عالى : اهلين اهلين المى*
ومريم ببتسامه *قالت : هلا والله صباح الخير يا المى*
قلت ببتسامه: اهلين فيك وصباح الخيرات*
ومسكت ايدي شجن وسحبتني لدخل الغرفه وسكو البنات الباب وجلستني على السرير ووقفا اثلاث حوالي ومحصراتني*
قلت بخاطري ؛ حشا للله وش ويسوون *فيني بيحققون معي
قالت امل وهي متكتفه : أنا ببدا اوالى
وصرخات شجن وقالت : خيرا ان شا الله أنا من سحبها أنا أبدا
*وقالت مريم بثقه : اقوال اسكتي انتي وياها. أنا الاكبر ولازم أنا ابدا
وصارنا يتهاوشن*
مدري اضحك. استغرب *احترت صرااحه هههههه وقلت : *لاحظا وش تبدا فيه انتي وياها*
*ضحكت شجن ومريم عضت شفاها على جنب وآمل نظرتني بسخريه *
وقلت : إيه وش عندكن اهو تحقيق
قالت شجن : اام لا بس نبي بطاقتك اشخصيه ياله. اسدحيها لنا*
وقالت مريم وهي تحط أيدينها عند خصرها : ايييه. ياله قوالي. كل شي عنك
وقالت امل وهي تجلس على الكرسي *: وأبي اعرف ايش اسم صبغت شعرك اصراااحه خطييره تطير القلب
نظرت لها بحده وقلت وانا اوقف : اوالى شي مااعندي بطاقه حتى اسدحها لكم ومو كل شي اقدر اقوله لكم وانا مااعرف غير اسماائكم وشعري *عاجبني ودخل مزاجي وبكيفي احبه *وتوجهت للباب
ومسكت ايدي شجن وقالت : لالالا. مو قصدنا. شي والله بس نبي نعرفك اكثر بس
وقالت مريم. وهي توقف قدام الباب : لا والله مو قصدنا شي بس حبينا نعرفك وناظرت لامل وقالت : مااعليك من امل اهي مااتقصد شي صدقيني*
وقفت امل وقالت بصوت عاالي : لاااااا يااقلبي *الى اقصد. اهي وقفت قلبي امس *
ونظرتها وقلت بسخريه *: بسم الله على قلبك. ياعمري ما يهمني خفتي او لا و نظرت لمريم وقلت بهدوء: ممكن اطلع ابعدت مريم وقالت : اااااءء لااا
وتقطعه شجن : خييير امل وش عندك بخلاقك أزفت اليوم*
نظرت امل لسقف وماردت
وطلعت ولحقتني شجن وقالت : المى المى المى. *لا حظه.*
وقفت ونظرتها. وفجاااتني ببوسه بشفتي: أنا *صدمت انهبلت *استغربت *ولا مره بنت باستني كذا وكنت فاتحه فمي
وضحكت وقالت : سووووري. على الي صاار
ابتسمت وقلت : اااء اصراحه فااجاتيني ببوستك*
ضحكت وقالت : *اام. يكون بعلمك ترا ماابوس غير انااس الى خااشين مزاجي. يا مزاجي وبكيفي حلوه منك هذي الكلمه*
ضحكت وقلت : ااام والله. خلاص من اليوم ورايح كل شي بسويه بسويه بمزاجي وبكيفي وعذرك مقبول يا شجن*
وقالت شجن : طيب وش رايك نروح للمطبخ *نفطر
عجبتني الافكره وقلت : يااله*
ورحنا للمطبخ وآمل وياااا مريم يتهوشون محد درا عنهم **
*ودخلت للمطبخ *وقفت نظرت لطاوله وتذكرت الى صار وضحكت ونظرتني شجن مستغربه وقالت خذي رااحتك المى*
وابتسمت لها وجلست على الكرسي وهي فاحته اثلاجه وتدور على شي يعجبها*
وقربت لي وبين يدينها اغراااض كثيره ورمتها بشويش على طواله وقالت : ااوووف واخيييًرا لقيت شي يعجبني*
وانا مطير عيوني على جبن سائل وحلوه وزيتون وعسل وجبن كرفت وجبن كيري وقشطه قيمر وزبدة فول سوداني *وقلت : الله ما شا الله تبارك الله كل هذ بناكله
ضحكت ورجعت لثلاجه وفتحات الفريزر وقالت : اامم لا *مو كله أكيد بس خواتي بيكلون معنا ( وطلعت همبرقر وحطته على طاوله قدامي
استغربت وقلت: الله. ليش لحم همبرقر مع صباح اله خير
ابتسمت وقالت : *أوال شي مو لحم *دجاج *وانا احب اكله. امووت فيه
ضحكت عليها وقلت : والله العجب *
طيرت عيونها وتدخل علينا موضي بقميص انوم الاسود مناسب مع بيضا بشرتها وشعرها ككاوي ومقصص اطرافه وناااعم ووجها مليان شوي وعيونها نعسه ولون عدساتها *بني غامق يميل للأسود *وشفايفها صغار وحلوه ومملوحه حيل ( ماالوم جدي يموت فيها وقالت : سلام عليكم بنات وصباح الخير وجلست قربي على كرسي
ارتبكت شوي *وقلت : هلا وعليكم اسلام وصباح الخير
وشجن قربت عندها وضمتها وبستها *بخدها وقالت : واحلا صبااح يا ماامي
ضحكت وقالت : بلا دلع وين خواتك
وتدخل علينا مريم وشعرها مكوش ومد بوزها وقالت من غير نفس : صبااح الخير يمه وجلست على طوله
نظرتها موضي وقالت : صباح أنور طيب حبيباتي صليتو صلواتكم
شهقت شجن وهي تحمس البطاطس وقالت : يو يو. وربي نسيت. بس لاحظه *اطلع البطاطس من زيت واصلي
وقالت *مريم : الحمد لله صليتها من زمان
وقالت موضي : الله يهديك خلاص انتي روحي صلي ومريم تكمل عنك الحمس
ونظرت لي وقالت : وانتي المى كيفك اليوم نمتي زين
فاجاتني احس فيه غرور وقلت : الحمد لله*
وقالت موضي *: الحمد دوم طيب المى *وش الى صار لشعرك............................؟*
**معرفت وش اقول كانت بتكلم بس قطعتني. *امل *وهي دخله ومعصبه وقالت. : هذي اخر موضه يمه. لاتخافين وجلست على اطوله * قبالي وصارت تنظرني
انحرجت جداًً وقلت : أأأأه. لابس. هذي. صبغه مو شي ( أكيد. جدي. قاالها عن سالفت امس
ابتسمت مجامله وقالت : أههمممم. إيه. انتي. حره

بعد مفطرو البنات ( أنا مقدرت اكل معهم. حسيت. بضيقه *) وصارت الساعه 2:34. *ظهر. *كانت. جالسه. مع البنات في الصاله. يطلعن الفلام. صحيح انهم خلاتي. بس. * * * مدري ليش. مقدرت. ارتاح معهم. امكن ماتعودت. عليهم *وانا بالي مع امي وجدتي. عزوز * ودي اتصال عليهم. بس كيف. مدري*
*
*بعد ما صحاء جدي وتغدينا سوا. *
*نداني بغرفته. وجيته كان جالس. على الاريكه اسود * مبتسم. قال : تعالي*

قربته عنده كنت احس بربكه واحراج ودي ارجع للبيت*
قال جدي : ااه اسمعي. يا المى. انتي. لازم. تقوالي. لي وش الى صار لشعرك
عدلت اطرحه وقلت : اانا *شعري. مافيه. شي. *بس انت اخذتني فجاءه وأكيد. خالي عزوز. خايف على موت. وأهلي. الله. يخليك. أنا لازم ارجع لهلي

ضحك بثقه وقال : معليش. رجعه لهلك. هذي الايام. مااافيه. قبل. ما ينطحن. الى براس جدتك

قلت : جدي...! *أنا وش. الفايده. مني. في هذ الموضوع والى براس. جدتي. مستحيل. ينطحن. لا انه. رمااااد

ضحك وقال :مايهمني بس الى برأسي هو الى يمشي. وماعندي كلام ثاني

تضيقت من كلامه بس ما بينت له وقلت : طيب. أنا *وش ذنبي بس *انا لازم اتطمن على اهلي على الاقل

تنهد وقال : اااه. انتي ذنبك انك حبيبت. جدتك وأهلك ان شا الله راح تكلميهم. بس. مو اليوم ولا بكره
قلت بخاطري :لاحوووووووووول. احس أني. صرت رهينه. ثمينه للعائلة وقلت: طيب متاا يعني........؟

قام وقال : على حسب الى يصير. *والحين أنا طلع وراي. شغل.*

وطلع وطلعت وراه ورحت للغرفه وهليتها. بكاء. على لوساده

وبعد ماهديت من البكاء تقريبا. بعد نص ساعه. *طرق باب الغرفه*
لبست طرحتي وفتحت الباب. كانت. شجن متكشخه لبسه. عبأه الكتف ومتلثمه بطرحه *وريحت العطر. تفوح وقالت بستغراب : المى ...؟. انتي مالبستي ولاتجهزتي

غريب سوئلها ..؟ قلت : ليش .....؟*

طيرت عيونها الكبار وقالت : شنو يعني. ليش. احنا. الحين كلنا. طلعين. نروح. لبيت. اخواني. نتعرف. عليهم. وانتي تقولي. ليششش * .....!*

*قلت : لا أنا مااادري .......؟!*

وجانا صوت من بعيد. شووويه. *يقول : المى مراحه تروح

نظرنا لصاحب اصوت كانت موضي وقفه عند باب الخروج بعبايتها وبكامل كشختها وآمل ومريم وقفين معها وكشخين*

قالت. : شجن : ليش يمه ........؟*

وقلت : *يعني انتم بتروحون لاهلي وانا. بقعد هنااا *ليش .......؟

ابتسمت بسخريه وقالت : حبيبتي. هذ. كلام. جدك. ( ونظرت لشجن بجديه وقالت : وانتي. ياله. اخرتينا
وطلعت وآمل طلعت ورها ومريم. قربت مني وقال : *أنا. اسفه للي. يسويه. ابوي. *اصراحه *مكنت ادري.*
تنهدت وقلت : لاحووول ولا قوه*
ومسكت كتفي شجن وقالت : *اااه خ. بس. المشكله مبيدي شي اقدر اسويه*

ابتسمت لهم وقلت. : *لا معليكم. بس امنه. تطمنو على اهلي وعزوز. *خلاص
قالو. : خلاص. *وطلعو * وانا بقيت لوحدي. حتى الخادمه. خذوها معهم*


في مكان. ثاني. *عند بيت. جدتي. تحديدا. الساحه. بسطين ازل والقهوه وشاي وتمر والعمول وجلسات. جدتي. واختي قبال بعض اختي. طفشاااانه قالت : جده. ابي اسالك عن شي

نظرتها. بانصات وقالت : هااه وش. تبين. تعرفينه

قالت ميهاف : هااه. لالا ولا شي. بس. امي. ليش ما جت هنا اليوم

قالت الجده العزيزه : *امك. اااه. يا امك. مدري عنها. *اتصالي عليها*

قالت ميهاف : ان شا الله بس الجوال دخل البيت بجيبه .....( وقمت وينفتح باب الشارع وكان. عزوز. *بين من شكله. تعبان متضايق. دخل وقرب عند جدتي يبي يبوس رااسها
وتوالى ماشافته اختي. فرحت وقالت. بفرحه : هلا. هلا هلا هلا. با احلا. خاال. با لعالم*
قالت جدتي : المحق.*

ابتسم. عزوز مجامله وقال. : افااااااء أنا المحق. ونزل راسه يبي يبوسه ولكن الجده العزيزه ابعدته عنها *وقالت : *اتخسه. انت ويا المى. ما تبوسون. راااسي

تنهد بضيقه وقال. : المى ...؟. اي المى. *..؟. المى ماهي. معي. ولا راااح. تشوفيها. *

شهقت اختي وقالت : *إيه. اهي وينها. وليش تقول هذ الكلام

قالت. جدتي. بزعل : *جت ولا مااجت. مابيه راحت وخلتني. قليلت الخاتمه

ضحك وسلم على ميهاف وجلس قبالها وقالت : *لا تهايطين. وتقولي. هذ الكلام. مانك. قده*

طيرت. عيونها وقالت : وليش. ماني. قده. هاااه. الحين أنا ماني. امك يومنك تقول. لي هذ الكلام.*

ابتسم وقال : طيب. *دمك امي. الام لازم. تساامح. وبتسم ببرائه ......*

تنهدت وقالت : *اااه. وهي. وينها. *انحاشت عند أمها تتخبا عني. هااه .....

ضحك وقال : اااااام. لا. *راااحت. ولا رااح. تشوفوها .......*

جلست اختي قربه وقالت. بستغراب : عزوز. انت. تستهبل. صح. ......!*

قلت جدتي *: وليش وين رااحت. *......؟*



سبحاان الله العضيم وبحمد. ولا اله الى الله وحده لا شريك له*
*واعوذبا الله من كلمت أنا*

هنا تنتهي الباره Cool))))

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سر بين ثلاث بنات

مُساهمة من طرف شموس في الثلاثاء مايو 09, 2017 11:45 pm

طيرت. عيونها وقالت : وليش. ماني. قده. هاااه. الحين أنا ماني. امك يومنك تقول. لي هذ الكلام.*

ابتسم وقال عزوز : طيب. *دمك امي. الام لازم. تساامح. وبتسم ببرائه ......*

تنهدت وقالت جدتي *: *اااه. وهي. وينها. *انحاشت عند أمها تتخبا عني. هااه .....

ضحك وقال عزوز *: اااااام. لا. *راااحت. ولا رااح. تشوفوها .......*

جلست اختي قربه وقالت. بستغراب : عزوز. انت. تستهبل. صح. ......!*

قلت جدتي *: وليش وين رااحت. *......؟

ابتسم وقال ببرائه : اام. مدري. *وانا الحين. بطلع *ياحلوات

قالت ميهاف ً: لاحظه لاحظه. عزوز. بلا استهبال. وين اختي ؟؟؟؟*

قالت جدتي : انت فيك شي. يا ولد. البنت وينها. * *وين وديتها*

حك شعره. عزوز وقال : *ااام. خلاص خلاص بقول لكم. *زوجتها. *وحد. اعرفه. **

شهقن جدتي وميهاف. وقالت جدتي. : *انت صاااحي تزوج. البنت. هاااه

قالت ميهاف : *عزوز. اختي وينها. وليش. تزوجها. * ومنو. هذا أنت مجنون. *

ابتسم. وقال. : *الله. وكبر. هذي جزاتي. زوجتها. المهم. أنا طاالع. وقام.*

وجدتي. تصرخ. عليه وتقول. ؛ تعااال. الولد. هذ انهبل

وميهاف. تلحقه وتقول : *عزوز. امااانه. وين. اختي. *

نظرها وقال : *لاتخافي. عليها. والله بامااان. * * ( وطلع


*

بمكان ثاني في الفندق.*
*عند *الشباب*
على استعداد للخروج.*
قال احمد. وهو. يلبس حذاه : *ياارب. نخلص. اليوم. من هذي. القضيه.*
قال. فيصل. وهو. يعدل. في القميص. الاسود *: *ان شا الله. *تعدي على خير
قال زياد وهو بمشط. شعره *لورا : *ان شا الله بس نبي. همه يا شباب.*
ورن. جواله. ورد. زياد. وقال ؛ هلا. منصور. *
قال. منصور : هلا. زياد. انتم. مستعدين. * * الحين*
نظر زياد لشباب. كانو مستعدين *وقال. : *إيه *مستعدين.*
قال منصور. : اجل. احنا بنتظاركم. *في مكان. المهمه ياله فمان الله*
قال زياد. : تمام. فمان. الله.*
وسكر الجوال ننظر لشباب. وقال : *ياله. *
قالو. احمد وفيصل. بحماس. : ياله*
وطلعو.

*

في مكان. ثاني.*
في بيت اهلي.

بصاله. *امي واخوي عزام. *جلسين*
قال. عزام.بعصيبه : *الله. شفتي. شفتي. اخوك وش سواء. هذي أخرتها. اختي. تهرب مع. خالي. *أنا قلت لك. خليني. ادور لها. رجال. ازوجها*
قالت امي بقهر *: هذ الى انت فالح. فيه. كفايه ميهاف. *اليوم. *ماشفت. خاطرها. *حزين *
وام زوجها. لاحظت. *بس مابينت. لاحول. ولا قوه. منك. بس*
قال عزام بعصبيه : *وليش ميهاف. ماتبي تتزوج. تحمد. ربها تزوجت. وبعدين. احنا. في مشكلت المى. الى. هربت مع عزوز.*
ويقطع. كلامهم. نايف وهو داخل. قال : سلام عليكم
امي وعزام. قالو : وعليكم السلام
جلس. قرب امي وقال : يمه. اليوم. عند *خالي.يوسف. *عزيمه لجدي ويقول. لازم تجون كلكم
قالت. امي بهدوء *: *ان شا الله. بس اعرف. وين بنتي.*
قال نايف بضيقه *: لاتخافي. *اهم في البيت عند. جدتي*
قالت امي بفرح: انت متاكد. انهم رجعو. .......!*
قال عزام بعصيبته المعتاده *: طيب ليش مايرد ون على مكلاماتي. .......؟*
قال نايف. : *لاانه ماهو فاضي. أكيد. جدتي. *لعبه. بحسبتهم لعب*
ضحكت. امي وقالت : *هههههه *ويستاهلون محد. قال. لهم. ازعلو....
قال. عزام وهو يوقف : اجل. أنا بروح. للحلاق. الحق. احلق وبعد. المغرب. بمرك. نروح لخالي
قالت امي. : ان شا الله

**

في مكان. ثاني. *

في السيارت جدي*

قالت. موضي. بأسرار ؛ خلاص انتي وياها. *قلنا. *لكم المى. ماهي. رايحه. خلاص. لاتطولون. المساله

قال. جدي : *يابنات. الله يهديكم. خلاص. بعدين. تعرفون الاسباب..*

قالت شجن. : يبه. ليش. خليت *البنت. لحالها. هناك والله. كسرت. خاطري...*

تنهد جدي وقال : *خلاص. وصلنا بيت. يوسف. ولاكلمه انتي وياها....

وقفت السياره ونزلو. وكل وحده. تدف اثانيه. شجن وآمل *




في بيت جدتي بصاله
جدتي وميهاف.
*قالت جدتي. : هاااه. ردت ولالا....
قالت ميهاف والجوال باذونها. : لا...

وردت امي قالت. : الو. هلا.....
قالت ميهاف :، هلا *يمه....
قالت امي بلهفه: اختك. عندك. *عطينياها.........
تغير لون وجه ميهاف وقالت. : يمه.عزوز جاء. بس المى ماجت *معه.....
قالت امي بصرخه : اييييش. وينها. ليش مارجعت معه..........؟
قالت ميهاف بخوف : اااء. وش يدريني. عن مكانها. عزوز يقول. انه زوجها ..........!
*





في بيت. خالي يوسف بصالت الحريم*

موضي ومريم وآمل وشجن وزوجت خالي يوسف
وأحلى قهو وحلا وكيك وفطائر وحركات
بين اتعارف البنات و السوالف. *وضحك

فجاهم صراخ. امي. في الساحه*
تقول.:**عزووووووووووووووووز................. !!!*

الى في المجلس طلعو مصدومين *من *صوت امي..........!!*

*وقفين جدي. خالي يوسف. *عزوز. *واعيال. خالي الصغار


قال عزوز : وش فيك......؟

قربت امي منه ومسكته من كتوفه وقالت : *من سمحلك. تزوج. بنتي. بنتي وينهااا. * ....؟*

دفها عنه وقال : بنتك بخير.....*

صرخ. جدي وقال : خلااااص. مافي. حشمه لي..........!*

قال يوسف : نوره. عيب. بنتك. مافيها. شي ......*

قالت امي ودموع. بعيونها. : ايشششش. أنا بنتي. مدري عنها. وهذا
( *تشر على عزوز)
يقول انه زوجها ومراح ترجع. انتم. ليش. ماتفهمون هذي بنتي يا ناااس افهمو .....*

قال جدي : بنتك. عندي.بخليها. عندي. ليش. كل هذا الخوف. ....*

قال عزوز بعصيبه : يعني خايفه على المى مني وانتي رضيتي تزوجين ميهاف *غصب عنها وهي *ماتبيه
وتوجه للباب وهو معصب *وهو يردد : هذي اخرتهااا. الخير *

قالت امي : *لاحظه. لاحظه. كيف جت عندك. وليش. ما قلت لي من البدايه
قال يوسف. : *خلاص خلاص. * الله يهديك. بس. ادخلي. عند الحريم. *
بروح الحق عزوز





بمكان. اخر.

بيت وفاء. بوسط الغرفه. المظلمه. وجالسه. بزاويه الغرفه مصدومه مرعوبه ومغطيه نفسها بغطا السرير. وعيونها. حمرا. من شدت البكاء*
وشعرها. منتثر على وجها ومبلل من العرق وادموع التى. تسيل من سعات متواصاله.*

وتمر امام. عينها. ذكرا. عزوز. صوته. ضحكاته. كلماته. لمن كانت يتنهد ووياخذ نفس عميق وويصمت لثواني ويقول بهدوء. : وفاء. ابيك. تكوني. *بنت. غير عن البنات. ابيك. تكون. *محترمه. ابيك تكوني. عاقله*

وكانت. تصرخ عليه وتعابه*

ويقول. : تر والله. لاعيشك بتجربه. ماتنسينها. بحياتك.*

ولكن. *يا عزيزتي. *فل تكن لكي. هذي تجربه. تجعلكي. اكثر. رشدا. يا. وفاء *





في الفندق. *جدي*
كنت جالسه. في الغرفه لوحدي. *مع. عالم. ذكراتي. الموجعه *والجميله*

مره ابتسم ومره. امسح دموعي.

وأفكر. معقوله. فيصل. *يكون. اخو. موضي.*
ورجعت لذكرا. قديمه. ذكرا البيض. : ياربي. اهو اي. وحد. الى ضربني او الى ضربته. ....!*

بس كلهم. ضربوني. * *الله العالم. *وش كثر قلت ادنيا. صغيره. بس لهذي ادرجه. لا. مستحيل. *



*

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة




 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Choose your language