قصة ملحمة العشاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة ملحمة العشاق

مُساهمة من طرف شموس في الجمعة أبريل 28, 2017 8:15 am

* الفصل الأول *
الجزء الأول:
في جنوب المملكه بالتحديد في منطقه عسير في قريه نائيه تبعد مسافه ٣٠٠كم عن المنطقه صحت
على صوت أبوها وصراخه واصل آخر الشارع ناظرت الساعه عالجدار المتهالك ٣:١٥ ص
فزت واقفه وجري عالحمام (أكرمكم الله )

: ياربي راح الوقت تأخرت نص ساعه ذاللحين متى ألحق البس .. طلعت من الحمام وهي ترجف
بما أن الحمام فالحوش خارج البيت والمنطقه اللي هم فيها بارده طول السنه وجري عالغرفه
لبست بسرعه تنوره سودا لها تقريبا عندها ثلات سنوات وبلوزه بيضا واللي باين برضو أنها قدييييمه
ناظرت نفسها فالمرايه الصغيره المكسوره واللي متشعره تشوف نفسها أربع ضحكت فنفسها : مين قدي
أشوف نفسي كل يوم أربع مرات فوقت واحد ههههههههه
وبحزن : وكل يوم نفس البلوزه والتنوره حتى كل بنات الكليه صارو حافظين شكلي ..طردت هذي الافكار
من بالها ولمت شعرها الطويييييييل ذيل حصان وكالعاده بدون أي نقطه مكياج لأنها
وببساطه ماعندها أي شي من أدوات التجميل ..
: يااا شجوووووووووووووووون
شجون : طيب طيب صارت تركض فالغرفه يمين وشمال أخذت شنطتها من ايام المتوسط
وعبايتها وجري على سياره أبوها وانيت ددسن غماره وحده قديييييم صار له ١٥ سنه ..
الأب وهو يحرك السياره بسرعه: وش فيك أنتي تأخرتي هاللحين يوقف الباص ومايلقانا
وثمن يروح عنك ..
شجون : والله راحت علي نومه ..
(شجون كل يوم تصحا الساعه ٣ الفجر على بال ماتلبس وتمشي من البيت مع أبوها الساعه٣:٣٠ ص يوصلها
للباص اللي يخرج من المحافظه الي تبعد عنهم حوالي ١٥٠ كم وهي محافظه أكبر بكثير من قريتهم وفيها
عدد البنات كثير اللي يروحو الكليه عشان كذا متوفر عندهم الباص يوصلهم الكليه ومتفق مع أبو شجون
يوصلها مكان معين يوقف فيه الباص وياخذ شجون معاهم للكليه في مدينه الباحه واللي تبعد عن المحافظه ١٥٠ كم ....يعني على بال مايوصلون كلية الباحة تصير الساعة حوالي 7:30 )
( بعكس قريه شجون مافيها ولا بنت تكمل دراستها بعد الأبتدائي لأن عندهم عادات البنت مصيرهابيت زوجها
وشجون الوحيده الي كملت تعليمها وأبوها وافق أنها تكمل لأنه يغليها ولا يرد لها طلب )

بعد ساعه ونص وصلو ومن حسن حظهم كان الباص واقف يستنى شجون نزلت بسرعه وركبت الباص..
من جهه ثانيه صاحب الباص فتح القزاز يكلم أبو شجون بعصبيه : وراك متأخر اليوم .
أبو شجون : السموحه يابو مشاري هذي آخر مره ..
أبومشاري وهو يحك لحيته الطويله شوي واللي يتخللها
الشيب ولون الحنا : أيه لا حصل خير ..ماجبت فلوس الشهر هذا .
أبوشجون توهق : هاه أيه لا لا والله يابومشاري ماعندي الحين وأنت
خابرن الحال ياليت تصبر علي لين الشهر الجاي .
أبو مشاري بأخلاق شينه : طيب طيب والشهر الجاي بتقول نفس الكلام ..
أبوشجون بأسف : والله أنت عــ...
يقاطعه أبومشاري : خلاص خلاص ننتظر لشهر الجاي ويحرك
الباص بدون مايسمع رده ..
( شجون عمرها 19 سنة بنت طيوبة بس عنيدة اولى كلية تخصص انجلش جميلة جمال خرافي كل الي يشوفها
يشهد بذا الشي جمالها واضح رغم لبسها الاقل من متواضع ووجها الي ماقد يوم حطت فية مكياج طويلة نحيفة
جسمها جنان عيونها سودا ناعسة وواسعه ورموشها كثيفة وطويلة وحواجبها مرسومة وشعررها اسود طويل
وكثيف يوصل لآخر ظهرها وناعم مع لفلفة باطرافة معطيتة شكل حلو وخشمها صغير بس طويل وشفايفها
رفيعة وصغيرة وضحكتها عذاااب وبشرتها لاهي بيضا ولاهي سمرا تقريبا مخملية باختصار جميلة وجذابة
وفيها انوثة طاغية خصوصا صوتها رقيق مع بحة بسيطة معطيتة حلاوة ودايما تحب تغني لما تكون لوحدها
..وتحب تكتب الشعر والرسم ..اخوانها:
ماهر 25سنة يدرس طب فبريطانيا بعثة على حساب الدولة وسيم ابيضاني وطويل وشعره أسود وفيه شبه من شجون ومرة طيب ويحب اخوانة موت..
مساعد 15 سنة ثالث متوسط عصبي شوي بس يسمع الكلام ..
ماجد 10 سنوات حبوب بس شقي ..
شروق 5 سنوات طول وقتها تلعب مع ماجد وتحب شجون وتنام فحضنها ...
أم ماهر مرة طيبة تحب زوجها وعيالها وحنووووونة عليهم )....
""""""""""""""""""""""""""""""
&الكلية &
شجون بصوت واطي : أف وش ذا المصرية ماتتعب من البربرة ..
موضي : ياختي والله قرفتن ( قرفتني) وشرايك ننحاش .
شجون : ياحبك للتهور ..
موضي: اقول يالعاقلة كنت ابا اطلعك من هالجو الكئيب بس الظاهر
انك ماتستاهلين ..
شجون : لا لا خلاص موضي حبيبتي ابغا اطلع بس كيـ..
الاستاذة واللي لاحضت شجون وموضي يتهامسون :
شقون موزي بتتكلمو فأية وسايبين المحازرة ..
موضي تسوي تعبانة وعيونها نعسانة وحالتها حالة
وتسوي صوتها تعبان: استاذة أن..اا..انا ت..تعبانة .
الاستاذة : مالك ياموزي ابل شوي كنتي زي الفل .
موضي : حاسة بدوخة ..وتمسك يد شجون اللي كاتمة ضحكتها
بالعافية :ممكن اخرج ارتاح برا وابغا شجون تسندني ..
الاستاذة : تفزلي ..وسلمتك .
موضي وهي طالعة متسندة على شجون :
استاذة ممكن تحطينا حظور ..
الاستاذة : حازر ..
أول ماطلعو من القاعة انفجرو ضحك
شجون : ههههههههههههه ههههههههههه
ههههههههههههههه وال ههههههه والله هههههههههههههههههه
ههههههه ان ههههههههههههههههههه انك خطيره ههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
موضي : هههههههههههههه افا علي هههههههههههه افا هههههههههههههه
ههههههههههههههههههه افا عليك اعجبك هههههههههههههههههههههه
شجون : يا هههههههههههه ي ا ههههه موزي هههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
موضي تسدحت من الضحك : ههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههه ههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
اسمي صايرن موز مدلع هههههه موزي ههههههههههههههه
شجون بعد ماخلصت ضحك : يالله نفطر وندور الكلية شبر شبر ونحلل
نحشتنا من هالخبلة ..
موضي : افا عليك مرتبتن فسحتن خطيرتن>>لهجه أهل الجنوب أكثر كلماتهم تنتهي بنون ..

بعد مافطرو ...
موضي : شجون أنا من بكرة بجيب لك هدية جوووال ...
شجون : ليش ؟؟؟
موضي : كيف ليش ؟؟ أبغا أكلمك كل يوم أبغا أعرف اخبارك ..مايصير
أنتي ماشوفك الا فالكلية وبعدين قريتكم مرة بعيدة عن الباحة ماقدر ازورك
كثير ...والاجازة الصيفية قربت ...قوليلي بالله كيف اعرف اخبارك هاه ؟؟
وبعدين أنا يمكن أقضي الأجازة فجدة عند أخوي فيصل ..يعني لازم جوال ..
شجون : لا لا ماله داعي ياموضي ..خلاص أحنا نتقابل هنا فالكلية ولاجات
الاجازة يحلها ألف حلال ...
موضي : أقولك أنا شريته خلاص ومن بكرة بجيبه لك وبتاخذينه غصب
فاهمه ..
شجون : بــ..
تقاطعها موضي : ولا كلمه ..أنا جايبته هديه تفشليني والله أزعل ترا ..
شجون : براحتك ..
( موضي 19صديقة شجون الروح بالروح بنت مملوحة بس مرجوجة ومتهوره)
"""""""""""""""""""""""""""""""
في أرقى العواصم الأوربيه مدينه الضباب لندن ..
فسكن الطلاب فغرفته المشتركه جالس يذاكر وكل شوي يطالع ساعته يخاف يفوته الدوام ..
سعد وهو يتقلب : ياخي طف النور أزعجتني بنام من أمس مواصل بعدين أنت توك جاي من
الجامعه تعبان كيف لك مزاج تذاكر ..
ماهر : شسوي ماعندي وقت أذاكر فيه الا ذالحين وبعدين ناسي أن عندي دوام الشغل
بعد شوي وماأرجع الا الساعه عشر يدوب أنام فالليل وأصحا للجامعه..
سعد : كمل كمل قصه حياتك ماوراي غيرك ..ويصرخ: طفففففففف النور ..ويرمي المخده على ماهر ..
ماهر قام واقف وهو يضحك : هههههههههههههههه خلاص بريحك مني أنا طالع الشغل ويلبس
بسرعه ويطفي النور ويطلع ...
سعد :هههههه يسمع الكلام وراح فنوم عميق ....
( سعد25 صديق ماهر من ايام الثنوي وسيم أسمر وجسمه رياضي بس قصير شوي
مغازلجي درجه أولى وأكثر أصحابه بنات بس طيب
حييييل ويحب ماهر ولا يحب يزعله )
"""""""""""""""""""""""""""

& الجنوب &
واقفه فالحوش اللي يتوسط البيت تنشر الملابس عالحبل المربوط فالنخله اللي فوسط الحوش
وهوا الجنوب اللي يرد الروح يحرك النخله يمين ويسار
ناظرت السما مغيمه وناظرت السحب الرماديه القريبه من الجبال الخضرا القريبه منهم:
شكلها بتمطر ....
: يوووووما يما يماااااااااا
أم ماهر : هاه هااااااه ..وش تبي أنت كمن مره أقولك لاتصارخ كذا يا ولد ...
ماجد وهو يرمي شنطه المدرسه :جوعااااااااان وعطشااااان حطي الغدا ..
شروق اللي تموت على ماجد : تصفق وتضحك هههههههه .
ماجد : الحمد لله والشكر خبله أنتي تضحكين لحالك ..
شروق بوزت : لا بس كنت فلحانه (فرحانه ) عشان جيت من المدلثه (المدرسه ) تلعب معي .
ماجد :أقول أنقلعي مورايق لك .وبصراخ : أبغا غدااااااا .
أم ماهر :أصبر لين أبوك يجي من المزرعه(قطعه أرض صغيره يزرع فيها خضار
بنفسه ويروح يبيعها فالحلقه ) ..ووين مساعد؟
ماجد بقهر: مدري جاي وراي .
أم ماهر : أجل أصبر لين يجون ..
ماجد :طيب أففف ..
دفع مساعد الباب الحديدي المصدي برجله ودخل البيت وهو معصب
وحاط الطاقيه فراسه من قدام وفاتح الازارير ومشمر الأكمام وهو يرمي
السجاده الملفوفه على الكتب :
مااااااااااجد مااااااااااجد يازفت
ماجد خاف وتخبا ورا أمه ..
الأم :وش مسوين هاه .
مساعد :تعال .وبصراخ :تعاااااال.
ماجد : لا لا .
الأم وش فيه وش سوى .
مساعد :طاق مشعل ولد أبو مناحي ..
الأم :ياربي ياماجد مانخلص من مشاكلك .
ماجد :عشان ماعد يقول أختك حلوه .
مساعد :لا والله وأنت مسوين فيها الغيور .
ماجد : أيه والله أن عادها أقص لسانه قص..

الساعه ٣ الظهر نزلت من الباص وركبت وانيت أبوها
أبوماهر وهويحرك السياره :
هاه حبيبت أبوها كيف يومها
شجون بتعب :حلو وسكتت .
اسندت راسها على المقعده
الهالكه ونامت .
صحت على صوت أبوها: شجون شجون يالله أنزلي
وصلنا البيت .
نزلت وراحت تروشت وتوضت وصلت ونامت ...
""""""""""""""""""""""""""""""
& لندن&
رجع البيت هلكان لقي سعد توه صاحي من النوم وكاشخ
لابس بنطلون جينز وتيشرت سماوي وجزمه سبورت بيضاوسماوي وحزام جلد أبيض
ومسوي شعره الطويل شوي جل ..
ماهر :على وين يامسهل .
سعد بضحكه : بالله لك خمس سنوات معاي منت عارف روتيني .
ماهر : ماتمل أنت من هالدسكوهات والبنات ووو ..بالله ماتطفش ..
سعد :يارجال والله ونااااسه
وانت جاي تعبان ياخي أرحم نفسك تشتغل وتدرس بعدين أنت تدرس على
حساب الدوله ليش تشتغل وتتعب عمرك
..ياشيخ فلها زيي وبعدين أنت لو تروح معي يوم واحد بس صدقني
راح تنبسط.. ويغمز.. والبنات يلتمون عليك
زي النمل مشألله عليك وسيم ..
ماهر : أقول أنقلع هذا اللي ناقصني مبسوط أنت ووجهك بالبنات اللي كل فلوسك
تروح عليهم وبعدين أنا أشتغل عشان أرسل لأهلي فلوس أنت عارف حالتهم الماديه
ضعيفه وأنا أحاول اساعدهم على قد ماأقدر مع أن المبلغ اللي أرسله لهم تافه
بس يالله تمشيه حال لين الله يفرجها وأخلص دراستي وأتوظف...
سعد :الله يعينك ياأخي بس هذا مايمنع أنك تتعرف
على بنوته حلوه تف...طررراخ >>صوت المخده رماها ماهر فوجه سعد .
ماهر :ماتفهم أنت ماأبغا أتعرف ويالله برا وسكر النور بنام وتلحف وناظر فسعد اللي مصدوم من
المخده اللي صقعت فوجهه بدون مقدمات وضحك : هههههههه أيه أرد لك حقت الظهر ههههههههه .
سعد : هه هه هه بايخه يابايخ
وسكر النور وطلع ..
"""""""""""""""""""""""
& الجنوب&

صحت من النوم طالعت الساعه عالجدار ٨ : يوووه فاتتني صلاه المغرب قامت بسرعه توضت
وصلت وراحت المطبخ تدور شي تاكله لقيت أمها تجهز العشا واللي عباره عن قرصان .
الأم : هلا بنيتي شجون صحيتي متأخر .
شجون : الله يهديك يما متى نمت أنا الساعه ٥:٣٠
الأم :يالله العشا أنتي حتى ماتغديتي .
وحطت العشا كالعاده فالحوش اللي كل وجباتهم ياكلونها فيه لأن
ماعندهم صاله بس ثلاث غرف صغيره غرفه لشجون وأختها شروق وتعتبر
مجلس للحريم طبعا مافيها أي أثاث يذكر سوى موكيت الغرفه والطراحتين اللي ينامون
عليها شجون وأختها وتلفزيون صغيير مع رسيفر....
وغرفه للأم والأب ومجلس الرجال ينام فيها مساعد وماجد ومطبخ صغير
طبعا الأواني فيه عالأرض وحمام فالحوش وهو الوحيد لكل العايله ...
خلصو عشا وكل واحد راح فراشه ونامو ..طبعا الا شجون كالعاده راحت تحت النخله وجلست
بدت هوايتها ترسم أوتكتب شعر وتشغل مسجلتها الصغيره الي أهداها لها ماهر قبل سنتين من
بريطانيا تسمع أغاني تحطها عند أذنها وتوطي الصوت عشان محد يسمع ويصحون عالصوت ..


مرت الأيام والأسابيع وجات الأجازه الصيفيه ..طبعا بالنسبه للجنوب أجازه صيفيه معناه زحمه وسياح
يتوافدون من كل مناطق المملكه لما تمتاز به منطقه الجنوب بالأجواء البارده وجمال الطبيعه فيها
وهطول الأمطار بشكل مستمر كل هذا يجعلها من أفضل المناطق السياحيه فالمملكه >>> تعبير رابع ابتدائي ههههههه...

أم ماهر : شجون ياشجون .
شجون : نعم يماا .
الأم : أنا بروح أزور خالتك أم سعود وأنتي أنتبهي
أذا جا زبون من هالسياح اطلعي له تفاهمي معه ..
شجون بدلع: يماااا ماأبغا أطلع لأحد ..
الأم بحزم: شجون يعني أقعد مرابطتن فهالبيت ما أزور أحد عشان
ذا المطبخ أطلعي وبلا دلع لاسمعتي بوري سياره فاهمه وأنا
ماني مطوله جايه عالمغرب ..يالله سلام ..
شجون : أف يارب مايجي أحد .
( أم شجون فاتحه بيتها مطبخ أذا جا أحد من السياح تطبخ له الذبيحه حقته وتاخذ عليها فلوس
وبما ان المنطقه اللي هم فيها جبليه وسياحيه درجه أولى يجونها سياح كثير وبيت أبو ماهر موقعه
عالخط العام فأستغلت الفرصه أم ماهر وسوت لوحه مكتوب عليها مطبخ عالبيت وصارت تستقبل
الزباين كمساعده منها لأبوماهر بما أن حالتهم الماديه ضعيفه )

شغلت المسجله راشد الماجد ودخلت جو وصارت ترسم وتغني سمعت صوت بوري سياره قطع عليها جوها ..
: أفففف بدينا ..مسااااعد ..مااااجد ..هذيلا وين راحو ..
وصوت البوري أزعجها : أفف راحت شافت الساعه ٤:٤٥ العصر كلهم طالعين برا يلعبون . .
عصبت لبست عابيتها بسرعه وتلثمت وطلعت ..
شافت سياره سبورت حمرا مكشوفه من الأعلي نزل منها شاب وهو يأشر لسيارتين ثانيه
: خلاص روحو أنا أخلص وأجيكم أنا وفيصل ..
شاب من سياره ثانيه: طيب مدام معك خريطتنا ماينخاف عليك هههههههههه.
فيصل : نوافوه خريطه فعينك يالثور انقلع بس .
نواف : يالله سي يو ..
: سي يوتو ..والتفت لفيصل بتنزل والا..
فيصل وهو يعلي صوت الأغاني شوي : لا روح أنت تفاهم معها
وخلها تسويه بدري ..
شجون : شافته مقبل كان وسيييييم بشكل طوييييل وعريض وجسمه رياضي
أسمر محلق شعره أصلع عالصفر!!! لابس نظاره شمسيه مسوي ديرتي خفيف (اللي يجي خط
نحييييييف بس يحدد بدايه الفك )..عرفتوه..
بدون شنب ولابس بنطلون جينز لوويست وحزام أسود وقميص أبيض فاتح
نص الأزارير وباين السلسله على صدره وكان حاط حلق بأذنه اليمين ...
شجون استغربت من السلسال والحلق ومحلق أصلع قالت فنفسها أكيد مو عربي ...
وصل عندها : السلام عليكم ..
شجون فنفسها لا هذا شكلة عربي وسعودي بعد أعطته جنبها ونزلت راسها : وعليكم السلام .
: هذا مطبخ ؟
شجون فنفسها يستهبل ذا ولا شقصته : أيه..
: طيب أنا معاي ثلاث ذبايح أبغاها تخلص بدري حوالي الساعه تسع فالليل.
شجون : طيب أوك .
: طيب كم الحساب ..
شجون : كل ذبيحه ٣٠٠
: يفتح المحفظه ويطلع ٧٠٠٠ مو مشكله هذي سبعه ألاف
أضعاف المبلغ أهم شي تخلص فالوقت اللي قلت لك ..ويمدها ..
شجون واللي عصبت رفعت راسها ولفت عليه وبصوتها الناعم اللي
بدا يعلى من العصبيه : هيه أنت أنا مو قاعدة أشحذ منك أقولك كلها ٩٠٠ ريال
تقوم تطلعلي سبعه الاف خير ماتسمع انت...... تبا أهلا وسهلا ماتبا ورنا مقفاك ....
: تخدر من صوتها ومصدوم من جمال عيونها الناعسه صار يطالع
فيها ماشال عينه ولا لحظه وش ذا العيون ولا الحواجب ياربي صار قلبه يدق
بقوه وهوه مشدوه ووكأنه فاقد الذاكره أو مهبول هذي صدق عيون أدميه
ولا خيال >>> باقي شوي وينجن هههههه .. حتى ماسمع وش قالت ..
شجون عصبت أكثر من نظراته الوقحه : أف هيه أنت تبغا ولا ضف وجهك ..
: وكأنه صحا من السكره بجمال عيونها وصوتها ..نعم وش قلتي ...
شجون بعصبيه : سلامات ماتسمع والا الحلقه اللي فأذنك مسويتلك صدى يجيك الصوت متأخر ..
: عصب ..أحترمي نفسك ..
شجون : محترمه نفسي قبل أشوفك وأذا عندك شويه فلوس فرحان فيها روح استعرض
بها بعيد عنا وهي تقلد صوته :سبعه الاف ..ناس مريضه ..
: فسخ النظاره بعصبيه وبانت عيونه العسليه الذباحه واللي زادت وسامته...
قال وهو يرص على أسنانه : هذا الكلام لي أنا ...
شجون : لا للحيط... أجل فيه أحد غيرك هنا ...
: شجووووووووووووووووووووون ...
التفتت شجون لأمها : نعم ...
الأم : علامك تصارخين على الرجال ... يالله أدخلي داخل أنا أتفاهم معاه ...
: بصوت واطي قبل لا توصل الأم : راح تندمين على الكلام اللي قلتيه
وبضحكه ياشجوووون ...وأنا لا قلت كلمه قدها ..
شجون ناظرب فيه بقهر : أعلى مافخيلك أركبه ..وراحت ..
الأم : خير اخوي وش بغيت ..
:ابغا...... وتفاهمت معاه ...
"""""""""""""""""""""""""

& لندن&
رجع من الدوام متأخر شوي على الساعة 11:30 دخل الصاله يسمع
صوت ضحك بنت طالع من غرفتهم هو وسعد عقد حواجبه وقال شسالفة
لقى الباب مقفل دق الباب ..صوت الضحك اختفى ..دق مرة ثانية ..هدوء
انفتح الباب .....انصدم ....وفتح عيونه عالآخر.....


*الفصل الأول *
الجزء الثاني:
&الجنوب&
كانو مسوين دائرة وشابين النار ... اللي لابس جاكت يدفى فيه
واللي لاف شماغة على وجهه ومدخل يداته فجيب ثوبه من البرد
وللي يدفي يداته على النار ...وهدووووء وكلهم يسمعون ...
صديقهم خالد يغني على انغام العود :
أنا مقدر أكون أني حبيب في بعض أحوال
أنا كلــــي أجي ولا اروح بعزتي كلــــــــي
كان قريب منهم منسدح وحاط يدينه تحت راسه ويطالع القمر
اللي كان مكتمل وشكله الساحر مبين جبال عسير وجمالها
رغم ان الوقت عندهم كان الساعه 8 العشا ... ماكان معاهم
ابد كانت على باله ويتذكر شكل عيونها اللي اربكه ومخلاه
يفكر بعقل ولا صوتها الساحر وكأن انغام موسيقى عذبة
وكيف عصبت لما حاول انه يزودلها المبلغ على بالة انها
بتفرح وتبوس يده على كرمة الزايد معهاا بس طلعت عكس
توقعاتة طلعت عزيــــــــــــــــــزة نفس وعندها كرامــــــــــة
غير عن كل البنات اللي يعرفهم واللي يتحاذفون علية وعلى
وسامتة ومركزة العالي واللي يخليهم عبيد تحت رجولة
..مسك الحلقة اللي بأذنه ,وتذكر كلامها:
سلامـــــــــــات ماتسمع ولا الحلقة اللي بأذنك مسويتلك
صدى يجيك الصوت متأخر ...
أنقهر وعصب : أنا بنت حشرة حقيرة توقف بوجهي و
تتطنز علي وترفع صوتهاا علي ..أنا رجاااال ما وقفو
بوجهي مو بنت ....هين أوريك يابنت الفقر ..
أن ماخليتك تتشهدين بأسمي ماكون أنا حســـــــــام.....
سمع صوتهم : حساااااااام حساااااام ...
حسام وهو معصب : نعم شتبون ..ترا صجيتوني ...
خالد : ادري ياحسومي ياحبيبي أنك داخل جو مع صوتي
العذب وماودك أني أخلص ..ويحك راسة..بس لازم حنجرتي
الذهبية تتوقف استراحة وعقب اكملك ...
حسام : أقول يالاخو مصدق عمرك أنت وخشتك صوتي وصوتي
مغير نشاز ...
خالد يسوي مصدوم ويحط يدة على فمه زي المسلسلات المصرية :
لا لا مش مئعول أنا صوتي نشاز ...ويلطم ..يااااخرابي ...
نواف : ماعليك منه صوتك مثل صوت البومه هههههههههههه واحلى
بشوي بعد هههههههههه....
الشباب كلهم : ههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
ههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه
طلال : مسكين ياخالد ..واخد فنفسك مئلب قامد أوي ..
خالد فاتح عيونه للآخر : ذحين صجيتوني غن لنا وغن لنا وآخرتها
صوتي نشاز وبومة ....عناد لكم ماراح اطربكم آخر الليل وأشوف
واحد منكم يجي يقولي ويقلد صوتهم ( خالد تكفى غن لنا) ...
فيصل : وش بلاك يارجال زعلت ياخي يمزحون والله ان صوتك
اطلق من ابو نورة هههههههه..
خالد : وانت بعد معهم ...
فيصل : والله منجدي صوتك جنان ويقوم يبوسة وش تبي بعد
ياعندليبنا ..
خالد شاق الضحكة : اشوى على بالي بعد ..
طلال : شباب جا موعد العشا من يروح يجيبة ..
نواف : انا رايح ويأشر على فيصل ومعي الخريطة ..
فيصل : خريطة فعينك ..كم مرة اقولك لا تقول خريطة ..
نواف : طيب وش تباني اقولك وانت حافظ الجنوب شبر شبر..
فيصل : ياخي ديرتي وديرة أهلي متباني اكون عارفهاا ..
لا تخليني اندم اني جبتكم معي الجنوب وخليتكم تخيسون
في رطوبه وحرر جدة ...
نواف : وش فيك صاير كبريت .. يالله بس قوم تأخرنا
على موعد العشا ...
حسام من سمع طاري العشا نقز واقف ونط فوجه فيصل :
أنا بروح أجيب العشا ..
فيصل : بسم الله ..طيب طيب ...وراك متحمس كذا كل ذا
جوع ياكافي ..
حسام : هاه .. أيه جووووووعااااااااان ...
فيصل : يالله مشيناا ...
حسام وعيونه فيها مكر الانتقام : يالله ....
(حسام 31 سنه شاب وسيم وعرفتو شكله من قبل من عايله ثريه
ومعروفه ولها نفوذ وجاه ..يعني بأختصار من الطبقه المخمليه
(الهاي كلاس ) مغرور لأبعد حد عنيد جريء ..درس في بريطانيا
أداره أعمال وعايش في لندن ماسك فرع شركه من شركات ابوه
في لندن متأثر جدا بالغرب أكيد عرفتو ذا الشي من السلسله اللي
لابسها واللحلق اللي بأذنه وشعره اللي محلقه أصلع طبعا يقلد فيه مغنين الروك
الأجانب ..يعرف بنات بعدد شعر راسه ...
اعز اصحابه ولد عمه نواف 29 سنه وبعدين راح نعرف
بعايلتهم (عايله البدر ) واللي لهم دور كبير بالقصه ..)
"""""""""""""""""""""""""""

&لندن&
وهو يصارخ : آ خر شي كنت اتوقعة منك ياسعد أنك
تجيب هالحقيرات هنا فغرفتنا ,,معقولة وصلت فيك الجرأة
انك تجيب بنات واطيات هنا فهالغرفه وتمارس معهم ..
استغفر الله العظيم .. ليش ليش ماكفاك الاماكن الوسخه
اللي تروحلها ..خلاص ماعاد فيك حيا كل شي فيك مات
مافيه شي يردعك صرت زي اللحيوانات اهم شي عندك تشبع
غرايزك وشهواتك ..وا..
يقاطعه :مااااهـــــــــــــــــــر لا تغلط تراك تعديت حدودك وش حيوانات و..
ماهر وهو واصل حده من العصبية : ياشيخ روووح قالك لا تغلط
انت خليت فيها احترام اللي زيك المفروض مايرفع عينة وانت
تسوي هالـــــــحقارة وبكل وقاحة تقول لا تغلط وش تباني اسويللك
اصفقلـــك واقولك شــــــــــــــــــــاطر حبيبي برافو كل اللي سويته صح هاه ..
سعد واللي حس أنه غلطان : طيب خلاص آسف آخر مرة ..
ماهر : آسف والله ياشيخ بكل بساطة تقولها ..مدري من متى
وانت على ذا الحال ..تدري انا مالي فيك سو اللي تبي بس
هالـ... لا تجيبهم هنا فاهم وأنت كبير وعارف مصلحة نفسك.
سعد بكل برود : خلاص ماراح أعيدها بس أنت هدي ..
ماهر طالع فيه من فوق لا تحت ودخل الغرفة ونام .
""""""""""""""""""""""""""

& الجنوب&
أم ماهر : مساعد يامساعد ..
مساعد : هاه سمي يمة ..
الأم : اسمع صوت بور ي السيارة اللي برا هذا اكيد الرجال
اللي جانا العصر يبا نسويله الذبايح .. اطلع شوف ..
مساعد : حاضر يما ...
برا ..
حسام طالع فمساعد اللي كانت عيونة فيها شبه كبير من عيون شجون:
السلام عليكم ..
مساعد : وعليكم السلام ..أنت اللي جيت الليوم العصر ومعك ثلاث ذبايح
حسام : أيه ..جهزتوها ..
مساعد : أيه أنتظر شوي أطلعها لك ..
حسام : طيب أستناك ...وفنفسه : ذحين أنا جاي متعني تطلعلي أنت .. أف ..
ويطالع فالبيت اللي باين أنه قدييييم وجدرانة المتهالكة من برا وكأنة بس تكة
وحدة وينهدم ..هذا بيتهم وشايفة نفسها ههههه والله حالة أجل لوساكنة
فشقة والله فلة وش بتسوي ..
شجون تشوف امها وهي تناول الصحون لمساعد وهو يطلعها برا : يما ..
الام وهي مشغولة : نعم ...
شجون : هذي حقت الرجال اللي عصر ...
الأم : أيه .. اللي صارختي علية ..وش سوالك هاه ..تراه طيب وابن ناس ..
شجون وهي تلوي شفتها : طيب هاه ..ألا مغرور وشايف نفسة على الفلسين
اللي معاه ...كريه هووصلعته ..
الأم : أقول بلا كلام فاضي الرجال طيب وتراه ابن ناس وعالم ...
شجون تعوج فمها فنفسها : وأذا أبن ناس مايسوى علية يصير مغرور ..حتى من
زين خشته..تذكرت كيف كان وسيم ..وضحكت فنفسها صراحة هووسييييم
بس مغروووووووور ..خل أروح اطل من الشباك ..
وجري عالشباك وفتحتته بشويـــش وصارت تطالع بما ان القمر مكتمل تقدر تشوفه
فالظلما ..شافته كان يتكلم مع مساعد هو وخويه فيصل كان يمسح بيده على راسه
ويتكلم ويضحك ..بعدها سلم على مساعد ومشى لين السياره ونقز فيها من غير مايفتح الباب
لأن السيارة كشف كان شكله ســـــــــــــــــــاحر ..أشر بيده سلام لمساعد ..ولا أراديا
التفت على جهه الشباك ..بس ماكان يشوف شجون لأنها مظلمه الغرفة ..بس عرف
أنها هي اللي تطل ..وضحك ..
شجون قفلت الشباك بسرعه وهي مرتبكة : ياربي شافني ..لا لا ماشافني الغرفة
ظلام ...لحظة ليش ضحك ..يمكن مهبول كذا يضحك ..ههههه...بس الله ياخذ
شكله ...وسييييييم ...أول مره أشوف واحد محلق شعره صفر وياخذ العقل ..وتعقد حواجبهااا بس مغرووووووووووور ...

فالسيارة ..فيصل يطالع حسام اللي طول الوقت يضحك : خير يابو الشباب
انهبلت تضحك لحالك ...
حسام واللي زادت ضحكتة : ههههه لا بس تذكرت شي يضحك...
فيصل : طيب ضحكني معك ...
حساام : لخبطله سالفة من راسه وصار يضحك بهسترياا ههههههه
هههههههههههههه ههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه
فيصل : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حسام يطالع فيصل : شفيك ماتضحك هههههههههههههههههههههههه
فيصل : لا بايخة ...
حسام : عاد أنا ضحكتني ههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل : الله يرجعلك عقلك ....
"""""""""""""""""""""""

&لندن&
صحا على صوت المنبه قام بسرعه اخذ شور
وصلى ولبس بنطلون جنز كحلي وتي شيرت
زيتي وهويمشط شعره دخل سعد صح النوم
يابو الشباب كنت جاي اصحيك ..
ماهر طالع فيه بنظرة ومارد عليه وصار يلم كتبة..
سعد : خلاص ماهر عاد لاتصير بايخ قلنالك آسفين.
ماهر: ...............
سعد : يعني أنت للحين زعلان ..
ماهر :...............
سعد :طيب أنا أعرف كيف أراضيك ..وأنقض عليه
وصار يدغدغ فيه .......
ماهر :هههههههههههه ههههه هههههههههههه
بع هههههههههههه بعد هههههههههههه يا ههه
ياحمار هههههههههههههه وصرخ بعـــــــــــــد..
سعد : هاه رضيت ...
ماهر :أنا ياسعد لا يمكن أزعل منك أنا زعلان عليك
على حالك ..تباني أشوف أعز أصحابي يغلط وما أساعده
سعد وهو يحظنه ويبوسة بقوه : حبيبي أنت... كنت عارف
أنك وبالمصري ..ماتئدرش على بعادي ...
ماهر يبعدة : أقول وخر خنقتني ...يالله مشينا ..
سعد : يالله ........
""""""""""""""""""""""""

& الجنوب &
الساعة 1:20 فاليل
اللي متكي واللي منسدح واللي جالس يشرب شاي
واللي يدخن ...
حسام : خالد يالله سمعنا شي حلو لراشد ...
خالد : لا مو أنا صوتي نشاز ...
حسام : أقول ياشيخ نمزح معك يالله يالله بس أطربنا ..
خالد : لا مافيه ..
طلال : ياشيخ هات العود وخلوكم منه هالمهبول ..أنا أطربكم ...
نواف وفيصل والشباب الباقين كلهم بصوت واحد : لا لا لا ..
خلاص خالد يغني ..
طلال واللي يدري أن صوته موحلو: ماعلي منكم بغني
( أدعي علي بالموت ولا سمني بس لا تفارقني دخيل الله وتغيب)
نواف سد أذانيه وغمض عيونه : وش ذا الصوت الخايس يرحم
أمك أسكت ..
طلال : وشلون أودع فالمطار أغلى حبيب..
فيصل : ههههههه صوت بعير ههههه ...
حسام : والله صوت البعير أزين ..هههههههه .
طلال : طال السفر يابعد عمريـ...
يقاطعة خالد بصراخ : خلااااااااااص أنابغني ..
واحد من الشباب الباقين (بدر ): أنا علي الطبلة ..
خالد : يالله نبدأ ..وبدا بدر يدق الطبلة بأحتراف ..
وخالد يدق العود : هلي لاتحرموني منه هلي لاتبعدوني عنه
مثل ماهو قطعه مني أنا تراني قطعه منه
الشباب بصوت واحد : تحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه
خالد : أموت أنا أذوب أنا أدوخ أنا والله وميت فيه
الشباب : تحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــه
خالد : وعقلي وقلبي وروحي ياعلني مابكية
تحمسو الشباب وصارو كلهم يرقصون ...وطلال من الحماس
طلع فوق سيارتة وصار يهز ويرقص ...حتى شلة الشباب
اللي كانو قريب منهم مخيمين سمعو الدق وجو عندهم ركض
وصارو كلهم يرقصون ..
خالــــــــــــــــد : هلي تكفون خلوني معاه ولا تلوموني
هلي ماريد أن غيره أحس بشوفه الجنه
بعد ماخلصت الاغنيه ...طالعو فبعض واللي زاد عددهم ..
حسام :: من أنتم ..
أبراهيم : حنا من المخيم اللي جنبكم سمعنا الدق والصوت
الساحر وجينا ركض ..بصراحة تزورنا ..ههههههه
حسام : ههههههه لاهذا فنانا المتواضع خالد حياكم تفضلو ..
خالد يسوي منحرج : هه هه هه أخجلتم تواضعي..
أبراهيم : ياليت يا أخ خالد تطربنا بصوتك الشجي ..
خالد : أنت تامر وش تحبون تسمعووون ...
أبراهيم : نبغا لابو نورة ..
شاب ثاني : لا لا نبغا لعبد المجيد ..
شاب ثالث : لا يشيخ سمعنا لرابح ..
خالد : أتفقو على راي واحد ...ولا شرايكم أغنيلكم على ذوقي..
أبراهيم : خلا ص أوك ...
خالد : قوم درجني وأمش قدااااامي لا تخاف من أهلي ولا عمامي
لو تشوف الدقة حدر الثام كان أنهبلت وصابتك جنية
الشباب : كـــــــــــــــــــــــــان أنهبلت وصابتك جنية......
حسام تذكر شجون ولثمتهاا : والله منجد صابتني جنيه هههههه ..
وطول ليـــــــــــــــــــــــــــــــلهم على ذا الموال .....
"""""""""""""""""""""""""

&لندن&
يكتب المحاضرة بأنتباه وكل شوي يطالع سعد اللي مكتف يدينة وكل شوي يتثاوب
ماهر بصوت واطي : تستاهل من هالحال واردى ..
سعد بصوت كلة نوم : ياخي حرام عليك لا تتشمت والله تعبااااااااااان ...مواصل من امس ..
ماهر : لو تسيب المصخرة اللي تصاحبهم كان أنت بألف خير ...وماكنت كل سنة تحمل
مادة ومعدلاتك زي وجهك ...أنا شكلي بادق على أبوك وأقوله ولدك كذا كذا كذا ..يتصرف
معااااك ...
سعد : لا يرحم أمك ألا ابوي ..والله ذحين يقولي أرجع على أول طيارة ..هو بالعافية وافق
أني أدرس هنااا ...ومتعشم اني ارجع دكتور ارفع راسة هو والوالدة ...
ماهر : أجل تسنع وأنتبه زي الناس ....
سعد وهو يتثاوب : أحاول ..
ماهر يهز راسة بمعنى مامنك فايدة وطالع يمين ألا بنت حلوة تأشر له بالجوال يعني أفتح
البلوتوث ..فنفسة : هذي شتبا كل يوم والثاني وهي صاجتني تاخذ محاضراتي وتبا رقمي
ومكرهتني عيشتي ..لا وتباني أفتح البلوتوث ...طالع فيها مره ثانية ..وأنها تبتسم ..
أبتسم لها من غير نفس ولف على سعد الا هو فسابع نومة وعلى نفس حركتة مكتف يدينة
وجالس ونااااااااااااايم بعمق ......
ضحك فنفسة : هذا اللي بيحاول ...وكمل متابعة للمحاضرة ....
""""""""""""""""""""""""

&الجنوب &
صحت بدري شافت الساعة 7 ص ..طالعت جنبها لقت شروق نايمة فحضنها ..أبتسمت
تذكرت البارح ..
شروق : شذون شذون ...قوليلي قثة (قصة ) أبي أنام ...
شجون : هههههه لا أول قولي شجون ..
شروق : شذون ..
شجون : ههههههههههههه لا شجووووووووووووووووووووووووون ..
شروق وهي تضغط على الذال : شذذذووووووووووووووووووووووون..
شجون : يعني مافية أمل ...تعالي حبيبتي فحضني (كان يمكان فيه......
ونامت هي قبل شروق ..
شجون :ياربي ههههههههههه شكلي نمت قبلهاااا ههههههههههههه..
قامت بسرعة طلعت الحوش كان الجو خيال كيف لا وهو جو الجنووووب >>فديتهاا ياناس..
كان الضباب نازل والجوبارد شوي ..ناظرت السما كانت مغيمة ..لقيت أمها قاعدة تتقهوى
هي وأم سعود خالتها ..
شجون : صباح الخير ..
أم سعود : مرحبن مرحبن ببنيتي شجون ....
شجون راحت سلمت عليها : هلا خالتي وش أخبارك ...
أم سعود : بخير والحمدلله ..وانتي وِ علومك وأخبارك ..
شجون : الحمدلله ...
أم سعود تغمز : ترا مرسولن لك سلامن خاصن من ناسن يعزونك كثييير ..
شجون عقدت حواجبهاا : سلام من مين ؟؟؟
أم سعود شاقة الضحكة : ولدي سعود الله يحفظة ..ويقول أنه وده يعجل بالعرس ..
شجون واللي صار يطلع من راسها بخار من العصبية والقهر : نعم نعم نعم وشو ماسمعت
أي عرس وأي خرابيط ومن قايل له أني مخطوبة له ولا راضيه فية أصلا ..والله سعود
هذا لو آخر رجال فالعالم مارضيت فيه ...مابقا غير سعود الجاهل يتزوجني ....
أم ماهر تفشلت من بنتها وطول لسانها : شجوووووون أسكتي وبلا قلت أدب ...
أم سعود وهي مقهوره : ليه وش فيه ولدي سعود ناقصن رجالن ولا كل الرجال ..وبعدين
ولد عمك وولد خالتك وأنتي محيرتن له من وأنتي صغيرة ...وش اللي تغير ..هاه ..
وتطالع أم ماهر ..لايكون غيرتو النيه يأم ماهر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أم ماهر وهي متفشله : هاه لا لا يام سعود النية مثل ماهي وشجون بنتك قبل لا تكون بنتي
وسعود رجالن ماينعاب والله ...
شجون وهي تقوم واقفة وبعصبية : يمااا وش النية مثل ماهي ..قلتلكم ماراح اتزوج سعود
لوفيها موتي ..أنا اذبح نفسي ولا اتزوجة ...وقوليلة ياخالة يشيلني من باله ..ومشت عنهم
وهي تتحلطم هه هذا اللي ناقصني اتزوج سعود ......
أم ماهر : أعذريها ياوخيتي هي بس قالت كذا تبي تكمل دراستها ومن ذا الشغلات وبعدين هي
صغييييرتن ماينشره عليها...
أم سعود : وش اللي صغيرتن شجون يام ماهر مره وكل بنات الديرة اللي فسنها واصغرمنها بعد
معرسات ومعهم عيال ...وسعود ولدي صابرن من زمان وهو يحن علي وأنا أقله أصبر..حتى
أخوه علي أصغرمنه عرسة بعد بكره وهو لسا ينتظر ترا أنا أبي أشوف عيالة يابعد حيي
بس ألحين أنا أقله يكلم عمه يعجل بالعرس .....
أم ماهر : اللي تشوفينه يام سعود .........

عند الشباب ...
طلال صحى أول واحد فالشباب ناظر ساعة جواله 11:15 ص :ياربي اللحين لازم نمشي على
جدة عشان نوصل بدري ..فأول الليل عالاقل ..فز واقف :يــــــــــــــــا شباب قومو تأخرنا
لازم نمشي اللحين ...
الشباب كلهم نايمين : ..............
طلال بصراخ : نـــــــــــــــــــــــواف فيــــــــــــــــــصل حســـــــــــــــــــــــــــــام ....أففففففففففف
........ خالـــــــــــــــــــــــــــــــــــد ............قومويالله تأخرنا ...
نواف صحى بصوت كله نوم : خير ليش تصارخ يأخي خلنا ننام ....
طلال : لازم نمشي هالحين على جدة عشان نوصل بدري ...موهذا اتفاقنا البارح ولا نسيت ...
نواف تذكر ابوه والشركه وفز واقف : حسام حسام حسااااااااااااااااام
حسام مغمض عين وفاتح عين : نعم ..
نواف : قوم ياخي بنمشي جدة موأنت طيارتك على لندن الساعه تسع فالليل ...
حسام تذكر : ايه صح وقام جالس ..وتذكر شجون وأنه لسا مانتقم منهاا : لا لا خلاص ماني رايح
جدة ابا اقعد هنا كم يوم وبأجل السفر ...
نواف : أنا ماشي لي اسبوع مادومت فالشركة والله أذا مارحت بكرة أبوي يلعن خيري ..وبعدين
ليش غيرت رايك من أمس صجيتنا بسافر وبسافر وشغلي وشغلي ....
حساام : بعدين اقولك ..وناظر فالشباب اللي صحيو وبدو يلمون الاغراض : أحد بيجلس معاي
هنا فالباحة ....
فيصل : أنا بمر أهلي هنا فالباحه أسلم عليهم وأمشي على جده..
الباقين كلهم : لا ..
طلال : ليش بتجلس ..موأنت مسافر تقابل شغلك ؟؟؟
حسام بكذب : لا بشتري عقار هنا بستثمره ..
طلال : أهاا..
كلهم ركبو سياراتهم ...
حسام : نواف سيب سيارتك فيصل يسوقها وتعال معي ابغاك بشغلة ...وبعدين أنزلك تروح معاهم ..
نواف : طيب جاي ..
فيصل : وش السالفة ..شتبي فيه ؟؟
نواف وهويعطيه المفتاح : ياشين القافة ..واحد يبغا ولد عمه بسالفة ليش تدخل ..
فيصل وهويقلده : ولد عمه ..هات المفتاح بس .
حسام : أقول نواف أول مانوصل بيت الحرمه الطباخة أبغا أوقف قريب من بيتهم وأنسم كفرات السيارة
وأنت روح مع فيصل وبسوي أني أبغا مساعده وأني جاي لحالي وما أعرف المكان ...
نواف : ليش وش السالفه ..
حسام حكاه كل السالفه ...وبس ..
نواف : والله انك فاااااااااااااااااضي ..بتجلس عشان كذا....
حسام : أيه ...بوريها من هو حسااام اللي تعلي صوتها عليه ..
نواف : ياخي سيب البنت فحالها هذولا ناس مساكين ..وشلك بهم ..
حسام : بس بعطيها درس أنها ماتتطاول على أسيادهاا ...

من بعيد شافو القريه وبيوتها المتواضعه المتناثره حول الجبل الاخضر اللي تغطيه السحب ...
والمدرجات الزراعيه المعروفه بها منطقة عسير واللي اغلب اهل القريه عايشين عليها ..
حسام وقف السياره قريب من بيت ابو ماهر وبدأ هو ونواف ينسمون الكفرات ..بعد شوي لحقهم
فيصل وراح معاه نواف ..وجلس حسام لحاله يفكر كيف يبدأ خطته ..............

"""""""""""""""""""""""""""

& لندن &
جالسه فالمطعم الراقي وهي
تطالع ديكوراته بأعجاب ..أممم
مطعم حلو بس ماجربت أكله
أجرب وأحكم ... شافت رغد تدور عليها ...أشرت لها ...
رغد : هاي ..
دينا : هايات ... وش تبين تاكلين..
رغد : على طول جذي وش تاكلين...
..وش شايفتني مشفوحه ...
دينا : ههههههههه أيه أخاف تاكليني ...
رغد : لا لا تخافين الدكتور مانعني من الحوامض هههههههه..
دينا : هههههههه حوامض فعينك ....خلاص نطلب عصير أول ....
و أشرت للجرسون ..>>راح أقول الكلام مترجم...
: نعم يآنسه ماهو طلبك ؟
دينا : أريــ......سكتت مصدومه.....
"""""""""""""""""""""""""

&الجنوب&
حسام رايح جاي ... شويه جالس فوق كبوت السياره ..شويه متكي عالكبوت ... شويه جالس
تحت بجنب السياره ...شويه يجري حوالين السياره..
...آخر شي تعب وجلس قدام السياره فالأرض >> تستاهل هذي نيتك الشينه ..

: أفففف ..لين متى بجلس كذا حتى ولا أحد جا عبرني ...بعد شوي شاف وانيت
أبو ماهر مقبل جاي من الحلقه ..
: جاك الفرج يا حسام ..
أبو ماهر : السلام عليكم ..
حسام : وعليك السلام ..
أبو ماهر : خير ياللأخو ..عسا ماشر ..علامها سيارتك ..
حسام : والله ياعم كفراتها مدري وش فيها والبانزين مخلص وصخنت علي ووقفتها
ولاعاد أشتغلت >>>ياكبرها عند ربي ..
أبو ماهر يطالع فالسياره : يبغالها شغل ومافي هنا بنشر قريب ...ذاللحين أنت أقلط
تغدا عندي فالبيت وثمن ريح وبعدين أنشوف سالفه سياراتك ..
حسام تشقق من الوناسه بس مابين : لا ياعم ما أبغا أكلف عليك ...خيرك سابق ..
أبو ماهر يمسكه بيده ويمشيه غصب : يارجال مهنا كلافه وعلي الطلاق غداك وعشاك
اليوم عندي ...وحق الضيف ثلاث وأنت أنشالله بتبات عندي ثلاث أيام وبتحضر عرس
ولد أخوي بعد بكره ...وبعدين تسهل ....
حسام تفاجأ من كرم أبو ماهر رغم فقره : هاه بسـ ..
يقاطعه أبو ماهر : علي الطلاق أنك تقول تــــــــــــــــــــم ...
حسام يبتسم : تــــــــــــــم ....


الباحه عند بيت فيصل برا ...
فيصل : يالا شباب أنزلو نتغدا واسلم على أهلي ونمشي على جده ...خالد دق علي
هو والشله راحو سيده على جده ..
نواف : لا أنا ماني نازل بروح الحين أبغا أوصل بدري ..طلال أنزل معاه وتعالو بسياره فيصل ...
طلال : الحين أنتو ذليتوني عشان ماجبت سيارتي .. كل واحد يطردني على سياره الثاني ...
نواف وهو قافله معه : أقول يالله أقلب وجهك بمشي أخرتوني ..
فيصل : يالله طلال أقلط ويسحبه ويحضنه ويبوس خده...الا أنا ياحبي ماراح أطردك
من سيارتي ..أنا وسيارتي ملكك ...
طلال يبعده عنه : الله يقرفك ..
فيصل : ههههههههه.
نواف أبتسم على منظرهم دق بوري وبصوت عالي : فيصل يالشاذ كنت شاك فيك
من أول ...ويأشر بيده سلام ومشى عنهم ..
طلال وفيصل : هههههههههههه
ودخلو البيت ... لقيو وائل ولؤي8 سنوات .. فالحديقه
مبللين كل الأرضيه (بلاط) مويه وصابون ويتزلجون >>هههه بدل الجليد...
فيصل : وش تسوون ياهبل ..
وائل : نغسل مواعين ..يعني وش نسوي شوفه عينك نتزلج ..
فيصل : ها ها ها ماتضحك ..طلال أقلط البيت بيتك ..ويأشر عالمجلس ..أنا رايح أقولهم
يجهزون الغدا وآخذ شور ماراح أتأخر عليك ...
طلال : لا بجلس مع الحلوين ذولا شوي ..
فيصل : أوك ودخل البيت ينادي :يمــــــــــــــاااااا ..يمـــــــــــــااااا ..
جات الشغاله : ماما روه عند جيران ...
فيصل طالع ساعته ٤:٤٥ العصر أهاا ...عادتها أمي ماتجلس فالبيت العصر : طيب
روحي جهزي غدا حق ثنين نفر ..أنا اطلع آخذ شور يجي يلقى جاهز ..أوك ..
الشغاله : حازر ..

موضي فغرفتها تقرا مجله عقدت حواجبها تسمع صراخ تحت فالحديقه ..قامت طلت
من البلكونه شافت وائل ولؤي يتزلجون لعبتهم المفضله ويصارخون متحمسين معهم
واحد متلثم بالشماغ ومشمر ثوبه ويستهبل معهم يعني أنه يتزلج ....
شهقت بفرحه : فيـــــــــــصل !! ويتزلـــــــج !! ...واااااااو حماس ..ورمت المجله
وراها ..شمرت بنطلونها ( كانت لابسه بنطلون جنز وتيشيرت اسود كت وفيه كتابه
بالفضي ورافعه شعرها بأهمال ونازله منه خصل كان شكلها كيوت )
وطيــــــــــــــــــــرررران عالحديقه ...وبدت معاهم تتزلج وتستهبل .
طلال شافها صنم فمكانه يطالعها ..من هالملاااااك ...
موضي بصوت عالي : شوفو شوفو قدراتي ..وترفع رجل وتتزلج برجل وحده ...تترا تترا
وتوقف وتنحني يعني أنها قدام جمهور يحيها ...
وائل ولؤي مع الحماس يصفقون لها ويصفرون لها ...
موضي : هههههه شكرا شكرا ياجمهوري المتواضع ..وتطالع طلال اللي لازال
مصنم فمكانه ويطالعها بأعجاب ...
فيـــــــــــــــــــصل كل هذا شوق لي منت مصدق أني قدامك وراحت جري تحضنه ....و....

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ملحمة العشاق

مُساهمة من طرف شموس في الجمعة أبريل 28, 2017 8:15 am

& لندن &
دينا تطالعه بأستحقار : تصدق لايقه عليك هالشغله ...وتضحك بسخريه هههههه
يعني شي حلو أنك عرفت قدرك والشغله اللي تناسب مستواك ههههههههههههههه..
رغد : دينا !!! وش هالكلام ....
ماهر .. يطالع دينا بقهر وفنفسه هذي فالجامعه تتلزق فيني !! ولمن عرفت شغلتي
صارت تستحقرني ..جد ناس متخلفه ماتهمها غير المظاهر : ما طلبت رأيك فيني
وفي شغلتي ..عالأقل أنا ماأتلزق وأقط نفسي على ناس مايبوني ...ويمسك القلم والنوته
ويطالع رغد (ماذا تطلبين ياآنسه )..
رغد : عـــ...
تقاطعها دينا بعصبيه : هيه أنت ياولد الفقر ...وشقصدك ..يعني أنا أتلزق فيك ...
ماهر : والله اللي على راسه بطحااا..
دينا تضحك بسخريه : ههههههههههههههه هههه ..مسكين أنت ..هههههه
وتأشر على نفسها بكبر ..أنــــــــــــا دينا( البدر ) أتلزق فيك أنت ..وتأشر بأصباعها
عليه من فوق لتحت بقرف ....هههههههه ..آخذ فنفسك مقلب جــــــــــامد ياولد الفقر..
أقول بس أحلم على قدك ...ههههههههههههههههههههه ..
ماهر أنجرح مررررره منها ...طالع فيها وهو مقهورر ...وسابهم وراح وأشر لجرسون
ثاني يروح يشوف طلبهم ..........

بعد ماطلبو ..
رغد : ذاللحين ليش سويتي جذي حرام عليج..والله ماهر مايستاهل تسوين فيه جذي
مو هذا كان عايبك على خبري أنك خاقه على وسامته ...
دينا : كان ...فعل ماضي ...بس اللحين لا مايعجبني ولو أنه ملك جمال العالم ...
رغد : والله أنج غريبه ..أمس كنتي تفكرين كيف تشبكينه لأنه ثجيل ومايعطيك ويه..
دينا : أنا كنت أبا أشبكه عشانه وسيم ومجتهد ..يعني تبيني آخذ محاضراتي من واحد
شيفه ..لا ياحياتي برستيجي مايسمحلي أني أصادق ناس موحلوين وفقراء ...وبعدين
أنتي عارفه من حبيبي وهو حبي الأول والأ خير وانشالله هو زوج المستقبل ..أما الباقين
مجرد تسليه لاغير ..
رغد : يعني أنا لو كنت جيكره وفقيره ماراح تصاحبيني ؟؟؟!!!!
دينا : طبعا ياحياتي ..
رغد قامت واقفه : عيل دوريلج رفيجه غيري ..
دينا قامت معها ومسكتها بيدها تجلسها : رغد !! والله أمزح معك ..والله أنك أعز صديقه
عندي ..أجلسي عاد بلا بياخه....
رغد جلست : أشوى عابالي بعد ..
"""""""""""""""""""""

& الجنوب &
بعد ماتغدا وضيفه أبو ماهر احسن ضيافه ..
جالس فالمجلس يسولفون هو وأبو ماهر ..ماكان معاه كان يطالع فالسقف الخشبي
ويطالع فالجدار العتيق وكيف كانت صبغته متقشرة من كثره الأمطار ..طالع فالموكيت
كان لونه متغير ومتشقق من القدم ..وطالع فالكم خداديه الموجوده (التكيات ) وبرضوكان
لبسها متقطع ..حس بالحزن على حالهم ( ياربي هذولا كيف عايشين هالعيشه ..أنا في حياتي
ماتوقعت أن فيه ناس عايشين بهالمستوى ..معقوله ..يعني فالوقت اللي أنا أكون نايم فأخم
وأرقى القصور فالغرفه اللي أكبر من بيتهم كله بخمس مرات فالسرير الملكي المغطى بأحسن
وأجود وأغلى خامات الأقمشه يكونون هم نايمين فهالمكان اللي أقل من أني أسكن حتى خدمي
فيه ..معقوله ..أنا أركب أخر موديلات السيارات الفارهه والنادره اللي مافيه منها فالعالم الا
وحده أو ثنين ..أبو ماهر يركب ذا الوانيت الهالك ..أنا تحت يدي عشرات آلاف الموظفين
والخدم والبودي قارد ..آمر وأنهي على كيفي ...وهم من الصباح لليل يكرفون ويشتغلون
وهذي عيشتهم !!! ..لا وفوق هذا كله يبتسمون ويضحكون وكأنهم مالكين العالم ..
حس بالضيقه حس بحقاره نفسه ..جاي أبغا أنتقم من بنتهم وأخطط وأسوي وهم أستقبلوني
وأكرموني وحطوني فوق روسهم ..حس بتفاهته وتفاهه تفكيره ..معقوله أنا سطحي
وسخيف للهدرجه ..وخير ياطير أذا رفعت صوتها علي من أنا ..مجرد شخص حب يستعرض فلوسه ..
وهي عزه نفسها وكرامتها حركتها ..يعني شي طبيعي اللي سوته ...كبرت فعينه كثــــــــــــــيرررر ...
حس أنها غيـــــــــــــــــــر عن كل البنات اللي عرفهم غيـــــــــــــــــر فكل شي ... )
أبو ماهر يقطع عليه تفكيره وهو يوقف : يالله ياحساام ..
حسام : هاه ..وين ..
أبو ماهر يبتسم : ماسمعت الأذان ..أذن المغرب ..يالله نلحق عالصلاه فالمسجد ..قوم
توضا والحقوني أنت ومساعد ..أنا متوضي ...
حسام توهق فنفسه ..أنا عمري ماركعتها ..آخر مره صليت لما كنت أولى أبتدائي
يوم أخذنا أول حصه لتعليم الصلاه ..وش أسوي أنا حتى الوضوء نسيته كيف ..الله يستر : أنشالله
ذاللحين نتوضا ونلحققك ..ويطالع مساعد ..يالله مساعد ..


نرجع لنفس اللحظة اللي توقفنا عندها موضي...
فيـــــــــــــصل كل هذا شوق لي منت مصدق أني قدامك وراحت جري حضنته ..هنا طلال من
قوه ارتطامها فيه أنزلقت رجله ..طـــــــــــــــرررررررررررراخ ..آه ..........طاح فالأرض على ظهره
وموضي طاحت فوقه ....فهالحظه شافت وجه طلال وهي فوقه وجهها قرييييييب مره من وجهه
وشهقت ..أهـ ..وقامت تبا تروح جري ..وطــــــــــــررررراخ ..أييـ ..طاحت على وجهها ...
هنا طلال ماقدريمسك نفسه من الضحك :هههههههههههههههههههه ههههههههههه
ههههههههههه هههههههههههه ....قامت وهي متفشله بسرعه ..وطــــــــــــــررررراخ ...
طاحت مره ثانيه ...
طلال بصوت عالي هو ولؤي ووائل : هههههههههههه هههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه ..ههههههههههههههههههههههههه هههههه
وائل لطلال : كفك كفك ..هههههههههههههههههههههههههه هههههه ههههههههههههه
موضي ماقدرت تقوم وصارت تبكي من الألم والفشله : هـء هـء ..وصارت ..تحبي وهي تبكي ..
طلال متسدح من الضحك على شكلها المأساوي : هههههههه ههههههههههه ههههههههههههه
ههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه ..
موضي وصلت الدرجات اللي قدام باب البيت وطلعتها بصعوبه وهي تحبي ودموعها
أربع أربع ..أهـا أها ...وصلت الدرج بتطلع غرفتها شافها فيصل وهو نازل من الدرج ..موضي !!!
وش فيك ؟؟ ليش تحبين ؟؟ وتبكين بعد ؟؟
موضي تمسح دموعها : كنت نازله جري بسلم عليك وتعثرت وطحت مع الدرج ..وتبتسم
يعنني مافيني شي ...
فيصل : هههههههههههه هههههههه تستاهلين كم مره قلتلك خففي من هالرجه اللي فيك بس ماترتاحين
ألا يوم ينفلق راسك ولا ينكسرلك ضلع ذيك الساعه تعرفين أن الله حق هههههههه ...
موضي وهي ترقى الدرج بصعوبه : ها ها ها سخيف ..الشرهه موعليك على اللي مشتاق لك ...
وصلت سريرها بسلام انسدحت عليه وصارت تتذكر الموقف وتضحك ...ياربي وش
ذا الأحراج ..ذالحين وش بيقول عني ..
خل أدق على شجون من أمس عنها ....
شجون : أهلين ..
موضي : هلا فيك ..أخبارك ..
شجون : مو تمام ..
موضي : أفا ..ليش ..
شجون : تخيلي من عندنا ؟؟
موضي : ولد عمك سعود جاي يملك عليك ..هههه
شجون : عما فعينك ياهبله ..سديتي نفسي من طاريه ..لا واحد ثاني ..
موضي : أف مافيني أفكر ..قولي خلصيني ..عشان أقولك سالفتي ..
شجون : تذكرين ابو سلسله وحلق اللي قلتلك عنه أمس ؟؟ اللي هزأته ؟؟
موضي بحماس : هذااااااااااك الوسيم؟؟؟ شبيه مساري؟؟؟ >>لا ياشيخه بالله عليك شفتيه ..
شجون : أيه هو ...من قال شبيه مساري ؟؟
مزضي : أنا...
شجون : يع ..وش جاب لجاب ..
موضي : من مواصفاته بعدين أنتي قلتيلي أمس ولا نسيتي ..
شجون : قلتلك هيئته وجسمه وطوله يشبه مساري ...بس حسام أحلى بمليون ألف مره ..
موضي بخبث : أها ..أحلى بمليون مره ...والله وطحتي ومحد سمى عليك ياشجون يابنت عبدالرحمن ..
أشجون : أقول لا يكثر بس..تخيلي من الظهر عندنا وبيجلس لين بعد بكره بيحظر زواج
علي ولد عمي ..
موضي : واااي حماس ..بس وش جابه ووش يبغا ..نفسي أشوفه..
شجون : سيارته أختربت قريب من بيتنا وأبوي لقاه وماقصر معه..أنا خايفه منه ,,لأنه قالي راح تندمين
وخايفه يسوي لي شي ..
موضي : أقول وش بيسوي لك يعني ؟؟ وانتي ببيتكم وبين أهللك ..بلا غباء
وفكري بعقل ..تعالي هنا أسمعي سالفتي ...وحكتها كل اللي صار لها مع طلال .............
( عائله موضي ..أم فيصل : مره طيبه أجتماعيه درجه أولى تحب تزور الجيران باستمرار ومعارفها كثير..
أبو فيصل.. متوفي من سنتين..
فيصل ..27 سنه ..ابيض قصير بس حليوه..مسوي ديرتي خفيف ..يشتغل في جدة مع طلال متشاركين في سوبر ماركت صغير وكذا محل ..يعني تجاره بسيطة على قدهم ..طلال صاحبه الروح بالروح ومسكن فيصل عنه في شقته لأن طلال أهله كلهم متوفين في حادث ..
موضي ..وعرفنا عنها من قبل ..
وائل ولؤي ..توأم 8 سنوات ..)


فالمسجد ..
حسام صاف مع المصلين حس بقشعريره فجسمه وهو أول مره فحياته يقف أمام رب
العباد ..كان الأمام يقرأ سوره القيامه ..حس نفسه يرتجف وهو يسمع الأيات المزلزله
..يارب سترك يارب أغفرلي وتب علي ..يالله كيف بقابل ربي وأنا ماقد سويت
حسنه وحده فحياتي ..سويت أكبر الكبائر .. زنا ..خمر ..ماكان فيه شي
يردعني ....عايش حياتي للا هدف ...مافي شي في حياتي غير المعاصي ..يارب غفرانك..
خلصو صلاه ..الكل ألتفت لحسام اللي باين من
شكله أنه غريب عن هالقريه ....سلمو عليه وكل واحد كان يرحب
فيه ويهلل وبعباره أهل الجنوب الشهيره ( مرحبن ألف ) ..وهو طالع مع باب المسجد ..ناده
أمام المسجد ..رجل كبير باين عليه التقوى والصلاح : تعال ياولدي أبغاك فكلمه راس..
حسام راح معاه على جنب : سم ..وش بغيت ..
الأمام بابتسامه وبكل وقار : ياولدي ..أعتبرني زي أبوك ...أبا أقولك هالكلمتين
وماباك تزعل مني ...
حسام عقد حواجبه : تفضل وماراح أزعل ....
الأمام : ياولدي أنت رجالن كبير وفاهم ..مايصير هاللسلسال اللي أنت لابسه وهالحلق
اللي بأذنك ..ياولدي هذا تشبه بالكفار ..وأنت رجالن مسلم مايصير هاللي أنت
مسويه بعمرك ..ماسمعت قول الرسول عليه الصلاه والسلام : [ من تشبه بالكفار فهو منهم ]
تبي تصير كافر؟؟ ..لا تزعل مني ياولدي ..بس أنا قلت أجرب وأنصحك ..
أذا اعجبتك نصيحتي أعمل بها وأنا ماعجبتك ..اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ...
حسام حس بالخجل من هالرجال الطيب ..وهذا شي أول مره يحصل له ..دايم يسمع تعليقات
مثل كذا بس يرد وبعين قويه أن هذا شي مقتنع فيه ومحد له خص يسوي اللي
يسويه هو حر .. كيف لو يشوف الوشم اللي في يدي !!
بس فهاللحظه كان منزل راسه من الأحراج ..وموعارف
كيف يتصرف ...صح هالشي غلط وتشبه رفع راسه : نصيحتك ياعم على عيني وراسي
وفصخ السلسله ورماها وطلع الحلق ورماه .. وأبتسم هاه وشرايك فيني هاللحين ؟؟؟؟؟
الشيخ ضحك وتهلل وجهه : أنا أشهد أنك رجالن من ظهر رجال ..ايه خلك كذا ..والله كنت
خايف تفشلني بس طلعت رجالن والنعم فيه ..
حسام : مشكور ياعم عالنصيحه ..ومشى عنه وهو يفكر ..في أبوه اللي ماقد
يوم نصحه أو امره أنه يصلي أو نهاه عن شي منكر ..بس كل اللي يهمه الشركات والشغل
والأرصده فالبنوك كم صارت !!
""""""""""""""""""""""""""

& لندن &
منسدح عالسرير كل شوي يتقلب : أففف أشفيني اليوم ...وكل شويه تجي على باله
وضحكاتها المحتقره له ...حس بالقهر ..ليش سوت كذا ؟؟ ليش أستحقرتني؟؟
كل هذا عشان شغلتي ..جرسون !! وش فيه الجرسون مو أنسان يبغا
يعيش حاله حال هالناس ....مو أنسان عنده أحاسيس ومشاعر .. ليش عاملتني
عأساس أني حشرة حقيره ...حس أنه مجروح من تصرفها ..وكل ماتذكرها يحس أنه بيختنق
تنهد ...وشوي نام بس كان مو مرتاح فنومته ..
""""""""""""""""""""""""""

& الجنوب &
شجون فغرفتها طفشانه وجالس تقلب فالقنوات فالتلفزيون الصغيييير ..وبالها مو معها ..
أففففففففففف ..ابغا أعرف هالمغرور وش ناوي عليه ...
: شجوووووووووووون شجووووووون..
شجون : نعم ليش تصارخ......
ماجد بحماس : تدرين أن حسام وعدني يجيب لي بلاي ستشن ..
شجون عصبت : أنت طلبت منه ؟؟؟؟؟؟
ماجد خاف : والله ماطلبت هو سألني عندك بلاي ستيشن ..قلتله لا بس دوم أروح ألعب مع مشعل
ولد أبومناحي صاحب البقاله وماسرت أروح لأني أنا ومشعل متزاعلين ..
قال خلاص أنا أجيب لك هديه نجاحك ..وسألني ليش تزاعلتو ..قلتله عشان دوم يقولي أختك
شجون حلوه ..وأنا أهاوشه ..بس..
شجون فتحت عيونها عالآخر : ياغبي قلتله كذا ..
ماجد : أيه.. وش فيك..
شجون : وش قال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد : جلس يضحك تقول مهبول ..وبعدين سرت أكلمه وهو مطنشني مايرد علي..
شجون بقهر : غبي غبي غبي ..أنقلع من قدام وجهي..

عند شجون وأمها فالمطبخ ......
يحضرون العشا ..
شجون : يماااا ...تتوقعين بيعجبه عشانا هالمغرور ؟؟
أم ماهر : هو .. وليش مايعجبه ..جريش وقرصان ومعيقلي ..مايعجبه أجل وش يعجبه ؟؟؟...
شجون : يمااا هذولا الناس متعودين يطبخلهم الأكل شيفات
وطباخين ..متعودين عالأكلات الأيطاليه والمكسيكيه و...
تقاطعها أمها : يعني لازم يطبخ أكلهم حرمتن شيفه ؟؟ هو ليش؟؟
شجون : هههههه يمااا ..مو شيفه بالمعنى حقنا ههههههه شيف يعني كبير الطباخين ...
أم ماهر : والله مادري وش تخربطين ...


على طريق الجنوب ..
فيصل يسوق السياره وهو كل شوي يتثاوب ...وطلال يفتش فالأشرطه وهو يدندن :
آه هي دي طيبه ألبك ..
وأكتر حاقه بتموتني بتوديني كدا وتقبني
لما أيديا بتيقي عليكي وعنيكي بعينايا
آه على الأيام لما الأيام تضحك للواحد مره واحده
وآه ياسلام ياسلام حئولك كلاااااام أنا عمري مائلته لأي وااحده
: ياخي أشرطتك كلها خايسه زي وجهك ...
فيصل : أقول محد طلب رايك فأشرطتي ..ويسحب شريط ويشغله ...
وليلي وليلي وويلوه ..
والله أحبك بس لا تخبر حد >>الله يحوم كبدك مالقيت غير عبدالله بالخير ...
طلال عفس وجهه ...بعد شوي تذكر موضي وأبتسم وطالع فيصل وفنفسه معقوله هالملاك أخت ذا الدب ...تذكر شكلها بيضا وشعرها بني وقصيره ونحييييفه وشكل وجههاالطفولي ...تجنن...أممم فيها شبه من هالدب ...
( طلال 28 سنه ..أسمر طويل نحيف شعره أسود عيونه سود كأنها مكحله ..مسوي سكسوكه ..
مرح ودمه خفيف ..طبعا عرفنا من قبل أنه وحيد ..)


حسام يتقلب يمين شمال ..أنا كيف أنام فهالمكان ...
قام جالس طالع في ماجد نايم وفاتح فمه >>خخخ
ضحك على شكل نومته كنه واحد له سنه ما نام ..وجمبه مساعد نايم وحاط المخده
فوق راسه ..شكلي بطلع برا أغير جو عن هالغرفه الكئيبه ..طلع برا عند باب المجلس هدووووء
وكأن مافيه ألا هو فهالقريه .. طالع فنفسه لابس ثوب مساعد كان مرررره ضيق
وقصير نص الساق والاكمام نص اليد ومبين عضلاته لمس شعره واللي يدوب نبتت شعرات صغييييييره
ولحيته اللي بدت تنبت ...ضحك على شكله ...
عقد حواجبه سمع صوت أغاني مررررره واطي ...مشى بأتجاه الصوت !!! شافها متسنده
على النخله متربعه وبيدها كراسه وقلم رصاص وترسم وجنبها مسجله صغيره
..فاكه شعرها الطوييييل وحاطته على جنب ولابسه
قميص بيت عادي طويل كم نص واسع شوي مشجر ...كان يشوفها
من جهه شعرها اللي حاطته على جنب مغطي وجهها ..حس بقلبه يرقع ..
مشا بشويش لين صار واقف مقابلها ..شجون كانت منزله راسها مندمجه فالرسم ..
لما حست فيه ..تخيلو معي ..أول شي طالعت في سيقانه ورفعت عينها
شويه شويه بالتدريج لين وصلت راسه ..قلبها وقف فمكانه ..وحسام هنا
دارت فيه الدنيا وأرتبك من جمالها الفتان....
كل شي فيها سحره ..قلبه صار يدق بقوه شوي ويطلع من مكانه ..
ماشال عينه ولا ثانيه وكأنه يبغا صورتها تنطبع فخياله للأبد ..شجون ماكان حالها
يختلف عنه كانت ترجف ..حاولت توقف وبصعوبه وقفت وصارت مقابله له ...
فهاللحظه عيونهم تعلقت ببعض ..وكأن الدنيا وقفت فهاللحظه ...
شجون حست على نفسها وركضت على غرفتها ما يشوف الا غبارها ...
على نفس وضعيته ماتحرك شبر ويطالع الفراغ ...
المكان اللي كانت واقفه فيه وقلبه ينقز >>>يلعب جمباز ههههه
مسك قلبه شفيك ياحسام ياأهبل ..ليش جيت عندها خرعتها مسكينه ..
هالحين أناضيف عندهم وأسوي هالحركات لو يدري عني أبوماهر وش بيسوي ..
طالع تحت شاف الكراسه والمسجل طفى المسجل وأخذ الكراسه وقلم الرصاص وراح المجلس....
الرسمه اللي كانت ترسمها بنت تطالع بعيد وماده يدها على سراب ..
عقد حواجبه وش معناتها ..قلب الصفحه اللي قبلها برضو مافهم شي ..
كل الرسمات كانت معبره رسم تجريدي تدل على خيال واسع وأيد ماهره
بالرسم وبعد كل صفحه كان فيه قصيده شعريه منها ...
تفرقنا السنين ونجتمع والجرح نفس الجرح
على درب الفراق دموعنا تسابق خطاوينا
شرحت ظروفنا للوقت لكن مافهم للشرح
صبرنا والصبر جمره ورا الاضلاع كاوينا
(للشاعر المتألق فزاع)

وخاطره....
أنه شيء داخلي يعض على إبهام الراحه
والهدوء في صدري.. إنه شيء يشل قواي
عن التفكير.. عن المضي في سبيل التقدم..
إنه شيء أخـرق يسكن ذاتـي ويعذبنـــي..
إنه شيء يسـتولي علــى منـاطق الهدوء
والأمـن لدي..إنه شيء يثيــر في داخـلـي
الفوضى ويعبث بكل ما أحتوي عليه فــي
ذاكرتي.. إنه شيء من عذابات السنيــــن
يطـأ بقدميـه علـى كـل ما أفـــكر وأحــس
وأشعر..إنه شي من العقبات تـــقف فـــي
وجهي.. تعاتبنـــي.. تجازينــي..تعاقبنـي
علــى أمور لاصلــه لـــي بــها..إنه شيء
من الخذلان يمضي معـــي.. يوافق خطـاه
بخطاي.. يمسك يــدي..يشــدها.. يكبــــل
ذراعي بيقيود من نــار..نــار تتدفق مـــن
صدري.. فتشتـعل..تلتـهب..تقتـــل كـــــل
خلايـــــــــــــــا الحيـــــــــاه فــــــــــي ..

شي !!!! وش هالشي !! ..وش قصتك يابنت الناس >>> أكيد أنتو عارفين وش قصد شجون
من هالخاطره ...
وآخر صفحه لما فتحها أنصدم !!!
كانت راسمه الدولار الأمريكي بشكل مكبر وبدل الرجال اللي فيه ..راسمه وجه حسام >>>هههههه
وكاتبه تحت ...
أكيد هذي أمنيه حياتك وحققتها لك يامغرور ........
ضحك من غير شعور : ههههههههههههه ههههههههههههههههه ههههههههههه
ههههههههه ههههه لهدرجه أنا مغرور ونظرتي ماديه !!!
والله أنك نكته ياشجون ..لحظه شجون !!حتى أسمك معبر ..
والله كلك شجون على أسمك ياشجون ..حس برغبه جامحه بأكتشاف هالأنسانه
اللي تعتبر بالنسبه له لغز محير ..
طالع فالكراسه فيده ومن غير شعور كتب ...

لوسألني الورد عنك علميني وش أقول
وأن وصفت أول جمالك كيف أبا أوصل آخره

قام ورجع الكراسه فمكانها عند النخله ورجع فراشه >>>أحلم يجيك النوم ....

عند شجون كانت حالتها حاله وليلها ليل ..كل ماتذكرت نظرات حسام الحارقه
لها خدودها تحمر ..راحت عند المرايه ..طالعت شكلها خدودها حمرت زياده ..
ليش كان يطالعني كذا ؟ ؟ يعني أنعجب فيني ؟؟يعني أخذ فكره عني أني حلوه ؟؟طالعت
لبسها المتواضع وتنهدت ..على أيش بينعجب فيني على كشختي ولا.. .......
تنهدت بضيقه >>ماتدرين عنه أنه خاق عندك حتى النوم طيرتيه من عينه ..
بس ياعليه عيون تذبح ونظرات تدوخ ..حتى صلعته عذااااااااب ياناس كل اللي يحلقون اصلع يصيرون يخرعون ألا هالحسام غير زادته وسامه .. جسمه ..طوله ...عضلاته ..كل شي فيه ياخذ العقل ..
رجولي بمعنى الكلمه..... بس عيب عليك ياشجون تتغزلين فالرجال ..أصلا
أنتي وين وهو وين ..تذكرت شكله بثوب مساعد وضحكت من قلب : ههههه هههههههههههه
هههههه هههههههه ههههههههههههه.......................

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ملحمة العشاق

مُساهمة من طرف شموس في الجمعة أبريل 28, 2017 8:16 am

& لندن &
واقف قدام باب قاعته ينتظر
المحاضره الثانيه ..طالع ساعته ٩:٥٥ .. شاف دينا جايه من بعيد ..
معاها ثنتين من صحباتها تأفف ودار وجهه للجهه الثانيه ..
دينا شافته وأبتسمت بخبث ..ومشت عنده وبسخريه : أكس كيوزمي ..بليز أبغا أثنين
عصير تفاح و ثلاث فطاير ههههههههه وخمس دونات ههههه
ههههه وسبعه ستيك مشوي هههههههه ولا أقولك خليه مقلي ههههههههه
ههههه ..صحباتها هنا يدوب أستوعبو قصدها لأنها حكتهم قبل عن شغله ماهر : هههههههه هههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه هههههههههههه
ماهر طالع فيهم ببرود عكس النار اللي جواته ..ودخل القاعه ....
هدى وهي تمسح دموعها من الضحك : حرام والله أنحرج ..
دينا : ههههه يستاهل لسا ماشاف شي ..أجل أنا أتلزق فيه هالكحيان ..
وداد : والله خساره كل هالجمال ويشتغل جرسون ..والله قهر ..
شافو الدكتور دخل القاعه وجري وراه ...
"""""""""""""""""""""""

& جده &
صحا على صوت منبه الجوال ..بالعافيه فتح عينه ..طفا المنبه شاف الساعه 7:30 ..
قام من على السرير بكسل طالع فالغرفه الواسعه ذات الأثاث الفاخر ..حك راسه : يربي تعبان
مافي حيل ..طالع مكانه فالسرير مغري للنوم مره ثانيه ..رجع للسرير ..يدوب بيتمدد سمع
طق طق طق : أففففففففففففففف ...مين ..فتحت الباب بأبتسامه ساحره : نوفي حبيبي
بابا يقولك يالله بسرعه قوم تأخرت عالشركه ..وهوبيسبقك ..
نواف : أنا ماقولك لاتدلعيني بذا الدلع الماصخ شايفتني وحده من صحباتك البزرات ..
هديل : ههههه لا تحاول ماراح أغيره عاجبني ..وصحباتي مهم بزرات لوسمحت
يا ..ههههه..يا نوفي وتشرد وهي تضحك ...
نواف : طيب أوريك يا هدهد ...قام وأخذ شور ولبس ثوب أبيض وغتره بيضا
تعطر ونزل تحت ..مشى قطع صاله الاستقبال الوااااااسعه لين صاله الطعام ..لقى خالته زوجه
أبوه وهديل يفطرون
باس راس خالته وجلس : صباح الخير يأحلى خاله ..
زهور تبتسم : هلا والله بحبيبي نواف ....هاه عسا أستانست فالجنوب ..
نواف وهو يصب الشاهي: والله آخر وناسه ..صديقنا فيصل ماخلى مكان ماودانا له ..
هديل : غريبه ..من غرائب الدنيا السبع !!!
نواف وزهور يطالعون فيها : ليش ؟؟!!
هديل : ذالحين نواف !! وحسام !! اللي كل سنه مدري كل شهر في دوله
يتنازلون عن كبرياءهم المعهود ويروحون الجنوب !!
نواف : والله أنا كنت أول المعارضين بس أقنعوني فيصل وطلال ..قمت أنا أقنعت حسام
بالقوه جا من لندن ماكان يبغا يروح معنا ..ههههه والحين جلس هناك لحاله ..
زهور : هههه أعجبه الجو هناك ؟؟؟
نواف تذكر سبب جلوس حسام فالجنوب : ههههه أيه مررره .
دق جواله ..
هلا يبا .........................خلاص أنا فالطريق ......................لا لا والله صحيت ......أيه ...أ...يه ........أنا قريب من الشركه ....................هذاني وصلت عند الباب ..............فمان الله ..
هديل : يالنصاب ..عند الباب هاه ..
نواف : أقول أنطمي يالسوسه ..أصلا أنتي وش مصحيك من صباح ربي ..
خبري عندك أجازه ولا ..
هديل : أصلا أنا مواصله من البارح وتو دقت علي مها تباني أروح
عندها وأمر ندى معاي ..نوفي حبيبي توصلني ؟؟
نواف يقلدها : نوفي حبيبي توصلني ..عناد لك ماراح أوصلك بعدين مو شايفتني
رايح الشركه روحي مع السواق ..
دق جواله ..
هلا يباا ...........أ .............أ...............طيـ.............وطالع الجوال منقهر ...وقام وراح بأتجاه الباب بسرعه مستعجل ..
هديل بصوت عالي : هههههه تستاهل قفل فوجهك ...
نواف يلبس النظاره الشمسيه وهو عند الباب بيطلع وبصوت عالي : دواك عندي
لاجيت من الدوام ..وطلع ..
هديل بدلع : يماا ..
زهور : نعم أخلصي ..
هديل تجي عند أمها وتحضنها وتبوسها: على طول كاشفتني ..يأحلى ماما ..
زهور : ههههههه أعرف ذي النغمه مخصصه للطلبات ..وتقلدها : يماا ..
هديل : أبغا أروح عند مها وفي طريقي بمر ندى ..يمكن نروح نفطر برا ..
زهور : أوك ..بس لا تتأخرين ..بعدين كيف تروحين مواصله ..
هديل وهي توقف تلبس عبايتها : عادي ..يالله باااااااي..
زهور : والله موذابحك غير هالعادي ..كل ماقلنالك شي قلتي عادي ..
هديل وهي طالعه تغني : عادي عادي تشغلني بحبك ....عاديــ...

[ نعرف بعايله البدر...عبدالله(أبوحسام )53 سنه ,,,محمد(أبونواف ) 48 سنه
,,,سارة(أم ندى)34 سنه ]
نبدأ بمحمد (أبو نواف )وهو الوسطاني ..والباقين ..كل عايله نعرف بهم أذا ورد ذكرهم..

{أبو نواف (محمد)48 سنه.. رجل عصامي جاد ماعنده لف ودوران بس قلبه طيب ويحب أولاده كثيررر
مطلق زوجته الأولى وهي أم نواف ودينا ..وتزوج زهور أم جهاد وهديل ..
نواف ..29سنه هادي حبوب قلبه طيب عصبي شوي ..وسيييم يشبه حساام فلجسم والطول بس بشره نواف أفتح من حسام وعيونه سودا ..
وشعره أسود ناعم طويل شوي لين آخر الرقبه...
دينا 25 سنه عرفتو شخصيتها ...جميله بمعنى الكلمه بيضا وشعرها بني واصل لحد كتوفها
قاصته مدرج ..طويله ..عيونها لوزيه ..
جهاد ..18 سنه يموت فبنت عمته ندى مرح وسيم ..يكره شي أسمه مدرسه ..
هديل ..16 سنه شخصيتها متذبذبه هاديه مع الهادين رجه مع المرجوجين مملووووحه
قصيره شوي بيضا شعرها بندقي فيها شبه من دينا ..
زهور ( أم جهاد ) ..37 سنه ..تزوجها أبو نواف بعد طلاقه لأم نواف بخمس سنوات
طييييبه حيل ..شكلها عادي ..ربت عياله وأعتنت فيهم ..وتخاف عليهم ولازم يستأذنون
منها فكل تحركاتهم ..تقدرون تقولون عنها موسوسه ..ويحبونها مرررررررره ..}
""""""""""""""""""""""""""
& الجنوب &
حسام جالس في المجلس هو وماجد يهذر فوق راسه ..
ماجد : والله وعطيناهم خمس طعشر هدف ...وسحبناهم تسحيب ..
حسام طفشان منه بس ياخذه على قد عقله : والله ..خمس طعشر هدف مره وحده ..
ماجد ينفخ صدره : أجل أيش ..أنا ماجد مو حيالله ..
حسام : أيه والله ...ماجد مو حيالله ..
ماجد : بس أنا ماعدت أباريهم ..قول ليش ..
حسام : ليش ؟؟
ماجد بكبر : ماهم من مستوى مهاراتي الكرويه ..أنا أذا بباري ..أباري برشلونه ..
مانشستر ..ريال مدريد ..والله انت شرايك مو المفروض كذا ..
حسام : الا المفروض كذا ..
ماجد : حتى زين الدين زيدان كلمني أمس ...قال أيش يبغاني مدرب لفريقهم ..بس أنا
رفضت ...وماعطيته وجه ..
حسام : أحسن لاتعطيه وجه ..
طالع حسام شاف شروق واقفه عند الباب واصبعها ففمها وتطالع فيه .. شعرها القصير
الكيرلي مفتوح وبييييضا وخدودها ورديه من البياض ..أبتسم : تعالي ..
شروق أستحت وهزت راسها بلا..
حسام أعجبته حييييل تجنن : تعالي بس بوسه وروحي ..
شروق أستحت أكثر وهزت راسها بلا..
ماجد : أقولك كيف تخليها تجيك ؟؟
حسام : قول ؟؟
ماجد يستهبل : لا.. سر ..
حسام : أقول أنت ووجهك مسوي خفيف دم ..يالله قول ..
ماجد : قولها يالله نروح البقاله وتجيك جري ..
حسام يوقف ويجي عندها وينحني عليها : يالله نروح البقاله ..
شروق هزت راسها بأيوة وهي فرحانه ..
حسام يأشر على خده : أول بوسيني ..
شروق باسته بسرعه وهي مستحيه ..
ضحك حسام عليها وشالها بسرعه وصار يبوس فيها وطالع ماجد : تعال دلني عالبقاله ..
""""""""""""""""""""

& جده &
كانو يتمشون فالمول ...من مظهرهم باين انهم بنات عز ..مها لابسه عبايه المشلح مطرزه بكذا لون
والطرحه على كتفها وفاتحه شعرها المجعد ..وهديل عبايه مخصره على جسمها ومطرزه بفضي
والطرحه على كتفها ...وندى عبايه المشلح بتطريز خفيف ومتحجبه مبينه جزء من شعرها ولابسه نظاره
شمسيه ورديه ..
دق جوال هديل ..هلا وعد ..........وينك من أول نستناك ...........طيب أي بوابه ............لا أحنا
فوق عند بيرشكا ..................هههههههههه طيب...........نستناك .............باي
مها : مين ؟؟
هديل : هذي وعد زميلتي من أولى ب ..
مها : هذيك اللي عايده سنه ؟؟
هديل : أيه.. أشبك تقولينها بتكشيره ..
مها : بصراحه ما أرتاح لها ..
هديل : حرام عليك والله وعد عسوله ..
مها : مادري صراحه ماقد أحتكيت فيها ..
هديل : وأنتي ندى وش رايك في وعد ..
ندى أشرت لها أنها ماتعرفها ..
هديل : هالحين أعرفك عليها ..
وعد : هاي ياصبايا ..
البنات : هـــــــــــاي ..
هديل يالله تعالو نجلس على الطاولات هناك أنا تعبت من أول نلف ..
وعد : أنا عازمه نفسي عالغدا عندك ..
هديل : لا ياشيخه ..ومن قالك أني بوافق ..
وعد : مو على كيفك غصبن عنك ..
هديل : طيب أنا كم وعوده عندي ..
مها : وعد هذي بنت عمتي ندى ..
وعد : واااو ماشالله مره حلوه ..شخبارك ندى ..
ندى تبتسم : أشرت لها بخير ..
وعد :هههههههههه ههههههه وش فيك حلقك تعبان ..ولا ماتبيني
أسمع صوتك صوت الكناري هههههههه..
هديل ومها أنحرجو مررررررررره ..وندى غرقت عيونها دموع ..
هديل : أ..أحم ..و..وعد ..تعالي أبغاك بسالفه ..وقامو بعيد شوي عنهم ..ومها
جلست جنب ندى تهديها..
هديل : وش سويتي ياخبله ..
وعد مستغربه : أيش وش السالفه ..
هديل وهي تعض على أسنانها : ندى ..ماتتكلم ..
وعد : وش يعني ..
هديل : أفففف ..ماتتكلم يعني بكمى ..بكمى فهمتي..
وعد شهقت وحطت يدها على فمها : والله مادريت ..شسوي ذالحين..
هديل : ماأدري عنك تصرفي ..أنا رايحه أطلب غدا ومشت عنها ..
وعد رجعت عند البنات وهي متفشله : ندى ..سوري ياقلبي ..
ندى تبتسم وأشرت أنو عادي مازعلت ..
"""""""""""""""""""""""

& لندن &
جالس يشوف طلبات الزباين ..اليوم أجازه الويك أند ..الزباين كثير ..جاه جاك زميله فهالشغله :
ماهر يوجد هناك زبونه رفضت أن أخذ طلبها وطلبت أن تأخذ طلبها أنت وأشر عليها ..
ماهر طالع وشاف دينا ومعها شلتها تطالع فيه ورافعه حاجب ..أنقهر : جاك أنا مشغول أنت
قم بخدمتها ..وأخذ طلب وراح عنه ...
جاك راح لدينا : عفوا ياآنسه أن ماهر مشغول الآن ..هلي بخدمتك ؟؟
دينا : حسننا سأنتظر حتى يفرغ ماهر من شغله ويأتي الي ..
جاك : ولكن ..
دينا : لن أطلب شيء حتى يأتي ماهر ويأخذ طلبي ..مفهوم ..
جاك : حسننا..ويروح عنها ..
هدى : يعني ناويته اليوم ..
دينا بضحكه : اليوم وكل يوم ..
وداد : شوفو شوفو كيف هذيك البنت عيونها على ماهرشوي وتاكله ..
طالعو شافو ماهر مبتسم وينزل الاطباق على طاوله جالسه عليها
بنت شقرا وتطالع ماهروهي خاقه عليه وشوي وتحضنه ..
دينا حست بقهر : من حلاته عاد تطالعه كذا ..
وداد بهيام : حرام عليك والله ماهر ياخذ العقل..
هدى : أيه صراحه وسييييييييييم يابخت اللي بتتزوجه..
دينا أنقهرت زود : هيه أنتو خير قاعدين تتغزلون فيه ..موحلو يعني موحلو شعندكم..
فروسي حبيبي أحلى منه بميه مره ..
هدى ووداد مع بعض : يع ..
هدى : مدري وش عاجبك ففراس هذا ..
دينا : وش فيه فراس ياخذ العقل ..واهم شي مريش وهذا شرطي فالبوي فرند حقي ..
وداد : بصراحه فيه وسامه بس مو لدرجه وسامه ماهر ..
هدى : أشوفك ماصرتي تجيبين سيره حبيب القلب الصدقي ؟؟
دينا : ياقلبي أنا ..مسافر السعوديه وراجع بعد كم يوم ..
هدى : أما هذاك عاد محد يقدر يقول فيه شي ...منجد منجد ياخذ العقل ..
وداد بهيام : ويحبس الانفاس >>تعبير جاااااامد ..
دينا : بس أنتي وهي قاعدين تتغزلون في خطيبي ..شافت ماهر جاي
عندهم معصب : نعم أنتي وهي ليش طالبيني بالأسم ..
دينا بدلع : نبغاك أنت تخدمنا بنفسك ..عشان نقول لزملائنا فالجامعه ماهر جرسون ماهر
على أسمه ههههههههههه هههههه هههههههه ..وأنتبه بكره أذا شفت أحد يأشر فالجامعه مو تروح له جري وتمسك النوته وتقوله أطلب ههههههههههه
وداد وهدى :هههههههههههههه
ماهرأنقهر بس لازم يجاريها عشان ماينفصل من شغله تظاهر بالبرود
وقال : ماهو طلبك يآنسه ...
""""""""""""""""""""

& جده &
مها دخلت قصرهم الواسع وفصخت النظاره الشمسيه ديور وتلفتت يمين وشمال وتنهدت مافيه
حس لأحد كالعاده هدووووووء ....أبوي أكيد فالشركه ...أمي أكيد معزومه عند وحده
من صاحباتها الهاي ولا في وحده من هالجمعيات اللي ترأسها ..أو أنها نايمه عشان بشرتها
تكون مشرقه لسهره من سهراتها اللي ماتخلص ...حسام على طول في لندن ..أروى ياطالعه
يافغرفتها تكلم بالجوال ..طلعت غرفتها الواسعه يغلب عليها الالوان الصارخه جدار فوشي والثاني
أخضر فسفوري ..وفيه صورتها مكبره وعليها حروف اسمها بالانجليزي ...
فراش السرير فيه كل الاوان الفسفوريه ..وعليه دبدوبها المفضل( بوبي )
دبدوب كبير الحجم لونه أبيض ومربوط بفيونكا حمرا ..حست نفسها دايخه
على طول راحت لبست بجامه شرت مقلم سماوي وعنابي وبدي سماوي ..تلحفت
وحضنت بوبي وهمست فأذنه زي كل يوم : تصبح على خير بوبي ..ونامت ..
{ عائله عبدالله(أبو حسام) 53 سنه ..شخصيه معروفه ورجل اعمال كبير ..أكثر وقته برا البيت
يتمم اعماله وصفقاته التجاريه ..شديد وقلبه قاسي ونادر مايسأل عن أولاده أويعرف
أخبارهم ..
أم حسام 45 سنه ..ماتختلف كثير عن زوجها ..أكثر وقتها خارج البيت للسهرات أو الجمعيات
اللي تترأسها أو مسافره تتسوق تهتم بنفسها كثير وبلبسها وبرستيجها ..
حسام عرفتوه من قبل ..
وليد 27 سنه شكله عادي بس جذاب واللي يميزه طوله الفارع.. متزوج ثلاث حريم
وماعنده أطفال ..
نجلاء 25 سنه ..متزوجه من سنتين قريبهم من بعيد يوسف يحبها بجنون وطيب حيل
وشخصيته ضعيفه قدامها وينفذ كل رغباتها ..وبعدين راح تعرفون قصتها...مملوحه
سمرا وشعرها قصير بني شوكلاته ..وعيونها عسليه ..
أروى 20 سنه ..جميله ونعومه حيل ..بيضا وشعرها اسود ناعم لين تحت كتوفها بشوي
عيونها سودا وخشمها صغييير وشفايفها صغيره وأكثر شي يميزها ضحكتها ..طولها متوسط..
دلووووووووعه ...وأبوها يحبها موت هي الوحيده ولايرفضلها طلب ..ويسمونها دلوعه البابا..
مها 16 سنه حلوه شعرها بني مايل للأحمر كثيف وطبيعته مجعد ودايم تحب تخليه على
طبيعته( كدش )على قولتها..نحيفه أقصر من أروى بشوي بس ما تعتبر قصيره..تحب اللبس الكول
على قولتها ..الالوان الصارخه والاكسسوارات الغريبه ..عيونها بنيه ..بشرتها مخمليه ..}..........

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ملحمة العشاق

مُساهمة من طرف شموس في الجمعة أبريل 28, 2017 8:16 am

&جده&

دخل الشقه متحمل اكياس من السوبر ماركت أبتسم وهو يسمع صوت طلال يغني بصوته
النشاز ..راح شافه فالمطبخ لابس مريله ويقلى بطاطس ومنسجم يغني ويرقص ..
فيصل : ورا ورا عاشو عاشو ..
طلال التفت له وضحك : ههههههه ههههههههههه متى جيت ..
فيصل : ذالحين وأطربني تغريد البلابل ههههههههههههه..
طلال يستهبل يجي يمسك فيصل مع رقبته : قول ماشاء الله لا تعطيني عين ..يالله قول قول..
فيصل : أقول وخر كتمتني ريحتك بطاطس مقليه ..
طلال : ياخي شسوي صحيت وضربني الجوع مالقيت شي غير البطاطس قمت هجمت عليها..
فيصل : أيه جبت أغراض من السوبر ماركت ..
طلال : ياخي وش أغراضه أنا ميت جوع أبي غدا ماجبت معك ..
فيصل : طيب طيب لاتاكلني ذالحين أطلبلك من المطعم ..ويرفع جواله ويتصل عالمطعم ..
طلال يشم : فيه ريحه ماتشم ..ويشهق البطاطس ..وجري عالمطبخ ويلقا المطبخ كله دخان ..
طفى النار وجلس يكح ...ويفتح الشباك ..رجع للصاله عند فيصل وجهه اسود ..
فيصل : هههههههههههههههههه ههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه
وش ذا هههه..
طلال : بالله شكلي حلو ..تسلم ياحبيبي ...
فيصل : أقول أنقلع روعتني ..
طلال يعاند يجلس عالكنبه ويحط رجل على رجل ..
دق جوال فيصل ..
أيوه ياموضي تراك صجيتيني ...........قلتلك طيب ....................لا لسا ..................طيب
.....................طيب .................حاضر .................على أمرك..........................أفففف أقول
تراني عطيتك وجه .........................مع السلامه ..
طلال من سمع أسم موضي أرتبك : و ..وش تبغا أختك ..
فيصل : من أمس صجتني تبا تجي هنا جده ..قال أيش تبغا تغير جو..
طلال : طيب جيبها يأخي خلها تستانس مع الأجازه ..
فيصل : أذا جبتهم يبالي ادورلهم سكن واسيب شغلي وأقابلهم واطلعهم وامشيهم وصرفيه وكلام فاضي ..
طلال : أفا يافيصل ماهقيتها منك ..وشقتي وش فيها ..والشغل أنا أقابله لاتنسى أنك شريكي ..والصرفيه
أنا تحت أمرك باللي تطلبه ..
فيصل : لا لا ياطلال وش أجيبهم هنا صعبه ماراح تاخذ راحتك ..والشغل راح يكون ضغط عليك
بدل ماتقابل شغلك يصير تقابل شغلي وشغلك مع بعض..والصرفيه أنا عندي فلوس تكفي وزياده
بس أنا قصدي هالفلوس أولى أحطها فأشياء أهم من هالسفره ..
طلال : أقول أذا ماتبا تجيبهم هنا أنا اكلملك واحد أعرفه عنده شقق مفروشه يخفضللك السعر..وانشالله
ماتكون الصرفيه كبيره ..
ياخي حرام والله كاسرين خاطري خلهم يجون يتونسون ..هاه شقلت ..
فيصل : أمممم أفكر ..
طلال : أقول يالاخو وش تفكر ..أذا ماتبا تجيبهم ترا أنا بجيبهم ..
فيصل يضحك : هههههه ههههه طيب خلاص نجيبهم ...مسوي فيها نشمي أنت ووجهك ذا الاسود..
طلال تذكر الدخان اللي سود وجهه : هههههههههههههههههه هههههههههههه عناد لك
ماراح أغسله بتغدى معك وأنا بشكلي الحلو ذا ...
""""""""""""""""""""""""""

& الجنوب &

حسام مجلس شروق فحضنه ويلعب معها ..
شروق : أنت مله طيب ؟؟
حسام يبتسم ويقرص خدها : وأنتي مررره حلوه ..تحبيني؟؟
شروق تضحك وخدودها حمرت.. بصوت واطي : أيوه مله أحبك..
حسام يبوسها بقووووه : وتحبين مين ثاني ؟؟
شروق : أحب ثاني شذون أحتي ..
حسام بأهتمام : مين ؟؟
شروق : شذوووون أحتي أنا ..
حسام : ليش تحبينها ؟؟
شروق بلهجه طفوليه : كل يوم كل يوم تقولي قثه طوووووويله لين أنام ..ودايم تلبسني
وتمسطني وتلعب معايه وبس ..وأنا أحبها مله كثييييييل ..
حسام سرح ..آه ياشروق ..أنا شفتها مره وحده مدري شصار لي ..أنقلب حالي
ماصرت حسام الاولي ..كل شي فيني تغير ..من يوم شفت عيونك ذاك اليوم وانتي ماطلعتي من بالي
واضحك على نفسي اقول بانتقم وبسوي وبسوي ..والله انتي اللي سويتي في اشياء ..وكملتي
علي البارح ..آه ..وش أقول وش أخلي ..جمال ..أنوثه طاغيه ..أنسانه تملك احاسيس
ومشاعر ماتملكها انثى ..يالله وش فيني أنا كل ماتذكرتك أحس بأحاسيس غريبه ..أحاسيس جديده
علي عمري ماحسيتها مع بنت ..أنتبه على أبو ماهر داخل ومعاه واحد متوسط الطول أسمر
عيونه صغيره وله شنب بس.. ولاف الشماغ زي الحمدانيه الامراتيه ولابس على الثوب فالوسط
حزام وفيه خنجر >>أهل الجنوب يشتهرون بهالعاده ..
أبو ماهر : تفضل ياسعود حياك الله ..
سعود : الله يبقيك ياعمي ..
أبو ماهر : هاه ياولدي كيف التجهيزات للعرس ..وكيف العريس..
سعود : الحمد لله كل شي تمام ..ويضحك : والعريس ينتظر بكره على أحر من الجمر ..
أبو ماهر : أيه الله يوفقه ويسعده ..

عند شجون ..
ماجد : شجوووووووون شجوووووون ..
شجون : نعم ..أنا كم مره أقوللك لا تصارخ كذا ..
ماجد : مريم بنت أبو مناحي برا تقولك تطلعين الجبل معاي نتمشى ..
شجون : طيب قولها أجيب عباتي بس ..أقولك ماجد من فالمجلس عندنا غير حسام ..
ماجد : سعود ولد عمي ....
شجون :طيب روح قول لمريم جايه ..لوت فمها : وش يبي هالكريه ..
أمها سمعتها : شجون كم مره اقولك لاتقولين عن سعود كذا ..هذا بكره بيصير زوجك ..
شجون : هه يحلم ..
الأم : وش اللي يحلم ..هذا ولد عمك وأنتي محيره له من وأنتي صغيرة وهو شاريك ويبيك
والله ماصبر كل هالمده ينتظرك ..وترا بعد زواج علي جهزي يمكن يملك عليك ..
شجون أنقهرت : يما ..أنا زواج من سعود ماراح أتزوج ..وأذا زوجتوني بالغصب والله لأنتحر
وغير هذا الكلام ماعندي ..ولبست عبايتها وتلثمت وطلعت ..

فالمجلس..
حسام نفسه مهو فهالعالم بعد ماسمع هالكلام من سعود ..وش يقول ذا وش يخرف ..
دقات قلبه زادت وحس نفسه مخنوووق وصار يهز رجله بسرعه من التوتر ....
معقووووله .....
""""""""""""""""""""""""

& لندن &
ماهر منسدح عالسرير ويتقلب يحاول ينام ياربي هذي ماهي حاله ..ليش ليش يادينا
أنا وش سويتلك تعامليني هالمعامله ..دايم تحرجيني
قدام اللي يسوى واللي مايسوى ...تنهد .. جمالك ودلالك قناع تخفين خلفه شخصيه شرسه وقحه
شخصيتك أبد ماهي لايقه على جمالك ..المفروض تكونين بنوته ناعمه هاديه مسالمه..أففف
أنا هالحين وش لي بجمالها ..طالع الساعه 1:13 ص ..أنا وش فيني زي هالوقت فسابع نومه ..
خل أدق على سعد هالغبي يمكن يحن علي يجي يسليني مادم مافي نوم ..
سعد وصوت أغاني عنده ورجه وهوسكران : هلا والله ..
ماهر : وينك أنت وش هالرجه اللي عندك ..
سعد بالقوه يتكلم من تأثير الشراب ولسانه ثقيل : هاه ..وش تقول مـ..مهـ.. مهوري
حبيبي أ..أنا ماسمع ..هه هه ..أحم أم ..أ..أيش ..
ماهر : أففففف ..وقفل فوجهه ..هالحين وش أسوي ...خل أحاول أنام ..

عند سعد فالملهى الليلي ...
الموسيقى عاليه والأنوار خافته ماعدا ألوان الليزر تدور فالصاله ...مجموعه من الساقطات
يتمايلون على الموسيقى الصاخبه بحركات أغراء خادشه للحياء ..وملابسهم الفاضحه
تبين أكثر مماتستر ...جالس على أحد الكراسي وهو فحاله سكر وماسك كأس الخمر ويشرب
وثنتين من الساقطات وحده عن يمينه ووحده من شماله ..وكل وحده بدورها تتمايل عليه
وتمسح على جسمه بشهوه عارمه ...وهو مبسوط فهاللحظه اللي يغيب فيها العقل
وفيها يستبيح المحرمات .....
""""""""""""""""""""

& الجنوب &
حسام حس بالضيقه من الكلام اللي سمعه وقرر يطلع يتمشا برا شوي
طالع الساعه 5:20العصر ....طلع يمشي برا وباله مو معاه ..طيب أنا وش لي فيها
أذا مخطوبه ...مخطوبه !! هالكلمه أربكتني وضايقتني !! ليش!! وش فيني ..
وهذا اللي داخل خطيبها !!...ويبا يملك فأقرب وقت!! ..تضايق زياده ..

عند شجون ومريم جالسين على صخره كبيره أسفل الجبل ويطالعون الجبل ..
مريم : لا لا بكره تجيكم وتزورونها بس هالحين ماعندنا عرايس يطلعون ليله زواجهم ..
شجون : والله مروه هذي هبله المفروض تطلع فآخر يوم لها تودع العزوبيه
وتفلها ..
مريم : ياشيخه من الحيا صارت ماتطلع من غرفتها ..تقولين لي خليها تطلع معانا ..
شجون : ههههههههه ياساتر كل هذا حيا ...أقولك روحي قوليلها شجون تكلمك ..يمكن توافق
تطلع ...
مريم قامت واقفه : طيب أمري لله بحاول فيها بس حطي فبالك
أنها ماهي جايه ..بس نحاول ..وراحت..

بعد شوي ..شجون سمعت صوت خطوات وراها ...أكيد هذي مروه ..ولفت بسرعه
وهي تضحك : أخيـــــــــ.... أرتبكت وجات تبا تقوم بس أنزلقت رجلها من الصخره وكانت
بتطيح فالأرض بس حسام كان أسرع منها راح لها جري ومسكها وطاحت فحضنه ...
هنا طاحت طرحتها وتناثر شعرها الطويل على وجه حسام وكتوفه ...تعلقت عيونهم فبعض
حسام دقات قلبه كل السعوديه والشرق الاوسط يسمعونها ..شجون حاولت تفك
نفسها منه وتقوم بس هو كان ماسكها بقوووووه ..ويطالعها ويطالع شعرها المنساب على
وجهها بنعومه وجزء منه على كتوفه ...
شجون صارت ترجف من الموقف المحرج ووجها أحمر
ودقات قلبها طبول : لـ..أحم ..لـ ..لو ..س م ح ت
ممكن تسيبني أ..أروح ....
حسام حس على نفسه وسابها وهو متفشل من نفسه ..وهي راحت تجري وهي مرتبكه ..
حسام بسرعه : شجون ..
سمعته شجون ووقفت وهي معطيته قفاها ..
حسام قرب شوي منها بأرتباك : شجون أنا آسف ..
شجون : صار خير ..وكملت طريقها ..
""""""""""""""""""""""

& جده &
صحت على صوت الجوال ..ردت بصوت كله نوم ...
ألو .....هلا مها ................أيش ............وش اللي نطلع الصبح كنا طالعين ................
...................طيب أنا ماشبعت نوم ................والله الساعه ثمان ؟؟............مها مابغا أطلع
.......................... لا مابغا أطلع ..................طيب شرايك تجيني نسهر ونكلم ندى......
والله نروح نسهر عند ندى من زمان مارحنالها ..............أيوه كذا تعجبيني .......خلاص ألبس
وأنتي مريني ............بايات ..
قامت اخذت شور ولبست برموده جنز سماوي وبدي اخضر وحزام بني وصندل بني..حطت كحل
أخضر وقلوس وردي ..ولمت شعرها ذيل حصان ..لبست عبايتها ونزلت تحت لقيت أمها
جالسه فصاله الجلوس تتفرج عالتلفزيون ..
هديل : يماا..
زهور : هههههه أخلصي ..
هديل : هههه أبغا أروح نسهر عند ندى أنا ومها ..
زهور : موالصبح أنتي عند مها والحين عند ندى ..متى يجي دورك أنشالله ..
هديل : ههههههه بكره ..هاه شقلتي أروح ؟؟
زهور : طيب روحي وخلي جوالك فجيبك عشان أطمن عليك ..وسلمي على عمتك ساره ..
هديل : أوك مام ..سمعت صوت جهاد نازل من الدرج ويغني غربي بصوت عالي مسوي صدى
فالبيت ..شافهم جالسين وجا عندهم ..
جهاد : هلا والله بمام ويبوس راسها ..
زهور : ههههههههه أخلص ..
جهاد يحك راسه : يعني كاشفتني ..
زهور : أكيد وتقلده (هلا والله بمام ) ..
هديل وجهاد : هههههههههههههههههههه هههههههههه ..
زهور : عيالي وحافضه حركاتكم ..أخلص ..
جهاد : بطلع مع اصحابي الشاليهات ثلاثه أيام ..
زهور : أيش شاليهات ..لا ..
جهاد : ليش يماا ..والله بس يومين ..
زهور : لا ..أخاف عليك من المسابح ..
جهاد أنقهر : يما لين اللحين تعامليني عأساس أني بزر ..رجال أنا وش طولي ..
تخافين علي من المسبح ؟؟؟!!!
هديل : هههههههه ههههه يابزر ..
جهاد : أنطمي أنتي لا أتوطاك ...هاه يما شقلتي ..
زهور : لا ماتروح ...أنت مجنون انا اعرفك تقوم تسوي حركات هبال دايم فالمسبح
خابر ولا أذكرك قبل العام يوم أنك تسوي غواص وتدخل تحت المويه وتدوخ ..
لو مالحقنا عليك كان رحت مني ..ولا شاللي خلاني أشيل المسبح اللي فالحديقه برا غير خوفي
عليك ..
دق جوال هديل ...قامت : يالله باي مام ..وطالعت جهاد : باي يالبزر ههههه وراحت جري ...
جهاد : يما الله يخليك ويسلم على يدها ...الله يخليك ..
زهور : اوك أخليك تروح بشرط ..
جهاد فرح : أشرطي ..
زهور : ماتدخل المسبح ...والجوال مايفارقك ..
جهاد مد بوزه : وأنا ليش رايح ؟؟عشان أسبح ..
زهور : أجل خلاص مافيه ...
جهاد : لا لا لا خلاص موافق ...
زهور : أوعدني أنك ماتسبح ..
جهاد : أوعدك ...



بيت ندى ..
ندى طالعت نفسها فالمرايه ولبسها تنوره بني قصيره فوق الركبه وبلوزه حمرا كت وعليها
كتابات بالذهبي جايه خطيره مع بشرتها الناصعه البياض >>دعايه تايد ..
وشعرها الاشقر وعيونها الخضرا ..وجسمها الممشوق ..رن الجرس ..
راحت تركض فتحت الباب .. دخلت مها وهديل مع بعض : هــــــــــــاي..
ندى ضحكت وأشرت لهم تفضلو ...
مها تفسخ عبايتها كانت لابسه شرت جنز غامق وتحته سرتش أخضر فسفوري لين تحت الركبه ..
وبدي أورنج صارخ ..وفاتحه شعرها المجعد ونافشته زياده بالرغوه ..ولابسه
أساور خيوط كثيييره أخضر وأورنج ...وجزمه كوتش اورنج وشراب اخضر ..:: وين عمتو ساره
نبا نسلم عليها ...
: عمتك جايه لبنت أخوها القاطعه ..
طالعو شافوها نازله من الدرج وتبتسم ..
مها : أنا قاطعه ياعمتو الله يسامحك بس ..وتروحلها تسلم عليها ..
هديل تدف مها : وخري خليني أسلم على عمميمتي..
ساره تضحك : هههههه أيه رقعو ..وحده تقول عمتو ووحده تقول عميمتي ...تحسبوني بنسا أنكم
لكم مده مازرتوني ..
مها بدلع : عمتوووو والله أنشغلنا مع الاختبارات ...وذالحين فضينا مع الاجازة تلاقينا كل يوم
مبلطين فوق راسك ...
هديل تذكرت شي : أيوه صح ...مفاجأه ..
مها بحماس : وشووو ..
هديل : أبوي حجز لنا ولكم ولعمتي ساره عالندن ..الاسبوع الجاي ..
مها : ياااااااي وناسه ..كلنا مع بعض ..
ساره : والله حلو بس..يمكن حمد مايوافق ..
هديل : وش مايوافق ..لا يروح هو أنتي وندى تعالو ..وتطالع ندى تبتسم ومتحمسه معاهم ..
ساره : أوك أشوف ..
وكملو البنات سهرتهم ....
{ عايله ساره ( أم ندى ) 34 سنه ..مديره مدرسه ..زوجها أبو ندى متوفي من 13 سنه ..وتزوجت
من حمد 42 من سنه تقريبا .. وساب وضيفته الحكوميه بعد ماتزوج ساره وصارت
هي اللي تصرف عليه ..وبعدين راح تعرفون شخصيته ...
ندى 15 سنه ..زي ماعرفتو أنها بكمى ..جميله ملامحها أجنبيه..أخذتها من أبوها أمه أسبانيه ..شعرها
أشقر لين آخرظهرها وعيونها خضرا وبشرتها مرره بيضا ..نحييييفه وطويله ..هاديه ..حساسه وكتومه }



فالمطار ..
طلال وفيصل جالسين ينتظرون رحله أهل فيصل ..
فيصل : شف شف هذي أمي ...لا لا مو هي ...لا لا هذي اللي وراها ..لا لا موهي برضو ..
أيووووه هذي موضي ...لا لا موهي ....
طلال يطالع فيه بطرف عينه : لا لا هذي ...لا لا هذيك ..ياخي ترا صجيتني لسا رحلتهم ماجت ..رحلتهم توصل
الساعه 12 ...وهالحين 11:25 ..يعني لسا لسا أفهم ..........

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ملحمة العشاق

مُساهمة من طرف شموس في الجمعة أبريل 28, 2017 8:16 am

&جده&

فغرفتها ذالت الاثاث الفخم متمدده عالسرير الاثيري أبو الاعمده الطويله والمفرش الديباج ..
شابكه السماعات بأذنها ومعاها مبرد تبرد أظافرها وتتكلم بميوعه ودلع : أيوه نواف .....أمممم
أيه مشغوله .................وأنا أمووووت فيك .................ياحيات أروى أنت ..............
طيب نواف ياقلبي أنا اللحين مشغوله أكلمك بكره ................باي ..
:على بالك أني أحبك يانواف مسكين ...زيك زي غيرك ...قال ولد عمي قال .....
وردت على اللي بعده ..
أيوه عموري ........................ههههههههههههههه........... ..
ترا أزعل ............ههههههههه................أيوه خليك كذا مطيع.............هههههههههه
ياقلبي أنا ....................طبعا ..............................أممممم بكره مايناسبني .............
أمممم خليها بعد بكره أنا طالعه شوبنق ونتقابل.......................والله هههههههههههههه
أوك حياتي مابغا أطول عليك .........................لا بنام ......................والله ماطفشت منك
................أيوه .....................عشان تشتاق لي ...........................باي ..وقفلت وردت
عالمكالمه اللي بعدها ...
ألو ........أهلين عصومي ..................أيوه صاحيه أستنا مكالمتك ................ههههههههه
والله وحشتك دوبك مكلمني من ساعتين .................يابكاش ...................وأنت أكثر .........
لهاالدرجه مشتاق لي ....................أممم خليها بعد بعد بكره أحسن ..................عصام لا تخليني
أندم أني رديت عليك ....................نتقابل فمطعم كوفي شوب أما شقه لا.................هههههه
أيوه أتعدل ......................يالله أبغا أنام ......................طبعا مأنام ألا بعد مااسمع صوتك .....
باي ....
وقفلت وردت على اللي بعده واللي بعده .......وهكذا هي حياه أروى بنت العز والدلال ...
"""""""""""""""""""""""

& الجنوب &

زواج علي ....
من عادات أهل الجنوب الزواج يبدا عندهم من الظهر اللى الليل ...
برا كانو فارشين مفارش وملتمين رجال القريه كلهم ..وكان فيه فرقه غنائيه وهي تدق
دقه معينه وأغاني معينه يشتهر بها أهل الجنوب وهي ( الخطوه ) ..كانو كل الرجال لابسين
الحزام اللي فالوسط ومعلق فيه خنجر عند الرقص يطلعون الخنجر ويرقصون فيه ..
حسام كان مبهور باللي يشوفه ..أعجبه عاداتهم وخصوصا دق الفرقه دقه أهل الجنوب ..
شاركهم رقصه الخطوه واللعب بالخناجر ..حاول يغني معهم بس ماش مف راسه غير الاغاني
الاجنبيه ..وكانو كل بعد رقصه يحيون بضيوفهم وطريقتهم ( مرحبن ألف ) ..
فالليل كانو مسوين عقود وجايبين شعار ..ويلقون شعر معين أسمه (الرديه ) وهي مناظره
بين شاعرين من قبيلتين مختلفتين ..وله رقصه بطريقه معينه ..وبرضو شاركهم حسام فهالعاده
وكان مبسوط ..بعدها قلطو الضيوف للعشا ..مراسيم الزواج عندهم تنتهي بدري بعد صلاه
العشا ..يتعشون وكلن يروح بيته ...

عند الحريم ..
كانو فبيت أهل العريس وعندهم طقاقه وطق ورقص لا يخلو من الاغاني القديمه والزغاريط ..
وزفو العروسه لعريسها وبعد كذا زفوهم على بيتهم ...

أبو ماهر : يالله سعود تامر على شي أنا رايح البيت أبغا أرتاح من الصبح أنا صاحي ..
سعو : لا ياعم سلا متك روح أرتاح خلا ص الزواج وأنتهى على خير الحمدلله ..
أبو ماهر يبتسم : عقبال زواجك على بنتي شجون ..
سعود شق الضحكه : أنشالله أنشالله ياعم ..بس ياعم تكفى طلبتك أنك تعجل علينا على الاقل
نملك فأقرب وقت ..
أبو ماهر : يصير خير ياوليدي ..يالله سلام ..
حسام كان موجود وسمع كل هالكلام ...وأنقهر حيل وتوتر وصار قلبه يدق بقووووه ...مو عارف
شفيه وش كل هالضيقه ..ياربي ليه كل ماجات سيرتك ياشجون يصير لي كذا ...وصار يتنهد كل شوي
أنا من بكره مسافر ...أسافر!!! ..كيف أسافر وشجون ..شجون !! وش دخل شجون ؟؟والله هذي
ماهي حاله ...طالع سعود جالس يتكلم مع مساعد ومبسووووط ...هه وش عليك أنبسط مدام شجون
بتصير زوجه لك ...أيش ؟؟ هذا يتزوج شجون !! وأنا ؟؟ ...مستحيل أخلي هالشي يحصل ..
ياربي من هالسعود ودي أروح أكفخه لين يقول أن الله حق ..طالع فيه برضو يضحك ويسولف مع
مساعد ...هاالحين أروح أفصل راسه عن جسمه وأكسر له سنونه هاللي يبتسم فيها ..
: حسام ..حســـــام ..
حسام مسرح : هاه ..
مساعد : يالله نروح البيت ..
حسام طالع سعود بنظرات كره وأستحقار واللتفت على مساعد : أيوه جاي ..يمكن أمشي هاللحين
على جده ..
سعود أستغرب نظراته : ليش يارجال بات الليله وبكره تسهل ..
حسام وده يتوطاه : لا أحسن أمشي هاللحين عشان أوصل الصباح بدري ..
سعود يبتسم : الله معك كانك معزم ...أيه أنشالله تحضر ملكتي قريب ..
حسام عداد الضغط عنده وصل ألفين وقال بغلاسه : فاضي أنا لك أحضر ملكتك ..أبو ماهر ويمون
على لاكن أنت وش موقعك من الاعراب ..
سعود عصب من لهجته البغيضه وأسلوبه وهو عصبي خلقه : وش فيك أنت تكلمني بهالاسلوب
الخايس ..أحترم نفسك يارجال وأقضب أرضك والله ترا لا تشوف مني شي ماعمرك سمعت به
ولا شفته ..
حسام جا بيرد ..بس مساعد حس بتوتر الجو وعارف سعود لا عصب
ماعنده يمه أرحميني : لا سعود حسام يمزح معك هه هه هه ..صح حسام ويغمز لحسام ..
حسام : لا مو صح أنا ماأمزح مع هالاشكال ..
سعود عصب ووجهه سار أحمر : أنت الظاهر تبا من يعلمك السنع ..ودخل فحسام عرض وصارو
يتضاربون ..ومساعد يحاول يفرع بينهم ماقدر ...حسام كان أقوى من سعود بكثير وجسمه
مساعده لأنه أطول وأعرض من سعود بكثير وجسمه رياضي ..صار يسدد اللكمات المتواصله و
لسعود لين دمى وجهه طلع كل قهره فسعود ..وسعود برضه ماقصر فحسام بس حسام كانت الضربات تجي عليه
خفيفه ...بطح حسام سعود عالأرض ومسك يدينه ..وسعود يصارخ : فك فك يابن الكـ*** ..
فك يابن الـ*** ...
حسام وهو ينهج : أسمع ياوصخ ...هذي جزات اللي بس يفكر ياخذ شي غالي على حسام البدر
عارف ...وأنت عشانك بس فكرت تعترض طريقي وتاخذ شي يخصني أنا راح تعيش بقيه
حياتك جحيم ..فاهم ..ماراح أخليك تتهنا بحياتك لحظه وحده ..لاتفكر أنك تقرب مني مره ثانيه ..
وأذا فكرت ..ساعتها صدقني راح تكون حكمت على نفسك بالأعدام ...ويصرخ ..فـــــــــــاهــــــم ..
وفكه وقام عنه ...
سعود يقوم وجسمه كله مكسر من الضرب : طيب طيب ياحسام الأيام بينا ..وراح وهو يفكر
وش يقصد حسام بأني أخذت شي يخصه؟؟ ..
مساعد يطالع حسام وهو متخرع من شكله المعصب : نروح البيت ..
حسام : أنت روح أنا بمشي اللحين جده ..
مساعد : طيب براحتك ..وراح البيت ..
حسام ظل واقف مكانه ..أنا ليش سويت كذا ...ضربت الرجال لين صار مايقدر يمشي ...
طالع السما وغمض عيونه بقوووه ...آه ياشجوووون ماخليتي فيني عقل صاحي ...برضو شجون!!!
أنا لازم القالي حل ...مسك راسه ....شجون ...شجون ...شجون ...صارت كل لحظه على بالي...
لحظه !! .....معقوله !!! لا لا مستحيل ....آه ...أنا لازم أعترف لنفسي ....
أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا أحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ا ....ألا أحبها ....أحبها ...أحبها..
معقوله أنا اللي أضحك على مليون بنت باسم الحب ...أحب ؟؟ ...معقوله أنا اللي دايم أقول
ماتجيب راسي بنت وأنا حسام البدر ...أطيح هالطيحه ....ومين شجون اللي أستحقرتها وحاولت
أنتقم منها ...هي اللي حبيتها ؟؟.....

عند شجوون ..كانت متمدده وسرحانه بالموقف اللي حصل بينها وبين حسام ..ياربي وش هالحظ
الاقشر ..أطيح فحضنه مره وحده ..تذكرت كيف كان ماسكها ..حمرت خدودها ...يوووه والله فشله
مره كان وجهه قريب من وجهي ...خدودها صارت طماط ...والله جذاب هالحسام ...فيه رجوله
وسحر عجيب ...نظراته تربكني ...عيونه عذاااااااب ...نطت وراحت عند المرايه ...وصارت
تطالع نفسها فالمرايه وتعدل نفسها وشعرها وتبتسم وهي سرحانه ...نفسي أعرف وشقال عني
حلوه ولا وحشه ...أممممم أعجبه شكلي ...وتمسك شعرها ...وش قال عن شعري ...عيوني ..
سمعت صوت الشباك ..طق طق طق ....عقدت حواجبها فنفسها : من اللي برا ويدق على شباك غرفتي
كلهم نايمين ....شويه ..طق طق طق ...خافت شجون فنفسها أفتح ولا لا ...
طق طق طق....
شجون : أروح أفتح وأمري لله ...يمكن مساعد مانام ويبا شي ..فتحت الشباك بشويش ....
وشهقت .......
"""""""""""""""""""""""

& لندن &
فالقاعه جالس يذاكر للاختبار وكل شوي يطالع باب القاعه موعارف وش ينتظر...
وجنبه سعد جالس يسولف مع وحده خليجيه ...
ماهر : سعد يالدب وطي صوتك شوي ماني عارف أذاكر ..وطالع الباب ..وش أنتظر أنا؟؟
سعد : يارجال خللك زيي أنا مضبطلي شله بنات ثنتين وراي وثنتين قدامي يغششوني..
ماهر : أقول بس أنطم خلني أذاكر زين ..
شويه جات شله دينا داخلين القاعه وكانت دينا تتقدمهم وصلت لين قدام ماهر : أول مره أشوف
جرسون يدرس طب ..العاده الجرسون يكون تفكيرهم فالأطباق والكاسات وطريقه تقديم الاكل
بطريقه مميزه ..أما جرسون يدرس طب هذي قووووووويه هههههههههههههه هههههههههه
صحباتها : ههههههههههه ههههههههههههههههههه ههههههه
كل الخليجيين والعرب اللي فالقاعه : ههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
الاجانب مافهمو عليها لأنها كانت تتكلم عربي ..وعادت الكلام بالأنجليزي ..
وصارت كل القاعه تضحك على ماهر ...ماهر أنــــــــــــــــجرح ونزل راسه وحس نفسه
مخنوق من الاحراج ووجهه صار أحمرر...مو معقووول هذا شي فوق الاحتمال ...غرقت عيونه
وقام بسرعه وطلع من القاعه .....
سعد عصب : أنتي يا حشره ..هذي أول وآخر مره أسمحللك تهينين ماهر ...ويأشر عليها
من فوق لين تحت ..أنت اللي أشكالك حرام يدرسون طب ...والا أنتي حدك شغاله
ويخب عليك ...دينا بوقاحه : ههههههه أنت شكللك من رفقاء المهنه ولا يمكن شي أرقى
ههههههه شكلك زبال هههههههه ...
سعد : أنا ما أنزل نفسي لأشكالك ..وتدرين ليش ماهر مارد عليك ؟؟ لأنه أرقى من
أنه يوصخ السانه بسب أشكالك وطلع وهو يسب ويلعن ..
هدى : ههههه بس والله قويه يادينا ..
وداد : ههههههههههه يمه منك يادينا ..
رغد : حرام دينا ليش ساويتي جذي ...
دينا : رغد توك كنتي متقطعه ضحك وذاللحين تقولين حرام ؟؟
رغد : لا بس يكسر الخاطر ..
دينا : لا هالاشكال ماينفع معها غير كذا ..

سعد دور ماهر فكل مكان مالقاه طالع ساعته 7:50 ..يالله الاختبار بيبدأ وينك ياماهر ..
راح دورات المياه ..لقاه طالع : ماهر الله يهديك وين رحت ..
ماهر بضيق : وش تبي ..
سعد : يالله الاختبار بيبدأ ..
ماهر : ماراح أحضر الأختبار ..
سعد : لا ياشيخ عشان هالوقحه تسيب الاختبار ..
ماهر : أيه عشانها ..أصلا خلاص ماعاد لي وجه أدخل القاعه بعد كلامها ..
سعد : ماهر هذي وحده وقحه لا تخليها تفرح فيك ..أمش القاعه وأحقرها ..
ماهر : أنا ماني عارف شلون ينربط لساني ولا أقدر أرد عليها ؟؟
سعد : أحسن لا ترد عليها ..وهي هذا اللي قاهرها وباط كبدها أنك حاقرها ..وطالع ساعته
وسحب ماهر بيده يالله الاختبارررر ..أسمع أدخل القاعه ولا كأن شي حصل ...طيب ..
ماهر : طيب ......
""""""""""""""""""""

& الجنوب &
نرجع لنفس اللحظه اللي توقفنا فيها ..
فتحت شجون الشباك بشويش .....وشهقت ....وجات بتسكر الشباك بسرعه بس حسام
مسكه بقوه قبل تسكره : شجون لحظه ..أ..أبغا أقولك حاجه ..
شجون حاطه يده على صدرها : ممكن تروح الحين ..وتمسك الشباك : أبغا أسكر ..
حسام : لا لا شجون ..لحظه بس ..
شجون : الله يخليك روح ..أخاف أحد يجي ويشوفك ..بسكر ممكن تشيل يدك ..
حسام : شجون أسمعيني ..أنا الحين رايح جده ..و...و ..بلع ريقه ..أبغا ...أبغا أقولك أني ..أني ..
شجون أنا من أول يوم شفتك فيه وأنتي ماطلعتي من بالي ..شجون أنا ماني عارف وش أقولك..
ماني عارف كيف أوصف شعوري ...من هذاك اليوم وأنا النوم مجافيني ..أ.....
شجون تقاطعه : الله يخليك روح من هنا ..
حسام يكمل : شجون أنا لمن تطرين على بالي أحس بأحساس غريب ..أنتي كل لحظه على
باللي ...صرتي هاجس بالنسبه لي ....أنت ملكتيني ....شجون أ..
تقاطعه شجون : ياربي منك ...أبغا أسكر الشباك الله يخليك ..
حسام : شجون لحظه لحظه ...ويطالع فيها شوي وهي أستحت ونزلت راسها ...
تنهد وقال : شجون طالعيني ...
شجون لسا منزله راسها ..
حسام : شجون طالعيني بليز ...راح أروح الحين ...طالعيني ..
شجون رفعت راسها وشافت عيونه تلمع ..
حسام : شجون أنـــــــا أحبـــــــــــــــــــــــــــــــك....
شجون خدودها حمرت وأرتبكت وصارت ترجف ومسكت الشباك وبهمس : بسكر ..ممكن ..
حسام تنهد : ممكن ..وشال يده عن الشباك ...وسكرت شجون الشباك ...وجلس مكانه يطالع
الشباك ....نفسي أصرخ وأقول للعالم كلها أحبها ياناس ...وراح ركب سيارته وهوطاير
من الفرحه وراح ....

عند شجون ..لسا مرتبكه ..راحت جري أنسدحت وتلحفت وقلبها طبول ..وخدودها مولعه ..
وكلمه حسام لسا على بالها تنعاد ..شجون أنا أحبك ...شجون أنا أحبك ..شجون أنا أحبك ..
شجون أنا أحبك ...شجون أنا أحبك ...شجون أنا أحبك ..شجون أنا أحبك ...........
آه ياحلوك ياحسام ...وحطت يدها على قلبها ....وأنا بعد أحبك .....أيه أحبك ...كنت أحاول
مأفكر فيك وأتجاهل أهتمامي بك ...بس اللحين أقدر أعترف أني أحبـــــــــــــــــــــــــــــك.........

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ملحمة العشاق

مُساهمة من طرف شموس في الجمعة أبريل 28, 2017 8:17 am

& جده &
جالسه تفطر هي وزوجها أبو حسام ...
أم حسام : وين وليد له مده مايجي البيت ..
أبو حسام : مسافر اليابان يعقد صفقه تجاريه ..مو مثل ولدك الثاني ..دقيت على
فرع لندن قالولي له سبوعين مسافر ..مادري هالولد متى بيعقل ..
أم حسام : والله كل واحد أجن من الثاني ..ولا فيه واحد شباب يتزوج ثلاث حريم في سنه ونص
وهو ماتعدى سبعه وعشرين سنه ؟؟...
أبو حسام أنشغل بتصال ..
أم حسام : ياميري ميري ..
ميري :نئم مدام ..
أم حسام : وين فطور الرجيم تبعي..
ميري : حازر مدام زحين زيب ..
أم حسام تطالع ساعتها بسرعه وجهزي عباتي والشنطة وقولي لسواق يجهز السياره ..
أبو حسام بعد ماخلص المكالمه : وين رايحه من بدري....
أم حسام : رايحه أفتتح معرض رسومات لفنانه تشكيليه أنا دعمتها وسويت لها المعرض
واليوم الأفتتاح وبعد كذا عندي غدا راح يحضرونه شخصيات مهمه ..
أبو حسام : أهاا ..حرم الوزير عدنان راح تحضر ؟؟
أم حسام : أكيد أولهم ..
أبو حسام : الله الله فيها ..عندنا مصالح مع زوجها ..ياليت تهتمين فيها وتقوين الصداقه بينكم ..
أم حسام : أبشر ..
دخلت أروى : قود مورننق دادي آند مامي ..وتروح تبوس أبوها على خدينه وتجلس..
أبو حسام : هلا هلا بحبيبه دادي ..هاه وش علومك عساك مستانسة ..
أروى بدلع : أكيد مستانسة ..فية وحده هالقمر أبوها وماتكون مستانسه ..وأنت دادي وش أخبارك ..
أبو حسام يبتسم : وفيه أبو هالدلوعه بنته ومايستانس ..
أم حسام : بس بس خربت البنت بدلعك لها ..
أروى بخبث : تغارين مني مامي؟؟
أبو حسام : هههههههه الظاهر كذا .
أم حسام قامت وهي تلبس عباتها : أقول أعقلي يا أروى
بلا مخفه وش أغار وماغار ..
ولبست شنطتها البيضا الكبيره
لويس فيتون والنظاره الشمسيه شانيل وتحجبت وبينت غرتها الهاي لايت ..يالله سلام وطلعت ..
أروى : دادي حياتي ..
أبو حسام : نعم ياروح دادك ..
أروى : أبغا طلب صغنوووون .
أبو حسام : آمري ..فهاللحظه دخل حسام وهو هلكااااان وعيونه حمرا : سلام ..وجلس ..
أبو حسام عصب : وينك أنت لك سبوعين مختفي ومهمل الشركه في لندن ؟؟
حسام : كنت مسافر الجنوب أغير جو مع نواف وأصحابه .
أبو حسام يتطنز : والله ياشيخ ..خبري بك ماتشجع السياحه الداخليه ..
حسام يبتسم : لا الحين أنا من المؤيدين ..
أبوحسام : الحين تروح تلبس وتجي معي الشركه عندي أجتماع بخصوص
فرع لندن ..وتحجز الليله على لندن ..تقابل شغلك ..فاهم ..
حسام : يبا والله تعبان ومالي خلق من أمس مانمت . .بكره يصير خير ..
أبو حسام بأصرار : قلتلك هالحين تمشي معي الشركه ..شوف أخوك وليد كيف مهتم بشغله وكيف يحاول يطور وينمي الشركه ..مو زيك ماهمك غير اللعب والدواره ..يالله قوم وش تنتظر ..
حسام بتعب : طيب أفطر بس ..
أروى : دادي لاتعصب بليز ..مو حلو شكلك وأنت معصب ..
أبو حسام لانت ملامحه وأبتسم : ماقلتيلي وش طلبك ؟؟
أروى : أبغا أغير سيارتي .
أبو حسام : على ذا الخشم .. وش بعد تبين ..
أروى : لا بس هالطلب ..
أبو حسام ياخذ البشت ويحطه على يده وهو مطبق ويطالع حسام : أنا رايح الشركه الحقني .. يالله سلام ..
حسام :طيب .. وطالع أروى : مو كأنك قبل شهر أشتريتي سياره bmw‏ ولا أنا غلطان ..
أروى : الا بس طفشت منها أبغا ماي باخ ..
حسام : لا والله ..وش هالتبذير ياأروى ..تغيرين سياراتك زي ماتغيرين أكسسواراتك وملابسك ..مافكرتي بعقاب ربك على أسرافك ..أنتي عارفه أنه فيه ناس مايلاقون أكل ياكلون ..فالمقابل أنتي تصرفين مئات الألاف فيوم واحد ...على حاجات ماتسوى ..
أروى : والله ربي منعم علينا الحمد لله ..ليش مانستغل هالفرصه وندلع نفسنا ..والناس اللي تتكلم عنهم ماأظن أنهم موجودين ..بعدين غريب عليك أن تتكلم من هالمنطق ..تتكلم وكأنك مجرب حياه الفقرا وعشت معاهم . . اللي أعرفه عنك أنك ماتهمك الفلوس ولو تصرف مليون في يوم واحد عادي عندك شاللي تغير ....بعدين أناملاحظه فيك شي متغير .....
أيوووه وين السلسله والحلق ..
حسام قام واقف : أقول أنتي الكلام معاك ضايع ..ومو شغلك ...وطلع الدرج ..


صحت على المنبه الساعه ٩ص
تذكرت أنها ماهي فالباحه أبتسمت ونطت وجري عالشباك طالعت البحر قريب وقدامه صف من المطاعم الراقيه : الله ياجده يأم الرخا والشده ..ذحين هذي ديره طلال ..تربا وعاش هنا ..أبتسمت لمن تذكرت شكله فالمطار البارح ..كان لابس بنطلون جنز زيتي وتي شيرت بيج ومسوي شعره جل ..كان شكله يجنن ..حتى السكسوكه لايقه عليه ..ضحكت على هبالته مع وائل ولؤي كيف كان يتحظنهم ويقولهم وحشتوني يا صدقاني ..وكان طول الوقت يوزع أبتسامات ...تنهدت وسكرت الشباك ...وجري عالصاله : يماا يماا ..
أففف شكلها نايمه ..راحت شالت جوالها تدق على فيصل ..
: ألو ..
موضي : أيوه فيصل تعال أنا طفشانه أبغاك تطلعني أبغا أشوف البحر أول بعدين توديني مطعم أفطر بعد كذا بروح السوق يقولون سوق جده غير وأبغا أتغدا بعد كذا في تشلز وياليت بعده توديني شارع التحليه أبغا أشوفه وبروح صالون هذاك وش أسمه المشهور ياربي ..أممم..
: ههههههه وش بعد ..كل هذا تبغينه في يوم واحد ..ياطماعه ههههههه هههههه..
موضي : سكتت شوي حست أن صوت فيصل مخشن شوي ..
فيصل أنت مزكم ؟؟
: ههههههه لا من قال أني فيصل أصلا ..
موضي : فيصل بلا سماجه وتكلم زي الناس ..
: ههههه وربي ماني فيصل ..
موضي تقلد ضحكته وتخشن صوتها : هههه أجل مين ..
: هههه ههههه .. والله أنك نكته ..أنا طلال ..فيصل نايم فالشقه وأخذت جواله عشان جوالي مو مشحون ..
موضي أنصدمت وقفلت فوجهه ووجها يحترق من الفشيله ..

عند طلال فالسوبر ماركت حقهم هو وفيصل ...بعد ماقفلت موضي فوجهه جلس يضحك : والله أنك رجه على أسمك ..لأن فيصل مسميها فالجوال الرجه ..بس والله عسل ياموضي ..ودق عليها وهو ميت ضحك وهي كل شوي تعطيه بزي ..صار يضحك أكثر من أول حتى كل العمال صارو يطالعونه ..أنتبه لهم : أس فيه كلام أنت أول مره يشوف واحد يضحك يالله كله يروح شغل يالله ...كتب لها رساله :
" ترا فيصل وصاني أجيب لكم أغراض من السوبر ماركت بعد شوي أنا جايكم ..وخفي من الرجه شوي ههههه"
موضي قرت الرساله وانقهرت وكتبتله :
" شكرا مانبغا منك شي وبطل لقافه "
طلال ضحك وكتب :
" لقافتي ماتجي مع رجتك شي "
موضي تنرفزت وكتبت :
" ذالحين من سمحلك ترد علي وترسلي رسايل ؟؟"
طلال :
" أنا سمحت لنفسي وش عندك بتضاربين "
موضي ضحكت على أسلوبه :
" أقول لايكثر بس ولاعاد ترسل وأمسح كل رسايلي من جوال فيصل "
طلال :
" حازر ماما ..أقول أنتي اللي لايكثر ..وخلي أحد يفتح الباب أنا برا معي الأغراض "
موضي ..ياربي وائل ولؤي نايمين وش أسوي ..راحت تصحيهم مارضيو يصحون ..أرسلت لطلال :
" الكل نايم كيف أفتح ؟؟"
طلال لقاها من الله :
" طيب أنتي أفتحي "
موضي :
" لا ياشيخ ..تنكت "
طلال :
" أقول بتفتحين غصب ..ولا ترا أدق الباب بقوه وأصارخ بأسمك ..عاد شوفي أمك
لاسمعتني وش بتاخذ فكره عنك "
موضي خافت :
" طيب طيب ..ياسخيف أنت وحركاتك "
وراحت لبست عبايتها وتلثمت وفتحت الباب ووقفت وراه ..
طلال وهو يدخل الأكياس وهو معطيها ظهره : أخيرا آنسه موضي مابغيتي ..
موضي ساكته بس تطالع شكله سحرها ..لابس بنطلون جنز سماوي لو ويست وتي شيرت أبيض كت وحزام بني وحاط النظاره على شعره الطويل شوي ..
طلال بعد ماخلص وهو لسا معطيها ظهره : لهدرجه شكلي حلو ..
موضي تفشلت : يع الا لوعت كبدي ..
طلال : هههههه ..ياشين الكذب أبد مولايق لك هههه ..والتفت لها بسرعه وهي نزلت راسها : يالله سي يو ههههه ..وأول ماطلع سكرت موضي الباب بسرعه وارتكزت عالباب وتنهدت ..واااو ياطلال ملكتني ..


فالأجتماع كانو يتناقشون وحسام كل شوي يتثاوب ويطالع ساعته ..دق جواله نواف يتصل بك ..كل اللي فالأجتماع طالعو فيه ..وقف وأبتسم سوري عالأزعاج بس أرد وأرجع ..طالع فيه أبوه بنظره يعني أجلس ..أنحرج حسام وأبتسم وهو من جوه يغلي وجلس ..ماراح أرد نكمل الأجتماع ..

عند نواف : وش فيه هالأهبل مايرد ..أرسل رساله :
" أنا عازمك عالغدا ..أبغا علومك وش سويت مع بنت الجنوب "

قرا حسام الرساله وأبتسم ..جابيرد وأن نظرات أبوه ماتطمن طرح الجوال وسرح فعالمه عالم شجون عالم جديد عليه عالم الحب ..من وين طلعتيلي ياشجون وقلبتي كياني ..آه أحبك ..
"""""""""""""""""""""""""""""""""

& الجنوب &
شجون فالمطبخ تساعد أمها فالغدا وطول الوقت سرحانه وتبتسم ..ياترا وش قاعد تسوي الحين ياحسام ...
الأم تطالعها : وش سالفتك أنتي اليوم أنهبلتي تضحكين لحالك ..
شجون أنتبهت : أيش ..
الأم : من أول أكلمك وأنتي ماتردين علي .. وش بلاك ..روحي ودي هالصحن أخوانك ينتضرونك وأنا بجيب اللبن ..

على الغدا ..
مساعد : البارح يبا حسام وسعود تضاربو ..شجون من سمعت أسم حسام قلبها صار يدق ..
الأبو : أيش ..ليش ؟ ؟ أناسبتهم البارح مافيهم شي ..
مساعد : ماأدري شفيه حسام متحامل على سعود ..بس سعود قاله أنشالله تحضر ملكتي ..هنا صار حسام يتكلم على سعود وعصب وسعود ماتحمل صار يسب وتضاربو ..حاولت أفرع بينهم ماقدرت ..
الأبو : عسا ماتعورو ..
مساعد : حسام ماجاه شي بس سعود دمى وجهه وتعور..
شجون فنفسها يستاهل ..وأبتسمت ياعمري ياحسام تغار علي ..
الأبو : غريبه وش فيه حسام خبري به عاقل ...
وطالع شجون : شجون بعد الغدا ابغاك فكلمه راس ..
شجون خافت لايكون شاف حسام البارح عند شباك غرفتي : حاضر يبا ...
"""""""""""""""""""""""""""""""""""

& جده&
فالمطعم نواف وحسام يتغدون..
نواف : ههههه أجل وقعت في شر أعمالك ..
حسام : أقولك فثلاثه أيام بس حولتني لعاشق ولهان ..عجيبه هالشجون
والله ..عارف أني أنام وأصحا وأنا أفكر فيها ..حتى وأنا نايم أحلم فيها ..
نواف : والله وجات البنت اللي قدرت على حسام الدنجوان وجابت راسه ..أذكرك
وش كنت تقول عن اللي يحبون ويتعذبون فالحب ..
حسام : ماعندي سالفه ..وماكنت عايش أصلا ..آه الحب هو
الحياه ..نفسي تجرب الحب يا نواف ..
نواف أرتبك ..فنفسه من قالك أني ماني مجرب ومتعذب أكثر منك ..لو تدري
أني أحب أختك الدلوعه
: أنشالله أجرب وأحكيلك
وتحكيلي ...وش راح تسوي وأنت تحب وحده مخطوبه ؟؟
حسام : هذاك الحقير راح أخليه يندم أنه فكر بس فيها ..وشجون لي
أنا ومحد راح ياخذها غيري ..
نواف : حسام فكر بعقل هو ماسوى شي غلط ..بنت عمه وخطبها وين الغلط ..وأنت
قلتلي أنها ماردت عليك لما أعترفت لها بحبك يعني أحتمال أنها ماتفكر فيك
وتحب ولد عمها وهو يحبها ليش تفرق بينهم ؟؟
حسام أشتغلت الغيره عنده : أيش تحبه !! لا ماضنيت واحد زي سعود على أيش
تحبه ..تنهد حتى لو تحبه ..حتى لو تكرهني شجون ماراح تكون لغيري يكفيني حبي لها ..
نواف : طيب فلنفرض خلصنا من ولد عمها ..هل تتوقع أن أبوك بيوافق
ويخطبها لك وهي من عايله على قد حالها ..صدقني ماحيرضى بيقولك ماهم من مستوانا ..
حسام : بس بس يانواف صدعت راسي ..
نواف : لازم تحط هالأمور بعين الأعتبار ..وأرجو أنك تصرف نظر عن الموضوع ..
حسام عصب :وش أصرف نظر مهبول أنت... أنا بكلم أبوي اليوم
فهالموضوع ..وأن ماوافق أنا بخطبها ...

عند موضي ..طلال كل بعد شوي يرسل لها رساله..
" وش رايك فالأغراض اللي جايبهم ؟؟؟ترا الكتكات والسنكرز لك .."
موضي : لااااااااا ..جايبلي شوكلت ؟؟أموت أنا عالكريم ياناس ..
ورساله ثانيه :
" أيه صح ..سمعت أنك مشفوحه عالشوكلت ..يالليت ما تاكلينهم كلهم مره وحده
علشان لا تصابين بالتخمه ..وخفي عالجوال شوي لا تاكلينه من العصبيه ههههههه"
موضي عصبت : سخيف ..وماراح أرد عناد لك ..
جاتها رساله ثالثه :
" ههههههههههههه لاتعصبين عاد ..أمزح معاك يـــــــــــــا مرجوجه ههههههههه"
موضي : هههههههههههههههههه ههههههههههههه ..والله أنك تجنن ياطلول ..في لحظه
تعصبني ..وفي لحظه تخليني مبسوطه ...ياناس يجنـــــــــــــــــــــــن ........
وأرسلت له :
" شكرا عالشوكلت يـــــــــــــــــــا ملقوووووف "
رد لها :
" أففففففففففففف ياليتني ماجبت لك شي ..صجيتيني من أول ترسلين...أف أزعاااااااااج "
موضي أنقهرت : شوف الكذاب هالحين من اللي صج الثاني بالرسايل ...طيب أوريك ..
جات بترد له ..أرسل :
" هههههههاااااااي ..برضو رفعت ضغطك مره ثانيه ..عن اذنك بروح أتغدا ...باااااااي مس رجه "
موضي قامت تنطنط عالسرير : يجنن.... ياخذ العقل ..أحبـــــــــــــــــــــــــه ...
""""""""""""""""""""""""""""""""
& الجنوب &
شجون : يبا الله يخليك ألا سعود مابغا أتزوجه ..
الأبو : يابنتي أنتي كبيره وعاقله أظن أنك ماتبغين لأبوك أنه ينحط فهالموقف أنا معطي كلمه لعمك أبوسعودالله يرحمه من عمرك سبع سنين أجي الحين أنقض كلمتي وأنا رجالن كبير مايصير أرجع فكلامي ..والكل عارف أنك مخطوبه لسعود ..وش تبين العربان بكره يقولون عنا ..بيتكلمون فيك أنتي يابنتي بيقولون ماسابها ولد عمها ألا شايف عليها شي ..ترضين لبوك بكره يمشي بين العرب موطي راسه...وسعود رجالن عن ألف رجال عقل ورزانه وكل المجالس تحسب له ألف حساب ..وهو يبيك يابنتي وشاريك من متى وهو صابر يحتريك... لو واحد غيره كان ماصبر كل هالمده....هاه وش قلتي يابنتي لاتخيبين رجا أبوك فيك ...
شجون حست نفسها مخنوقه مهما كان هذا أبوها مايهون عليها وكل كلامه
صح ...غرقت عيونها وبصوت مبحوح : اللي تشوفه يبا ..
أبو ماهر أبتسم ومسح على شعرها : أيه هذي بنتي اللي أعرفها ..استعدي يمكن نملكلك
بكره أو بعده والزواج بعد كم شهر ..سعود مستعجل..
شجون تحاول تكبت دموعها بس ماقدرت وقامت جري على غرفتها وقفلت على
نفسها وصارت تبكي حضها ..ليش لماحسيت أن الدنيا أبتسمت لي أخيرا صارلي
كذا ..آه أكرهك ياسعود أكرهك ........

"""""""""""""""""""""""""""""""
& لندن &
فالمطعم شاف دينا تأشر له وتبتسم بخبث ..تلخبط وحس نفسه مخنوق ..بعد اللي
سوته أمس لها عين تجي بعد ..ماراح أروح لها وبالطقاق هي وشلتها ..

عند دينا : وش فيه هذا مطنش ..وأشرت مره ثانيه ولا عبرها ..
هدى : من ناحيه أنه مطنش هو دوم مطنش ولا يرد عليك ..
دينا : وهذا اللي قاهرني حركات التطنيش هذي تحمسني زود أني أحتقره وأكرهه حياته ..
رغد : دينا أظنج أهنتيه بما فيه الكفايه خلاص سبيه فحاله ..
دينا : أقول أنا صرت بس كل تفكيري منحصر فماهر وكيف أحتقره ..يعني
أنسي أني أسيبه فحاله ...سيبونا من ماهر اللحين الا وين وداد ماجت معاكم ..
هدى : وداد هههههه طايحتلها على واحد عذااااب ..أش وسامه وولد
ناااس ..مريش وكامل أقولك ريتيك روشان على غفله ..
رغد : والله ماهي هينه هالوداد..
دينا لوت فمها : كل هالمواصفات ومالقي الا وداد عاد ..
هدى : حرام عليك والله وداد مملوحه وجذابه ..
دينا : أممم مابها شي ولا ماكانت صاحبه دينا البدر ..وتمسك شعرها
بدلع بس ماتجي شي جنبي ..صح ..
هدى ورغد طالعو فبعض نظره أستنكار من غرور دينا وسكتو ...
""""""""""""""""""""""""

& جده &
حسام دخل البيت مالقى أحد تحت دور فكل الصالات مافي أحد ..العاده من متى
أدخل هالبيت القى أحد كأنه بيت مهجور ..أففف شسوي أبوي لسا مارجع
عنه غداء عمل وعشا بعد ...لازم أكلمه اليوم قبل تطير مني ...طلع الدرج توجه لغرفه مها حس أنه
مشتاق لها من زمان عنها ...طق طق طق ..مها أنتي داخل ..جاها صوتها أدخل ..
حسام يفتح الباب ويطل : وش تسوي الحلوه مها ...
مها بصراخ : حســــــــــــــــااام متى جيت وحشتني يالشين ونطت عليه وحظنته بقوووه ..
حسام : هههههههههههه هههههه شويه شويه علي ...وش أخبارك ويقرص خشمها
والله ولك وحشه ..
مها مدت بوزها : كذاب ماوحشتك ..لو أوحشك وتشتاق كان ماتجلس بالشهور فلندن ماتسأل
عني لو حتى بتصال ..
حسام : أفا أنا كذاب ماهقيتها منك يامها ..خلاص من اليوم ورايح راح أرجك بالاتصالات ...هاه
مبسوطه ..
مها تدفن راسها فصدره بقوووه : أكيد مبسوطه ...أصلا استغربت لمن دقيت الباب قلت
من هذا اللي تذكرني وسأل عني ...ورفعت راسها حسام يالله قوم طلعني وأعزمني عالعشا خاطري
أطلع معاك يوم ..
حسام : مها ماتشوفين حالتي كيف ..والله تعبااااان لي يومين ماذقت طعم النوم ..
مها بوزت : شفت أنك مو على قد كلامك ..
حسام : مها حبيبتي خليه يوم ثاني ..والله تعبان ....
وطالع الساعه 5:25 العصر ...أمي موجوده ولا طالعه ؟؟
مها بزعل : مادري عنها ..
حسام : برضو زعلانه ...يالله قومي البسي أمري لله ..نروح البحر نتمشى شوي ..وبعدين
نتعشا فمطعم ..
مها تشققت من الفرحه وباست حسام بقوووه : أحبك يأحلى أخو فالعالم ..
حسام : بس بشرط..
مها : أشررررررررررط ..
حسام : نرجع بدري أبغا أكلم أبوي فموضوع ..
مها : أوك ..
حسام : يالله البسي وأنا رايح أسلم على أمي ..
مها : حاااااضررررررر ..طيررران ..

عند غرفه أم حسام ..
حسام طق الباب ..جاه صوت أمه : مين ..
حسام : أنا حسام ..
الأم : أدخل ..
فتح الباب ودخل لقاها مستلقيه على الشازلونق ..والمدلكه تدلك رجولها بالكريم ..
ووحده ثانيه تبردلها أظافرها : هاي مام ..
الأم : أهلين حسام حبيبي ..أمتى جيت من لندن..
حسام.. ماهي داريه عني لي اسبوعين فالسعوديه : من أسبوعين وسافرت الجنوب أستجمام ..
الأم بقرف : أستجمام فالجنوب !!
حسام : وش فيها الجنوب يما ..
الأم : أمممم ماهي من مستوى حسام البدر ..ولا أنا غلطانه ..
حسام ..كيف لو تدرين أني بتزوج من الجنوب هذا وأنتي المكان حقهم
محتقرته ..والله وتعقدت زياده ياحسام : أيه صح ..بس شسوي بنواف أصر أني أروح معهم ..
طق طق طق ..الام : أدخل ..
طلت مها لابسه عبايتها والضحكه شاقه الحلق : يالله حسووومي ..
حسام قام وباس راس أمه : يالله ..
الأم : على وين ..
مها وهي فرحاااانه : رايحين نتمشا ونتعشى فمطعم ...مامي تعالي معانا ..
الأم : لا لا أنا مشغوله ..روحو أنتو ..
مها بخيبه أمل : طيب ..وطلعت وسكرت الباب ..


بيت أبو نواف ..
ترن ترن ..ترن ترن ..
زهور تطالع هديل فاغره فالتلفزيون تطالع فلم : هديل ..هديــــــــــل..هديل وصمخ..
هديل وهي مركزه : هاه ..
زهور : قومي ردي عالتلفون ..
هديل : أووووه مابغا أفوت لحظه من الفلم ..
زهور صرخت عليها قومي قبل مايقفل يابنت هذي ثالث مره يدق ..
هديل قامت وهي عيونها عالفلم : ألو .................أيوه هذا بيت محمد البدر .............أيوه ...........طيب
شكرا ...............مع الســ..لحظه لحظه أيش .....................وش تقول أنت ............
جاتها أمها وأخذت السماعه منها : وش فيه .................................أيه ......................أيه
.....................................أيـــــــــــ ــــــــــــــــش......

فالمطعم ...
حسام وهو دايخ : هاه عجبك الاكل ...
مها : أكيد دام أنت معايه كل شي حلو ....
حسام : طيب نمشي ...
مها : لاااا لسا ماطفشت ..
حسام : وأنا بستناك لين تطفشين ...
مها : أيه ..بس أنا عارفه أني ماراح أطفش الا الصبح ..وصراحه رحمتك شكلك
يحزن ...يالله نمشي ..
حسام يوقف : الحمد لله أفراااج ..

دخلو البيت مع بعض وهم يضحكون ...
حسام :ميري.. ياميري..
ميري : يس سر ..
حسام : وين أبوي ..
ميري : هذا بابا مكتب ..
حسام راح المكتب لقا أبوه يتكلم فالجوال شافه وأشرله يجلس ...

المستشفى...
هديل وأمها يبكون عند باب الغرفه ...وجاهم نواف بسرعه : وش فيه جهاد..
هديل والأم زاد بكاهم : .............
نواف : طيب طلع الدكتور وش قالكم ..
هديل والام : ..................
نواف عصب : بطلو بكا وجاوبوني ..
جاه من بعيد ثلاث شباب في سن جهاد ملابسهم مبلله وحالتهم حاله ..
واحد منهم تكلم : أنت أخو جهاد ؟؟
نواف : أيه وش فيه جهاد ..
: غرق فالمسبح وأنقذناه فأخر لحظه ..
نواف : كيف ...خبري بجهاد يعرف يسبح ..
:كنا مسوين مسابقه ..كلنا ندخل تحت المويه وآخر واحد يطلع هوالفايز ..
طلعنا كلنا الا جهاد تأخر ..أستنيناه طول ..نزلتله تحت المويه لقيته غرقان ..
طلعناه وسويت له تنفس صناعي ..الحمدلله أستجاب وجبناه هنا ..
طلع الدكتور ...جاه نواف بسرعه : هاه دكتور طمني ..
الدكتور : الحمدلله فاق وهو اللحين نايم ..لحقنا عليه فآخر لحظه ..والتنفس الصناعي
فادنا كثير ...سويناله تنظيف لأنه شرب كميات كبيره من المويه ...والظاهر يعاني
من ربو حاد عشان كذا بسرعه أغمى عليه جوه المويه ..راح يجلس عندنا
كم يوم ويطلع ...والحمدلله على سلامته ..
نواف : الحمدلله .. ..نقدر نشوفه اللحين ..
الدكتور : أيه تفضل ..
نواف : شكرا دكتور..
الدكتوريبتسم : أشكر الاخ اللي سواله تنفس صناعي ..
نواف طالعه : شكرا يا ..وش أسمك ..
رائد يبتسم : العفو أسمي رائد..
نواف : يالله ندخل ..لحظه بس أخلي أمي وأختي يشوفونه وبعدين تدخلون ....


بيت أبو حسام ...
أبو حسام : أيش وش قلت ...لا أكيد صار لعقلك شي ..
حسام : يبا أنا أبغا هذي البنت خاطري فيها ..
أبو حسام : وكمان تعيدها مره ثانيه قدامي ...أنا عبدالله البدر أناسب هالاشكال الي
مدري من وين طايحلي عليهم ...نسيت أنت ولد من ..نسيت مستواك ومركزك
ياحسام ...وش تبا الناس بكره تقول عنك ..حسام ولد البدر تزوج وحده ماينعرف
أصلها من فصلها وحده فقيره وحده توطي راسنا فلأرض ..
حسام : يبا من قالك مالهم أصل بالعكس هم من عايله قبيليه معروفه ..بس عيبهم
أنهم فقرا ..الفقر موعيب يبا..
أبو حسام : أذا خاطرك فالزواج هالحين أروح أخطبلك دينا بنت عمك ..ولا أخطبلك
من عند الوزير عدنان ..
حسام عصب : أنا ماراح أتزوج الا شجون ..
أبو حسام عصب هوالثاني : يرجع ويقولي هالفقيره ..حسام لاتفكر مجرد تفكير أنك
راح تتزوجها ..ولاعاد تجيبلي سيره هالموضوع نهائيا ..الموضوع منتهي
بالنسبه لي ...وأفضل أنك تنساه ..
حسام قام واقف وهو واصل حده من التعصيبه : شلون يعني ماراح تخطبها لي ..
أبو حسام : أنا وشقلت ..هالموضوع أنســــــــــاااااااه ..فاهم ولا أعيد ..
حسام : طيب أنا بروح أخطبها بنفسي ..
أبو حسام : شوف ياحسام ..والله أن سمعت أنك تزوجتها لا أنت ولدي ولا أنا أعرفك ..
راح أخليك حافي منتف ..حتى الورث راح تنحرم منه ..
حسام طلع من المكتب وهو مقهووووور ..طلع سيارته وضرب عالدركسون ..
أنا مايهمني هالعز هذا كله مابغا شي من حياتي ..ماأبغى الاشجون وبس ..وأذا أنت
تبريت مني يبا حتى أنا مابيك أصلا من متى حسيت أنك أبوي ...وحرك سيارته عالجنووووب .......

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ملحمة العشاق

مُساهمة من طرف شموس في الجمعة أبريل 28, 2017 8:17 am

&جده&
فالملاهي ..جنغل لاند ..
موضي راكبه الشوايه وهي تصارخ ...وفيصل وطلال تحت
يطالعونها ..
فيصل : ههههههه تستاهل هذي الشوايه اللي تبغاها ..
طلال : هههههههههههههه ..مسكينه والله ..
جا وائل جري وهومتحمس : فيصل فيصل ..طالع طالع السرك بدا ..
جايبين رجال يمشي على الحبل ...
فيصل : أقول أقلب وجهك فاضي أنا لهالخرابيط ..
طلال يمسك يد وائل : يالله نروح نشوفه ...وطالع فيصل : دايم أنت كذا أقشر
مع أخوانك ؟؟وراح عنه ....

بعد شوي موضي راحت الكفتريا تشتري مويه ..وشافت طلال يرقم له وحده حللللوه
..تنرفزت ماتدري ليش وراحت عنده : ماشالله الأخ فالها عالآخر ...طيب لو بترقم
رقم وحده حلوه مو هالشينه ..
طلال تفشل مايبغا موضي بالذات تعرف عنه هالعاده وسكت ..
البنت اللي رقمها : لا والله أنتي الوحشه روحي بس طالعي نفسك فالمرايه وحتعرفي
أنك كونتي تقصدي نفسك ...وبعدين أش دخللك أنتي ناس مريضه ..
موضي : أنا شينه يابقره ياحماره ياجز*** ...
البنت :بس بس ..حيلك حيلك أزا عاجبكي أخليه هولك أتهني فيه ..باي ياقمرر هههههه..
موضي طالعت طلال بنظرات أستحقار ومشت عنه ..
طلال ..لاحول والله ذا النشبه ذحين أخذت عني فكره شينه ..شسوي .....

فالمستشفى ...
زهور تبكي بصمت وتطالع ولدها ضناها ...
هديل : خرعتنا عليك ياأهبل ..
جهاد يبتسم : والله ماكنت أعرف أني غالي عندك هدوله ..وطالع أمه : يما خلاص
شوفيني مافيني شي ..
الأم : .................
جهاد : يعني ماتبين تكلميني ..
الأم : .................
جهاد : يما والله آسف ..
الأم : .................
دخل نواف : يالله خالتي هديل أصحاب جهاد برا من أول بيتطمنون عليه ..
هديل وقفت يالله يما ...وطلعو..
دخلو أصحاب جهاد ..بأشكالهم التحفه ..
رائد : سلامــــــــــات يالدب ...خرعتنا ..
فواز : لا الدب وجهه منور ...شكله طاب الحمدلله ..
فهد : أيه يالدب أثاريك غالي ..
جهاد : وش فيكم معلقين على الدب ..أنا دب بالله ..
رائد : أيه دب ويمسك ظهره تعبتني وكسرت ظهري ..
فهد يمسك يده : آه جاني شد عضلي منك ...
جهاد : ههههههههه ويطالع فواز وأنت عسا ماتعورت ..
فواز : أيه صادني الفتاق ..هههههههههههه..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههه.
"""""""""""""""""""""""""
&الجنوب&
حسام ماشي بسرررررعه ..وكأنه يطلع القهر اللي فيه فسيارته ..جايك ياشجون..
أنتي لي أنا ...أنا وبس ...ويزود السرعه ...طالع الساعه 6:30 ص ..وصل الباحه ..
حس أنه شوي وينام وهو يسوق ...لا أنا اليوم بكمل ثلاث أيام وأنا مانمت ..وقف عند
فندق وأخذله غرفه ...أنام لي اربع ساعات وأكمل...
""""""""""""""""""""""""
& جده &
صحا بسرعه طالعها نايمه جنبه ..قام بشويش علشان مايزعجها ...لبس بسرعه الثوب والشماغ ..
أخذ الشنطه ..وجابيطلع ..
: يوسف ..
يوسف يبتسم : نعم حياتي صحيتي ..
: على وين من بدري ؟؟
يوسف : عندي اليوم قضايا كثير ..وأحتمال أتأخر ..
: والبارح برضو عندك قضايا كثير ..
يوسف : أيه رجعت لقيتك نايمه ماحبيت أصحيك ..
والله ياشيخ ..وهالحين كنت بتطلع منغير ماتصحيني ..كم يوم لنا ماقعدنا
مع بعض ...مشغول مشغول ....أفففف
يوسف : نجلاء حياتي كل يوم راح تفتحيلي هالموال ..وأسئله لها أول مالها تالي ..
قلت ماصحيك أحسن ..
نجلاء : بس أنا متأكده أنك منت مشغول ..والله العالم وش اللي شاغلك عني ..
يوسف بضيق : شفتي أنت راح تحولين حياتنا جحيم بشكوكك هذي اللي مالها معنى ..بعذري
أنا أتأخر وأحاول أجي لمن تنامين عشان لا تفتحين لي تحقيق ..
نجلاء بصراخ : يعني أنا حولت حياتك جحيم ..طيب طلقني وأفتك مني ..وش تبي فيني
..وش تبي بوحدهـ*****
يوسف : رجعنا لنفس السيره يانجلاء..ليش منتي راضيه تفهمين أني أحبك ورضيت
فيك وكل عيوبك ..أنا هالسالفه ماتهمني ولا تنقص من غلاك عندي..بس أنتي
منتي راضيه تنسين وتنكدين علي وعلى نفسك دوم ..أنسي أنسي يانجلا وخلينا نعيش بحب
خلينا نعيش حياتنا من غير تعكير ..ليش دوم تحطين بيني وبينك حواجز ..ليش منتي راضيه
تفهميني ؟؟؟
نجلاء : بس أنا شايفه غير كذا ...ماصرت أعنيلك شي ...صرت بعيد عني ..يوسف أنا حاسه
أنو فيه وحده فحياتك ...أذا طفشت مني خلاص طلقني ..
يوسف يروحلها ويمسك يدها بحب : والله مافيه فحياتي غيرك ...أنتي الأولى والأخيره ..صدقيني
أنا مابعدت عنك ..أنا قريب لك أكثر من أنفاسك ..بس أنتي تحاولين تشوفين العكس ..
الشكوك معميه قلبك نجلاء..
نجلاء حضنته وجلست تبكي : يوسف وأنا بعد أحبك ..........

""""""""""""""""""""""
فالمستشفى ..
جهاد صحي شاف هديل نايمه عالكنبه اللي جنبه بعبايتها ..أبتسم وحس بحبها له
وخوفها عليه ..وتذكر ندى ..يالله ياندى وحشتيني من زمان ماشفتك ..أنشالله
تجين تزوريني ووأكحل عيوني بشوفتك ..نفسي أعترفلك بحبي بس صعبه وش أقول
وكيف أواجه مجتمعي أحب وحده بكمى..خليني زي مأنا أحبها بصمت..
: ياهوووووووه ..
جهاد التفت لهديل : صحيتي ..
هديل : أيه ..وأنت سرحااااااااااااان من أول ..بأيش تفكر..
جهاد : أحسن تعالي خشي فمخي وشوفي وشمخزن فيه ..
هديل : ياااااااريت أقدر ...
طق طق طق ..
جهاد : مين ..
رائد : حبيبك رئود ..
جهاد : هههههه لحظه رائد ..ويطالع هديل البسي طرحتك ..
هديل تذكرت رائد واعجبتها شهامته وكيف أنقذ جهاد وأبتسمت : حاضر ..ووقفت
أنا رايحه الكفتريا أفطر ..
جهاد : وأنتي طالعه قولي لرائد يدخل ..
هديل : طيب ..وطلعت من الغرفه لقيته واقف على جنب ومعاه بوكيه ورد كبير: أ..أنت رائد؟؟
رائد أبتسم أبتسامته الجذابه : أيه.. أنتي أخت جهاد ؟؟
هديل خقت من أبتسامته : أيه أنا هديل ..حبيت أشكرك على موقفك مع جهاد ...
رائد وهو الثاني مايدري شفيه حس بشعور قوي غريب وكأن الدم يمشي في عروقه
بسررررعه ..بأرتباك : لا ..لا تشكريني على شي من واجبي أقدمه لأعز صديق ..
هديل : أيه صح نسيت جهاد يستناك داخل ..
رائد طيح الميانه على طول : وأنتي وين رايحه ..تعالي سولفي معانا ..
هديل.. هذا ماخذ وجه بزياده ..أجلس اسولف معاهم وين حنا فيه : لا ..أنا رايحه الكفتريا أفطر ..
رائد : أ.. طيب ...وبسرعه : لحظه ..هـ..هديل ..
هديل كانت دوبها لفت عنه رايحه ..وش يبي هذا بعد ..التفت : نعم ..
جاها رائد لين عندها ..فنفسه ..دايم أشوف هالحركه فالأفلام ونفسي أسويها وجاتني فرصه
أستعرض حركاتي الرومنسيه >>واثق الاخ أنه رومنسي ..
وطلع ورده حمرا من البوكيه ومدها بأبتسامه جذابه : تفضلي..
هديل أبتسمت وهي الثانيه تموت عالى هالحركات ..أخذتها بخجل : ثانكس ..وكملت طريقها
وهي حاسه قلبها ينقز نقز ..
رائد جلس واقف في الممر يراقبها بنظراته لين اختفت عن نظره وهو يبتسم
وحاس بشعور غريب وحلوووووو....

متمدده على السرير وتفكر ..معقوله ياطلال معقوله طلعت راعي ترقيم وبنات ..ياترى
كم بنت عرفت ..والله العالم وش نوع علاقتك فيهم ..تنهدت ..أستغفر الله بس ..
من اليوم ورايح ماعاد لك مكان بقلبي كنت تبي تلعب علي زي ماسويت مع غيري
لكن هيهات كشفتك على حقيقتك ..أنا موضي مو حيالله ياطلول أفندم ..
( أنا طبعي كدا وبحب كدا
وبحب أعيش ومعنديش الا كدا ) >>>نغمه جوالها ..
رفعت موضي الجوال عقدت حواجبها ..رقم غريب ..دق مره ثانيه ..
قررت ترد وتشوف آخرتها : نعم ..
صوت رجولي : السلام عليكم ..
موضي بملل : مين ..
: طيب ردي السلام أول ..
موضي : مين أخلص ..
: واحد معجب ..
موضي بعصبيه : أقول يالتافه ..لاعاد تدق على هذا الرقم فاهم ..
:ههههههههههه ههههههههههه..
موضي : شاللي يضحك ياوجه العنز ..
:ههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههه..
موضي : أففففففف ..سخيف ..بتقول وش تبي والله لأطلع حرتي كلها فيك ..
: وليش زعلان ياقمر فيك ولا فيني ..بس خفي رجه ههههههههههههه..
موضي كأنها عرفته قلبها صار يطربق : ...................
طلال : ألو ..مضمض ..موضه مدري بوضه ..ههههههههه ..
موضي : ........................
طلال : لا لا كل هذا عشان سمعتي صوتي ..
موضي عصبت : أسمع يا أنت ..والله لو أزيد أشوف رقمك مره ثانيه على شاشه
جوالي ..والله مايسير لك طيب فاهم ..
طلال بجديه : يا أنت !!! ..موضي ماعرفتيني أنا طلال ..
موضي : ماعرفتك ولا أبغا أعرفك أنت وأشكالك ...على بالك أني ساذجه ومغفله بتلعب
علي زي مالعبت على غيري ..لا يا حبيبي أصابعك مو سوا ..حسافه بس
أنك صديق فيصل ...وقفلت بوجهه ...
طلال أرتبك من كلمه حبيبي مع أنها طلعت تلقائيه منها : موضي أسمعينـ..طوط طوط طوط...
دق مره ثانيه ولقاه مقفل : أففففف شسوي اللحين ...فكر وقرر يرسلها رساله.........
""""""""""""""""""""""""""""
& لندن &
توه واصل من الجامعه وهو طفشاااااان وكاره نفسه ..لقى سعد واصل قبله ونايم ..
أخذ شور وتمدد على السرير وتذكر دينا اليوم لمن شافها مع واحد شكله سعودي
ولد عز..وسيم ..مطمع كل بنت ..وقبل أمس شافها مع رياض ولد الوزيرسوالف
وضحك وطاقه الميانه معاه ...هذولا هم اللي يعجبونك يادينا ؟؟هذولا هم اللي
يملون عينك ..عيال البطاره عيال الفلوس والعز والجاه ..آه وعيال الفقر على قولتك مهم
ناس مهم أوادم ..تنهد ..أنا ليش هامتني ؟؟ ليش أفكر فيها ؟؟؟أففففففففف ..معناته
مافي شي أسمه نوم ..طالع الساعه ..2:45 الظهر ..باقي ساعتين على موعد
دوامي خل أذاكرلي شوي ..فتح الكتاب شويه وسكره ..أففففففففف حتى مالي
نفس أذاكر ..سرح مره ثانيه ..أمممم أكيد شويه دينا جايه المطعم ..تنهد ومحظرتلي كم كلمه
من كلماتها اللي زي السم ..ماتدري أنها الوحيده اللي كلماتها تأثر فيني بشكل
كبير وتجرحني ..دايم أسمع تعليقات علي من الزباين العرب وأطنش ...بس مع دينا كلامها
ينحفر في عقلي يتغلغل في وجداني ويجرحني من الصميم لصميم ......................
""""""""""""""""""""""""""""
& الجنوب &
صحى حسام بكسل طالع ساعه الجوال وشهق 6:5 المغرب ..يالله راحت علي نومه ..وقام بسرعه
أخذ شور ولبس نفس ملابسه أمس لأنه ماجاب معاه ملابس ..ثوب أبيض وشماغ أحمر ..
بسرعه اخذ مفتاح سيارته ومحفضته ونزل بسرعه ركب السياره وحرك ......
""""""""""""""""""""""""""""
&جده &
فالمستشفى ..
كانت كل العائله مجتمعه عند جهاد يتحمدون له بالسلامه ..
أم حسام قامت واقفه : يالله ياأم جهاد أنا ماشيه والحمدلله على سلامه جهاد مره ثانيه
زهور وساره : بدري يأم حسام ..
أم حسام تطالع ساعتها : والله معزومه على زواج ويدوب أجهز ..وعندك مها ونجلاء فالطريق ..وهي طالعه
يالله مع السلامه ..
زهور : فمان الله .. ..
مها : أقول يالدلخ ..قصدي ياجهاد ..لاعاد أشوفك تغرق... شغله معك كل سنه غرقان
ومعنينا نزور فيك كل سنه ..
هديل : هههههههههههههااااااي ..وندى كانت تبتسم على كلام مها ..
جهاد : مادلخ غيرك يالبقره ..وبعدين كيفي أنا حر أغرق أحرق ..كيفي ..
هديل : ههههههههههه حلوه أغرق أحرق هههههههههههه.
ساره : بالله عليك يامها يعني هو قاصد ؟؟والله عليك كلام مدري من وين تجيبينه ....
مها : أندري عنه هالغبي ..كل سنه يسوي نفس الحركه على باله ذكي ..ترا مكشوفه حركات
الدلاخه حقتك هاه ..
جهاد : ترا ذبحتيني كل سنه وكل سنه ..هي مره وحده بس قبل سنتين وهذي الثانيه ..ويطالع
ندى ويبتسم ..وندى تردله الابتسامه ...
طق طق طق ..
زهور : هذي أكيد نجلاء ..أدخلي نجلاء ..
أنفتح الباب ودخلت أروى : لا مو نجلاء ..أنا رورو..
زهور تضحك : هلا رورو والله ..وقاموسلمو كلهم عليها ..
أروى : سلامات على القمر اللي يتدلع ..
جهاد يبتسم : الله يسلمك ..
طق طق طق ..
زهور : أدخلي نجلاء ..
نواف يدخل : أنا ويقلد صوت هديل ..نوفي..
الكل : ههههههههههههههههههه
أول مادخل طاحت عينه على أروى وحس بشوق ووله لها : شلونك أروى ..
أروى بدلعها المعتاد : الحمدلله ..
ساره : ماشالله وشفيكم كل واحد يدلع نفسه أول رورو وهالحين نوفي !! ..
نواف : مين رورو ؟؟
مها : دلوعه البابا أروى وتطالع أروى ..
نواف طالع أروى وأبتسم ..أروى عارفه أنه نواف يحمل لها مشاعرجديه بس هي تجاريه وتلعب
عليه بس حب ماتحبه ..لأنه مو من ستايلها على قولتها ولا يعجبها...ردت الابتسامه بدلع ..
نواف آه أموت أناعلى هالأبتسامه ..فديتك يارورو ..
طق طق طق ..
زهور : ..............
الكل : هههههههههههههههههههههه
زهور : شفيكم تضحكون عناد لكم ..أدخلي نجلاء ..
دخلت نجلاء بابتسامه : السلام عليكم ..
الكل : عليكم السلام ..
وجلسو يسولفون شوي ..وأروى أستأذنت منهم لأنها مشغوله على قولتها ..بس هي
فالحقيقه مواعده ..........
""""""""""""""""""""""""""

& الجنوب &
الساعه 9 المسا ..
في مجلس أبو ماهر ...
الشيخ يسكر الدفتر الكبير : ألف مبروك يأبني ..جعله الله زواجا مباركا ..
سعود شاق الضحكه مو مصدق أنه ملك أخيرا على حبيبته شجون : الله يبارك بعمرك ياشيخ ..
في هاللحظه دخل حسام المجلس أستغرب المجلس مليان رجال : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
أبو ماهر : هلا هلا بولدي حسام ..ويسلم عليه ..وسلم على كل اللي فالمجلس ولما وصل
لسعود طالعو في بعض بكره وسلمو على بعض يدويا بس ...
قام الشيخ يالله أنا أستأذن ..
أبو ماهر : وين تعشا معنا يارجال ..
الشيخ : والله عندي أشغال ...مع السلامه ..
أبو ماهر: مساعد قوم مع الشيخ وصله الباب ..
وصارو كل اللي فالمجلس يباركون لسعود ..وهو يرد عليهم وهو فرحااااااان ..
حسام أنقبض قلبه وسأل أبو ماهر : على أيش يباركون له ..
أبو ماهر مبسوط : ملك قبل شوي على بنتي شجون ...
حسام دارت الدنيا حوله وصار مايشوف ولا يسمع ولا يحس ...حس كأنه نهايه العالم
فك أزارير ثوبه وصار بالقوه يتنفس ...مخنووووووق ...وش اللي قاله ...لا لا
أكيد حلم الا حلم ..أنا أحلم ..وطالع سعود الفرحه باينه بعيونه وهو يسولف مع أخوه علي ..
أبو ماهر : حسام حسام ......حسام ..
حسام أنتبه وهو ضايق وصوته مبحوح والكلام بالقوه يطلع : نـ..نـ ع م..
أبو ماهر يبتسم مابتبارك لسعود ..
حسام بدا يستعيد وعيه وعصب لدرجه رهيبه وفز واقف وراح لسعود وشده بثوبه ووقفه وصار مقابل
له وهويضغط على أسنانه : أنا وش قلت لك ياحشره ..ماقلتلك شي يخصني لا تفكر فيه
مجرد تفكير ..بس الظاهر تبغاني أعلمك من هو حسام البدر اللي تتحداه ولكمه على وجهه بقبضه
يده القويه ...وصار يضرب فيه بجنون ..ضربه ضرب لو في حديد كان أنعوج
ضربه وهو مقهور شجون راحت منه ...يركل ويضرب ويشيله من الارض ويطرحه
بآخر قوه وسعود مستسلم ماقدر يتحرك من شده الضرب..وكل اللي فالمجلس يحاول يبعد حسام عن سعود
لكن هيهات ..يمسكون حسام هو في قمه جنونه وغضبه وللأسف كان سعود
الأداه اللي يفرغ فيها حسام جنونه و كل حممه البركانيه ..آخرشي طرحه عالأرض وخنقه بيدينه
وهويصارخ فيه وزاد جنونه : عرفـــت هـاه عرفت من حســـــــــــــــــــــــــام اللي تتحداه ...هذا ولا شي ياسعود ولا
شي من اللي بيجيك ..والله والله لاتندم ...جاوبني رد رد ياوسخ ...كلهم صارو يجرون بحسام خايفين
سعود يموت بيده خصوصا أنه خانقه ...وأخيرا فكه وركله برجله ..وطلع من البيت بسرعه
مو عارف وين يروح ولا عارف شي ...مقهووووووور ..طلع سيارته وفحط بسرعه ...

عند سعود بالمجلس كلهم ملتمين على سعود اللي فاقد الوعي تماما والدم مغطي كل
وجهه وعلامات فكل جسمه تدل عالضرب الوحشي ..
علي : سعود سعود تسمعني ..
أبو ماهر مصدوم من حسام : يالله ننقله عالمستشفى مغمى عليه ...يالله وشالووه ..


عند شجون ...
ماجد يوصفلها وهو شاف كل الأحداث : وصار حسام يصارخ على سعود ويخنقه
ويخنقه بقوووووه ويصارخ ..وهويخرععععع ...ورفسه برجله وراح وهو معععععصب..
وركب سيارته وشخط بسررررررعه ...وسعود ماااات..
شجون : أيش مات ...منجد ..
ماجد بكذب : أيه وشوي بيكفنونه ويصلون عليـ ..
يقاطعه مساعد : يالخراط ...شالوه المستشفى مغمى عليه ..
شجون : طيب ليش حسام ضرب سعود ..
مساعد : أبوي قاله بارك لسعود ..وهو عصب وقام مسك سعود مع ثوبه وقاله كلام ليش تاخذ
شي يخصني مدري وشو وتضاربو ..وبتفكير توقعين وش أخذ سعود من حسام خلاه يعصب
كذا ..حتى المره اللي راحت لمن تضاربو قاله نفس الكلمه ...
شجون أرتبكت : هــ..هاه وشيدريني أنا بالله ..قامت وراحت غرفتها وقفلت الباب وسندت
نفسها عليه ...آه ياحسام معقوله تحبني كل هالحب ...وش هالجنون اللي سويته!!
تنهدت ..ياحياتي أنا تغار علي كل هالغيره ...أحبك أحبك أحبك ..بس ...أنا اللحين
خلاص متزوجه ..صح ..عيب علي أفكر برجال ثاني وأنا على ذمه رجال ...لازم أشيل
حسام من بالي للأبد ...لازم أنساه ...وأحاول أتأقلم مع الواقع ..أني الحين زوجه
سعود ...أفففففف معقوله أنا أتزوج سعود اكره أنسان على قلبي ..وحسام ..رجعنا لحسام ياشجون
مو قلنا نشيله من بالنا ...أيه خلاص أنا وحسام مو لبعض ..حست بحزن من هالكلمه ........
"""""""""""""""""""""""""""""
&جده &
فالكوفي شوب الراقي في شارع التحليه ..
كانت جالسه ومنزله طرحتها وكل اللي يتعدى يطالع فيها وجمالها الملفت..
بضحكتها الرنانه ودلعها المحبب مع ملامحها الناعمه : ههههههههههه ..والله وتمسك شعرها
بدلع ...وش كمان...
عمار خاااااق عليها : وأموت في ضحكتك ..ودلعك وكل شي فيك ..
أروى بدلع : والله ..كل هذا وأنت أول مره تشوفني عموري ..
عمار : لا تدلعيني ..أموت أنا أروح وطي أنا ..
أروى : ههههههههههههههههه هههههههههه عموري(بترقيق الراء زياده دلع ) ..
عمار : ياويل حالي ...أيوه لقيتها بس ..
أروى : وشو ..
عمار : تشبهين منى زكي مرررررررره ..
أروى : أممم كثير قالولي كذا ...وترمش بعيونها بس أنا أحلى ..مو ..
عمار : أيه والله أحلى بألفين مره ..
جاهم صوت من ورى أروى : أروى وش تسوين هنا ...هذي آخرتها يـ............

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ملحمة العشاق

مُساهمة من طرف شموس في الجمعة أبريل 28, 2017 8:18 am

&الجنوب &
حسام ماشي بأسرع ماعنده وشويه وينفقع الطبلون ...وكل اللي في باله ..
شجون تزوجت سعود ...بس ..لحظه ...هي موافقه على هالزواج ؟؟؟
هدى السياره ولف راجع بعد مامشى 400 كم ...وبأسرع من أول ...
""""""""""""""""""""""""""""
&جده &
فالمستشفى ...راحو كلهم مابقى غير ندى ومها وهديل..
جهاد دخل الحمام ..
مها بصوت عالي: بالله لا تغرق فالبانيو تبلشنا..سمعت بتسطيحه جهاد بعدين فتح الدش ..
هديل : شرايكم نستهبل ..
مها : بحماس وش نسوي ..
هديل : نسوي تعبانين ونروح لدكتور ..
مها : طالعت ندى : تروحين . .
ندى هزت راسها بلا ..
مها : ليش ؟؟ أمشي تونسي ..
ندى أشرت لها أنها ماتحب هالحركات ..
مها لهديل : يالله ..
هديل : يالله ..
راحو يتمشون فالممرات ..أول غرفه دكتور قابلهم دخلو عنده ..
مها تسوي مريضه : آه آه دكتور الحقني بموت آه آه بيغمى عليا آه أممم أييي ييي هو هو ..
هديل شويه وتنفجر ضحك : لا لا مها لا تموتين أرجوكي أرجوكي ياقره عيني >>صار مسلسل مدبلج ..
مها قلبت مصري :أنا حموت ياضنايا ..حموت موته قامده ..
هديل عاشت الدور : أمي أمي لا لا ترحلي عني . .أه أه ها ها هي هي ..
طخ طخ طخ > > الدكتور يصفق ..
طالعو فيه كان شاب في بدايه العشرين لقيوه واقف ويضحك على هبالتهم : وش عنوان هالمسرحيه ..رائعه أبداع أهنيكم من كل قلبي على طرحكم الشيق والمجدي ..ويروح لهم يصافحهم : أنشالله التهنئه الكبير ه لما تاخذون جايزه كان الدوليه >>طلع أجن منهم...
هديل ومها أنفجرو ضحك : ههههههههههههههههه ههههههههههههه
الدكتور يستهبل معاهم ويمسك بطنه : هههههههههههههههههههههههه
هيهي هوهو ها ها ..
مها وهديل عجبهم الجو وكل وحده أخذتلها كرسي وجلسو ..
الدكتور : أشوفكم آخذين راحتكم جالسين ..ويتطنز : ماتبون أقهويكم بعد ..
مها : ياريت والله ..الا وش أسمك أنت شكلك صغير مايوحي بأنك دكتور ..
الدكتور يستهبل يمسك قلاب البلوزه : أحم أحم معاك الدكتور المتدرب زياد ..
هديل : هههه يعني شبه دكتور ..
زياد : لا ياحلوه دكتور ونص ..
هديل : هههه طيب ليش عصبت ..دق جوالها بأسم جهاد وطلعت برا ترد ..
مها : دكتور متدرب يعني لسا تدرس فالجامعه صح ..
زياد أبتسم على برائتها : صح ..وانتي شكلك صغيره ..بأي سنه ؟
مها : أول ثانوي طالعه ثاني ..
زياد : آها .وأنا سنه ثاني جامعه طب ..طلت هديل : مها جهاد يقول أرجعو ياهبل ..يالله ..
مها وقفت : أنا رايحه الكفتريا أبغا كبتشينو أنتي روحي وأنا الحقك ..والتفت لزياد : فرصه سعيده دكتور زياد ..
زياد وقف وهو يضحك : وأنا الأسعد ..أنشالله نتقابل فمهرجان كان ههههه ..
مها : ههههههه . . يالله باي ..وطلعت ..
زياد : فديتك أنتي وكشتك الحمرا ههههه ... ورجع يكمل شغله ..
(لأنها طبعا مسويه شعرها كدش وراميه الطرحه)

عند جهاد وندى قبل هديل تطب عليهم ..
جهاد يسولف فوق راس ندى وهي بس تبتسم له وهو متخدر من أبتساماتها
فالأخير قام ينكت نكت مليغه زي وجهه بس عشان يشوف ضحكة ندى ..
جهاد : يقولك فيه واحد يجري يجري يجري وفالأخير طاح ..
ويضحك نفسه غصب : هههههه ..طالعها وأنها برضو تبتسم ....
دخلت هديل بسرعه مسويه ذكيه : ههههااااي كشفتكم على أيش تضحكون ..أعترفووو ..
جهاد :أقول أنثبري بس ....


موضي طفشانه رايحه جايه فالغرفه ..أخذت جوالها بتدق
على شجون تشوفها ملكت ولا لا ..أول مافتحت جوالها جاتها رساله طلال :
" موضي بصراحه وبدون لف ودوران أنا أحبك وأبغا أخطبك وش قلتي ردي بليز "
موضي : هه ألعب غيرها ..
دقت على شجون ..
شجون بصوت باكي : ألو ..
موضي : شجون ياقلبي وش فيك تبكين ..
شجون زاد بكاها : موضي أنا صرت زوجه سعود ..أكرهه أكرهه ..
موضي : طيب خلاص ياقلبي أنا لا تبكين ..
شجون : وش تبيني أسوي يعني ؟؟أضحك مثلا ؟؟
موضي : أنا ماقول كذا ..بس خفي على نفسك شوي ..
شجون : خلاص حياتي أنتهت من هالحظه ياموضي ..
موضي : متى ملكتي ؟؟
شجون : قبل ساعه ..أهي أهي ..يعني حبي لحسام أنقتل من بدايته ..أهي أهي
موضي : لاتقولين كذا شجون ..يمكن لك خيره في زواجك من سعود ...
شجون : أي خيره ياموضي ..هذا سعود اللي أكرهه وضليت طول عمري وأنا رافضته ..أفهميني..
موضي : شجون خلاص الله يخليك أرضي بالواقع خلاص..
وصارت تهدي عليها وكل وحده تحكي الثانيه وش صار لها اليوم ....


نرجع لنفس اللحضه اللي توقفنا عندها
عند أروى ..
شدها بيدها ووقفها وهو كابت غضبه عشان الناس لا ينتبهون : هذي آخرتها يالحقيره..
وجرها بقوه قدامي ..قدامي يالخاينه ..وطالع عمار : وأنت يالحقير أنا أوريك وشال كوب العصير
بالفروله ورشه فوجهه وملابسه ..تفوووووه عليك وعلى أشكالك..
أروى : نواف الله يخليك فك يدي شوف الناس كيف تطالعنا ..أنت فاهم غلط ..
نواف : أنا فاهم غلط هاه ..ويسحبها لسياره ويفتح الباب الخلفي ويدفها بقوه ويسكر ..
ويحرك بسرعه وبصراخ : أنا تلعبين علي يأروى ..تلعبين بمشاعري ..ويضرب الدركسون بقوه ..
أروى بوقاحه : شسويلك أذا أنت غبي وينلعب عليك ..
نواف ضرب بريك ..ووقف السياره والتفت لها بصراخ : أنا غبي ..حبي لك ومشاعري غباء ..
أروى : أيه غباء وسذاجه ..أنت مو من ستايلي ولا عمري حبيتك بيوم ..وكل اللي قبل
كان تمثيل في تمثيل ..حنيت عليك قلت مسكين يكسر الخاطر خلوني العب عليه منه اتسلى ..ومن
أضحك شوي على غباءه ..
نواف نزل من السياره بسرعه وراح عندها وفتح الباب وسحبها بقوه ونزلها : عارفه ..أنك وقحه
وحقيره ..وسيارتي تعذر أشكالك ...,ودفها ..وركب سيارته وشخط وخلى أروى واقفه فالشارع لوحدها..
أروى : على باله بزعل من حركته ذي طز فيك ولا هميتني ..دقت على السواق وجاها
ورجعت البيت ولا كأنها سوت شي ..

دخلت البيت لقيت مها توها داخله قبلها ..
مها شافتها : أروى من زمان ماشفتك ..
أروى بطفش : طيب ؟؟
مها بحماس : شوفي جايبه معاي افلام أكشن ورعب ..وش رايك نسهر عليها اليوم ؟؟
أروى دق جوالها بأسم عمار : أنتي وحده فاضيه وأنا موفاضيه لتفاهاتك ..وهي
تطلع الدرج ردت وتعالت صوت ضحكاتها ..لا لا عادي عموري هذا ولد عمي ..........
لا لا مايقدر يسويلنا شي .............أمممممم واحد متخلف ..وكملت سوالفها
كالعاااااده ..

عند مها تحت : أفففف شفيها هذي كذا ؟؟نفسي يوم نجلس مع بعض أنا وهي ونسولف
زي كل أختين ..نسهر نتفرج أفلام ..أففففف شلون اللحين أسهر لوحدي يعني ؟؟
ملل ملل وش هالبيت الكئيب الممل ..راحت عند أبوها المكتب ودقت الباب ودخلت :هاااااي
بابا ..
أبو حسام وهو مشغوووول ويحوس في الأوراق : نعم ..
مها في نفسها ..الحين لو أني أروى كان سبت اللي في يدك وجلست تهلل
وترحب فيني : ممكن أجلس أسولف معاك ؟؟؟
الأب وعينه علأوراق : ماتشوفيني مشغول ؟؟
مها بضيق : بس أنا طفشاااانه ومافي أحد أسولف معاه ..
الأب : ومالقيتي غيري يعني ؟؟عندك أمك ..أروى ..
مها : أمي ماهي موجوده ..وأروى ماتبغا تسولف معاي ..
الأب : مها ترا صجيتيني ..ممكن تطلعين برا وتسكرين الباب ..
مها بقهر : حاضر ..وطلعت وسكرت الباب ..طلعت جوالها خل اجرب ادق
على المهبوله نجلاء ..
مها : الو نجول أخبارك علومك ..
نجلاء بصوت كله نوم : نعم مها فيه شي ؟؟
مها بخيبه أمل : لا مافيه شي بس قلت أدق عليك أسولف معاك ..
نجلاء : كويس صحيتيني من النوم نمت وانا مدري عن نفسي في الصاله ..
كنت قاعده أستنى يوسف ..
مها : وانتي ماعندك شغله غير هاليوسف ..كل يوم تستنين فيه..
نجلاء : أقول تراني عطيتك وجه يالله يالله بقفل ..
مها : لا نجلاء تكفين طفشااااااااااانه أبغا أسولف مع أحد ..
نجلاء :دقي على هديل سولفي معاها ..
مها : هديل توني قبل شوي كنت معاها بالمستشفى عند جهاد ..مليت من خشتها
أبغا أحد ثاني ..
نجلاء : أفففففف أصنع لك مخلوق تتسلين معاه يعني ..
مها : ههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه الله لو كذا ونااااااااااسه ..كان
صنعت لي ثلاثه واحد يشبهك وواحد يشبه أروى وواحد يشبه أمي ههههههههههههههههه..
نجلاء :والله أنك رايقه .. يالله باي ..وقفلت بسرعه في وجهها ..
مها أنقهرت ..طيب يانجول تقفلين في وجهي أنا أوريك ........

بيت أبو نواف ..
زهور : جهاد هذا يبغاله تكسير راس عشان يسمع الكلام مره ثانيه ..
أبو نواف منسدح عالسرير : وش نسويله يعني نربطه في البيت عشان يسمع الكلام ..
جهاد ماهو بزر تخافين عليه تراه كبير ويعرف مصلحه نفسه ..وبكره يتعلم من أخطائه ..
زهور : طيب قلتله لا تدخل المسبح ووعدني وماطاع ..وش أسويله يعني ..
وهو عارف أنه عنده ربو وفي أي لحظه ممكن يغمى عليه ..بالله هذي تصرفات واحد
كبير وعاقل ؟؟
أبو نواف يتثاوب : المهم أنتي خفي عليه شوي من هالمراقبه وحظر التجوال ترا
الولد ممكن يمل وتقل ثقته في نفسه ويصير يسوي أشياء كبيره عشان يثبت لنفسه
أنه رجال ..مو بزر يستأذن أمه في كل شي يسويه ..
زهور : والله ماقدر أخاااف عليه ....طالعت وأنه في سابع نومه ..لا ويشخر بعد..
أبتسمت ..شكله تعباااان غطته وسكرت النور وطلعت ..نزلت تحت لقيت نواف
توه داخل البيت وشكله متضاااااااايق ومهمووووم ..
حطيت يدها على صدرها بخوف : نواف!!! وش فيك يماا ..
نواف بضيق : مافيني شي ياخاله ..
زهور : الا فيك ..وش بلاك وجهك متغير ..جهاد فيه شي ؟؟
نواف : لا مافيه شي ..بس تعبان شوي مانمت زين ..
زهور : أكيييييد !!!
نواف بابتسامه مغصوبه : أكيد ..ويسلم على راسها : تصبحين على خير
يالغاليه ..وطلع ينام وهو عارف أن النوم أبعد مايكون عنه ..كيف ينام
وهو ذاق طعم الخيانه بأبشع صورها ..كيف ينام وهوحاس بالأستغفال
والغدر والطعن في الظهر ..من أنسانه أعطاها كل مشاعره وحبها بأخلاص وتفاني ...

بيت ساره ..
ندى في غرفتها ..حست أنها جوعانه نزلت تشوفلها شي تاكله من المطبخ ..
وهي نازله البيت هدوووء طالعت الساعه عالجدار 1:25 اليل ..راحت
المطبخ فتحت الثلاجه وجلست تحوس فيها طلعت لها جبن وتوست ..ولمن
لفت لقيت حمد واقف عالباب ويطالعها بنظرات تخوف ..بلعت ريقها وطرحت
الأشياء اللي في يدها عالطاوله ..وجات بتطلع بس هو كان واقف عالباب
ويطالعها بنظرات مقرفه : على وين ياحلو ؟؟
ندى أشرت له أنها طالعه غرفتها ..
حمد : وأذا قلت لك مابتطلعين وش بتسوين ؟؟
ندى دمعت عيونها وطالعت فيه برجا أنه يخليها تمر ..
حمد قرب منها بس سمع صوت خطوات ساره نازله من الدرج طلع من المطبخ
بسرعه وأبتسم : مساء الورد ياحبي ..
ساره تبتسم : قصدك صباح الورد ..وشافت ندى طالعه من المطبخ : ندى حبيبتي
متى جيتي من المستشفى ؟؟
ندى أشرت لها أنها جات قبل ساعه ..وجات عندها وباستها وطلعت غرفتها ..
ساره طالعت حمد : ليش حبيبي اليوم جاي متأخر ؟؟
حمد يجي عندها ويحاوط كتوفها بيده ..ويطلع معاها الدرج : كنت سهران أنا والشباب ..مشتااااااق
يابعدي ..
ساره تبتسم : وأنا أكثر حياتي ...
"""""""""""""""""""""""""""
& الجنوب &
وصل حسام بيت أبو ماهر الساعه 3:30 الفجر ..نزل من السياره وتوجه لشباك شجون ..رفع
يده بيدق بس وقف ..وش بتقول عني اللحين وأنا ضارب زوجها ..زوجها ؟؟ أيخسي الكـ**..
تنهد وطق عالشباك ..
شجون كانت تبكي وقفت بكا لمن سمعت الصوت ..من هذا !!
طق طق طق..
شجون بتردد : مين ؟؟
حسام : أنا حسام ..أفتحي شجون الله يخليك ..
شجون بخوف ..هذا وش رجعه ..وش يبي ..أنا لازم أحسم معاه الموضوع..قامت فتحت
الشباك ووقفت على جنب بحيث ان حسام مايشوفها : نعم ..
حسام : شجون ..أنتي موافقه على زواجك من سعود ..وبتردد: تـ..تحبينه ؟؟؟؟؟؟
شجون بأقتضاب : أيه موافقه ..وأنا وسعود نحب بعض ..والحمدلله تزوجنا ..وأرجوك حسام ..تشيلني
من بالك لأني ماأحبك ..وأرجو منك كمان ماتوقف مره ثانيه عند شباك غرفتي ..لأن
حركاتك هذي تجيب لي شبهه ...آسفه على جرأتي بس هذي الحقيقه ..
حسام هنا تقفلت كل الابواب في وجهه وصار يااااائس : ط يـ ب ..أنا آسـ ف ..وومشى من عندها
وهو يجر نفسه جر ..حس بهبوط وتعب ..وحزن ...راح وهو محطم مذبوح ...خايب ...

فالطريق أخذ جواله ودق ...
ألو فادي أسمعني ..جهزو الطياره الخاصه أنا مسافر على لندن الصبح .....................أيه
أنا وش لي بوليد ........................جاي من اليابان ولا من الصين يدبر نفسه .................أيه
قوله حسام مستعجل عنده شغل ضروري مايضر أذا أجل رحلته يوم ..........................سلام ..
وزود صوت المسجل ..وصوت ماجد المهندس الحزين ..
خلاص أبا أبعد خلاص أبا أرحل
خلاص ماجا القلب منك يكفي
حب من طرف واحد لابد يذبل
وشلون وردي يعيش من دون ساقي
هالأغنيه جاته عالوتر ............انا لازم اسافر ابعد اهاجررر ..
ليش ؟؟؟ ليش ياشجون ؟؟؟؟؟؟؟ليش حبيتك ؟؟؟
ليش علقتيني فيك ؟؟؟؟؟ أكيد هذا ذنب كل البنات اللي لعبت عليهم ........
"""""""""""""""""""""""""""
&جده&
نواف حاله مايختلف عن حال حسام ..مقهور ومجروح ماتوقع
أنه فيوم ينجرح من الأنسانه اللي يحبها ..سلمتها قلبي وداست عليه ..تلعب على الحبلين الخاينه ..الغداره ..تستغفلني ؟؟وبكل وقاحه تقولي أمثل عليك ؟؟
قام بتكاسل أخذ شور ولبس ثوب أبيض وغتره بيضا وتعطر ونزل رايح الشركه ..سمع هديل تناديه مارد عليها ماله خلقها ..وطلع ..
هديل تخصرت : شفتي يماا طنشني
الأم : طيب روحي مع السواق ..ولو أنو روحتك مالها داعي ..جهاد بيطلع اليوم بعد الظهر ..
هديل : لا بروح أسليه ..ولبست عبايتها وطلعت ..

نواف يسوق وهو عايش
الأغنيه ..
قهر ماكنت أنا أدري تعيش بقلبي كذابه
قهر توي عرفت أنك على الحبلين لعابه
كذب كانت سواليفك وكل كلمه على كيفك
وهذا اليوم أنا كلي ندم من راسي لا قدامي
ندم من راسي لا قدامي ..

صحت أروى بسرعه تبا تلحق على أبوها قبل يروح الشركه
ونزلت جري ..لقيته جالس يفطر وعنده نجلاء تسولف معاه : هاي..
الأب : هلا بحبيبه أبوها ..
أروى : أهلين دادي ..وطالعت نجلاء ..غريبه اليوم زايرتنا..
نجلاء : طفشت لوحدي طول اليوم ..قلت أجي أغير جو ..
أروى : آها ..>>علاقه نجلاء بأروى بارده .. ..وأروى علاقتها بكل أخوانها كذا ..
أروى : بابي ..
الأب : نعم ..
أروى : أممم أبغا أسافر أيطاليا ..
الأب : ليش ؟؟
أروى : تغيير جو..
الأب : مابتسافرين معانا لندن ..
أروى : لا ما أبغا ..
الأب : لوحدك ..
أروى : لا مع صديقاتي ..
الأب : أوكي روحي ..
أروى : أحبك ياأحلى داد فالعالم وباسته بقووووه ..
وطلعت جري على غرفتها ..
نجلاء : ليش توافق يبا..كيف تخليها تسافر لحالها ..
الأب : وش فيها ؟ ؟
نجلاء : منت خايف عليها ؟؟
الأب وهو يوقف : أنا واثق في أروى وبعدين مقدر أرد لها طلب ..هذي أروى الغاليه ...يالله سلام ..

عند أروى فاتحه المسن وتدردش مع سحر صديقتها
سحر :
" والله وافق "
أروى :
"أكيد أصلا دادي مايرد لي طلب "
سحر :
"يعني أجهز الشنط ؟؟"
أروى :
"أيه ولا تشيلين هم المصاريف كله علي ..وكلمي وجدان عشان نصير ثلاثي فله "
سحر :
" كلمتها البارح وقالتلي تبا تجيب صديقتها أمل "
أروى :
" مين أمل ؟؟؟؟؟"
سحر :
"مادري عنها ..وحده صديقتها "
أروى :
" طيب تجيبها عادي "
سحر :
" أوك ياقمر..طيب نبغا البويات فرند حقينا يروحون معانا "
أروى :
"لا سحر نبغاها بناتي مانبغا أحد يغثنا ..ملينا منهم هنا وكمان نسفرهم معنا "
سحر فنفسها أذا أنتي مليتي أنا مامل من جنس الرجال :
"أوكي ياعسل ..أسيبك مواعده "
أروى :
"والله أنك مخفه ..مواعده الصباح؟؟"
سحر ..ولو تدرين أنه في شقه وش بتقولين عني وأنا عاملتلك الشريفه اللي ماتتعدى المكالمات :
" هههه والله وناسه مع الصبح "
أروى :
"طيب الوعد في فينيسيا هههه"
سحر :
" ههههه أحلى وعد والله"

قفلت سحر الأب توب وطلعت لبسها ولبست بسرعه وتمكيجت ..وطلعت الصاله
شافت آثار سهره البارح أخواتها الأثنين وأمهم مع مجموعه شباب..كلهم يشتغلون نفس
الشغلانه ..لبست عبايتها المزركشه اللي فلوسها من الحرام وجات بتطلع ..
: سحر ..
التفتت سحر : نعم أمي ..
الأم : شوعلى وين حبيبتي ..
سحر : كالعاده زبون يبغاني أروح له الشقه ..
الأم : وليش مايجي عنا البيت هون؟؟
سحر : أمي هذا ولد ناس مريش ..يقول مايبغا يدخل الحاره حقتنا عشان مانجيب
له شبهه ..وبيدفع كثييير ..
الأم أبتسمت : منيح..أولك تئبريني سحوره أنت أكتر وحده في أخواتك عم بتجيبي
مصريات ..طالعتلي حبيبتي ..طالعه لأمك .. ..
سحر بفرح :أكيد طالعتلك أمي لأني آخذه الجمال منك والزباين دوم يخقون علي
وعلى جمالي ..زعلى فكره بعد كم يوم مسافره يطاليا مع ثلاثه شباب كل واحد أغنى من الثاني..
لبست الطرحه : يالله باي مامي ..
الأم : باي ياعمر المام ....أولك روحي ربي يفتحها بوشك ياحـء >>الأم سوريه ...

فالمستشفى ..
هديل فتحت الباب بدفاشه : هاي ..تفشلت لقيت رائد جالس يسولف مع جهاد ..أحم ..سوري مادري أنو فيه أحد ..
جهاد : طيب ..أستني برا ولا روحي الكفتريا ..
رائد : لـ..ليش خلها تدخل عادي ..شاف نظرات جهاد ..أحم أقصد أنا شوي وطالع ..
جهاد :لا تستنى برا أحسن ..

برا الغرفه ..هديل ..رايحه جايه ..دق جوالها ..
هديل : هلا وعوده وينك من زمان لاتتصلين..ولا تسألين ..
وعد : ظروف ..وش أخبارك..
هديل : الحمدلله ..وحشتيني ياهبله ؟
وعد : هههه ..وأنا مادقيت الا من شوقي لك ..
هديل : بعدي والله ..وشرايك تجيني ولا أنا أجيك ..
وعد أرتبكت >>مفهمه هديل أنها بنت عز مثلها وأنها عايشه في قصر : هاه لا لا مو أنا داقه عشان أقولك أبغا أروح السوق وأبغاك تجين معاي ..وأبغا منك طلب بس مستحيه ..
هديل : آمري وعوده ..
وعد : بطاقه الصراف حقتي خربانه ومحتاجه فلوس وبابا مسافر ومدير أعماله مشغول >>الله الله يالخرط ..
هديل : بطاقتي تحت أمرك وعد لا تشيلين هم حتى لو تشترين كل البضاعه اللي في السوق ..
وعد : تسلمين ياعسل ..
هديل : متى نتقابل وأنا كمان قاعده أجهز للسفر ..مسافره لندن بعد يومين ..
وعد بغيره : آها ..حتى أحنا بعد أسبوع مسافرين ميلانو >>كثري منها ..
هديل : لا ليش ماتروحو معانا لندن والله وناسه ..
وعد : لا طفشنا من لندن ..نبغا مكان ثاني ..
وجلسو يسولفون شوي ..
(وعد من عايله فقيره جدا وأستغلاليه جدا دايما تستغل طيبه هديل وتاخذ منها فلوس حتى لو وصلت لسرقه تسرق وحقوده وغيوره درجه أولى )

شويه طلع رائد من الغرفه شاف هديل رايحه جايه ..أرتبك..
رائد : أحم ..هـ..هدوله..
هديل ..مين هذا اللي يدلعني ..التفت ..وااااه بس يدلعني: نعم ..
رائد : كيفك ؟؟
هديل ..خدودها حمرت : الحمدلله ..و..وأنت ..
رائد بارتباك : أنا ..وش فيني ..
هديل أستحت أكثر : كيفك ..
رائد ..يابعدي : تمام ..
هديل شافته طول ساكت رفعت عينها لقيته واقف يتأملها أرتبكت : عن أذنك أنا رايحه عند جهاد ..ومشت ..
رائد : لـ..لحظه ..هدوله ..
هديل لفت عليه وقلبها يرقع ..دلعها من لسانه غير : نعم ..
رائد : و ..وش رايك فالورده اللي أمس ..
هديل بخجل : حلوه مشكور ..
رائد : أنتبهي على نفسك ..
هديل ولعت : أنشالله ..ومشت لين باب الغرفه ولمن جات بتدخل التفت بسرعه : وأنت بعد أنتبه على نفسك ودخلت بسرعه وهي تضحك ..
رائد نقز وبصوت عالي : يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس ..قالتلي أنتبه على نفسك ..واااااااااااااااااااااااااو
وطلع من المستشفى وهو طاير من الفرحه وحاس بشعور جديد عليه ......
ركب سيارته البنتلي وحرك ومشى وهو شاااق الضحكه ويفكر في هديل ..تعجبني هالبنت فيها براءه
العالم كله ..مالي يومين من شفتها ومدري شصار لي ..حاس اني فرحاااااان طاااااير من الفرحه ..
وصل البيت نزل دخل الصاله الواسعه لقى أمه وأبوه يفطرون ..
الأم : أهلين رائد حبيبي تعال أفطر ..
جا رائد جلس : صباح الخير على أحلى أثنين ..
الأب : كنت عند جهاد ؟؟؟؟
رائد : أيه ..
الأب : وكيف حاله الحين ؟؟
رائد : طيب مابه شي ..
الأب : هو ولد مين ؟؟
رائد : محمد البدر ؟؟
الأب : محمد البدر أخو عبدالله البدر ؟؟؟
رائد : أيه تعرفهم ؟؟؟
الأب : أيه كيف ماعرفهم ..بينا وبين شركاتنا مراسلات وصفقات ..يعني علاقه
عمل ..
رائد فرح وبصوت عالي : يــــــــــــس قود ..
الأم والاب طالعو في بعض بأستغراب ..
رائد تفشل : هه هه هه يعني شي حلو أنك تعرف أبو جهاد ..وأنتي يما ياليت
تتعرفين على أمه ..
الام : أنشالله .....
الاب : هاه وش سويت في دراستك ..وين بتدرس ..
رائد يطالع في أمه : كنت بسافر أدرس في لندن ..بس الوالده الله يهديها رافضه ..
الأب : ليش يام رائد ..
الأم : كفايه علي واحد راح يدرس لندن ومبغا الثاني يلحقه ..أذ بيدرس يدرس هنا
كل التخصصات اللي يبغاها موجوده ..
الأب : خلاص مدام امك رافضه بلاش منها ..ادرس هنا ..
رائد : أوكي مو مشكله ..

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ملحمة العشاق

مُساهمة من طرف شموس في الجمعة أبريل 28, 2017 8:18 am

& لندن &
سعد توه جاي من الجامعه هو وماهر ..
نزل سعد أكياس الغدا : يالله يامهره حبيبي أنا بروح آخذلي شور القا الغدا جاهز ..
ماهر يفصخ بلوزته : ياخي لا تقولي مهره تحسسني أني زوجتك ..بعدين أنا
قرفان من نفسي ..آخذ شور أنا الاول وبعدين يصير خير ..طيب ياسعده ...ودخل الحمام
بسرعه لمن شاف سعد مقبل بيدخل قبله ..وقفل الباب وهو يضحك : يالله سعده
حبيبتي حضري الغدا عابال ماطلع هههههههه ..
سعد ضرب الباب : طيب يامهره أنا أوريك ....

عالغدا ...
سعد لابس شورت بدون بلوزه وحاط المنشفه على كتفه وياكل : توقع اليوم شفت مين
مع فراس ..
ماهر وهو يشرب البيبسي : مين فراس أصلا ..
سعد : ياهوه فراس اللي فقاعه ج..
ماهر : ماعرفته ..المهم ..
سعد : دينا البدر ..أم أربع واربعين ..
ماهر غص بالأكل : كح كح كح ..
سعد بسرعه عطاه مويه : بسم الله عليك مهرتي ..
ماهر بعد ماشرب : وش نوع علاقتهم ..
سعد : خويته ..
ماهر حس بقهر : طيب هو وش قالك عنها ..
سعد : والله أنا البارح قابلته فالديسكو ..يقول خاويتلي وحده من
بنات البدر ..واظن أنه ناويها الشينه ..
ماهر توتر : آها ..وفنفسه : أنا لازم أحذرها منه .....
"""""""""""""""""""""""
& الجنوب &
أم سعود جالسه مع أم ماهر في الحوش يتقهوون ..
أم سعود : الله ياعله الماحي هاللي أسمه حسام ..مدري وش فيه على
وليدي ..
أم ماهر : كيفه سعود الحين طيب ؟؟
أم سعود : الحمد لله بخير ونعمه ؟؟ بس عنده كسر فيده اليمين ..
أم ماهر : فاله العافيه انشالله ..
أم سعود : الحين هالي مدري من وين ضاوي ..ليش يسوي بوليدي ..كذا ..
وش بلاه ..ياعله السهاد وقل الرقاد أنشالله ..الله يهب له مرض ياكل عظامه>>قاموس دعاوي ..
أم ماهر : يام سعود أذكري الله وش فيك من أول تدعين على الرجال ..
أم سعود : لا أله الا الله ..بس والله يام ماهر من حر مافيني ..
أم ماهر : والله محد يدري وش بينهم ...
أم سعود : الا وين شجون بسلم عليها ..
أم ماهر : والله شجون من أمس في غرفتها ماطلعت ولا حطت الاكل فجوفها ..أقوم
أشوفها ..

عند شجون ..وجهها متغير من البكا ..سامحني ياحسام قسيت عليك ..بس لازم ..
أقول كذا عشان تنساني ..ولا تفكر بحب محكوم عليه بالأعدام من الأول ..صدقني
أنا جرحت نفسي قبل لأجرحك ..أنشالله تنساني وأنا بحاول أنساك .....
سمعت أمها تناديها من برا : شجون ..شجون يما قومي أكليلك شي أنتي من أمس
على لحم بطنك ..يالله يابنيتي ..
شجون بصوت عالي : يما مابغا شي مالي نفس ..
أمها : طيب أطلعي سلمي على خالتك أم سعود ..
شجون : يما تكفين مالي خلق أحد ..قوليلها نايمه ........
"""""""""""""""""""""
& جده &
عند موضي ..قاعده تلعب وتستهبل مع وائل ولؤي في المجلس ...
موضي لابسه عبايتها ومغطيه راسها كله ..ومظلمه الغرفه : أمممممممم هاهاهاها
نيهاهاهاهاهنيهاااااا ..هو هو هو هويييييي ..أنا الشبح انا الشبح جيتكم من
بلاااااااااااااااااااد بعيده ..هاهاهاهاها نيهاههاها نيهاهاهاها..
وائل ولؤي يعني أنهم خايفين ..يصرخون : آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه ..ويركضون في
كل مكان ..وموضي وراهم : نيهاهاها ..نيههاهاهاها ...

عند طلال تحت عند العماره الي ساكنين فيها أهل فيصل ..جالس في
السياره يكلم فيصل جوال ..
ياخي أستحي أدق الباب على أهلك أقولهم أبغا محفظه فيصل ؟؟؟..................
طيب طيب لا تعصب أفففف ........................... ياخي تستاهل أحد قالك
تسرع وتعلق مع المرور وأنت مامعك أثبات ............................طيب خلاص
فقعت طبلتي .......................متأكد أنه أمك وأختك مهم فيه ؟؟................
طيب يالله ..............................طيب فهمت قلق ....................سلام ..

عند موضي لسا على ماهم عليه: هو هو هو ..هاهاهاها ..
وائل سمع الجرس وجري راح فتح الباب بينما موضي ولؤي مستمرين
في اللعبه ..
وائل : طلال ..أدخل أدخل لا يفوتك والله لعبه حماس ..
جا لؤي يجري ويصارخ وتخبا ورا طلال ...
موضي : أين ذهبتم أيها الأوغاد ..أخرجو أخرجو ..أين ذهبتم ..
طلال شافها مقبله وبالقوه مسك ضحكته ..ويقلد وائل ولؤي : نحن هنا نحن هنا ..
ويمسك وائل ولؤي ويروحون جري يتخبون ورا الكنبه ...
موضي : نيهاهاها لقد أفلتم مني أيه الأوغااااااااااد لن أترككم ..
وأستمرو فاللعب وموضي مانتبهت لطلال من الحماس خصوصا أنها متغطيه ..
وطلال المهبول نسى أن فيصل أرسله ...
دق جوال طلال ..وسمعته موضي : لحظه وقفو اللعبه جوالي يدق ..وتطالع مافيه أحد
غير صوت الجوال يرن ..ضحكت : وينكم ..فسخت العبايه والطرحه ورمتها عالكنبه ..
كانت لابسه برموده بني وبدي أزرق فاقع طالع يجنن مع بياضها..ولامه شعرها ذيل حصان ..
طلال متخبي ورا الكنبه من جهه الجدار وكل شوي يسكت الجوال ..وهويدق..
في نفسه ..والله أني أثول اللحين وش دخلني هنا لا واللعب معاهم ..اللحين
تشوفني وش تقول عني ؟؟؟؟؟؟؟ودق جواله ..
موضي مشت باتجاه الصوت ووش جاب جوالي هنا ..سكت الصوت ...
وطلت ورا الكنبه وشافت طلال ووائل ولؤي وصرخت من الخرعه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..
ووائل ولؤئ تحمسو وصارو يصارخون : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه لقانا
الشبح ...وجدنا الشبح ..
طلال وقف وهو متفشل : أحم ..أ ..آسف ..
موضي : حقير ووقح ..كيف تتجرأ تدخل هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وائل ولؤي صارو يطالعونهم بتناحه ...
طلال : مـ..مـوضي ..أ..أ
موضي بصراخ : لاتبرر وجودك هنا ماله الا معنى واحد ؟؟؟وش بيقول فيصل لما يعرفـ..
طلال قاطعها : والله فيصل أرسلني يبغا محفظته ..عشانه علق مع المرور
وهو مامعاه أثبات ...ودق جواله ..أسمعي عشان تصدقين ..وفتح الأسبكر ..
فيصل بصراخ : طلال كل هذا عشان تجيب المحفظه ؟؟؟؟؟؟؟؟
طلال : خلاص جاي فالطريق ..
فيصل : بسرررررررررررعه بيودوني الحجز ..وقفل في وجهه ..
طلال يرجع الجوال في جيبه : صدقتيني ؟؟؟؟
موضي : بس هذا ماهو مبرر أنك تدخل البيت بدون أستأذان ...
وائل : أنا فتحت له الباب ..وقلتله يلعب معانا ..
طلال يمشي ناحيه الباب : أنا آسف أذا سببت لك أزعاج ..والتفت لوائل :
وائل جيب محفظه فيصل تحت .. وطلع ..
موضي : أيه يستغل الفرص علشان يتقرب مني لكن مكشوفه حركاتك
ياطلال ..أنا موضي مووحده من هالهبل اللي تلعب عليهم ..
"""""""""""""""""""""
& لندن &
اليوم اللي بعده ..
الساعه 7:30 الصبح..
صحا بتكاسل ..وجلس وأسند نفسه على طرف السرير ..بدينا بالجد والدوام
والشغل ...أففففف ..ياترى وش تسوين الحين ياشجون ..وش حالك ..
أكيد سعيده ومبسوطه وتقابلين حبيب القلب اللي خلاص صار حلالك ..حس بقهر
وغيره تخنقه ..نفض هالافكار من راسه وقام بكسل ..دخل الحمام ..أكرمكم الله ..
أخذ شور ..وحلق لحيته اللي بدت تطول ..وطالع شعره بدا يطول شعرات صغييييره
بدت تغطي راسه ..فكر يسيبه يطول يبا يغير لوكه خلاص له سبع سنوات
ماشاف نفسه بشعر..طلع وهو لاف المنشفه على وسطه ..دخل غرفه الملابس اللي
تحتوي على أنواع الملابس من أرقى دور الأزياء العالميه ..لأنه حسام مهتم
بنفسه حييييييل وأنيق درجه أولى ..
دخلت مدبره المنزل مايا : أستاز حســــــــااااام ...راحت غرفه الملابس لقيته معطيها ظهره
ويطلع لبس ولاف المنشفه على وسطه أعجبها شكله ..ومشت عنده بدلع ..ولفت
يدينها على وسطه من ورا وحطت راسها على ظهره : مشتـــــــــــــــأتلك كتير حسام
( هي متعوده على ذا الشي ..متعودين هي وحسام ******مع بعض من زمان
وحسام عاجبه جمالها وأنوثتها و مايقدر يقاومها ..زي أي بنت تطيح في يد حسام ..
أبد مايفوت فرصه ) حسام حس بقشعريره في جسمه مسك يدينها اللي على وسطه
ونفضها عنه بقوه ..والتفتلها : مايا ..لا عاد تتجرأين ...
مايا أستغربت : حسام حبيبي شوفيك ..
حسام يرفع يده بتهديد : لا تقولين حبيبي أنا ماني حبيبك ..فاهمه ..وأسمعيني مايا ..
أنا مو حسام الأولي ..هالشيء حطيه حلقه فأذنك ..ماراح أسمح للشي اللي حصل
قبل شوي يتكرر ..وماعاد تدخلين غرفتي الا بأذني ..ورقعه وجهك لا عاد
أشوفها الا لمن أطلبك ..وطالع فيها من فوق لا تحت ..والبسي لبس محتشم ..فاهمه ..
والله يامايا ثم والله أي شي من اللي قلتلك عليه ماتنفذينه مايحصل لك طيب
هذا أذا خايفه على مصدر رزقك ..وزيادات أضافيه من اليوم ورايح مافي ....
وعلى فكره أنا ماعمري في يوم حبيتك ..أنتي كنتي مجرد أداه أفرغ فيها رغباتي
لا أكثر ولا أقل ...أنا ماأحب أشكالك الرخيصه ...ويالله أنقلعي
برا ..ويصرخ ..بـــــــــــــــــــــــــــــــــراااااا.......
"""""""""""""""""""""""""
في مكان آخر بعيد عن لندن وجده وا لجنوب في مصر أم الدنيا في أحد أحيائها الشعبيه
المتواضعه ..الأصوات تتعالى في الشارع والناس رايحه جايه وكل مشغول في توفير رزقه ..
صوت أم كلثوم يصدح في القهوه القريبه من عماره الحاج رضا الأوطي ..
كانت معاها الطشت وتنشر الملابس في السطوح قريب من غرفتها الوحيده
اللي تبقت لها من المرحوم أبوها ..سمعت صوت أم حسنين بصراخ : يازينب يا زينب ..
زينب : أيوه قايه قايه ..نزلت تحت لشقه الحاج رضا ودخلت : أيوه ياستي ..
أم حسنين : أيه ده كل ده تنشري الهدوم فوء السطوح ؟؟
يالله تعالي نضفي الصالون وأغسلي الملايا وشوفي الأكل عالنار
لحسن زمانه سيدك الحاق قاي ولازم الأكل يكون متحضر عالسفره ..يالله بسرعه يازينب ...
زينب راحت تسوي شغلها بتأفف وهي فنفسها تندب حظها المنيل اللي
خلاها تشتغل عند ست قشرا مثل أم حسنين ..بس اللي مصبرها على كده كرم الحاج
رضا معاها ..بس يضايقها نظراته الوقحه لها وتحرشاته هو وأبنه حسنين ..
بس لازم تصبر عشان أكل عيشها ....(أكيد أستغربتو من هالشخصيه الجديده وش علاقتها
بأبطال القصه ؟؟راح يتضح مع الاحداث)
"""""""""""""""""""""""""""
&جده &
في بيت ساره ..
عالغدا...
ساره : وش فيها حمد أذا رحت معانا ..حلوه لندن حاتنبسط صدقني ..
حمد :ساره حبيبتي أنتي وندى أهم شي عندي تنبسطون ..أما أنا مالي داعي مع عايلتكم
أحس أني غريب بينكم وخصوصا الرحله على حساب أبو نواف ..والله صعبه ..
ساره : حمد ..لا تقول كذا والله منت غريب..
حمد : نسيتي أنهم كانو رافضين زواجي منك لو ما أنتي أصريتي كان الحين ماتزوجتك ياعمري ..
ساره : طيب براحتك ولو أنه مايهون علي أروح وأسيبك لوحدك ..
حمد : لا ماعليك مني ..خلي عندي الشغاله صوفيا تشوف أموري ..ويبتسم ..
ساره : خلاص أخلي دارتي ..
حمد : لا وش دارتي ..صوفيا أحسن ..
ندى طالعت فيه وهي عارفه سبب أصراره على صوفيا بالذات ..تكرهه من
قلبها هالرجال .....
"""""""""""""""""""""""""""
& لندن &
نزلو البدي قارد بسرعه من سيارتهم السودا وتوجهو للسياره الفارهه اللي طولها سبعه متر وفتحو له الباب نزل بكل كبرياء كان لابس لبس رسمي جاكت وبنطلون أسود وقميص أبيض وكرفته مقلمه أسودوأبيض ورمادي ..وجزمه جلد سودا رسميه.. نظاره شمسيه أرماني ..دخل ناطحه السحاب (الشركه)
كان يمشي بسرعه والبدي قارد واحد عن يمينه وواحد عن شماله ..كان كل مافيه يصرخ هيبه وكل موظف يشوفه يوقف أحتراما له ..وصل الأصنصير وفتحوله البدي قارد ودخل ..

شافه السكرتير فادي فز واقف :الحمد لله على سلامتك أستاز حسام ..وفتح له باب المكتب السحاب ..
حسام وهو يجلس على المكتب : فادي أبغا تجهز لي كل الملفات اللي تحتاج توقيع وأبي تقرير كامل عن كل المصروفات اللي دخلت وخرجت من الشركه الأسبوعين اللي راحو .. وأبي ملفات المناقصه الجايه ..وبلغ جميع رؤساء الأقسام فيه أجتماع طاري الساعه ١١..أوكي ..
فادي : أوكي أستاز ..
حسام : تقدر تتفضل الحين ..
سند راسه على ورا وغمض عيونه ..أبغا أدفن نفسي في الشغل أبغا أشتغل ليل نهار يمكن أنساك ..بس مستحيل طيفك ساكن فيني وقدام عيوني وين ماروح ووش ماسوي بتبقين شجون اللي أستولت على قلبي في لحظه وصار كل مافيني يشهد بأسمها .. فتح عينه طالع في المكتب الواااااسع ذو الأثاث الفاخر ..طالع الواجهه كلها قزاز من فوق لين تحت مافي جدار كله قزاز ..قام مشى عندها كان المكتب في الدور العشرين ويطل على أروع منظر في لندن ..كان شكل ناطحات السحاب جمب بعظها وفي وسطها( بق بن) أشهر معلم في لندن ...حط يداته في جيوبه وصار يتأمل وهو سرحان كئيب حزين مجروووووح ..مادام هذي رغبتك ماقدر أغير شي مادام (بغصه) أنك تحبينه راح اسيبه لعيونك عشاني مقدر أجرح قلبك على حبيبك ..كنت لو حسيت من طرفك ولو مجرد تقبل لا أكثر ولا أقل راح أبعد سعود هذا عن طريقي بأي وسيله عشان تكونين لي ..بس قلتيلي بلسانك أنك ماتحبيني تحبينه هو ..هو ياشجون ..تحبينه هو ..تحبين سعود ..وخبط بآخر قوته بيده عالقزاز ونزلت دمعه حاره على خده بس ماهي أكثر من النار اللي جواته ....
""""""""""""""""""""""""
& الجنوب &
أبو ماهر : أقول يام ماهر قولي لشجون تجهز نفسها بعد شوي جاي سعود يبي يشوفها ..
أم ماهر : والله ماضنيت أنها بتطيعن ..
أبو ماهر : هو ..وليش أنشالله ..
أم ماهر : مادري هالبنت وش صار فيها من ملكت على سعود وهي قافله على روحها الباب لاتاكل ولاتشرب وكله ضايقن خلقها ..
أبو ماهر : يمكن زعلانه على اللي صار لزوجها ..أقوم أشوفها ..

عند شجون فالغرفه ..
أبو ماهر يمسح على شعرها : هاه يابنيتي مابتقومين تزينين لزوجك ؟؟
شجون ( زوجك!!) هالكلمه تنرفزني : يبا الله يخليك مابغا أشوفه ويشوفني ..
أبوماهر : يابنيتي كيف زوجك ومايشوفك ؟؟ هالحين أنا قلتله يجي بعد العصر ..وهو مسكين فرحان ..أقوم أقوله بنتي ماتبا تشوفك ..مايصير ..يالله حبيبتي قومي تجهزي ..
شجون باستسلام : حاضر يبا ...
""""""""""""""""""""""""
&جده &
العصر ...
أم فيصل وموضي توهم داخلين شقتهم وفيصل وراهم ..
أم فيصل : والله أم خالد هذي مره طيبه هي وبنتها ماشالله عليهم ..
فيصل : أيه يما هذا خالد صديقي تعرفت عليه من طلال مره طيب وابن حلال ..
أم فيصل : أيه ماشالله هذولا الناس اللي يسرون النفس ...
موضي : حتى بنتهم منى مره عسوله وطيوبه ..
أم فيصل : أيه والله عجبتني أخلاق هالبنت وجمالها ..وتطالع فيصل ..
فيصل يضحك : ليش تطالعيني ؟؟؟
أم فيصل وموضي مع بعض : بنخطبها لك ..
فيصل : ههههههههههه يعني متفقين علي هاه ..
أم فيصل : أيه ياولدي ودي أنك تزوج ونشوف عيالك ..
فيصل : مدام فيها زواج بنحااااش ..
موضي : فيصل أمي معها حق ..أنت لازم تتزوج خلاص شيبت ..وأنا أشوف
أن منى مره مناسبه لك ..
فيصل بتفكير : يصير خير ..
أم فيصل فرحت : أيه ياوليدي هذا الكلام السنع ...أبغاك اليوم تفكر وبكره تردلي..
فيصل : أشوفك مره مستعجله يالغلا ..
أم فيصل : أجل أيش أبغا اشوف عيالك ينطنطون حولي ههههههههه..
فيصل : هههههههههه ولا يسير خاطرك الا طيب ...بكره اقولك رايي ....
دق جواله ..
هلا طلول ........بالله كلكم حتى نواف معاكم ........طيب جاي الحين
وين أنتو .........فالطريق أمر على خلود وأجيبه معاي هو وعودهـ .......
هههههههههههههههههه والطبله بعد ............سلملم .

""""""""""""""""""""""""
& الجنوب &
كان سعود جالس في المجلس بيده المجبره وآثار الكدمات على وجهه واضح>>يحزن
..خلاص هانت ياسعود أخيرا بتشوف حبيبه قلبك شجون ...
شويه دخل أبوماهر : تعالي يابنيتي ..تعالي هذا زوجك لا تستحين ..
دخلت شجون المجلس كان لبسها تنوره الكليه السودا وتي شرت فستقي عادي ..لبسها
كان أقل من عادي ولامه شعرها ذيل حصان وبدون مكياج ..رغم هذا كله ..كل مافيها
يصرخ جمال وأنوثه ...
سعود أول ماشافها أرتبك وقعد يسمي عليها : ماشالله تبارك الله ...كيف حالك ياشجون؟؟
شجون نفسها تصرخ فيه وتقوله أكرهك ردت بضيق : الحمدلله ..
أبو ماهر : يوقف يالله أسيبكم لحالكم عشان تخذون راحتكم ..
شجون وقفت : أذا بتروح أنا طالعه معاك ..
أبوماهر تفشل وطالع سعود : البنت مستحيه ياسعود اعذرها ..وطالع شجون أجلسي ماني
رايح ...
سعود : لا عادي ياعم ..وجلس يقز في شجون وهو مبهور بجمالها ..فنفسه ..أييييه ياشجون
كبرتي وصرتي ملكه جمال بسم الله عليك من كل عين ....بالنسبه لشجون ..الجلسه كانت
ممله لابعد حد ..كل ماحاول يسولف معها سعود ترد بكلمه وحده وتسكت ...وهو فسر
هالشي بأنها مستحيه .....
"""""""""""""""""""""""
&جده&

بيت أبو حسام ...
مها جالسه عالمسن ...
هديل :
" والله مافيني أجي بنااااااام بكره ورانا سفر..وتوني جايه من السوق أنا ووعد
وتعباااااااااااانه "
مها :
" هديل أنتي منتي ملاحظه أن وعد ماتدق عليك ولا تسأل عنك الا أذا بتروح السوق
ولا عزمتيها مطعم ..ودايم تطلب منك فلوس ؟؟؟"
هديل :
" عادي هي دايما مشغوله ...وبعدين وش فيها أذا طلبت فلوس عادي .."
مها :
" مادري أحسها أستغلاليه "
هديل :
" لاااااا حراااااااام عليك ..وعد؟؟..لا وعد مو من هالنوع ..وعد تنحط عالجرح يبرا..
وتراها بنت عايله معروفه وغنيه "
مها :
" جد ...وش أسم عايلتها؟؟"
هديل :
" مدري صراحه ماقد سألتها "
مها :
" والله ياهديل أنك هبله ..ماتعرفين أسم عايله صديقتك ؟؟"
هديل :
ماقد جا عابالي أسألها ...المره الجايه أسألها ولا تزعلين .." وجه يبتسم..
مها :
"طيب ..وش أخبار جهاد "
هديل تذكرت رائد ووجهها حمر :
"طيب ..قام زي الحصان ..وراح مع صديقه رائد ..تخيلي أمي لين هالحين ماتكلمه
زعلانه منه .."
مها :
" هههههههههههه ههههههه يستاهل هالمهبول ليش يوعدها ويخلف وعده؟؟؟"
هديل تتثاوب :
" أقولك يالله أقلبي وجهك بنااااااااام ...باي"
وقفلت من دون تشوف ردها ...وطفت النور وأنسدحت وتلحفت ...وتذكرت
رائد ..وراحت فخيالها ..أنها لابسه فستان الزفاف الابيض ومبسوووووطه
وجاها رائد على الفرس الابيض وخطفها لعااااالم الحب والرومانسيه...ونامت هي وخيالاتها
البريئه.......

في الأستراحه ..
كانو مجموعه من الشباب مسوين دائره ويسمعون لخالد يغني ..
طلال طالع نواف سرحاااااان : نواف وش فيك انت اليوم منت على بعضك ؟؟
نواف : هاه لا ولا شي مافيني شي ..
طلال : علينا يانوافوه ..
نواف : لا بس بكره مسافر ومن هالشغلات ..
طلال : أنا أعرف اللي بيسافر يكون سعيد مبسوووط ..بالله هذا وجه واحد مسافر بكره ..
نواف بضيق : أقول خلني في حالي تراك سويتلي قلق ..
طلال : لا أنت فيك شي كبير ماني مخليك الا لمن تقولي وش فيك ؟؟
نواف عصب : أقولك مافيني شي ..أففففف ..
طلال حزت في نفسه وسكت ..
نواف حس أن طلال زعل : آسف طلال ماأقصد أزعلك ..
طلال مد بوزه: هذي جزاتي أنا أحاول أخفف عنك ..
نواف : طيب ياخي أنت قلق أقولك مافيني شي مافيني شي بس أنت ماتفهم ..
طلال : أجل كل تبن وأسكت ..وأذا زعلت شوف هنا عشرين جدار طق راسك فيهم ..ناقصك أنا
بعد تتفلسف علي ..ناس متخلفه غبيه عندها حالات نفسيه ..
نواف : هههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه ...كل هذا فيني ..هههههه
طلال لسا مبوز: أيه ..
نواف : هههههههههههههههه تصدق أنك تريح الأعصاب وتزيل الهموم عن الواحد من غير
ماتدري عن نفسك ..
طلال : وأزيل الأوساخ والبقع عن الملابس ..صرت كلوركس وأنا مادري ..
نواف : هههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه ماقولك أنك كلك بكبرك
نكته .....

عند بيت رائد برا ...
جهاد : طيب أنت اللحين أنزل وكلم أمك وبعدين دور لك حجز ..
رائد : أقول الحين أنا بنزل بقول لأمي وأنت تدق عالأتصالات تحجز لي ..
جهاد رفع جواله : الله وناسه رائد معاي في لندن ..آخر ونااااسه ..

دخل رائد البيت : يام رائد ..ياااااااام رئود ..
جاه صوت الأم من الصاله الثانيه : نعم حبيبي تعال هنا ..
رائد جاها وباس راسها : مســــــــاء الخير والأحساس والطيبه ..مساء مايليق
الا بأم رئود ..
الأم : ههههههههههههه والله كل هذا لي ..
رائد : ومن غيرك يستاهل كل القوافي والأشعاااار ..
الأم : تسلم حبيبي ..
رائد : يام رئود ..حبيبك رئود بكره يبغا يسافر لندن ..أذا ماعندك مانع ..
الأم : رائد مو قلنا لندن لا تفكر فيها ؟؟؟
رائد : يما موقصدي أدرس ..لا خلاص أنا سجلت هنا فالجامعه ..أنا بروح
أغير جو مع جهاد ..
الأم : بس رائد أنا ماتحمل غيابك عن البيت ..
رائد : يما تكفين كلها شهر وراجع ..وبعدين أنا مشتااااااق للدب سعد ..وبسكن عنده ..
الأم : لاياشيخ بتسكن معاه في سكن الطلاب ؟؟؟
رائد : لا أنتقل لشقه هو وخويه اللي معاه ..كلمته قبل شوي ..وقالي تعال ..
الأم : طيب خلاص روح ..بس أهم شي أنك شلت فكره الدراسه في لندن ..
رائد باس راسها بفرح : مشكووووووووووووره يالغلا ..........
""""""""""""""""""""
&مصر &
زينب خلصت شغلها وحاسه بتعب وفيها النوم : أنا خلصت الشغل ياستي ..ممكن
أطلع أوضتي أنام ..
أم حسنين : لا مش ممكن ..أدخلي نيمي فطنه ومحمود لسا ماناموش لحد
دلوئتي ..وماتنسيش تنزلي الملابس من فوء السطوح وتكويهم ..
زينب..في نفسها ..قاتك نيله أنتي وأولادك وملابسهم ..وراحت تسوي
الشغل اللي قالتلها عليه أم حسنين ..

بعد ماخلصت الشغل ..
طلعت غرفتها اللي فوق السطوح ..غرفه وحيده هي اللي تملكها
زينب من حياتها ..غرفه صغيييييره فيها سرير نفر واحد
متهالك أكل عليه الدهر وشرب ..شنطه ملابس قديييمه مرميه
على جنب فيها ملابس زينب ..وفي أحد الأركان دافور صغير
تسوي عليه أكلها وقدر وملعقه وحيده وبراد صغير بدون
غطا ..وصحنين واحد صغير وواحد وسط ..وكوب تشرب فيه ..
وعلى الجدار كانت فيه صوره أبوها اللي رحل عنها قبل
سبع سنوات وتبدل حالها اللى هالحال ..فقيره محتاجه ..تشتغل في
المنازل عشان توفر أكل عيشها ....رمت نفسها عالسرير
بكسل ..وزي كل يوم نامت ودموعها على خدها .............
"""""""""""""""""""""""
&جده &

بيت ساره ...

الساعه ١٢ فاليل ..ندى جالسه
متربعه عالكنبه وفي حظنها صحن مكسرات و تتفرج في الصاله على فلم ..كانت لابسه بجامه شرت أخضر وبدي أخضر وفيه صوره دبدوب جايه مع لون عيونها الخضرا خطير وسايبه شعرها الأشقر الناعم مفتوح ومندمجه مع الفلم ..حست بأنفاس شخص حاره عند رقبتها وأذنها وتقولها بهمس أنتي فتنه ..أنتي حوريه ..أنتي أجمل أنثى قابلتها في حياتي ..أنت دايم تثيريني ..ندى صارت ترجف حاولت تبعد يده القذره عنها ماقدرت هي ضعيفه وماعندها صوت تستغيث به ..حتى لو صارخت لين بكره مافي أحد يسمعها ..أمها راحت زواج والشغالات في الملحق ..حاولت تقاوم بأقوى ماعندها لكن هيهات هي بين يدين وحش مايرحم ..كانت تبكي بحرقه ضعفها وكانت ترجف .....وهو كان يستلذ بضعفها و........

avatar
شموس
Admin

الجنس : انثى
الابراج : العقرب
عدد المساهمات عدد المساهمات : 17804
العمر العمر : 33
الموقع الموقع : egypt
المزاج المزاج : تمام :D
نبذة مختصرة نبذة مختصرة : الضمير صوت هادئ..يخبرك بأن هناك من يراك دائما

https://www.shmos.net https://www.facebook.com/ShmosNet https://twitter.com/ShmosNet

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة




 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Choose your language